المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشاعر حسان بن ثابت رضي الله عنه



أمـيرة بالإسلام
17/05/2012, 02:30 PM
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSAsaBJ60ankEX4w_SWjPXw6A0Q-6fasV_ZPXNXJl34IPGGFRyP75SlYPS8hQ (http://go.3roos.com/nw84y7od84l)





F:حســــــان بن ثابت شاعر الرسول صلى الله عليه وسلمF:

F:


حسان بن ثابت الأنصاري شاعرعربي و من الأنصار، ينتمي إلى قبيلة الخزرج من أهل المدينة، كما كان شاعرًا معتبرًا يفد على ملوك آل غسان في الشام قبل إسلامه، ثم أسلم وصار شاعر الرسول بعد الهجرة. توفي أثناء خلافة علي بن أبي طالب بين عامي 35 و 40 هـ.



F: حياتهF:



هو أبو الوليد حسان بن ثابت بن المنذر الخزرجي الأنصاري من أهل المدينة، ومن بني النجار أخوال عبدالمطلب بن هاشم جد النبي محمد من قبيلة الخزرج، ويروى أن أباه ثابت بن المنذر الخزرجي كان من سادة قومه، ومن أشرفهم، وأما أمه فهي الفزيعة بنت خنيس بن لوزان بن عبدون وهي أيضا خزرجية. ولد 60 قبل الهجرة على الأرجح صحابي وكان ينشد الشعر قبل الإسلام، وكان ممن يفدون على ملوك الغساسنة في الشام، وبعد إسلامه اعتبر شاعر النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
وأهدى لهُ النبي صلى الله عليه وسلم جارية قبطية قد اهداها لهٌ المقوقس ملك القبط واسمها سيرين بنت شمعون فتزوجها حسان وأنجبت منهُ ولدهُ عبد الرحمن، وحسن إسلامها وهي أخت زوجة الرسول مارية القبطية.
ولقد سجلت كتب الأدب والتاريخ الكثير من الأشعار التي ألقاها في هجاء الكفار ومعارضتهم، وكذلك في مدح المسلمين ورثاء شهدائهم وأمواتهم. وأصيب بالعمى قبل وفاته، ولم يشهد مع النبي صلى الله عليه وسلم مشهدًا لعلة أصابته ويعد في طبقة المخضرمين من الشعراء لأنه أدرك الجاهلية والإسلام. وتوفي في المدينة المنورة زمن خلافة علي بن أبي طالب.
ولقد بلغ من العمر 120عام.










http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRLmuYcRwp-VuLvBDEE1E2KUFmmaUp-M6oAZSahaq4oVqIs6iWdWQ (http://go.3roos.com/nwpmpzujcpm)

















منقول
من موقع منتديات قرية الحلاة

أمـيرة بالإسلام
17/05/2012, 03:36 PM
http://forum.tawwat.com/images-topics/images/bas/0002.gif (http://go.3roos.com/h6mddfzr3n3)






هذه بعض ُ أبيات قصيدة حسان بن ثابت رضي الله عنه شاعر الرسول صلى الله عليه وسلم


الذي مدح فيها الرسول رسول الله صلى الله عليه وسلم . وهي من روائع الأدب الإسلامي


http://sl.glitter-graphics.net/pub/123/123916d1p0i1y2xq.gif (http://go.3roos.com/iea2cm4owdq)






عدمنا خيلنا إن لم تروها *** تثير النقع موعدهــــــــــــــا كداء
يبارين الأعنة مصعدات *** على أكتافهــــــــا الأسل الظماء
تظل جيادنـــــا متمطرات *** تلطمهن بالخمر النســـــــــــــــــــاء
فإما تعرضوا عنا اعتمرنا *** وكان الفتح وانكشف الغطاء
وإلا فـــاصبروا لجــــــــلاد يــوم *** يعز الله فيـــــــه ما يشـــــــــاء
وجبريل أمـــــــين الله فينـــــا *** وروح القدس ليس له كفــــــــاء
وقـــــــال الله قــــــد أرسلت عبدا *** يقول الحق إن نفع البـــــــــلاء
شـــــــهدت به فقومـــــا صدقوه *** فقلتـــــم لا نقوم ولا نشــــــــاء
وقــــالالله قد يسرت جنــــــدا ً *** هم الأنصار عرضتها اللقــاء
لنـــــا في كــــل يوم من معد *** سبـــــاب أو قتـــال أو هجــــــــاء
فنحكم بالقوافي من هجــــانا *** ونضرب حين تختلط الدمـــــاء
ألا أبلـــــغ أبـــــــا سفيـــــــان عــــني *** فأنــــــت مجـــــوف نخب هواء
بــــــأن سيوفنـــــــا تركتك عبدا *** وعبد الدار سادتها الإمــــاء
هجوت محمدا فأجبت عنــــــه *** وعنــــد الله في ذاك الجـــــــــــزاء
أتهجوه ولست لــــــه بكــــفء *** فشركمــا لخيركـما الفداء
هجوت مباركـــــا برا حنيفــــــا *** أمـــين الله شـــيمته الوفــــــاء
فـــــمن يهجو رسول الله منكـــــم *** ويمدحه وينصره ســـــــــواء
فإن أبــــي ووالده وعرضي *** لعرض محــــــمد منكــــم وقـــــــاء


http://sl.glitter-graphics.net/pub/708/708254s328uhx2k3.gif (http://go.3roos.com/2feheyhf2pa)



منقول من منتديات بوابة العرب

أمـيرة بالإسلام
17/05/2012, 06:12 PM
http://files..com/2010/6/1277890193.gif (http://go.3roos.com/tv7b7iq2g8p)


قصة إسلامه "رضي الله عنه"


http://img135.imageshack.us/img135/1333/fdfjf7.gif


حين أرسله كفار قريش ليهجو النبي -صلى الله عليه وسلم-


أعطى كفار قريش الشاعر حسان بن ثابت مبلغا من المال ..

وذلك قبل إسلامه ليهجو النبي -صلى الله عليه وسلم- ..

فوقف حسان على ربوة ينتظر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن يأتي ..

لينظر إلى صفة من صفاته ليهجوه بها

ومر الحبيب المصطفى -عليه الصلاة والسلام

مر جميل الشيم مر مصباح الظلم

فلما رأى حسان النبي -عليه الصلاة والسلام


وقد أشرق بطلعته البهية


وأنواره السنية

قذف الله عز وجل النور في قلب حسان -رضي الله عنه- ..


فانشرح صدره


استنار وجهه

رجع إلى القوم ورد لهم المال

قال : هذه أموالكم ليس لي فيها حاجة

أما هذا الذي أرتم أن أهجوه

اللهم إني أشهدك أني أشهد أنه رسول الله

قالوا : ماذا دهاك؟؟؟؟؟؟؟

ما لهذا أرسلناك

فأجابهم بقوله :


لمــا رأيت أنــواره ســطعت***

وضـعت من خيفتي كفي على بصري***

خوفا على بصري من حسن صورتـه***

فلست أنظره،،،،إلا على قــدري***

روح من النور في جسم من القمر***
كحلية نسجت من الأنجم الزهر***

اللهـم صلي وسلم وبـارك على سيدنـا محمـد وعلـى آلـه وصحبـه أجمعيـن...
http://www.albrens.com/vb/uploaded/24473_1229466259.gif (http://go.3roos.com/s5n00ijmyl9)
منقول من ملتقى الأشراف

أمـيرة بالإسلام
17/05/2012, 06:37 PM
http://i226.photobucket.com/albums/dd41/angel6261226/belle/font/-t21-7.gif (http://go.3roos.com/tj0cgh9gzho)








من ملامح شخصيته
جهاده بشعره


كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينصب له منبرا في المسجد يقوم عليه قائما يفاخر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ورسول الله يقول: " إن الله يؤيد حسان بروح القدس ما نافح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم".
وقي الصحيحين عن البراء بن عازب قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لحسان بن ثابت: اهجهم أو هاجهم وجبريل معك.




http://i226.photobucket.com/albums/dd41/angel6261226/belle/font/-t31-2.gif (http://go.3roos.com/tiij98neu4u)







مواقف من حياته مع النبي صلى الله عليه وسلم:
روى البخاري بسنده عن عائشة رضي الله عنها قالت استأذن حسان النبي صلى الله عليه وسلم في هجاء المشركين قال كيف بنسبي فقال حسان لأسلنك منهم كما تسل الشعرة من العجين.




http://i226.photobucket.com/albums/dd41/angel6261226/belle/font/-t31-2.gif (http://go.3roos.com/tiij98neu4u)







الرسول يهب له جارية:
أهدى المقوقس صاحب الإسكندرية ومصر مارية القبطية إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم هي وأختها سيرين فوهب رسول الله صلى الله عليه وسلم سيرين لحسان بن ثابت الشاعر فولدت له عبد الله بن حسان.
وعن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "اهجوا قريشاً فإنه أشد عليها من شق النبل" فأرسل إلى ابن رواحة فقال: "اهجهم" فهاجهم فلم يرض، فأرسل إلي كعب بن مالك ثم أرسل إلى حسان بن ثابت، فلما دخل عليه قال حسان: آن لكم أن ترسلوا إلى هذا الأسد الضارب بذنبه ثم قال: والذي بعثك بالحق لأقرينهم بلساني قرع الأديم.



http://i226.photobucket.com/albums/dd41/angel6261226/belle/font/-t21-7.gif (http://go.3roos.com/tj0cgh9gzho)





منقول من موقع
رسول الله صلى الله عليه وسلم

أمـيرة بالإسلام
18/05/2012, 01:20 AM
http://www.up.qatarw.com/up/qatarw_eNjZvqd3m.gif (http://go.3roos.com/go280zcdub2)









الغزوات والسرايا في شعر حسان
غزا المسلمون ثلاثين غزوة قادها رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا غزوة مؤتة فلم يشهدها ، وورد ذكر بعض الغزوات في القرآن ، وسجل التاريخ تلك الغزوات في أمانة علمية صادقة ، وكان حسان الشاعر المصور لتلك المعارك والشاعر المؤرخ في بعضها حين راح يسرد سرد المؤرخين ما كان من أحداث ، وإذا ما راعه موقف بطولة صوره ، وإذا ما شاهد فرارًا وانكسارًا أو جبنا أرسل خواطره وراءه ليقدم للزمن صورته ، وقد تغريه مواقف الأهل بالفخر فيشدو ويفتخر ، وقد تناول شعر حسان الغزوات والسرايا وكشف عما كان فيها من بطولات وربما أرسل في الغزوة الواحدة أكثر من قصيدة كبدر فقد تناولها في سبع قصائد ، ولم يعن حسان كثيرًا بتصوير رحى المعارك بل كان مؤرخًا في أكثرها أكثر منه شاعرًا ، ولعل الحقائق التاريخية شغلته عن الاسترسال في الخيال وإبداع الصور وهذه أبيات من قصيدة قالها في غزوة بدر يقول :




بنـــــو الأوس الغطــــــارف آزرتهـــــا ***بنــو النجـــار فـــي الــدين الصليــب
فغادرنا أبا جهل صريعًا وعتبة قد تركنا بالجبوب وشيبة قد تركنا في رجال ذوي حسب إذا نسبوا نسيب يناديهم رسول الله لما قذفناهم كباكب في القليب ألم تجدوا حديثي كان حقًّا وأمر الله يأخذ بالقلوب فما نطقوا ولو نطقوا لقالوا صدقت وكنت ذا رأي مصيب الغطارف : جمع غطريف : السيد ، الدين الصليب : المتين ، الجبوب : الأرض الغليظة ، الكباكب : جمع كبكبة الجماعة من الناس ، القليب : البئر . (الجزء رقم : 2، الصفحة رقم: 223) في هذه الأبيات نزع حسان إلى الفخر بموقف الأوس وبني النجار في المعركة لنصرة دين الله المتين ثم انتقل إلى بيان مصرع سادة قريش في بدر وهم : أبو جهل وعتبة وشيبة ، ثم بين نداء رسول الله صلى الله عليه وسلم حين وقف على القليب ينادي أولئك الذين طواهم القليب ، وانطوت معهم بعض صفحات العناد ، ودفنت كبرياء قريش ، ولو أنطقهم الله حين نودوا لقالوا لرسول الله : لقد صدقت دعوتك وكنت صاحب الرأي السديد . وخليق بنا أن نسمي هذا اللون من القول المنظوم نظمًا لا شعرًا فهو كتلك الأراجيز التي نظمت بها قواعد العلوم والتاريخ وليس شعرًا يحلق فيه الخيال ويطير ما سمحت له أجواؤه .






http://www.sheekh-3arb.info/islam/Library/img/3ater/div1013.files/image013.gif (http://go.3roos.com/cmdl75j7mzv)




منقول من مجلة البحوث الاسلامية





* * *

أمـيرة بالإسلام
18/05/2012, 01:44 AM
http://forum.tawwat.com/images-topics/images/but/0071.gif

حول فرار الحارث بن هشام يوم بدر حين اشتدت رحى القتال في بدر لم يثبت الحارث بن هشام شقيق أبي جهل ، وقد رأى أبطال قريش تعصف بهم رياح الموت فآثر الفرار والنجاء من أهوال المعركة وقد عيره الناس بفراره فقال :


اللـــه يعلــــم مــــا تـــركت قتـــالهم ***حــتى علــوا فرســي بأشــقر مزبــد ووجـدت ريــح المــوت مــن تلقــائهم*** فـــي مـــأزق والخـــيل لـــم تتبـــدد وعلمــــت أنــــي إن أقـــاتل واحـــدًا أقتــل ولا يضـــــرر عـــــــدوي*** مشــهدي فصـــدفت عنهـــــــم والأحبـــــــــة دونهـــــــــم طمعًـــــــــا ***لـــهـــــــم بعقــــــــاب يــــــــوم مفســـــــد
وبهذا الأسلوب اعتذر الحارث عن الفرار ؛ لأنه لا يضر المسلمين شهود الحارث وإنه ليطمع في يوم يثأر فيه للأحبة الذين خلفهم صرعى في بدر . والحارث هذا هو ابن هشام بن المغيرة وأمه أسماء بنت مخربة وأمها عقاب كانت بنت أمة لرجل من تغلب فكانت جدته لأمه بنت أمة وذلك ما عير به حسان الحارث في كل أهاجيه له ، وهذا النسب لم يغب عنه أبو بكر أستاذ علم الأنساب ذلك العلم الذي تلقاه عنه حسان فهجا الكثير من القرشيين دون أن يمس نسب رسول الله صلى الله عليه وسلم . وقد تناول حسان فرار الحارث يوم بدر فقال :


يـــا حـــــار قـــد عـــولت غــير معــول*** عنـــد الهيـــاج وســـاعة الأحســـــــاب إذ تمتطـــي ســـرج اليـــدين نجيبــة ***مــرطى الجـــراء خفيفـــة الأقـــراب والقـــوم خــلفك قــد تــــركت قتــــــــالهم ***ترجــو النجــــــاء فليــــس حــــــين ذهـــــــاب
(الجزء رقم : 2، الصفحة رقم: 224)


هــــلا عطفـت علـى ابـن أمـك إذا ثـوى*** قمصـــي الأســـنة ضـــــائع الأســـــلاب جهمًـــا لعمـــرك لــو دهيــت بمثلهــا*** لأتـــــاك أجـــــثم شــــابك الأنيــــاب عجــل المليــك لــه فــأهلك جمعـــه*** بشــــنار مخزيــــة وســــوء عـــــــذاب لـــو كـــنت ضنـــــــيء كريمـــــة أبليتــهـــــا ***حــــــتى ولـــكـــن ضنــيء بنــــت عقـــــــــاب
هذه صورة قدمها حسان لفرار الحارث وهي صورة فيها شيء من الحياة والتعبير إذ كشفت عن صورة المعركة في هياجها وصورة الحارث على فرس طويلة اليدين سريعة الجري خفيفة الخاصرة وهو يمعن في الهرب والعدو بها لا يلوي على شيء ، ولا يلتفت وراءه لشقيقه وهو يهلك ويضرب بسلاحه بعد أن جرد من كل ما اعتد به من سلاح وهو عاجز ضعيف يجثم كما تجثم الإبل وقد تشابكت أنيابه واختلفت غيظًا حين علاه ابن مسعود وراح يحتز رأسه ، وقد أعجل الله له ولجمعه الهلاك والعار والعذاب . ثم طعن ذلك الهارب في أصله فهو ليس من أب عربي وأم عربية ، ولو كان عربي الأم لطاب معدنه وآثر الموت على الفرار الذي نجا فيه بنفسه تاركًا وراءه شقيقه يتخبط في دمه وليس بغريب على ابن بنت الأمة أن يفر من الأهوال . وقد أسلم الحارث يوم الفتح وحسن إسلامه وحارب في عهد الفاروق عمر في حروب الشام وقد مات في طاعون عمواس وقيل : في اليرموك بعد أن جاهد في سبيل الله حق الجهاد لعله يكفر عن مواقفه من الإسلام والمسلمين قبل أن يسعده الله بالإسلام .

http://forum.tawwat.com/images-topics/images/but/0063.gif
منقول من مجلة البحوث الاسلامية

أمـيرة بالإسلام
18/05/2012, 01:58 AM
http://www.sheekh-3arb.info/islam/Library/img/3ater/div1012.files/image016.gif (http://go.3roos.com/nibb6awlh8e)




على ماء بدر

وقد قدم حسان صورة لجيش المسلمين في المغافر والدروع والأسلحة يتقدمون في قوة وجلد وإيمان وثبات إلى ماء بدر حيث وقفت قريش عنده بثلاثة أمثال جيش المسلمين وهي تصر على منعهم من ورود الماء ولكن الرسول ما كان ليتراجع أمام أية قوة وتقدم إلى الماء غير مكترث بتهديد حتى شرب وشرب المسلمون وبقي ماء بدر تحت أيديهم لم تزحرحهم عنه قريش لأنهم مستمسكون بحبل الله ، وحبل الله لا يضيعه مؤمن ولا ينقطع من يد مستوثق قال حسان من قصيدة يصور فيها المسلمين :





مستشـعري حـلق المـاذي يقـدمهم جـــلد النحـــيزة مــاض غــير رعديــد أعنــي الرســول فــإن اللــه فضلــه علـــى البريــــة بـــالتقوى وبـــالجود وقـــد زعمتــم بــأن تحــموا ذمــاركم ومــاء /72 بـــدر /72 زعمتـــم غـــير مـــورود وقـــد وردنـــا ولـــم نســمع لقــولكم حــــتى شــــربنا رواء غـــير تصريـــد
(الجزء رقم : 2، الصفحة رقم: 225)





مســتعصمين بحـــبل غــير منجــزم مسـتحكم مــن حبــال اللــه ممـدود
استشعر الثوب لبسه على جسده مباشرة دون حائل بينه وبين الجسد ، الماذي : الدرع البيضاء ، الجَلد بفتح الجيم : القوي الصبور ، النحيزة ، الطبيعة ، الرعديد : الجبان ، الذمار : كل ما يجب على الإنسان حفظه من متاع وحمى وعرض ، الرَّواء بفتح الراء المشددة : الماء الكثير العذب ، التصريد : شرب دون الري الاعتصام : التمسك : المنجزم : المنقطع ، المستحكم : المستوثق



http://www.sheekh-3arb.info/islam/Library/img/3ater/div1012.files/image006.gif (http://go.3roos.com/bryrxmx4j4d)http://www.sheekh-3arb.info/islam/Library/img/3ater/div1012.files/image003.gifمنقول من مجلة البحوث الاسلامية

أمـيرة بالإسلام
03/06/2012, 11:27 PM
http://dl10.glitter-graphics.net/pub/1973/1973970bxizimqwar.gif (http://go.3roos.com/ltk0qj4llyo)








عفـــــتْ ذاتُ الأصابعِ فالجــــــــــــواءُ


إلى عـــــــــــــــــذراء منزلهـــــــــا خــــــــــــــــــلاءُ


دِيَــــارٌ مِنْ بَني الحَسْحَاسِ قَفْــــــــرٌ

تعفيهـــــــــــــــا الروامسُ والسمــــــــــــــــــــ ــــــــــاءُ

وكانَتْ لا يَزَالُ بِهَـــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــا أنِيسٌ

خِلالَ مُرُوجِهَــــــــــــــــ ا نَعَمٌ وَشَـــــــــــــــــــــ ــــاءُ

فـــــــــــــدعْ هــــــــــــــــــذا، ولكن منْ لطيفٍ

يُؤرّقُنـــــــــــــــــ ــــــــي إذا ذَهَبَ العِشـــــــــــــــــــا ءُ

لشعثـــــــــــــــــــاء َ التـــــــــــــــي قدْ تيمتـــــــــــــــــــــ ـــــهُ

فليـــــــــــــــــــــس َ لقلبهِ منهــــــــــــــــــــــ ـا شفـــــــــــــــــاءُ

كَــــــــــــــــــأَنَّ خَبيــــــــــــــــــأَة ٍ مِــــــــــــن بَيتِ رَأسٍ

يَكونُ مِزاجَهــــــــــــــــــ ـــــــا عَسَلٌ وَمــــــــــــــــــاءُ

عَلى أنْيَابهَــــــــــــــا، أوْ طَعْمَ غَـــــــــــــــــضٍّ

منَ التفـــــــــــــــــــاح ِ هــــــــــــــــصرهُ الجنــــــــــــــــاءُ

إذا مـــــــــــــــــــا الأسرباتُ ذكرنَ يومـــــــــاً

فَـــــــــــــــــهُنّ لِـــطَيّبِ الرَاحِ الفِـــــــــــــــــــــ ـــــــــــدَاءُ

نُوَلّيَهــــــــــــــــ ــــــا المَلامَة َ، إنْ ألِمْنَــــــــــــــــــ ـا

إذا ما كــــــــــــــــــانَ مغثٌ أوْ لحــــــــــــــــــــــا ءُ

ونشربهـــــــــــــــــــ ـــا فتتركــــــــــــــنا ملوكـــــــــــــــــــاً

وأسداً ما ينهنهنـــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــا اللقـــــــــــــــــــــ ـــاءُ

عَدِمْنَـــــــــــــــــ ـــــا خَيْلَنا، إنْ لم تَرَوْهَـــــــــــا

تُثِيرُ النَّقْعَ، مَوْعِدُهــــــــــــــــ ـــا كَـــــــــــــــــــــــ ـــــدَاءُ

يُبَــــــــــــــــــارِ ينَ الأسنّـــــــــــــــة َ مُصْعِدَاتٍ

عَلَى أكْتافِهَــــــــــــــــ ـــــــا الأسَلُ الظِّمـــــــاءُ

تَــــــــــــــــــــــظ َلُّ جِيَـــــــــــــــــــــ ــــــــادُنَا مُتَمَطِّرَاتٍ

تلطمــــــــــــــهنّ بالخـــــــــــــــــــــ ـــمرِ النســـــــــاءُ

فإمــــــــــــــــــا تعرضوا عنا اعتمرنــــــتتتا

وكانَ الفَتْحُ، وانْكَشَفَ الغِطاـــــــــءُ

وإلا، فاصـــــــــــــبروا لجلادِ يــــــــــــــومٍ

يـــــــــــــعزُّ اللهُ فيــــــــــــهِ منْ يشـــــــــــــــــــــــ ـاءُ

وَجِــــبْرِيلٌ أمِيـــــــــــــــــــــ ـــنُ اللَّهِ فِينَــــــــــــــــــــ ـا

وَرُوحُ القُدْسِ لَيْسَ لَهُ كِفَـــــــــــــــــــــ ـاءُ

وَقَـــالَ اللَّهُ: قَدْ أرْسَلْتُ عَبْـــــــــــــــداً

يقولُ الحقَّ إنْ نفعَ البــــــــــــــــــــــ ــلاءُ

شَهِــــــــــــــدْتُ بِهِ، فَقُومُوا صَدِّقُوهُ!

فقلتمْ: لا نقومُ ولا نشـــــــــــــــــــــــ ـــــــــــاءُ

وَقَـــــــــــــــــــال َ اللَّهُ: قَدْ يَسّرْتُ جُنْداً

همُ الأنصــــــارُ، عرضتها اللقاءُ

لنــــــــــــــــــــا في كلّ يومٍ منْ معــــــــدٍّ

سِبـــــــــــــــــابٌ، أوْ قِتَالٌ، أوْ هِجاءُ

فنـــحكمُ بالقوافي منْ هجــــــــــــانا

ونضربُ حينَ تختلطُ الدماءُ

ألا أبلــــــــــــــــــــــ ــــغْ أبا سفيانَ عني

فأنتَ مجوفٌ نخبٌ هــــــــــــــــواءُ

وأن سيـــــــــــــــــــــــ ــــوفنا تركتك عبدا

وعبــــــــــــــــــد الدار سادتها الإماء

كَأنّ سَبِيئَة ً مِنْ بَيْتِ رَأسٍ

تُعفيِّها الرّوَامِسُ والسّمَــــــــــــــــــ ـــــاءُ

هجوتَ محمداً، فأجبتُ عنهُ

وعندَ اللهِ في ذاكَ الجـــــــــــــــــــزاء ُ

أتَهْــــــــــــتجُوهُ، وَلَسْتَ لَهُ بكُفْءٍ

فَشَرُّكُما لِخَيْرِكُمَا الفِـــــــــــــــــــــ ــــــــــداءُ

هـــــــــــــجوتَ مباركاً، براً، حنيفاً

أميــــــــــــــــــــــ ــــــــنَ اللهِ، شيمتهُ الوفاءُ

فَمَنْ يَهْجُو رَسُولَ اللَّهِ مِنْكُم

ويمدحــــــــــــــــــــ ـــــــهُ، وينصرهُ سواءُ

ـفَــــــــــــــــــإنّ أبي وَوَالِدَهُ وَعِرْضي

لعرضِ محمدٍ منكمْ وقـــــــــــــــــــاءُ

فـــــــــــإما تثقفنّ بنو لــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــتؤيٍ

جُذَيْمَة َ، إنّ قَتْلَهُمُ شِفَـــــــــــــــــــــ ــــاءُ

أولـــــــــــــــــئــــ ــكَ معشرٌ نصروا علينا

ففي أظفارنا منهمْ دمـــــــــــــــــــــــ ــــــــــــاءُ

وَحِلْفُ الحارِثِ بْن أبي ضِرَارٍ

وَحِلْفُ قُرَيْظَة ٍ مِنّـــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــا بَرَاءُ

لساني صارمٌ لا عيبَ فيهِ

وَبَحْـــــــــــــــــــ ـــــــــرِي لا تُكَدِّرُهُ الّــــــــــــــــــدلاء ُ








http://upload.toleen.com/uploads/images/ok.php.b583e1d2f6.gif (http://go.3roos.com/733d5qmyes4)




منقول
من الموسوعه العالمية للشعر العربي

أمـيرة بالإسلام
03/06/2012, 11:52 PM
http://www.brg8.org/upfiles/nRl28796.gif (http://go.3roos.com/oldzdmczl0n)



وأَحسنُ منكَ لم ترَ قطُّ عيني


وأَحسنُ منكَ لم ترَ قطُّ عيني***وَأجْمَلُ مِنْكَ لَمْ تَلِدِ النّسَاءُ
خلقتَ مبرءاً منْ كلّ عيبٍ***كأنكَ قدْ خلقتَ كما تشاءُ



http://www.brg8.org/upfiles/Ax128649.gif (http://go.3roos.com/uz72yyhwcff)





صَلّى الإلهُ على الّذِينَ تَتَابَعُوا


صَلّى الإلهُ على الّذِينَ تَتَابَعُوا***يَوْمَ الرّجِيعِ، فأُكْرِمُوا وأُثِيبوا
رأسُ الكتيبة ِ مرثدٌ وأميرهمْ***ابنُ البكيرِ أمامهمْ وخبيبُ
وابنٌ لطارق، وابنُ دثنة فيهمِ***وافاهُ ثمّ حمامهُ المكتوبُ
مَنَعَ المَقَادَة َ أنْ ينَالوا ظَهْرَهُ***حتى يجالدَ، إنهُ لنجيبُ***
والعاصمُ المقتولُ عندَ رجيعهمْ***كسبَ المعالي، إنهُ لكسوبُ



http://www.brg8.org/upfiles/Ax128649.gif (http://go.3roos.com/uz72yyhwcff)






هلْ رسمُ دارسة ِ المقامِ، يبابِ

هلْ رسمُ دارسة ِ المقامِ، يبابِمتكلكٌ لمسائلٍ بجوابِولَقَدْ رَأيْتُ بِهَا الحُلولَ يَزِينُهُمْبِيضُ الوُجُوهِ ثَوَاقِبُ الأحْسَابِفدعِ الديارَ وذكرَ كلّ خريدة ٍبَيْضَاءَ، آنِسَة ِ الحدِيثِ، كَعَابِواشْكُ الهُمُومَ إلى الإلهِ وَمَا تَرَىمِنْ مَعْشَرٍ مُتَألَبِينَ غِضَابِأمُّوا بِغَزْوِهِمِ الرّسُولَ، وألّبُواأهْلَ القُرَى ، وَبَوَادِيَ الأعْرَابِجَيْشٌ، عُيَيْنَة ُ وَابنُ حَرْبٍ فيهِم،متخمطينَ بحلبة ِ الأحزابِحتّى إذا وَرَدُوا المَدينة َ وارتَجَوْاقَتْلَ النّبيّ وَمَغْنَمَ الأسْلابِوَغَدَوْا عَلَيْنَا قَادِرِينَ بأيْدِهِمْ،ردوا بغيظهمِ على الأعقابِبهُبُوبِ مُعصِفَة ٍ تُفَرِّقُ جَمْعَهُمْ،وجنودِ ربكَ سيدِ الأربابِوكفى الإلهُ المؤمنينَ قتالهمْوَأثَابَهُمْ في الأجْرِ خَيْرَ ثَوَابِمِنْ بَعدِ ما قَنَطوا، فَفَرّجَ عَنهُمُتنزيلُ نصّ مليكنا الوهابِوَأقَرَّ عَيْنَ مُحَمّدٍ وَصِحابِهِ،وأذلَّ كلَّ مكذبٍ مرتابِمُسْتَشْعِرٍ لِلْكُفْرِ دونَ ثِيابِهِ،والكفرُ ليسَ بطاهرِ الأثوابِعَلِقَ الشّقَاءُ بِقَلْبِهِ، فَأرَانَهُفي الكُفْرِ آخِرَ هذِهِ الأحْقَاب



http://www.brg8.org/upfiles/Ax128649.gif (http://go.3roos.com/uz72yyhwcff)









عرفتَ ديارَ زينبَ بالكثيبِ
عرفتَ ديارَ زينبَ بالكثيبِ***كخطّ الوحيِ في الرقّ القشيبِ



تعاورها الرياحُ وكلُّ جونٍ***مِنَ الوَسْمِيّ مُنْهَمِرٍ سَكُوبِ
فأمْسَى رَسْمُها خَلَقاً، وأمْسَتْ***يَبَاباً بَعْدَ سَاكِنِها الحَبيبِ
فَدَعْ عَنكَ التذكّرَ كلَّ يومٍ***،وَرُدَّ حَرارة َ الصّدْرِ الكَئيبِ
وَخَبّرْ بالّذي لا عَيْبَ فيهِ***،بصدقٍ، غيرِ إخبارِ الكذوبِ
بمَا صَنَعَ المَلِيكُ غَدَاة َ بَدْرٍ***لنا في المشركينَ منَ النصيبِ
غداة َ كأنّ جمعهمُ حراءٌ***بَدَتْ أرْكَانُهُ جِنْحَ الغُرُوبِ
فَوَافَيْنَاهُمُ مِنّا بِجَمْعٍ***كَأُسْدِ الغابِ: مُرْدانٍ وَشِيبِ
أمَامَ مُحَمّدٍ قَدْ آزَرُوهُ***عَلى الأعْدَاءِ في وهج الحُروبِ
بأيديهمْ صوارمُ مرهفاتٌ***وكلُّ مجربٍ خاظي الكعوبِ
بنو الأوسِ الغطارفُ آزرتها***بَنُو النّجّارِ في الدّين الصّلِيبِ
فغادرنا أبا جهلٍ صريعاً***وعتبة َ قدْ تركنا بالجبوبِ
وشيبة َ قدْ تركنا في رجالٍ***ذوي حسبٍ، إذا نسبوا، نسيبِ
يناديهمْ رسولُ اللهِ، لما***قذفناهمْ كباكبَ في القليبِ
ألمْ تَجِدُو حديثي كانَ حَقَّاً،***وأمرُ اللهِ يأخذُ بالقلوبِ
فَما نَطَقُوا، ولَو نَطَقوا لَقالوا:***صَدَقْتَ وكُنْتَ ذا رَأيٍ مُصِيبِ




http://www.brg8.org/upfiles/tdI28346.gif (http://go.3roos.com/pmlq584kltv)


منقول
من الموسوعه العالمية للشعر العربي

أمـيرة بالإسلام
04/06/2012, 12:56 PM
بـــــسم الله الرحمــــــن الرحــــــيم



http://www.arab-x.com/up/uploads/images/www_arab-x_com_62a42f37bd.gif (http://go.3roos.com/fswl3eih9wu)







http://aljoufreev.com/upload//uploads/images/aljoufreev-bbb35dcf96.gif (http://go.3roos.com/wiex0vrocvl)









رحلته الشعرية رضي الله عنه


نشأ حسان في قبيلة الخزرج والتي كانت لها باع في المعارك والنزاعات مع قبيلة الأوس وشهدت المدينة الكثير من الوقائع بينهما، ومثلما خرج قيس بن الخطيم كشاعر للأوس خرج حسان بن ثابت شاعراً للخزرج، وتبارى كل منهما في عرض شعره والذي يمدح به قبيلته ويهجو الأخرى، فنظم حسان الشعر في بادئ الأمر من أجل التفاخر والذود عن قبيلته ضد الهجمات الشعرية التي يشنها عليها قيس بن الخطيم، ويرد بمثلها الأمر الذي جعله ذائع الشهرة بين العرب.


في إحدى مناوراته الشعرية مع قيس قام حسان بالتغزل في أخت قيس ليلى لكي يثير غيرته قائلاً:





http://4.bp.blogspot.com/-ujGHsgJvhTU/TbyYx5L-MrI/AAAAAAAAAfY/_mq3IkYTDGk/s1600/bilal-mydz-7.gif (http://go.3roos.com/2ytjkiprkp6)








لَقَد هاجَ نَفسَكَ iiأَشجانُها
وَعـاوَدَها اليَومَ iiأَديانُها
تَـذَكَّرُ لَيلى وَما iiذِكرُها
وَقَـد قُطِعَت مِنكَ iiأَقرانُها
وَحَجَّلَ في الدارِ غِربانُها
وَخَـفَّ مِنَ الدارِ سُكّانُها
وَغَيَّرَها مُعصِراتُ الرِياحِ
وَسَـحُّ الجَنوبِ iiوَتَهتانُها



فما كان من قيس سوى الرد عليه بقصيدة أخرى قام فيها بالتغزل في عمرة زوجة حسان قائلاً :




http://4.bp.blogspot.com/-ujGHsgJvhTU/TbyYx5L-MrI/AAAAAAAAAfY/_mq3IkYTDGk/s1600/bilal-mydz-7.gif (http://go.3roos.com/2ytjkiprkp6)









أَجَـدَّ بِـعَـمـرَةَ غُـنيانُها
فَـتَـهـجُرَ أَم شَأنُنا iiشانُها
وَإِن تُمسِ شَطَّت بِها iiدارُها
وَبـاحَ لَـكَ اليَومَ iiهِجرانُها
فَما رَوضَةٌ مِن رِياضِ القَطا
كَـأَنَّ الـمَصابيحَ iiحَوذانُها
بِـأَحـسَنَ مِنها وَلا iiمُزنَةٌ
دَلـوحٌ تَـكَـشَّفُ iiأَدجانُها
وَعَمرَةُ مِن سَرَواتِ النِساءِ
تَـنـفَـحُ بِالمِسكِ iiأَردانُها



اتصل حسان بالغساسنة وقام بمدحهم فأجزلوا له العطايا مع غيره من الشعراء الذين انقطعوا لمدح ملوك الغساسنة مثل النابغة الذبياني وعلقمة الفحل.




مما قاله في مدح الغساسنة





http://4.bp.blogspot.com/-ujGHsgJvhTU/TbyYx5L-MrI/AAAAAAAAAfY/_mq3IkYTDGk/s1600/bilal-mydz-7.gif (http://go.3roos.com/2ytjkiprkp6)





بـيضُ الوُجوهِ كَريمَةٌ iiأَحسابُهُم

شُـمُّ الأُنوفِ مِنَ الطِرازِ الأَوَّلِ
فَعَلَوتُ مِن أَرضِ البَريصِ إِلَيهِمِ
حَـتّـى اِتَّكَأتُ بِمَنزِلٍ لَم iiيوغَلِ





كما اتصل حسان بعد ذلك بملوك الحيرة فعمل على مدح النعمان بن المنذر، فأحتل مكانة النابغة عنده بعد وقوع الخلاف بين كل من النابغة الذبياني والنعمان، وبعد عودة النابغة إلى النعمان تركه حسان مكرهاً.




إسلامه


مرحلة جديدة من الشعر عاشها حسان بعد ذلك حيث عرف الإسلام وهو في الستين من عمره، فدخل فيه وأصبح من اشد المدافعين عنه، وسخر شعره من اجل خدمة الإسلام ومدحه ومدح الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام، ورد هجمات القرشيين اللسانية، التي كانوا يقومون بها من اجل مهاجاة الإسلام والنبي عليه الصلاة والسلام.




مما قاله في مدح الرسول




http://4.bp.blogspot.com/-ujGHsgJvhTU/TbyYx5L-MrI/AAAAAAAAAfY/_mq3IkYTDGk/s1600/bilal-mydz-7.gif (http://go.3roos.com/2ytjkiprkp6)







وَأَحسَنُ مِنكَ لَم تَرَ قَطُّ عَيني
وَأَجـمَلُ مِنكَ لَم تَلِدِ iiالنِساءُ
خُـلِقتَ مُبَرَّءً مِن كُلِّ iiعَيبٍ
كَـأَنَّكَ قَد خُلِقتَ كَما iiتَشاءُ



لم يشارك حسان بعد إسلامه مع الرسول في أي من الغزوات أو المعارك وذلك لداء أصابه بالخوف، ولكنه طالما انشد الأشعار التي تمدح الرسول والإسلام وهجا بها الكافرين من قريش، وكان لا يهجوهم بكفرهم ولكن من خلال أخبار قبائلهم وهزائمهم وأنسابهم.



قال الرسول عليه الصلاة والسلام يوماً للأنصار " ما يمنع القوم الذين نصروا رسول الله بسلاحهم أن ينصروه بألسنتهم؟ " فقال حسان بن ثابت : أنا لها، وأخذ بطرف لسانه ، وقال الرسول عليه السلام : "والله ما يسرني به مِقْول بين بصرى وصنعاء"


انطلق حسان بعد ذلك في شعره يساند به الإسلام فتنوع ما بين مدح الإسلام والرسول ورثاء شهداء المسلمين وهجاء للمشركين والمعاديين للإسلام فكان لا يدع مناسبة إلا وانطلق ينظم الشعر بها، وكان حسان من خلال شعره يسجل أخبار المسلمين من غارات وغزوات، ويمدح الصحابة والتابعين.


وكان الرسول عليه الصلاة والسلام يثني عليه ويعطيه العطايا والغنائم، ويقول له "اهج المشركين فإن روح القدس معك".






مما قاله عندما حقق المسلمين النصر في غزوة بدر




http://4.bp.blogspot.com/-ujGHsgJvhTU/TbyYx5L-MrI/AAAAAAAAAfY/_mq3IkYTDGk/s1600/bilal-mydz-7.gif (http://go.3roos.com/2ytjkiprkp6)







فـيـنا الرَسولُ وَفينا الحَقُّ نَتبَعُهُ
حَـتّى المَماتِ وَنَصرٌ غَيرُ iiمَحدودِ
ماضٍ عَلى الهَولِ رِكّابٌ لِما قَطَعوا
إِذا الـكُـماةُ تَحامَوا في iiالصَناديدِ
وافٍ وَمـاضٍ شِهابٌ يُستَضاءُ iiبِهِ
بَـدرٌ أَنـارَ عَـلـى كُلِّ iiالأَماجيدِ
مُـبـارَكٌ كَـضِياءِ البَدرِ iiصورَتُهُ
مـا قـالَ كانَ قَضاءً غَيرُ iiمَردودِ
مُـسـتَعصِمينَ بِحَبلٍ غَيرِ iiمُنجَذِمٍ
مُـسـتَحكِمٍ مِن حِبالِ اللَهِ مَمدودِ



وقال في مدح رسول الله



http://4.bp.blogspot.com/-ujGHsgJvhTU/TbyYx5L-MrI/AAAAAAAAAfY/_mq3IkYTDGk/s1600/bilal-mydz-7.gif (http://go.3roos.com/2ytjkiprkp6)







شَـقَّ لَـهُ مِـنِ إِسـمِهِ كَي يُجِلَّهُ
فَـذو الـعَرشِ مَحمودٌ وَهَذا iiمُحَمَّدُ
نَـبِـيٌّ أَتـانـا بَـعـدَ يَأسٍ iiوَفَترَةٍ
مِنَ الرُسلِ وَالأَوثانِ في الأَرضِ تُعبَدُ
فَـأَمـسى سِراجاً مُستَنيراً iiوَهادِياً
يَـلـوحُ كَـما لاحَ الصَقيلُ iiالمُهَنَّدُ
وَأَنـذَرَنـا نـاراً وَبَـشَّـرَ iiجَـنَّةً
وَعَـلَّـمَـنـا الإِسلامَ فَاللَهَ iiنَحمَدُ
وَأَنـتَ إِلَـهَ الـحَـقِّ رَبّي iiوَخالِقي
بِـذَلِـكَ ما عُمِّرتُ في الناسِ iiأَشهَدُ
تَعالَيتَ رَبَّ الناسِ عَن قَولِ مَن iiدَعا
سِـواكَ إِلَـهـاً أَنـتَ أَعلى iiوَأَمجَدُ
لَـكَ الـخَلقُ وَالنَعماءُ وَالأَمرُ iiكُلُّهُ
فَـإِيّـاكَ نَـسـتَـهدي وَإِيّاكَ نَعبُدُ
لِأَنَّ ثَـوابَ الـلَـهِ كُـلَّ iiمُـوَحِّـدٍ
جِـنـانٌ مِـنَ الفِردَوسِ فيها يُخَلَّدُ



http://4.bp.blogspot.com/-ujGHsgJvhTU/TbyYx5L-MrI/AAAAAAAAAfY/_mq3IkYTDGk/s1600/bilal-mydz-7.gif (http://go.3roos.com/2ytjkiprkp6)








وعند وفاة الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام قام حسان بإلقاء واحدة من أفضل قصائده، حيث يرثي فيها الرسول الكريم بالكثير من الأسى والحزن.



http://4.bp.blogspot.com/-ujGHsgJvhTU/TbyYx5L-MrI/AAAAAAAAAfY/_mq3IkYTDGk/s1600/bilal-mydz-7.gif (http://go.3roos.com/2ytjkiprkp6)









بَـطَـيـبَةَ رَسمٌ لِلرَسولِ وَمَعهَدُ
مُـنـيرٌ وَقَد تَعفو الرُسومُ iiوَتَهمَدِ
وَلا تَمتَحي الآياتُ مِن دارِ iiحُرمَةٍ
بِها مِنبَرُ الهادي الَذي كانَ iiيَصعَدُ
وَواضِـحُ آثـارٍ وَبـاقـي iiمَعالِمٍ
وَرَبـعٌ لَـهُ فيهِ مُصَلّى iiوَمَسجِدُ
بِـهـا حُجُراتٌ كانَ يَنزِلُ iiوَسطَها
مِـنَ الـلَهِ نورٌ يُستَضاءُ iiوَيوقَدُ
مَعارِفُ لَم تُطمَس عَلى العَهدِ آيُها
أَتـاهـا الـبِلى فَالآيُ مِنها iiتُجَدَّدُ




ومما قاله أيضاً في رثاء الرسول عليه الصلاة والسلام



http://4.bp.blogspot.com/-ujGHsgJvhTU/TbyYx5L-MrI/AAAAAAAAAfY/_mq3IkYTDGk/s1600/bilal-mydz-7.gif (http://go.3roos.com/2ytjkiprkp6)







مـا بـالُ عَـيني لا تَنامُ iiكَأَنَّما
كُـحِـلَـت مَآقيها بِكُحلِ الأَرمَدِ
جَزَعاً عَلى المَهدِيِّ أَصبَحَ iiثاوِياً
يا خَيرَ مَن وَطِئَ الحَصى لا تَبعُدِ
جَـنبي يَقيكَ التُربَ لَهفي لَيتَني
غُـيِّـبتُ قَبلَكَ في بَقيعِ iiالغَرقَدِ



أسلوبه الشعري


انعكست علاقة حسان مع الملوك على أسلوبه الشعري حيث تميزت قصائده في المديح عن غيرها، هذا بالإضافة لإلمامه بالشعر الهجائي وأساليبه وأدواته ومذاهبه، واعتمد في أداؤه الشعري على التضخيم والتعظيم وضم شعره الألفاظ الجزلة القوية.


قال عنه أبو عبيدة "فضل حسان الشعراء بثلاثة: كان شاعر الأنصار في الجاهلية، وشاعر النبي في النبوة، وشاعر اليمانيين في الإسلام".


تنوع شعر حسان بين كل من الهجاء والفخر والمدح والرثاء، فقبل دخوله إلى الإسلام تركز شعره على الفخر والشعر النضالي والذي يعمل من خلاله على المفاخرة بقبيلته الخزرج والرد على الهجمات الشعرية لقيس بن الخطيم من قبيلة الأوس، وهجاء الخصوم، ثم انتقل إلى مرحلة أخرى فتركز شعره على المدح فمدح العديد من الملوك والأمراء الذين اجزلوا له العطايا والهدايا، وكان يميل قبل الإسلام إلى حياة اللهو وشرب الخمر وله أوصاف في الخمر والغزل، ثم أنتقل بشعره بعد الإسلام إلى الدفاع عن الإسلام وعن الرسول عليه الصلاة والسلام ومدحهم، والرد على أنصار الجاهلية، وقد ارتقى حسان في هذه المرحلة بشعره فلم يكن من اجل الاستجداء أو التكسب بل من أجل نصرة الإسلام ورسوله، ومدح الصحابة والتابعين.






الوفاة


جاءت وفاة حسان عام 54هـ - 673م بالمدينة، وقد تجاوز المائة عام.




http://forum.mn66.com/imgcache/2/439494women.gif (http://go.3roos.com/voetltby7q0)









منقول من إحدى المنتديات

yma a7tajk
13/10/2012, 10:34 PM
أشكرك أختي على الطرح

• :032::f:

الجـود
09/06/2013, 12:41 AM
جزاك الله الف خير على الموضوع .
و حسان بن ثابت من افضل الشعراء ،