المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصيده تجنن وتبكي الي مايدخل يفوته نص عمره



نبض الحيارى
06/02/2004, 11:53 AM
الطفولة..
أحلى ما في ها لحياة
مرحله من غير هم
كنـّا دايم نبتسم
كنـّا حتى لو بكينا... وجارت الدنيا علينا
بعد لحظـات وثواني...
بسمه فينا ترتســم
كنـّا نركض خلف كورة ...
لا أنا ماكنت معهم؟
وحدي بس بعيد عنهم ...
كنت أضحك من ضحكهم ...
جالس لحالي أهذري!...
جالس أحسب كم( كُوبري...
صلـّحه( أحمد ) في ( ماجد ) ؟؟
والله واجد!!
وقبل ما يحل الظلام ...
للبيوت نروح نجري ...
لا لا أنا ماكنت معهم !
أمشي وحدي بعيد عنهم ...
أمشي وأعدد أثرهم!
وهم عني يبعدون ...
يبعدون ... يبعدون ...
إلا( ماجد )!
كان مثلي حيل ضايق ...
بس حزنـي كــان حارق
كان يسألني ببراءه : ...
ليه تعرج ؟ ... قلت مادري ! - باستياء -
ليش تبكي ؟ قلت مابكي - بكبرياء -
ضاق مني ...
ثم سألني في غباء ...
قال ( وثرايك تـثــابق )؟
وراح عنــّــي ... !!
كنت أسأل دوم نفسي ...
ليش ما أركض معاهم ؟؟
ليش دوم أمشي وراهم ؟؟
وش بلاي ؟؟ أو وش بلاهم ؟؟
ليه أنا غير الأنام ؟؟
زاحمتني الأسئله...
كل شيٍ أجهله ؟
وإن تعبت من الإجـــابه...
أحظن الحيـــره وأنام .
مرّت سنين وكبرت ...
صار همّي اليوم أكبر
حتى دمعي صار أكثر
للأسف توي قدرت ...
أفهم إني شخص عاجز!
يعني بيني وبينكم
مليون حاجـــز !!!
صدقوني ذي حقيقه ...
لا طلعت السوق ... كل مامشي دقيقه
القى كل شوي أبله !
يمشي ويناظر صديقه ...
ويغمز له
يقول : ناظر...!
وش يناظر ؟؟
وتتفجّــر في خفوقي
ألف ضيقه
ووحده في وسط الزحام ...
طالعتني باهتمام ...
بنت في عمر الزهور ...
أي رشاقه ...
وأي أناقه ...
وأي عطـــور !!
قلت في نفسي ياهووووه
هي تناظرني بغرام ؟
أو هي نظره والسلام ؟
بس أكيد إنها تعرفني ... شايفتني ؟
شايفتني في جريده ؟
واعجبتها لي قصيده ؟
إيييييه أنا توي افتكرت ...
لي قصيده ...
كنت ناشر معها صوره
بس صوره ... ياسلااااا م
وفاجأتني ...
لمـّا صارت لي قريبه ...
كانت تـتمـتم بطيبه
يكسر الخاطــر حـــرااااام !!!!!
وتركت دمعه غريبه ...
وضاعت بوسط الزحــام
دمعه كانت تحكي وضعي ... زلزلتني
ارتطم قلبي بضلعي ... دمرتني
صدقوني ...
أصعب اللحظــات وأقسى
لاغدا الرجـّــــال يكسر ... خاطر انثى
كيف ينسى ؟؟؟
جاوبوني !
وزاد همّــي ...
يوم فكــّـرت بوظيفه ... ثم زواج
أي وظيفه ... وأي زواج ؟؟
اللــي مثـلي ...
مهما طالب ... لويلف ولو يدور
زين لو حطـــّــوه كــاتب
لا ... وعلى بنــد الأجـــــــور ...
ماهو رسمي !!!
صدقوني لو تدرّج ... وصار راتبه يتصاعد
وابتــدا وضعه يزين
ما أظنه بيتزوّج ... إلا من بعد التقاعد
من سنه الى سنتين !

وفي النهــايه ...
يابلــدنا... مهما كانت تسميتـنا
عاجزين ... معوّقين
لك عهدنا... وذا قسمنا:
أقسم بالله العظيم ... منزل الذكر الحكيم
أن أصونــك يابلادي ... من شرور العابثين
من مطامع كل حاسد ... من نوايا كل فاســد
وإني لك حصن ٍ حصين
إنتي ناديني وشوفي ... لا نويتي باجهــاد
والله أقهر لك ظروفي ... دامك إنتي لي بــــلاد
وباسم كل العاجزين ...
دام فينا أصبع يطول الزنـــاد
لا يهمــّـك يابلادي ...
وازهليهــــــــا

================
وصلتني عبر الايميل

visitor
06/02/2004, 12:38 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


حياك الله وبياك اختي نبض الحيارى


قصيده بثت مابثت من الشجن وحكت ما حكت من المحن والالم والمعاناة التي نعجزعن استيعبها كما يجب..


قدنئسى على حال المعاق ونعطف عليه ونشفق له ولكن وكلها يزيد من الامه الاماً ..


لماذا لاننظر للعاجز كما ننظر لغيره كي لانميزه بعجزه؟؟؟

قدتكون رقة قلوبنا سبباً لايذائهم..


نبض الحيارى بل نبض الروعه والانسانيه ..... تقديري



نبض الحيارى
لك الـــــــــــــف تحيه


اخوك

المزيــــــونه
06/02/2004, 05:05 PM
:clap::eek2::eek2::eek2::eek2:



رااااااااائعه...

تركيه
06/02/2004, 05:20 PM
ما شاء الله تبارك الله كل بيت احلي من الثاني تبارك الخلاق فيما خلق ماضنيت الي كتب كل هالابداع عاجز لكن العاجز فعلا الي مثل الانعام وضيفته في الدنيا ياكل ويشرب وينام وبس

نبض الحيارى
10/02/2004, 02:57 PM
مشكور اخوي بدر نجد على الرد
والحمدالله ان القصيده نالت على اعجابك واشكرك كل الشكر على كلمات الاطراء منك
هذا بمثابة التشجيع لي

نبض الحيارى
10/02/2004, 02:59 PM
مشكوره اختي المزيونه على الرد

نبض الحيارى
10/02/2004, 03:00 PM
مشكوره اختي تركيه على الرد