المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إينانا آلهه الحب والجمآل والحرب والخصب السومريه



إينـانا
19/12/2013, 07:19 PM
إنانا آلهه الحب والجمآل والحرب والخصب السومريه


إينانا آو إنانا آو عينانا هي الهه الحب والخصب والجمآل والحرب عند السومرين وتقابلها عشتار عند البابليين والاكديين وعشاروت عند الفينيقيين، وافروديت عند اليونان، وفينوس عند الرومان. وهي نجمة الصباح والمساء معاً رمزها نجمة ذات ثماني أشعة منتصبه على ظهر أسد، على جبهتها الزهرة، وبيدها باقة زهر. و هي الهة الصباح والمساء في الدولة القديمة ويرمز لها في بعض من النقوش الموجودة في معبد ام لوللو برمز الصداقة


هي الام العظمى ورمز الانوثة التى عبدت في كل البلاد، وفي البداية في جنوب العراق (منطقة الاهوار بالتحديد). انها كانت الرمز الانثوي للخليقة والمعبرة عن الخصب. كان اتحادها مع ((دموزي) ـ رمز الذكورة) يعنى عودة الحياة. من اوائل ما يصلنا عن شكل ((عينانا) ـ (عشتار)) كان عبر المزهرية الصخرية من جمدة نصر 3000ق م وفيها نجد ((عينانا)) واقفة وامامها رجل عاري يقدم لها سلة من النذور وخلف ((عينانا)) شعارها حزمتا القصب(الذي يكثر في اهوار العراق). وهذا رمز يصعب فهم مضمونه الا انه يعطينا الاحساس بالانوثة.((عينانا)) لا يختلف شكلها كثيرا عن حامل النذور الا انها ترتدي ملابس طويلة وشعرها طويل كذلك. نستطيع ان نفهم بان ((عينانا)) لم تكن تختلف عن الانسان الاعتيادي وقد منحت شكلا انسانيا بحتا، ولكن رموز الالوهية تحيطها وتبرز اهميتها وتجعلها مختلفة عن الكاهن او ربما المتعبد الذي يقدم لها سلة من الفاكهة.


في الاساطير السومريه هي ابنة اللإله سين إله القمر. وأمها الإلهة ننكال، وأخوها الإله أوتو إله الشمس، وأختها الإلهة إيرشيكال إلهة العالم السفلي، عالم الأموات. وهي أعظم الآلهات وأسماهن منزلة. وكان مركز عبادتها الأصليّ مدينة الوركاء عاصمة بلاد سومر، التي كانت تُعدّ من أهمّ المراكز الدينيّة والحضاريّة لعصور طويلة.

اسطورة انانا وشجرة الخالوب

رأت عينانا ذات يوم أن ريحاً عاتية كانت تعصف بشجرة تنبت على ضفة نهر الفرات، فأشفقت عليها ولذلك نقلتها إلى الوركاء حيث زرعتها مجدداً في بستانها المقدس على أمل أن تصنع من خشبها عرشاً وسريراً. ولم تستطع الآلهة انانا قطعها بعدما كبرت، لأنها وجدت الحية قد اتخذت من أسفلها مخبأً وأن الطائر (امدكود) قد بنى له عشاً وأن العفريتة (ليليث) اسقرت في وسط جذعها. ولما سمع (أوتو) آله الشمس بكاء أخته، طلب الملك جلجامش لنجدتها وهرع متسلحاً بدرعه السميك وفأسه الثقيلة، ونجح في قتل الحية وفر الطائر إلى الجبل وهربت العفريتة ليليث إلى الخرائب. وأخيراً قطع جلجامش الشجرة وجاء بها هدية إلى الآلهة انانا/ عشتار لتصنع منها عرشاً وسريراً.

حبها لجلجاميش وانتقامها منها " الثور السماوي "

وتذكر ملحمة جلجاميش آن الالهه اينانا نظرت ذات يوم الي الملك جلجاميش ، عاهل الورقاء بعد آن عاد ظافراً في معركته الرهيبة مع العفريت " خمبابا " الموكل بحراسة غابات الآرز ، فآسرها جماله وفتنتها رجولته فعرضت عليه ان يتزوجها .
ولكن الملك الشجاع جلجاميش رفض عرضها خوفاً من تقلب آحوالها وخشية خيانتها له ولم يتردد في الافصاح عن مشاعره الحقيقية وجرح شعور اينانا


وقد ثارت ثائرة (عينانا) فَشَكَت جلجامش إلى أبيها، الإله آنو، وطلبت منه أن يخلق ثوراً سماويّاً يستطيع منازلة جلجامش والقضاء عليه، وهدَّدت أباها بأنه إذا ما رفض طلبها فإنها "ستفتح أبواب العالم السفلي فيخرج الأموات ليأكلوا الأحياء". وحاول الإله آنوان يُقنع ابنته (عينانا) بأن خلق الثور المطلوب سيكون نذيراً بحلول سبع سنين عجاف في البلاد فيجوع الإنسان والحيوان. ولكنَّها طمأنته بأنها احتاطت للأمر وخزنت ما يكفي من الطعام والعلف. وهكذا لم يَجد أبوها بُدّا من خلق الثور السماويّ. ودارت معركة رهيبة بينه وبين جلجامش الذي استعان بصديقه أنكيدو. وأخيرا أمسك أنكيدوبالثور السماوي الهائج من ذيله وثبته ليتمكن جلجامش من تسديد طعنة سيف قاتلة إلى الثور بين السنام والقرنين.

انكيدو والنواميس الالهية

اينانا رمز الإرادة والطموح حيث تحدثنا الأساطير عن رغبتها في أن تجعل مدينتها أهم مدينة سومرية لذلك توجهت الى اريدو حيث كان اله الحكمة انكي يسكن في مياه العمق الابسو , وقد كان انكي يملك جميع النواميس الالهية , فقررت انانا ان تحصل على هذه النواميس بما يتوفر لها من فتنة , لما راها انكي تقترب من الابسو اخذ بسحر ها ودعاها الى الوليمة. ومن من فيض اعجابه شرب الى ان طوحت به الخمرة وطابت لها نفسه فقدم لها النواميس الالهية ولم يستيقظ انكي الا وانانا قد اشرفت على بلوغ اوروك راكبة قاربها السماوي ورغم محاولات استراجاعها تمكنت انانا من إسعاد شعبها ,




زواج (عينانا) و(دموزي)



وفي نهاية المطاف تلتقي (عينانا) الراعي (دموزي) (أو (تموز) كما يسميه الأكديون)، إله الرعي، ويخفق قلبها لحبِّه خفقاناً ينسيها كلَّ عشاقها السابقين. التقت به ذات ليلة عندما كانت ترقص وحدها متألقة في حلبة الرقص لامعة مثل كوكب الزهرة في سماء ربيعية. وضع يده بيدها واحتضنها فحاولت الإفلات منه راجية إياه أن يخلي سبيلها لترجع إلى أمها فقد تأخرت عن موعد عودتها إلى البيت. ولكن ((دموزي)) أشار عليها أن تبقى معه وتخبر أمها بأنها كانت تستمتع بالموسيقى والرقص والغناء مع صديقة لها في ساحة المدينة، وفي غمرة الفرح نسيت الوقت وموعد الرجوع إلى المنزل. ثم يتقدم الراعي (دموزي) لخطبتها وتعيش معه سعيدة في "بيت الحياة" فتتجدد الحياة بزواج إلهة الخصب بإله الرعي.




رحلة إلاهة الخصب إلى عالم الأموات



قررت ((عينانا)) القيام برحلة إلى عالم الأموات أوالعالم السفليّ كما يسميه السومريون. وبعد إجراءات معقَّدة سُمح لها بدخول "عالم اللارجعة" بعد أن جُرِّدت من ثيابها وحليّها وتاجها. ولكنْ عندما عبرت البوابة السابعة والتقت أختها (إيرشكيجال) إلهة العالم السفليّ، استشاطت هذه غضباً وأمرت وزيرها (نمتار) أن يسجن أختها (عينانا) ويطلق الأرواح الشريرة عليها لتعذيبها.
وعندما أحست الآلهة والناس وسائر المخلوقات بأن مكروهاً وقع لإلهة الخصب (عينانا) عمّ الحزن، واستنجدت الآلهة بأنكي إله الحكمة لتحرير (عينانا). فأخذ أنكي شيئاً من الطين وصنع منه مخلوقين أعطى الأول منهما (طعام الحياة) والثاني (ماء الحياة) وأمرهما بأن ينزلا إلى العالم السفليّ وينثرا ما يحملان على جسد (عينانا) لتعود إلى الحياة من جديد.
وأخذت (عينانا) أُهبتها للخروج من عالم الأموات. ومرَّت في طريق عودتها بالبوابات السبع التي دخلت منها. وعند كلِّ بوابة يُعاد إليها ما سبق أن أُخذ منها. غير أن خروجها إلى عالم الحياة كان مشروطاً بتقديمها بديلاً عنها يأخذ مكانها في العالم السفلي. ولهذا لازمتها عند خروجها زمرة من الشياطين لتنفيذ الشرط.

مآساة (دموزي)

وكان وزير (عينانا) المسمى بـ (ننشوبر) أوّل من لاقاها بعد خروجها، فحاولت زمرة الشياطين إلقاء القبض عليه وأخذه بديلاً عنها. ولكن (عينانا) تشفَّعت له بسبب وفائه لها وجهوده في سبيل إنقاذها. وواصلت طريقها حتى وصلت مدينة (أوما) فاستقبلها (شارا) إله تلك المدينة فأرادت زمرة الشياطين أخذه بديلاً عنها. ولكنها تشفَّعت له فأخلوا سبيله. وقبيل وصولها إلى مدينتها (الورقاء)، فوجئت برؤية زوجها ((دموزي)) وهو في أفخر زيّ وأروع أبهة كأنه لم يكترث لما حلّ بها من مصاب في العالم السفلي. فأشارت، وهي في فورة غضبها وقمة غيرتها، إلى الشياطين التي كانت ترافقها أن تأخذه بديلاً عنها إلى العالم السفليّ.
هجمت الشياطين على (دموزي)، وقيّدت يديه بالسلاسل، وأوثقت رجليه بالحبال، وانهالت علية ضرباً بالسياط وطعناً بالفؤوس. وحملته معها والدماء الغزيرة تنزف من جسده ووجهه. فرفع يديه متضرعاً باكياً إلى صهره الإله أوتو متوسلاً إليه أن يخلِّصه منهم وينقذه من سوء المآل. فاستجاب أوتو لتضرعاته فجعل " جسده مثل صِلّ يجوب السهول العالية" وجعل "روحه مثل طير يفلت من مخالب النسر". وهكذا تمكن أن يفلت من زمرة الشياطين ويختبئ في حظيرة الماشية. بيد أن الشياطين سرعان ما تعثر عليه وتقيّده وتنهال عليه ضرباً بالسياط والفؤوس وتقتاده مًدمّى الجسم كسير الفؤاد إلى العالم السفليّ.





الحزن الجماعي على (دموزي)





كما هو معروف إن اختفاء تموز يعني اختفاء الربيع وبداية الجدب والقحط ، لذلك بكن بنات بابل ، وشققن ثيابهن ، ومزقن شعورهن ، إنه الندب على تموز رمز الإخصاب

ويبلغ خبر (دموزي) إلى أخته (كشتن آنا) فتشق ثيابها وتلطم خدَّيها وتذرف الدموع وتنوح عليه بحرقة ومرارة. وتصبح مأساة (دموزي) مادة خصبة لشعراء بلاد ما بين النهرين فينظمون المراثي، يصورون فيها أحداث المصاب ودلالاته العميقة حتى عينانا نفسها بكت على ديموزي وناحت عليه

إذا كان سكان بلاد ما بين النهرين يحتفلون في شهر نيسان من كل عام. (وهو نفس تاريخ 21 آذار حسب التاريخ العراقي القديم، أي يوم المنقلب الربيعي، وقد اقتبسه الايرانيون باسم يوم نيروز). حين تزدهي الأرض خضرة وربيعاً، بانبعاث إله الرعي وربّ الماشية والنبات (دموزي) وزواجه من إلهة الخصب (عينانا)، فإنهم في الصيف، أوائل شهر (تموز)/يوليو، ووجه الأرض مجدب كالح تلفحه ريح السموم وتصليه الشمس المحرقة، يقيمون مجالس التذكّر والبكاء، ويسيّرون مواكب العزاء، ويتلون المناحات في حزن جماعيّ على وفاة (دموزي).

وبموت ـ تموز ـ ماتت الخضرة على وجه الأرض فاستاء الناس وابتهلوا الى ـ أنكي ـ مع أم وأخت ـ تموز ـ



الندم دبَّ في قلب أنانا فتعاونت مع أُخت دوموزي كيشتين ـ آنا ـ كرمة عنب السماء، لتنشله من براثن الموت التي تبرعت للنزول بدلا عنه الى العالم السفلي ، وبدأت عملية المبادلة ستة أشهر بستة أشهر ، وهو عملية الإنقلابين ، أو بداية السنة حسب التقويم السومري ، لهذا السبب فإنّه يمثّل الدورة السنويّة للموت و إعادة البعث للمحاصيل على سطح الأرض



في الاسطورة البابلية :





تهبط عشتار لإنقاذ تموز وبما يعنيه عملها من إنقاذ الكائنات الحية، وتبدأ مأساة تموز عندما يقع بين أيدي شياطين الجلا، وهي مخلوقات لا تعرف الرحمة وتقتات على الطين، فقاموا بشد وثاقه وعذبوه تمهيدا لنزوله في جحيم الموت، وبعد توسلات لجميع الآلهة، ويستجيب أوتو إله الشمس لإنقاذه ويحوله إلى ثعبان يختفي في الحقول، وظل تموز مطارداً هائما حتى يصل إلى بيت أخته وعندما تراه تصدر نواحاً مراً، نواحاً لا مثيل له لأنها ترى نهايته الأليمة.‏‏
ويشعر تموز بالذنب بسبب الآلام التي عانتها أخته لأنه إن اختبأ في المدن يكون جلب نهاية لأخته فيسمح لمطارديه أن يمسكوا به، وعندها يشعر بالخوف من الموت فيتوسل إلى أوتو من جديد كي يحيله إلى غزال.‏‏
وفي الختام يمسكون به وهو مختبئ، ويعذبونه ليرسلوه إلى عالم الموت الأبدي، لكن أخته تقوم بالتضحية الكبرى عندما تعرض على الشياطين أن تحل محله في عالم اللا عودة كبديل عنه.‏‏
وعقاباً له يتم الحكم عليه بأن يقيم نصف سنة في عالم الأموات وتأخذ أخته مكانه في النصف الثاني، وربما من هنا كان شهر تموز هو أول شهور النصف الثاني من العام.‏‏
وعند موت تموز يعم الجفاف في الكون، عندها يمتلئ قلب (عينانا) أو (عشتار) حزناً عليه فتصاب بالندم على كونها هي السبب لهذا الجفاف والخراب الذي عم مدينتها، بتسليمها إله الخصب إلى الموت.‏‏
ويبدأ الناس بممارسة طقوس الحزن مع (عينانا أو عشتار) وطقوس الندم الجمعي على دموزي تموز حتى تتم قيامته من جديد، عندها يبدأ الخصب في الربيع والصيف بعد الموت والجفاف وهكذا تبدأ دورة الحياة.‏‏



ملاحظه : تختلف الآسباب حسب الدراسات لنزول اينانا للعالم السفلي آحدها تقول ان اينانا بعد موت ديموزي الذي اراد ان يعرف مدى حبها له نزلت لتراها بعد ان اشتاقت له فعم الموت في البلآد وانعدم الخصب وماتت الحياه فامر الالهه العالم السفلى بآن تعود اينانا فعاد معها ديموزي








مصادر البحث :
١- الويكابيديا
٢- كتاب : خمسة الاف عام من الآنوثة العراقية
٣- كتاب : انانا الهه السماء والارض
٤- مصادر مختلفة


الموضوع من جهدي الخاص بعد البحث والقراءه الشامله للملحمه واشعارها ..

انصح بقراءه الاشعار الخاصه بانانا في كتاب انانا الهه السماء والآرض .. وكذلك الاطلاع علي اللوحات المنحوته ..



تحياتي

إينانا

leiloza
19/12/2013, 08:24 PM
امووووووووووووووووووووت في الميثولوجيا رائءءءءءءءءءءءءءع ننوشتي ممتاز اخذتيني لعالم سحري خيالي لامع مثلك ماشء الله حبيبتي

إينـانا
19/12/2013, 08:39 PM
آهلين فيكي ليلوزا .. نورتي يا غااليه

ألماسيه
20/12/2013, 09:09 AM
أعجبني جدا و فكرني في زمان لما كنت اٌقراء في القصص الخرافيه بجد أبدعتي إينانا يا ألهة الخصب و الحب

ماذا اقول
25/12/2013, 02:30 AM
بارك الله فيكِ غاليتي
ومشكورة على جهدك

Anfas Elfajer
16/01/2014, 02:14 AM
جميل غاليتي
قرأت سابقا جانب من ملحمة جلجاميش ربما ليس كاملا لكن يلقي الضوء على الأسطورة بشكل عام
كانت معه عشتار هناك :)
يعجبني الاسم
موضوع جميل غاليتي :f:

إينـانا
17/01/2014, 06:09 PM
أعجبني جدا و فكرني في زمان لما كنت اٌقراء في القصص الخرافيه بجد أبدعتي إينانا يا ألهة الخصب و الحب



الماسيه ، مآ اجمل حضورك يا جميله ، القصص الخرآفيه شيء جميل ايضاً
تخلق عالم آخر مختلف تماماَ ، انا بالرغم من انا احب دائما آن اقرأ الكتب العميقه والكبيره
إلا اني احياناً حين يشتد بي الحنين او التعب آعود لروايات عبير وآحلام ع الرغم من تفاهتها ههه لانها روايات للمراهقات الصغيرآت الرمنسيات الا اني اجد بها ملاذ شيء ما لا افهمه احياناً ههه .. ولآ اخجل اني اقول هذا ربما لانها تذكرني بتلك السنوآت البريئه الجميله
نورتي .. :f:





بارك الله فيكِ غاليتي
ومشكورة على جهدك




ماذا آقول يا غآليه يا عذبه .. نورتيني
واشكر لكِ حضورك



جميل غاليتي
قرأت سابقا جانب من ملحمة جلجاميش ربما ليس كاملا لكن يلقي الضوء على الأسطورة بشكل عام
كانت معه عشتار هناك :)
يعجبني الاسم
موضوع جميل غاليتي :f:



نعم هي جزء من ملحمه جلجاميش .. ومن آروع الآساطير في الميثولوجيآ ..
نورتيي

:009:

ميمي13
29/01/2014, 04:48 AM
ياربي اينانا خذتيني لعالم ثاني

مره اندمجت بكل كلمة

واخيرا عرفنا قصة اينانا^^

ربي يعطيج العافيه


...

nassam
29/01/2014, 10:09 AM
يعني الحين هذا خيال او حقيقة !!!!!!!!!!!!!