دعــاء الــرزق: اللَّهم إنّي أسألك من فضلك ورحمتك فإنه لا يملكها إلا أنت



دعــاء الــرزق: اللَّهم إنّي أسألك من فضلك ورحمتك فإنه لا يملكها إلا أنت


دعـاء الرزق كماورد في الحديث:


حَدَّثَنَا حُصَيْنُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ السُّلَمِيُّ ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ ، وَمُجَاهِدٍ ، قَالا : أَتَى رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَعْرَابِيٌّ ، فَشَكَا إِلَيْهِ الْجُوعَ ، فَدَخَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، ثُمَّ خَرَجَ ، فَقَالَ : " مَا أَجِدُ لَكَ فِي آلِ مُحَمَّدٍ طَعَامًا أُطْعِمُكَاهُ " . فَقَالَ أَحَدُهُمَا : فَأَهْدَى لَهُ شَاةً مَصْلِيَّةً ، وَقَالَ الآخَرُ : حِفْنَةٌ مِنْ ثَرِيدٍ ، فَوُضِعَتْ بَيْنَ يَدَيْهِ ، فَقَالَ : اطْعَمْ فَطَعِمَ ، فَلَمَّا شَبِعَ قَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، أَصَابَنِي مَا أَصَابَنِي ، فَأَتَيْتُكَ ، فَرَزَقَنِي اللَّهُ هَذَا عَلَى يَدَيْكَ ، أَفَرَأَيْتَ إِنْ أَصَابَنِي هَذَا ، وَلَسْتُ عِنْدَكَ ، فَكَيْفَ أَصْنَعُ ؟ قَالَ : " قُلِ : اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مِنْ فضْلِكَ وَرَحْمَتِكَ ، فَإِنَّهُ لا يَمْلِكُهَا إِلا أَنْتَ ، فَإِنَّ اللَّهَ رَازِقُكَ " .



وفي شرح دعاء الرزق الذي ورد في هذا الحديث، ننقل لكم الشرح كما ذُكر في موقع الكلم الطيب:




 ((اللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُك مِنْ فَضْلِكَ وَرَحْمَتِكَ، فَإِنَّهُ لاَ يَمْلِكُهَا إِلاَّ أَنْتَ ))


المفردات:


((فضلك)): الفضل هو الزيادة عن الاقتصار


والإفضال: الإحسان, والفواضل: الأيادي الجميلة


قوله: ((اللَّهم إنّي أسألك من فضلك ورحمتك)):


 أي أسألك يا اللَّه الزيادة من خيرك وعطائك وآلائك التي لا غنى لي عنها, وأسألك رحمتك التي وسعت كل شيء, أن تسبغ عليَّ من رحماتك، وتعطفك الدائم عليَّ؛ لأنه يا ربي لا غنى لي عن فضائلك ورحماتك طرفة عين.


قوله: ((فإنه لا يملكها إلا أنت)):


 ((أي لا يملك الفضل و الرحمة غيرك، فإنك مُقدِّرها ومُرسلها، فلا يطلبان إلا منك))؛ لأنه عز وجل هو مالك كل شيء, وله كل شيء، ومقدر لكل شيء، فلا يسأل إلا منه جل وعلا.






مايجب التنويه له:


يجب أن ننوه إلى ان دعاء الرزق هذا قد ورد في الحديث السابق، الذي يعتبر من الأحاديث المرفوعة الى النبي،




دعاء الرزق الذي نُقل عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وفي الحقيقة يجب أن ننوه إلى ان هذا الحديث من الأحاديث المرفوعة ، والحديث المرفوع  هو ما أضيف إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، من قول أو فعل أو صفة. وقد يكون صحيحاً أو حسناً أو ضعيفاً بحسب حال سنده ومتنه وبالتالي هذا لايعتبر حديثاً صحيحاً عن النبي.  ولكننا أوردنا شرحه هنا لأن فيه دعاء الرزق. وليس بالضرورة ان يكون ما ورد في الحديث مغلوطاً، فالمشروع هو التوسل بالدعاء الوارد كنوع من العبادة، فهو دعاء جميل مشروع ليس في صيغته خطأ، ولكن يجب الانتباه الى عدم الاعتقاد بأنه من السنن أو الوصايا النبوية الصحيحة. 








*********** 


مواضيع أخرى:


مايصــح من أدعيــة رد الضّــالّة وحكــم الــدعاء بــها  
حقــيقة التـابعة/ ام الصـبيان - وهل العـلاج من الـتابعة بالــذبح مشـروع ؟ 
أدعــية ثنــاء عـلى الله سبــحانه 
"إنّ بَـعْضَ الـظّنّ إِثْـم" – كلام في سـوء الـظن – للـشـيخ مـحمد راتـب النابلـسي 
"وَمَــن يَتَّـقِ اللَّهَ يَجــْعَل لَّـهُ مَخــرَجًـا" 
الزيت المـرقي + الرقيـــة الــشرعية للـشيخ إبراهــيم الرويــس 
هــل تنفـع الــرقيه عن طــريق الـمسجل أو الانتـرنت 
لمــن تٌعطى زكــاة الفطر؟ وهل يـجوز تقديمها للأهل؟ وماالقول في تـوكيل شخص بإخراجها؟ 


ســـؤال وجــواب حـول كـــفّارة إطــعام 60 مـسكين      
ما حــقيقة الأدعيــة والــرقية الـشرعيـة لطــرد الــنمل والــحشرات؟  
"العيـن حــق": كــــلام عن العــين والحـــسد للشيــخ نبيــل العــوضي 
أفضــل ما تفعــله للمتــوفــى    
آيات السكينة مكتوبة وأدعية لجلب الطمأنينة
ماء المحو بالزعفران (1) : حكمه و أصله وما ورد فيه  
آيات قرآنية جميلة للحفظ مع تفسيرها 


*************