المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بالرفــــــــــــــــــــ ــاء والبنيــــــــــــن



أبو أحمد
30/05/2002, 01:05 PM
بالرفاء والبنين

يقال ذلك عند التزويج ،

والرفاء الاتفاق والالتئام .

وهومأخوذ من رفأت الثوب إذا ضممت بعض إلى بعض وخطته .

والرفاء مأخوذ أيضا من الهدوء والسكون .

وقيل مأخوذ من الموافقة ، أي جعلكم متوافقين .

وجاء الإسلام فعوضنا عن هذا كله بقولنا للمتزوج عند زواجه كما في الحديث :

عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا رفأ الإنسان إذا تزوج قال بارك الله لك وبارك عليك وجمع بينكما في الخير "

وتزوج عقيل بن أبي طالب امرأة من بني جثم فقيل له بالرفاء والبنين قال قولوا كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " بارك الله فيكم وبارك لكم "

أخوكم أبو أحمد

افنـ(2002)ـان
30/05/2002, 03:58 PM
<br>
<center><marquee direction="up" width="550" height="200" style="TAHOMA: 150%; font-size: 14pt; color: white; border-style: ridge; border-color: #0066FF" bgcolor="#000000" scrolldelay="100" scrollamount="3"><center>
<br>
اخي ابو احمد
بارك الله فيك مشاركة نافعة ومفيدة
والى الامام دائمآ

<br>
</marquee>
<br>

الينبوع
30/05/2002, 09:50 PM
مشكور يابو احمد على تنوير الناس كما انت عارف هذي الايام وقت زواجات*


تهنئة الجاهلية :

* فمن العادات المنكرة تهنئة العروسين بقولهم: (بالرفاء والبنين) يقول الدكتور صالح السدلان: (وهذه الضلالة الشائنة والعادة السيئة شاعت في عصر الجاهلية وهي تهنئة جاهلية... ولعل الحكمة في النهي عن استعمال هذا الأسلوب في الدعاء للمتزوج بالرفاء والبنين هي : مخالفة ما كان عليه أهل الجاهلية لأنهم كانوا يستعملون هذا الدعاء، ولما فيه من الدعاء للزوج بالبنين دون البنات، ولخلوه من الدعاء للمتزوجين، ولأنه ليس فيه ذكر اسم الله وحمده والثناء عليه).

وإنما الوارد في السنة أن يقال للعروسين : (بارك الله لك وبارك عليك وجمع بينكما في خير) الأحكام الفقهية للصداق ووليمة العرس، ص112 بتصرف

أبو أحمد
31/05/2002, 03:20 AM
أخي الكريم الينبوع

أشكرك على قراءة الموضوع وعلى شكرك لي

كما أشكرك على إضافتك والتعليق الذي ذكرته وهو تعليق رائع ومفيد وموثق من مشايخنا الأفاضل

جزاك الله خيرا ولا حرمنا الله وإياك فضل نشر العلم بين الناس

أخوك أبو أحمد