المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الملك ، الوزير والعجوز - قصة مدهشة . !!



إينـانا
30/03/2015, 11:24 AM
http://2.bp.blogspot.com/-i5Nneggtls4/VRLHjBqA07I/AAAAAAAAXW4/HavQ5qLn-tE/s1600/Screen%2BShot%2B2015-03-25%2Bat%2B16.38.32.png (http://go.3roos.com/dsn9x3kn8ri)










ﻛﺎﻥ ﻓﻲ ﺃﺣﺪ ﺍﻷﺯﻣﺎﻥ ﺍﻟﺴﺎﻟﻔﺔ ﻣﻠﻜﺎً ﻭ ﻭﺯﻳﺮﻩ ﻳﺘﺠﻮﻻﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ، ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﻭﺻﻼ ﺇﻟﻰ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻌﺠﺰﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺩﺍﺭ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﺍﻟﺘﺎﻟﻲ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻭﺍﻟﺮﺟﻞ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ:


ﺍﻟﻤﻠﻚ: ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﻳﺎ ﺃﺑﻲ.


ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ: ﻭ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﻛﻤﺎ ﺫﻛﺮﺗﻢ ﻭ ﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻭ ﺑﺮﻛﺎﺗﻪ.


ﺍﻟﻤﻠﻚ: ﻭ ﻛﻴﻒ ﺣﺎﻝ ﺍﻹﺛﻨﻴﻦ؟


ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ: ﻟﻘﺪ ﺃﺻﺒﺤﻮﺍ ﺛﻼﺛﺔ.


ﺍﻟﻤﻠﻚ: ﻭ ﻛﻴﻒ ﺣﺎﻝ ﺍﻟﻘﻮﻱ؟


ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ: ﻟﻘﺪ ﺃﺻﺒﺢ ﺿﻌﻴﻔﺎً.


ﺍﻟﻤﻠﻚ: ﻭ ﻛﻴﻒ ﺣﺎﻝ ﺍﻟﺒﻌﻴﺪ؟


ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ: ﻟﻘﺪ ﺃﺻﺒﺢ ﻗﺮﻳﺒﺎً.


ﺍﻟﻤﻠﻚ: ﻻ ﺗﺒﻊ ﺭﺧﻴﺼﺎً.


ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ: ﻻ ﺗﻮﺹ ﺣﺮﻳﺼﺎً.


ﻛﻞ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺸﻬﺪ ﺩﺍﺭ ﻭ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﻭﺍﻗﻒٌ ﻻ ﻳﻔﻘﻪ ﺷﻴﺌﺎً ﻣﻨﻪ، ﺑﻞ ﻭ ﻗﺪ ﺃﺻﺎﺑﺘﻪ ﺍﻟﺪﻫﺸﺔ ﻭ ﺍﻟﺮﻳﺒﺔ ﻭ ﺍﻟﺼﺪﻣﺔ.


ﺛﻢ ﻣﻀﻰ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻭ ﻭﺯﻳﺮﻩ ﻓﻲ ﺟﻮﻟﺘﻬﻢ ﻭ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻋﺎﺩ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﺇﻟﻰ ﻗﺼﺮﻩ ﺳﺎﺭﻉ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﺇﻟﻰ ﺑﻴﺖ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﻟﻴﺴﺘﻔﺴﺮ ﻋﻦ ﺍﻟﺬﻱ ﺣﺪﺙ ﺃﻣﺎﻣﻪ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ.


ﻭﺻﻞ ﺇﻟﻰ ﺑﻴﺖ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﻭ ﻣﺒﺎﺷﺮﺓ ﺇﺳﺘﻔﺴﺮﻩ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ، ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﻃﻠﺐ ﻣﺒﻠﻐﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﻓﺄﻋﻄﺎﻩ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﺃﻟﻒ ﺩﺭﻫﻢ، ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ: ﻓﺄﻣﺎ ﺍﻹﺛﻨﻴﻦ ﻓﻬﻤﺎ ﺍﻟﺮﺟﻠﻴﻦ ﻭ ﺃﺻﺒﺤﻮﺍ ﺛﻼﺛﺔ ﻣﻊ ﺍﻟﻌﺼﺎ.


ﻭ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻃﻠﺐ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﺿﻌﻔﻲ ﺍﻟﻤﺒﻠﻎ ﺍﻷﻭﻝ ﻓﺄﻋﻄﺎﻩ ﺃﻟﻔﻴﻦ ﻓﻘﺎﻝ: ﻓﺄﻣﺎ ﺍﻟﻘﻮﻱ ﻓﻬﻮ ﺍﻟﺴﻤﻊ ﻭ ﻗﺪ ﺃﺻﺒﺢ ﺿﻌﻴﻔﺎً، ﺛﻢ ﻃﻠﺐ ﺿﻌﻔﻲ ﺍﻟﻤﺒﻠﻎ ﺍﻟﺬﻱ ﻗﺒﻠﻪ ﻓﺄﻋﻄﺎﻩ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﺃﺭﺑﻌﺔ ﺁﻻﻑ ﻓﻘﺎﻝ: ﻓﺄﻣﺎ ﺍﻟﺒﻌﻴﺪ ﻓﻬﻮ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﻭ ﻗﺪ ﺃﺻﺒﺢ ﻧﻈﺮﻱ ﻗﺮﻳﺒﺎً.


ﻭ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺳﺄﻟﻪ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﻋﻦ ﺍﻟﺴﺆﺍﻝ ﺍﻷﺧﻴﺮ ﺇﻣﺘﻨﻊ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﻋﻦ ﺍﻹﺟﺎﺑﺔ ﺣﺘﻰ ﺃﻋﻄﺎﻩ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﻣﺎﺋﺔ ﺃﻟﻒ ﺩﺭﻫﻢ ﻓﻘﺎﻝ: ﺇﻥ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻛﺎﻥ ﻳﻌﻠﻢ ﻣﻨﻚ ﺃﻧﻚ ﺳﺘﺄﺗﻲ ﺇﻟﻲ ﻟﺘﺴﺘﻔﺴﺮﻧﻲ ﻋﻦ ﺍﻟﺬﻱ ﺣﺪﺙ ﻭ ﺃﻧﻲ ﺳﺄﺷﺮﺡ ﻟﻚ ﻭ ﺃﻭﺻﺎﻧﻲ ﺑﺄﻥ ﻻ ﺃﻋﻄﻴﻚ ﻣﻔﺎﺗﻴﺢ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﺇﻻ ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺃﺣﺼﻞ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﻣﺎ ﺃﺭﻳﺪ ﻭ ﻫﺎ ﻗﺪ ﺣﺼﻠﺖ، ﺛﻢ ﻣﻀﻰ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﻭ ﻫﻮ ﻣﺒﻬﻮﺭ ﺑﻤﺎ ﺣﺼﻞ ﻣﻌﻪ ﻓﻲ ﺫﺍﻙ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ.




:rose::rose:

زهرة حمرا
30/03/2015, 02:59 PM
راااائع يا نانوش
تسلمي حبيبتي

ملاكي انا
30/03/2015, 05:22 PM
:rose: قصه رائعة .. احسنتي :rose:

إينـانا
30/03/2015, 11:35 PM
أهلاً بكُم عزيزاتي منورين

لارسا بغداد
16/04/2015, 04:47 PM
قصة جميلة اينانا الغالية واحببت رؤية الصورة مع القصة
سلامي

إينـانا
18/04/2015, 01:12 PM
ي هلا فيكِ لآرسا نورتي

الفرنسية
02/08/2015, 04:03 PM
قصة رائعه وجميلة

nassam
10/08/2015, 07:43 AM
قصة بها من الحكمة ما ينبغـــي لنا أن ننتبه لأنفسنا ونغتنم ما أوصانا به نبينا عليه السلام ,,,, صحتنا قبل مرضنا وشبابنا قبل عجزنا وغنانا قبل فقرنا ,,,, وفيها من الانتباه ايضا ماهو مفيد وجميل جدا :) ,,,, إينانا ,,, بارك الله فيك غاليتي وجزاك الله الخير الوفير :)

إينـانا
26/09/2015, 07:06 PM
أهلاً بكُم عزيزاتي منورين

حورية الواحات
01/12/2015, 05:19 PM
قصة جميلة جدا جدا
شكرا انانا

إينـانا
02/12/2015, 12:12 PM
الشكر لك نورتيني