المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : القواعد الذهبية لحفظ القرآن الكريم



بنت العطاء
29/03/2004, 05:56 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

القواعد الذهبية لحفظ القرآن الكريم


القرآن كتاب الله الخالد المعجز المنزل على عبده ورسوله وخاتم رسله محمد صلى الله عليه وسلم والذي أذن الله بحفظه من أن يغير أو يبدل، أو يزاد فيه، أو ينقص منه: {إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون } وهو الكتاب الذي بين أيدينا في مشارق الأرض ومغاربها، الكتاب الذي تلقاه الرسول من جبريل، وجبريل من رب العزة تبارك وتعالى، والذي علمه رسوله الله إلى أصحابه الأطهار، وحمله الدين السفرة البررة الكرام، والذي جمعه الصديق بإشارة الفاروق، ودونه ذو النورين عثمان، وأجمعت الأمة المسلمة عليه.
هذا الكتاب هو دستور المسلمين وشريعتهم وصراطهم المستقيم، وحبل الله المتين، وهدايته الدائمة وموعظته إلى عباده، آية صدق رسوله الباقية إلى آخر الدنيا، وهو سبيل عز المسلمين في كل العصور والدهور، ولما كان القرآن كذلك تعبدنا الله بتلاوته، وجعل خيرنا من تعلمه وعلمه، وأخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن من قرا حرفاً واحداً منه كان له به عشر حسنات. (رواه الترمذي والدارمي وصححه الألباني في الصحيحة 2327).
وان من قرأ وهو يتعتع فيه فله أجران، ومن كان ماهراً به كان من السفرة الكرام البررة من الملائكة يوم القيامة (متفق عليه)، وأن قارئ القرآن الحافظ له يقال له يوم القيامة: {اقرأ وأرق ورتل كما كنت ترتل في دار الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية كنت تقرؤها} (رواه أحمد وأبو داود وصححه الألباني في صحيح الجامع 8122)
فلا يزال يرقى في منازل الجنة حتى ينتهي آخر حفظه، وهذه منزلة عظيمة ليست لأحد إلا لحافظ القرآن.
ولما كان هذا فضل حفظ القرآن فإني أحببت أن أضع بين يدي إخواني بعض القواعد العامة التي تساعدهم في حفظ القرآن ولينالوا هذه المنزلة العظيمة أو بعضهاً منها، وما لا يدرك كله فلا بأس بإدراك بعضه أو جله، وعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم.

القاعدة الأولى: الإخلاص
وجوب إخلاص النية، وإصلاح القصد، وجعل حفظ القرآن والعناية به من أجل الله سبحانه وتعالى والفوز بجنته وحصول مرضاته، ونيل تلك الجوائز العظيمة لمن قرأ القرآن وحفظه، قال تعالى: {فاعبد الله مخلصاً له الدين، ألا لله الدين الخالص}. وقال تعالى: {قل إني أمرت أن أعبد الله مخلصاً له الدين}.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [قال الله تعالى "أنا أغنى الشركاء عن الشرك، من عمل عملاً أشرك معي فيه غيري تركته وشركه} (رواه مسلم)
فلا أجر ولا ثواب لمن قرأ القرآن وحفظه رياء أو سمعة، ولا شك أن من قرأ القرآن مريداً الدنيا طالباً به الأجر الدنيوي فهو آثم.

القاعدة الثانية: تصحيح النطق والقراءة
أول خطوة في طريق الحفظ بعد الإخلاص هو وجوب تصحيح النطق بالقرآن، ولا يكون ذلك إلا بالسماع من قارئ مجيد أو حافظ متقن، والقرآن لا يؤخذ إلا بالتلقي، فقد أخذه الرسول صلى الله عليه وسلم وهو أفصح العرب لساناً من جبريل شفاهاً، وكان الرسول نفسه يعرض القرآن على جبريل كل سنة مرة واحدة في رمضان، وعرضه في العام الذي توفي فيه عرضتين. (متفق عليه)
وكذلك علمه الرسول صلى الله عليه وسلم لأصحابه شفاهاً وسمعه منهم بعد أخذ القرآن مشافهة من قارئ مجيد، وتصحيح القراءة أولاً بأول، وعدم الاعتماد على النفس في قراءة القرآن حتى لو كان الشخص ملماً بالعربية وعليماً بقواعدها، وذلك إن في القرآن آيات كثيرة قد تأتي على خلاف المشهور من قواعد العربية.

القاعدة الثالثة: تحديد نسبة الحفظ كل يوم
يجب على مريد حفظ القرآن أن يحدد ما يستطيع حفظه في اليوم: عدداً من الآيات مثلاً، أو صفحة أو صفحتين من المصحف أو ثمناً للجزء وهكذا، فيبدأ بعد تحديد مقدار حفظه وتصحيح قراءته بالتكرار والترداد، ويجب أن يكون هذا التكرار مع التغني، وذلك لدفع السآمة أولاً، وليثبت الحفظ ثانياً. وذلك أن التغني بإيقاع محبب إلى السمع يساعد على الحفظ، ويعود اللسان على نغمة معينة فتتعرف بذلك على الخطأ رأساً عندما يختل وزن القراءة والنغمة المعتادة للآية، فيشعر القارئ أن لسانه لا يطاوعه عند الخطأ، وأن النغمة اختلت فيعاود التذكر، هذا إلى جانب أن التغني بالقرآن فرض لا يجوز مخالفته لقوله صلى الله عليه وسلم: [من لم يتغن بالقرآن فليس منا] (رواه البخاري)..

القاعدة الرابعة: لا تجاوز مقررك اليومي حتى تجيد حفظه تماماً:
لا يجوز للحافظ أن يتنقل إلى مقرر جديد في الحفظ إلا إذا أتم تماماً حفظ المقرر القديم وذلك ليثبت ما حفظه تماماً في الذهن، ولا شك إن ما يعين على حفظ المقرر أن يجعله الحافظ شغله طيلة ساعات النهار والليل، وذلك بقراءته في الصلاة السرية، وإن كان إماماً ففي الجهرية، وكذلك في النوافل، وكذلك في أوقات انتظار الصلوات، وفي ختام الصلاة، وبهذه الطريقة يسهل الحفظ جداً ويستطيع كل أحد أن يمارسه ولو كان مشغولاً بأشغال كثيرة لأنه لن يجلس وقتاً مخصوصاً لحفظ الآيات وإنما يكفي فقط تصحيح القراءة على القارئ، ثم مزاولة الحفظ في أوقات الصلوات، وفي القراءة في النوافل والفرائض وبذلك لا يأتي الليل إلا وتكون الآيات المقرر حفظها قد ثبتت تماماً في الذهن، وإن جاء ما يشغل في هذا اليوم فعلى الحافظ ألا يأخذ مقرراً جديداً بل عليه أن يستمر يومه الثاني مع مقرره القديم حتى يتم حفظه تماماً.

القاعدة الخامسة: حافظ على رسم واحد لمصحف حفظك
مما يعين تماماً على الحفظ أن يجعل الحافظ لنفسه مصحفاً خاصاً لا يغيره مطلقاً وذلك أن الإنسان يحفظ بالنظر كما يحفظ بالسمع، وذلك أن صور الآيات ومواضعها في المصحف تنطبع في الذهن مع كثرة القراءة والنظر في المصحف فإذا غير الحافظ مصحفه الذي يحفظ فيه، أو حفظ من مصاحف شتى متغيرة مواضع الآيات فإن حفظه يتشتت، ويصعب عليه الحفظ جداً، ولذلك فالواجب أن يحافظ حافظ القرآن على رسم واحد للآيات لا يغيره.

القاعدة السادسة: الفهم طريق الحفظ:
من أعظم ما يعين على الحفظ فهم الآيات المحفوظة ومعرفة وجه ارتباط بعضها ببعض.
ولذلك يجب على الحافظ أن يقرأ تفسيراً للآيات التي يريد حفظها، وأن يعلم وجه ارتباط بعضها ببعض، وأن يكون حاضر الذهن عند القراءة وذلك لتسهل عليه استذكار الآيات، ومع ذلك فيجب أيضاً عدم الاعتماد في الحفظ على الفهم وحده للآيات بل يجب أن يكون الترديد للآيات هو الأساس، وذلك حتى ينطلق اللسان بالقراءة وإن شت الذهن أحياناً عن المعنى وأما من اعتمد على الفهم وحده فإنه ينسى كثيراً، وينقطع في القراءة بمجرد شتات ذهنه، وهذا يحدث كثيراً وخاصة عند القراءة الطويلة.

القاعدة السابعة: لا تجاوز سورة حتى تربط أولها بآخرها
بعد تمام سورة ما من سور القرآن لا ينبغي للحافظ أن ينتقل إلى سورة أخرى إلا بعد إتمام حفظها تماماً، وربط أولها بآخرها، وأن يجري لسانه بها بسهولة ويسر، ودون إعناء فكر وكد في تذكر الآيات، ومتابعة القراءة، بل يجب أن يكون الحفظ كالماء، ويقرأ الحافظ السور دون تلكؤ حتى لو شت ذهنه عن متابعة المعاني أحياناً، كما يقرأ القارئ منا فاتحة الكتاب دون عناء أو استحضار، وذلك من كثرة تردادها، وقراءتها، ومع أن الحفظ لكل سور القرآن لن يكون كالفاتحة إلا نادراً، ولكن القصد هو التمثيل، والتذكير بأن السورة ينبغي أن تكتب في الذهن وحدة مترابطة متماسكة، وألا يجاوزها الحافظ إلى غيرها إلا بعد اتقان حفظها.

القاعدة الثامنة: التسميع الدائم
يجب على الحافظ ألا يعتمد على حفظه بمفرده، بل يجب أن يعرض حفظه دائماً على حافظ آخر، أو متابع في المصحف، حبذا لو كان هذا مع حافظ متقن، وذلك حتى ينبه الحافظ بما يمكن أن يدخل في القراءة من خطأ، وما يمكن أن يكون مريد الحفظ قد نسيه من القراءة وردده دون وعي، فكثير ما يحفظ الفرد منا السورة خطأ، ولا ينتبه لذلك حتى مع النظر في المصحف لأن القراءة كثيراً ما تسبق النظر، فينظر مريد الحفظ المصحف ولا يرى بنفسه موضع الخطأ من قراءته، ولذلك فيكون تسميعه القرآن لغيره وسيلة لاستدراك هذه الأخطاء، وتنبيهاً دائماً لذهنه وحفظه.

القاعدة التاسعة: المتابعة الدائمة
يختلف القرآن في الحفظ عن أي محفوظ آخر من الشعر أو النثر، وذلك أن القرآن سريع الهروب من الذهن، بل قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [والذي نفسي بيده لهو أشد تفلتاً من الإبل في عقلها] (متفق عليه)
فلا يكاد حافظ القرآن يتركه قليلاً حتى يهرب منه القرآن وينساه سريعاً، ولذلك فلا بد من المتابعة الدائمة والسهر الدائم على المحفوظ من القرآن، وفي ذلك يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: [إنما مثل صاحب القرآن كمثل صاحب الإبل المعقلة، إن عاهد عليها أمسكها، وإن أطلقها ذهبت] (متفق عليه) وقال أيضاً: [تعاهدوا القرآن فوالذي نفسي بيده لهو أشد تفصياً من الإبل في عقلها] (متفق عليه)
وهذا يعني أنه يجب على حافظ القرآن أن يكون له ورد دائم أقله جزء من الثلاثين جزءاً من القرآن كل يوم، وأكثره قراءة عشرة أجزاء لقوله صلى الله عليه وسلم: [لا يفقه القرآن في أقل من ثلاث] (رواه أبو داود بهذا اللفظ، وأصله في الصحيحين من حديث عبدالله بن عمرو)
وبهذه المتابعة الدائمة، والرعاية المستمرة يستمر الحفظ ويبقى، ومن غيرها يتفلت القرآن.

القاعدة العاشرة: العناية بالمتشابهات
القرآن متشابه في معانيه وألفاظه وآياته. قال تعالى: {الله نزل أحسن الحديث كتاباً متشابهاً مثاني تقشعر منه جلود الذين يخشون ربهم ثم تلين جلودهم وقلوبهم إلى ذكر الله}.
وإذا كان القرآن فيه نحواً من ستة آلاف آية ونيف فإن هناك نحواً من ألفي آية فيها تشابه بوجه ما قد يصل أحياناً حد التطابق أو الاختلاف في حرف واحد، أو كلمة واحدة أو اثنتين أو أكثر.
لذلك يجب على قارئ القرآن المجيد أن يعتني عناية خاصة بالمتشابهات من الآيات، ونعني بالتشابه هنا التشابه اللفظي، وعلى مدى العناية بهذا المتشابه تكون إجادة الحفظ، ويمكن الاستعانة على ذلك بكثرة الاطلاع في الكتب التي اهتمت بهذا النوع من الآيات المتشابهة ومن اشهرها:
1) درة التنزيل وغرة التأويل – بيان الآيات المتشابهات في كتاب الله العزيز – للخطيب الإسكافي.
2) أسرار التكرار في القرآن – لمحمود بن حمزة بن نصر الكرماني.

القاعدة الحادية عشر: اغتنم سني الحفظ الذهبية
الموفق حتماً من اغتنم سنوات الحفظ الذهبية من سن الخامسة إلى الثالثة والعشرين تقريباً فالإنسان في هذه السن تكون حافظته جيدة جداً بل هي سنوات الحفظ الذهبية فدون الخامسة يكون الإنسان دون ذلك وبعد الثالثة والعشرون تقريباً يبدأ الخط البياني للحفظ بالهبوط ويبدأ خط الفهم والاستيعاب في الصعود، وعلى الإنسان أن يستغل سنوات الحفظ الذهبية في حفظ كتاب الله أو ما استطاع من ذلك. والحفظ في هذا السن يكون سريعاً جداً، والنسيان يكون بطيئاً جداً بعكس ما وراء ذلك حيث يحفظ الإنسان ببطء وصعوبة، وينسى بسرعة كبيرة ولذلك صدق من قال: "الحفظ في الصغر كالنقش في الحجر، والحفظ في الكبر كالنقش على الماء"..
فعلينا أن نغتنم سنوات الحفظ الذهبية، إن لم يكن في أنفسنا ففي أبنائنا وبناتنا.

الشيخ عبدالرحمن بن عبدالخالق

مع خالص التحية

اختكم بنت العطاء

تركيه
29/03/2004, 10:12 AM
جزاك الله خيرا وسدد خطاك

shanyoob
31/03/2004, 08:01 AM
جزاك الله خيرا:smile:

المروج
03/04/2004, 03:31 AM
http://nzjnzj.jeeran.com/ياسين%20صغيره.jpg



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خير وبارك فيك
على الموضع القيم

لاحرمك الله أجره

http://nzjnzj.jeeran.com/ياسين-احمد.gif

&& الدروس المهمة لعامة الأمة && (http://www.3roos.com/forums/showthread.php?postid=740359)
Ooمجموعة أناشيد ........ لاتفوتكم oO (http://www.3roos.com/forums/showthread.php?postid=766611)

جنة الجنان
13/05/2004, 11:05 PM
يجزاك ربي ألف خير

أنا بديت بل فترة في الحفظ وكنت كلما حفظت أنسى حتى تكاسلت:down:


وتوقفت وان شاءالله أعود

بنت المملكة
16/05/2004, 08:42 AM
http://hhrr2.jeeran.com/bntAl4.gif

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

http://drr.cc/pic/bnooooth%203roos.gif

جزاك الله خير وبارك فيك

وربي يعطيك الف عافيه

http://drr.cc/pic/bnooooth%203roos.gif

اختك

http://drr.cc/pic/bnooooth%203roos.gif بنت المملكة http://drr.cc/pic/bnooooth%203roos.gif

http://hhrr2.jeeran.com/bntAl4.gif

سحابة طيف
16/05/2004, 09:09 AM
جزاك الله كل خير

ريم81
25/05/2004, 11:25 AM
جزاك الله كل خير

جعلنا الله جميعا من حفظة كتابه الكريم

نــورة
03/06/2004, 04:40 PM
جزاك الله كل الخير اختي بنت العطاء

وهذا موقع لتسهيل حفظ القرآن الكريم

ان شاء الله تستفيدون منه يارب

http://go.3roos.com/uiS2BsH0Pjc

lubna91
05/06/2004, 05:46 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خير الجزاء
وجعلها في ميزان حسناتك

تقبلي تحيااتي
لبنى

المرتحله
09/06/2004, 05:34 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أثابكِ الله غاليتي

وجعل ذلك في ميزان حسناتك


تقبلي تحياتي وفائق إحترامي وتقديري

المرتحله

بنت العطاء
03/07/2004, 07:08 PM
مشكورات اخواتي الكريمات على مروركم المتواضع للموضوع واتمنى ان اكون قد افدتكم
اختكم بنت العطاء:shy:

عسل دافي
09/07/2004, 12:21 PM
جزاك الله خير اختي الفاضله وجعلنا الله من حفظه القرآن

بنت العطاء
10/07/2004, 05:06 PM
مشكورة اختي البرتقاله على مرورك بالموضوع وبانتظار مشاركاتك

اختك بنت العطاء

nuxvomica00
12/07/2004, 12:57 PM
السلام عليكم
شكرا على هذه المعلومات المفيدة و أنا واثقة أنها ستؤتى ثمارها باذن الله
و أنا حاليا أحفظ فى الجزء الثلاثين و سأتمه قريبا ان شاء الله

بنت العطاء
13/07/2004, 12:29 AM
مشكورة اختى الكريمة وبارك الله فيكي وإن شاء الله اسمع عن قريب حفظك الكامل لكتاب الله وساعدك الله على حفظ كتابة
ولك مني هذه الهدية

بعض الماكولات اللتي تعين على حفظ القران

بعض آراء أهل العلم بالمأكولات التي تعين على الحفظ

قال الزّثهْريُّ : عليك بالعسل فإنه جيد للحفظ و العسل شفاء للناس بنص القرآن ، قال تعالى : (( يَخْرُجُ مِن بُطُونِها شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفاءٌ لِّلنَّاسِ )) النحل / 69 و لا بأس أن تستعمِل العسل بدل السكر في المشروبات الباردة أو الساخنة كالشاي و غيره فإنك إن تعوَّدتَّ عليه وجدتّه لذيذاً وينصح بعضهم بوصفة مجربة للحفظ : اغل بدل الشاي نعناع ، و قطر عليه قطرات من زيت الحبة السوداء ، و أضف ملعقة كبيرة من العسل الحقيقي و اشربه في الصباح ، و تمتع طول يومك بذاكرة صافية ، و نشاط في الجسم و عدم ارتفاع السكر لديك
و قال الهاشمي : مَن أحب أن يحفظ الحديث فليأكل الزبيب و كان شيخنا الشيخ : نايف بن العباس ـ رحمه الله تعالى ـ يأكل كل يوم في الصباح إحدى و عشرين زبيبة نظيفة ، و كان آية في الحفظ ، و كان يُرْشِدُنا إلى ذلك و كان الوالد ـ رحمه الله تعالى ـ يقول لي : أكل الزبيب على الرّيق يقوّي الذاكرة ، و خاصة الأشقر منه
و جاء رجل إلى علي بن أبي طالب ـ رضي الله عنه ـ ، فشكا إليه النِّسْيَانَ ، فقال : عليك بألْبان القر ، فإنه يُشَجِّعُ القلب ، و يُذهِبُ النِّسْيَانَ و قال أيضا : عليكم بالرمان فإنه نُضُوجُ المَعِدَةِ
و من الأدوية النافعة جداً : شرب ماء زمزم بنية الحفظ فقد قال النبي صلى الله عليه و سلم : ( ماءُ زمزمٍ لِما شُرِبَ لَهُ ) وقد شَرِبَ من ماء زمزم كثيرٌ من السلف الصالح على نِيَّاتٍ متفاوته فاستجاب الله تعالى لهم :
أ - فقد قيل إن الحافظ ابن حجر العسقلاني شرب من ماء زمزم على نية أن يجعله الله في علم الحديث مثل الإمام الذهبي
ب - وجاء من بعده السيوطي فشرب من ماء زمزم على نية أن يصل في الفقه إلى رتبة سراج الدين البُلْقِينيّ و في الحديث إلى الحافظ ابن حجر العسقلاني
جـ - و قال الحافظ السَّخاويُّ في ترجمة ابن الجزري : كان أبوه تاجرا و مكث أربعين سنة لم يرزق وَلَداً ، فحجَّ و شَرِبَ ماءَ زمزم بنية أن يرزقه الله و لداً عالما ، فوُلِدَ له محمد الجزري بعد صلات التراويح ، و لبن الجزري هو من هو في الحفظ و العلم و على الأخص علم القراءات
فإذا كنت ـ يا أخي ـ تعاني من الحفظ و صعوبته فجرب هذا الدواء النبوي بنية خالصة ، فقد جربه كثيرون ، و حقَّق الله لهم ما طلبوا
و من الأطعمة المفيدة : السمك الطازج ، فقد حدثني د. حيان شمسي باشا : أن في السمك فيتامينات تقوي الدماغ ، و أنه رأى بحثاً علمياً في ذلك
و في العموم فإن كثرة الطعام و التخمة تؤدي إلى ضعف في الذاكرة و استرخاء في التفكير ، مما لا يتفق مع من يريد أن يكون نشِط الذاكرة ، قويَّ الحفظ ، و قديما سمعنا المشايخ يقولون : " البِطْنةُ تُذْهِبُ الفِطْنةَ "
و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( ما ملأ ابن آدم وعاءً شراً من بَطْنٍ ، حَسْبُ ابن آدم أكلات يُقِمْنَ صُلْبَه ، فإن كان لا محالة فثلثاً طعاماً ، و ثلثا شرابا ، و ثلثا لنفسه )
فامتلاء المعدة يحول بينك و بين الحِفْظ الجَيِّد
قال الخطيب البغدادي : أوقات الجوع أحمدُ للحفظ من أوقات الشبع ، و ينبغي للمتحفظ أن يتفقَّد من نفسه حال الجوع ، فإن بعض الناس إذا أصابه الجوع و التِهابُه لم يحفظ ، فلْيُطفِئ ذلك عن نفسه بالشيء الخفيف كمص الرمان و ما أشبه ذلك ، و لا يُكثر الأكل قال ابن جَماعة : " كثرة الأكل جالبة لكثرة الشرب ، و كثرة الشرب جالبة للنوم ، و البلادة ، و قصور الذهن ، و فتور الحواس ، و كسل الجسم ، هذا مع ما فيه من الكراهة الشرعية "
من كتاب : كيف تحفظ القرآن الكريم / د. يحيى بن عبدالرزاق الغوثاني

اختك /بنت العطاء

احلام فارس
09/09/2004, 01:36 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:up:


الشكر الجزيل على هذه المعلومات القيمة


ارجو منك ان تدعو لكل من يحب ان يحفظ القران ان ييسر الله له ذلك

كتب لنا الرقية الشرعية من جميع النواحي

بنت العطاء
07/10/2004, 04:10 PM
مشكورات اخواتي على تواجدكم بالموضوع وجزاكم الله خير الجزاء واعان الله المسلمين على حفظ كتابة الكريم


اختكم بنت العطاء

وردة وبس
14/06/2005, 05:18 AM
(f) جـــــــــــــــــــــــز اك الله خـــيـــــــــــراً (f)
وجعلنا الله وإياكم من حفظة كتابه وممن يرقون في منــــــــــــــــازل الجنة والوصـــول إلى أعلى الدرجات بقرأة القرآن الكريم وحفظه ...

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

بنت العطاء
05/07/2005, 03:58 PM
مشكورات اخواتي الفاضلات على التواجد وعلى الردود الحلوة

واخص بالشكر والعرفان مشرفتنا الغالية لتثبيتها موضوعي

وجزاكم الله كل خير


مع خالص التحية الشكر

اختكم بنت العطاء

the dreamer
01/09/2005, 11:29 AM
الله يجزاكِ خير ... أختي .. على الموضوعـ المفيد
و بـارك الله فيك ..

al'3ala
04/07/2006, 04:38 PM
يزاج الله ألف خير
بس انا عندي سؤال انا الحمد لله باديه احفظ البقرة من أسبوع تقريبا بس وقفت عسان الحيض هل يجوز اقرا من الكمبيوتر عشان ما انسى؟

عيون الريم1
06/11/2006, 10:39 PM
جازاكي الله كل خير
اكيد هالقواعد الكل لازم يلتزم فيها اضافة للادب في المسجد و خارجه طبعا و خفض الاصوات

ربى ملوح
19/11/2006, 11:53 AM
جزاك الله خيرا


أنا ممن يحفظ القران يوميا والحمد لله في المنزل


أخصص جزء معين للحفظ ولا أنتقل للجزء الذي يليه إلا بعد


أن أتممت حفظ الجزء الذي قبله ......



بارك الله فيك .

موروو
17/02/2007, 12:34 AM
جزاكي الله الف خير يارب ووفقنا جميعلا لحفظ القران

بنت الحبايب
11/03/2007, 05:05 PM
جزاك الله خيرا اللهم اجعلنامن الذين يحفظون كتابك اللهم اجمعنا بهم في جنة الفردوس

راعية الفراري
07/05/2007, 02:33 AM
جزاك الله خيرا وسدد خطاك

Little mam
19/05/2007, 06:35 AM
.. بنت العطـاء ..



جزاك الله كل خير غاليتي على هذا الطرح الرائع ..



.

¤¦¤ glbUaE ¤¦¤
11/07/2007, 12:14 AM
بارك الله فيكِ

سوهاج
24/01/2008, 06:51 AM
جزاك الله خيرا ......................... ورزقك الجنة

rewayda
05/02/2008, 09:33 PM
جزاك الله خيرا وربنا يكرمك

أم الشفاء
16/04/2008, 02:28 PM
جزاك الله خيرا كثيرا

أم ذكرى 2
12/08/2008, 07:52 PM
http://www.osrah.net/forum/uploaded/1333/31213350384.gif


http://www.3roos.com/uploaded2008/181012/61218545318.gif

أم لجوني
30/10/2008, 04:32 PM
بارك الله فيك

عروس ليبيا
31/10/2008, 05:34 AM
السلام عليكم

بارك الله فيك

على هذه القواعد

والله اتمنى احفظ القرآن انا الان سني 30 يارب يقدرني وماانسى بسرعه

شكرا لك على موضوعك

ام خالد2006
02/12/2008, 06:25 PM
بورك فيكي ياختي على النصائح النافعة لكن احيانا يكون هناك اشخاص مثلى النسيان عندهم عادة من الصغر وانا الان 27 سنة واحاول حفظ القرأن باذن الله واحيانا اتذكر ايات لم احفظهاولكن سمعتها كثيرا فاعو لي ان يثبت الله حفظي وان لا تشغلنا الحياة والدنيا عن حفظ كتاب الله :1_3:

عطرالحياةالياسمين
05/01/2009, 07:58 AM
جزاكي الله الف خير وجعله في ميزان حسناتك
جداااااا معلومات مفيدة ونافعة باذن الله

23HODA
05/01/2009, 10:05 AM
http://www.al-qatarya.org/qtr/qatarya_P7q3HgAuE4.gif

دمـوعي قـ ـهـ ـر
05/01/2009, 02:47 PM
جزاج الله خير

الماسة وحساسة
08/01/2009, 10:45 AM
ربي يذكرك بالشهاده

ويجعلة فى ميزان حسناتك

عاليا86
10/02/2009, 09:56 PM
السلام عليكم ورحمة االه وبركاته
بارك الله فيكي وجعله في ميزان حسناتك
تقبلي تحياتي

rozarita
12/02/2009, 04:31 AM
جزاك الله الف خير

عطرالعروس
16/02/2009, 03:48 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خير الجزاء
وجعله في ميزان حسناتك

N O U R
10/03/2009, 08:47 AM
جزاك الله كل خير

جعلنا الله جميعا من حفظة كتابه الكريم

q8 baby
05/03/2010, 12:45 PM
جزاج الله خير وبارك الله فيج

أسأل الله ان يعيننا على حفظ القرآن وتدبر معانيه

*أميره بأخلاقي*
18/03/2010, 09:52 PM
جزاك الله خيرا

**ليونه**
24/03/2010, 01:00 AM
جزاك الله خييييييييييييييييييييييير ,,,

الكادي77
06/05/2010, 01:55 AM
جزاك الله خير

جعله الله في ميزان حسسناتك.....
سلمت يداك ..