المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل تعلم أن الصوم ليس فيه مقاصة ( الكثير من الناس لم يسمع ولا يعلم هذه المعلومة )



وردة خضرا
22/12/2013, 07:35 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

هذه المعلومة لايعلمها الكثير بكل أسف فاوردها هنا لعظمها وخفائها على بعض الناس

هل تعلمون أن أجر الصيام لايستطيع أحد ان يستوفي منه بعكس باقي الأعمال الأخرى

يوم القيامة يستوفي الشخص ممن ظلمه أو شتمه او أعتدى عليه فتؤخذ من حسناته على قدر مظلمته

الا الصوم

فأجر الصوم لايستطيع أحد ان يستوفي او ياخذ منه شيئا ابدا

بمعنى ان الصوم لا يدخل من ضمن المقاصصة

أي إن الصوم يدخره الله عز وجل لك ولا يأخذه الغرماء

سُئل الشيخ العلامة محمد بن عثيمين – رحمه الله – هذا السؤال :

لماذا خص الله سبحانه وتعالى الصيام بقوله الصوم لي وأنا أجزي به ؟

فأجاب :

هذا الحديث حديث قدسي رواه النبي صلى الله عليه وسلم عن ربه قال الله فيه : (كل عمل ابن آدم له الحسنة بعشر أمثالها إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به) وخصه الله تعالى بنفسه لأن الصوم سر بين العبد وبين ربه لا يطلع عليه إلا الله ، فإن العبادات نوعان : نوع : يكون ظاهراً لكونه قولياً أو فعلياً . ونوع : يكون خفياً لكونه تركاً . فإن الترك لا يطلع عليه أحد إلا الله عز وجل فهذا الصائم يترك طعامه وشرابه وشهوته من أجل الله عز وجل في مكان لا يطلع عليه إلا ربه فاختص الله تعالى الصيام لنفسه لظهور الإخلاص التام فيه بما أشرنا إليه

وقد اختلف العلماء في معنى هذه الإضافة فقال بعضهم : إن معناها تشريف الصوم وبيان فضله وأنه ليس فيه مقاصه أي أن الإنسان إذا كان قد ظلم أحداً فإن هذا المظلوم يأخذ من حسناته يوم القيامة إلا الصوم فإن الله تعالى قد اختص به لنفسه فيتحمل الله عنه أي عن الظالم ما بقي من مظلمته ويبقى ثواب الصوم خالصاً له .

المصدر من موقع الشيخ أبن عثيمين رحمه الله

binothaimeen.com - فضيلة الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله (http://go.3roos.com/iZeP8aKFsb2)

فبعد معرفة هذه المعلومة

لماذا لانكثر من الصيام ونتستغل هذه الفرصة العظيمة ونضمن عند الله أجرا ثابتا بإذن الله لايستطيع احد ان يستوفي منه

فالله يحب الصوم ويحب الصائمين وميزهم بهذه الكرامة وهذا الأجر العظيم

فأين من يشمر ويستثمر ويتاجر مع الله تجارة لن تبور

أرجو نشر هذه المعلومة فالدال على الخير كفاعلة

زهرة الاوركييد
22/12/2013, 08:27 PM
جزاكي الله كل الخير
وفعلا لما لا ننتهز هذه الفرصة العظيمة
مشكوووورة اختي في الله والله يجعل الاجر بميزان حسناتك يا رب
احلى لايك واحلى تقيم لاحلى لفتة قرأتها اليوم

لچين
22/12/2013, 08:38 PM
جزاكي الله عنا كل خير.

علي معلوماتك القيمة

جعلها الله في ميزان حسناتك.....امين

واحلي تقييم ...لموضوعك المفيد.

هـايدي
23/12/2013, 12:22 AM
بارك الله فيك
في ميزان حسناتك ان شاء الله

نونة غير
23/12/2013, 02:12 AM
جزاك الله خيرا على الطرح الرااائع

احمدك ربي
23/12/2013, 04:31 AM
جزاك الله خير على الموضوع
واسمحيلي اذكر ان الصوم لله وحده (اقصد التطوع تحديدا) فما يصير نقصد بيه التشهير والمراءاه سبب بلا سبب’’انا اليوم صايمه‘‘ اللهم الا اذا دعوك لاكل كذا معليش قولي اني صايمه لكن عشان الناس تمدح فيك’’ ماشاءالله على فلانه ترى صوامه كل مانلاقيها هي صايمه‘‘ ،انما الاعمال بالنيات اذا قصدتي مدح الناس لقيتيه وبس، وان قصدتي رب الناس فذلك في الميزان عنده يجزيك به ماشاء سبحانه،
وبعدين لاتقولي بصوم وفي صلاتك خلل قومي الاصل تستوي الفروع،
اعرف واحد له صديق يصوم اثنين وخميس ماشاءالله وهم في غربه فعجبه صيام رفيقه وصار يصوم وكل ما دق على اهله او رفاقته يعلمهم ’’تراني اليوم صايم‘‘ ولما جا وشفت حاله ماعجبني صيامه (واجره عند ربي) الصبح مع الظهر ولو اخذته الوناسه الاوقات تدخل مع بعض والاسوا ان حتى في الفرض رمضان هذا الحال نوم لين الظهر او العصر والصلوات تنتظر،
ماقلت كلامي تعجيز ولكن الواحد اذا بيعمل شي لحد بجوده ،فما بالك بالعمل للي ماهو بحاجه لعملنا واحنا محتاجين بس نظره رضى منه سبحانه
ربنا يعينا وياكم على مايحب ويرضى وسامحوني اذا طولت
:F