المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شهقة من فؤاد طف...



majed52
04/12/2003, 03:36 PM
شهقة من فؤاد طفل عراقي مقتول في حضن أمه


أمّاهُ من أشعـل النيران في بلدي؟! *** ومن رمى بيضة الإسلام بالفَنــَدِ ؟!
أُمّاه من بث بذر الحقد في وطني؟! *** وخطّ بالرعب ذكرى الثأر في خَلَدي؟!
من مزّق الطفل أشلاءً مُبعـثرة ً *** من نضّب القصف فوق الآلِ والولـد ؟!
من روّع الشيخَ عن أعوادِ مصحفهِ *** واغتال ضعفَك ِ بالأعدادِ و العـُدد ِ؟!
بذلتِ دونيْ شغافَ القلب فانصهرتْ *** فلم تزيدي على الشكـوى ولم أزِدِ ..
لهيّتي روعي "بمصـــاص ٍ" أقلّبُهُ *** فمن يلهّي زؤام الموتِ عن كبدي ؟!
كم كان لي حضنك الحاني سِقا ووِقا *** والسعدُ في مهجتي، والخيرُ بين يدي
حتى إذا أمطرت من كل قنبلـــة ٍ *** ولاح في الأفْق ِ وجهُ الحقد ِ والحسدِ
أسلمتُ روحي َ فــي كفّيكِ محتسباً *** ونبضُ قلبكِ في قلبي و في عضُدي
و زَفْرُ أنفاسِكِ الحـــرّى يجلّلني *** إذ حشْرَجتْ سكراتُ الموتِ في الغددِ
دمي ودمُّكِ في أرض الفدا امتزجـا *** كمـا تمازج طيفُ الروحِ في الجسدِ
فسطرا الغبن في التابوتِ ملحمـة ً *** حـــزينةً تلعنُ الباغي إلى الأبد ِ ..
أشجانها تنذر الباغي بصاعقــة ٍ *** و جحـــفلٍ فــي سبيل الله منعقدِ
مـن شطّ دجلة من نهر الفرات أتى *** من نجد والشام..من سيناء من صَعدِ
أمّاه هل تعلم الدنيا بمــــحنتنا *** أمــا لنا في بني الإسلام من مدد ؟!
من ذا الغريبُ الذي يفـري حشاشتنا *** ملطّخَ الوجه ِ لا يلوي على أحد ِ ؟!
من ذا الذي فجّر الدنيا بطائـــرة ٍ *** غـــدّارة المُغْتَدى نفّاثة َ العُقَدِ ؟!!
لمَ التشدّقُ عن حريّتي ، ودمــي *** مُستنْزفٌ ورصاصُ الغدر ِفي جسدي؟!
لم التحدّثُ عن نفطي وقد سـرقوا *** زادي وقرصَ الدوا في المجلسِ النَكِدِ؟!
لم التجارةُ في أرضي وفي شـرفي *** أمـّاهُ مالطعنُ في ديني و معتقدي !!
لمَ الرهانُ على حُكمـي، وناصيتي *** مثـــل الفريسـة في كمّاشة الأسدِ
لابد للكربِ يا أمّاه مـــن فرج ٍ *** والليلُ –إن طـال- لن يبقى إلى الأبدِ
ستنبت الأرض أجيالاً مباركــة ً *** تصـــارع ُ البغي بالإيمان ِ و الجلَدِ
الشرعُ والمجدُ أقران ٌ مُقَارَنــة ٌ *** والفســقُ والذّلُ مصفودان ِ في صَفَد ِ
والكُرْه في الدين أحقادٌ مــورّثة ٌ *** وأجبن ُ القتـــل ِ من رشّاشِ مرتعدِ
دعي الجناية تحكي للألى غفلـوا *** حقـــدَ الصليبيّة الحمــقاء من أمد ِ
ما كان عيسى خبيثَ النفسِ معتديا *** وهـــوَ النبيُّ الذي يهدي إلى الرَشَد ِ
وهوَ الطبيبُ –بإذن الله- من عللٍ *** يحيــي ويشفي من العاهاتِ و الرَّمد ِ
دعي الجريمة تروي للألى سكروا *** أن النجــــاة بحبل الواحد ِ الصَمَد ِ
فالعيشُ –أمّاهُ- أيامٌ مُدَاولـــَة ٌ *** والخلقُ مـــا بين مفقودٍ و مفْتَقِد ِ ..
وكلُّ أمر ٍ بتقدير الحكيم ِ مضـى *** تبــــاركَ الله ُ فعــّالاً لِمَا يُرِدِ ..
في ذمّة الله أشلاء ٌ لنا هُتكـــتْ *** واللهُ أرحــــم ُ مـن أمٍّ على ولد ِ
لا تقلقي فابنك المــوءود مضطجعٌ *** فـي جال لحدك تحت الجلْمدِ الصَلِدِ
إن ضمّنا اليوم قبرٌ واحــد ٌ فلكم *** حملْتِني في الحشا روحين في جسدِ



وتقبلو تحيااااااااتي

توته الصغيرونة
04/12/2003, 06:55 PM
:(

تسلم ماجد على هالابيات المحزنة الي توضح ماساة الشعب العراقي .. :confused:

الله يرفع عنهم ان شاء الله ونسأله ان يديم علينا نعمة الامن والامان ..

تحياااااااااتي

توووووووووتة

sadlove
10/12/2003, 11:14 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أبيات جدا جميلة وتوضح المعاناه والظلم الواقع على أخوانا في العراق

اللهم عليك بالامريكان واليهود ومن واللاهم...
اللهم أرنا فيهم يوم.. انك على كل شئ قدير

مشكور أخوي مرة اخرى على المشاركة الجميلة

ودوام الحال من المحال وراح يجي يوم تنتهي فيه أسطورة امريكا ومعاها اسرائيل وكل من يؤيدهم ... نهايه بتكون بشعه ومخيفه لكل من تسول له نفسه ظلم الضعفاء..

السلام عليكم