المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دعاء ختم القرآن



مودى ودولى
30/08/2010, 01:36 AM
الحمد لله الذي بنعمت الحمد لله الذي خلقَ الكونَ فنظّمه , وخلقَ الإنسانَ وكرّمه , وسنَّ الدينَ وعظّمه , ووضعَ البيتَ وحرّمه , ورفع النجمَ وسوّمه , وسخّرَ الطيرَ وألهمه , وسيّرَ السحابَ وكوّمه, و بعثَ العظمَ ورممه, وأنزلَ الكتابَ وأحكمه , ورفعَ القمرَ وقوّمه , وخلقَ النحلَ وفهمه , وحفظَ إبراهيمَ من النارِ وسلّمه , ونادى موسى وكلمه , ووهبَ سليمانَ ملكاً وفهمه , وأرسلَ محمداً بالحقِِ وعلمه. سبحانهُ ما أعلى مكانهُ وأعظمه , وما أكثرَ جودهُ وأكرمه , وأعزَّ سلطانهُ وأقدمه , وما أعظم لطفَهُ وأرحمه , سبحانهُ من إلهٍ حليمٍ ما أعظمه .هِ تتم الصالحات , مجيب الدعوات رفيع الدرجات , وهو الذي يقبل التوبة من عباده ويعفو عن السيئات , رافع السماوات , ومنزّل الآيات , إلهنا وخالقنا ورازقنا, وليس لنا رب سواك .

اللهم انفعنا وارزقنا وارفعنا بالقرآن العظيم الذي رفعت مكانه , وأيدت سلطانه , وقلت يا أعز من قائلاً سبحانه , فإذا قرأناه فاتّبع قرآنه ثم إنا علينا بيانه , أحسن كتبك نظاماً , وأفصحها كلاماً , وأبينها حلالاً وحراماً .

محكم البيان , ظاهر البرهان , محروس من الزيادة والنقصان , فيه وعدٌ ووعيد , وتخويفاً وتهديد لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيلٌ من حكيمٌ حميد .

يا من لا تراه العيون , ولا تخالطه الظنون , ولا يصفه الواصفون , ولا تغيره الحوادث ولا يخشى الدوائر , ويعلم مثاقيل الجبال , ومكاييل البحار , وعدد قطر الأمطار , وعدد ورق الأشجار , وعدد ما أظلم عليه الليل , وأشرق عليه النهار , يا من أظهر الجميل, وستر القبيح , يا واسع المغفرة , يا باسط اليدين بالرحمة , يا صاحب كل نجوى, ويا منتهى كل شكوى , يا كريم الصفح , يا عظيم المنّ , يا مُبتدئ النعم قيل استحقاقها , يا ربنا وسيدنا ومولانا ويا غاية رغبتنا



اللهم اجعلنا ممن يحلل حلاله , ويحرّم حرامه , ويعمل بمحكمِه , ويؤمن بمتشابههِ , ويتلوه حق تلاوته, على الوجه الذي يرضيك عنّا .

اللهم اجعلنا من أهل القرآن الذين هم أهلُك وخاصتك يا ذا الجلال والإكرام .

اللهم اجعلنا ممن اتبع القرآن فقاده إلى رضوانك والجنة.



اللهم اهدنا فيمن هديت, وعافنا فيمن عافيت , وتولنا فيمن توليت , وبارك لنا اللهم فيما أعطيت
وقِنا واصرف عنا بفضلك ورحمتك شرّ ما قضيت , فإنك تَقضى ولا يُقضى عليك

إنه لا يَذلُ مَن واليت , ولا يَعزُّ من عاديت , تباركت ربنا وتعاليت , فلك الحمدُ على ما قضيت ,

ولك الشكرُ على ما أنعمت به وأوليت , أنتَ الغنى ونحن الفقراءُ إليك , أنت القوى ونحن الضعفاء إليك , نستغفركَ اللهم ونتوبُ إليك , ونؤمن بك ونتوكلُ , عليك ونثنى عليك الخير كله

اللهم يا واصل المنقطعين أوصلنا إليك وهب لنا منك ما يقربنا إليك

واختم لنا بخاتمة السعادة أجمعين , وعاملنا برحمتك ولا تعاملنا بعدلك يا أرحم الراحمين

اللهم أقسم لنا من خشيتك ما تحولُ بهِ بيننا وبينَ معصيتك

ومن طاعتِكَ ما تُبلغنا به جنتك , ومن اليقين ما تُهَوّنُ بهِ علينا مصائب الدنيا

ومتعنا اللهم بأسماعنا وأبصارنا وقوّاتنا أبداً ما أبقيتنا

واجعلهُ الوارثَ منّا , واجعل ثأرنا على من ظلمنا , وانصرنا على من عادانا

ولا تجعل مصيبتنا في ديننا , ولا تجعل الدنيا اكبر همٍّـنا ولا مبلغ علمنا ولا إلي النارِ مصيرنا ,

واجعل الجنة هي دارنا ولا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك فينا ولا يرحمنا .

اللهم انك عفوّ كريم تحب العفو فأعفو عنا أنت المقدم وأنت المؤخر وأنت على كل شيء قدير

اللهم اغفر لنا ما قدمنا وما أخرنا , وما أسررنا وما أعلنا وما أنت اعلم به منا

اللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمةُ أمرنا ,

وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا , وأصلح لنا آخرتنا التي إليها معادنا ,

واجعل الحياة لنا زيادة في كل خير واجعل الموت لنا راحة من كل شر .

اللهم لا تدع لنا في مقامنا هذا ذنبا إلا غفرته , ولا همّا إلا فرجته ولا كرباً إلا نفـّسته ,

ولا غما إلا أزلته , ولا ديناً إلا قضيتـَه , ولا عسيراً إلا يسّرته , ولا مريضاً إلا شفيته ,

ولا عيبا إلا سترته , ولا مبتلاً إلا عافيته , ولا ميتا إلا رحمته , ولا ضالاً إلا هديته ,

ولا حاجة من حوائج الدنيا والآخرة لك فيها رضا ولنا فيها صلاح إلا أعَنتنا على قضائها

ويسرتها برحمتك يا أرحم الراحمين

اللهم فرّج همَّ المهمومين , ونفس كربَ المكروبين , واقضي الدين عن المد ينين

واشفي مرضانا ومرضى المسلمين

اللهم اغفر لجميع موتى المسلمين , الذين شهدوا لك بالوحدانية , ولنبيك بالرسالة , وماتوا على ذلك.

اللهم اغفر لهم وارحمهم , وعافِهِم وأعفو عنهم , وأكْرِم نُزلهم , ووسع مـُد خـَـلَهُم

واغسلهم بالماءِ والثلجِ والبرد , ونَـقـِّهم من الذنوبِ والخطايا كما يـُنـَّـقـى الثوبُ الأبيض من الدنس

اللهم اصرف عنّا من البلاءِ ما علمنا بهِ وما لم نعلم وما أنت به أعلم

اللهم آتى نفوسنا تقواها , زكّها أنت خير من زكّاها , أنت وليها ومولاها

اللهم ارزقنا رضاكَ , والجنة وقنا سَخـَطـِكَ والنّار ,اللهم قنا عذابَ يوم تبعث عبادك

اللهم ارزقنا الجنةَ بغيرِ حساب , اللهم ارزقنا خيرَ الصباحِ وخيرَ المساء

وخير القضاءِ والقدر, وخير ما جرى به القلم

اللهم ارزقنا رزقاَ واسعاَ غدقاَ وبارك لنا فيه يا نعم المجيب

اللهم قنعنا بما رزقتنا , وبارك لنا فيما أعطيتنا , واخلف علينا كل غائبة لنا منك بخير

اللهم حبب إلينا الإيمان وزيّـنه في قلوبنا , وكرّه إلينا الكفر والفسوق والعصيان واجعلنا من الراشدين

ربنا اغفر لنا وللذين سبقونا بالإيمان , ولا تجعل في قلوبنا غلاَ للذين آمنوا

ربنا انك غفور رحيم , اللهم شفـِّع فينا سيد الخلق أجمعين

اللهم اسقنا من حوضه المورود , بيده الشريفة , شربةً هنيئة مرية باردة لا نظمأ بعدها أبداَ

اللهم إنا نسألك من خير ما سألك به نبيك وحبيبك سيدنا محمد , وعبادك الصالحون



اللهم إّنا عبيدك بنى عبيدك بني إيمائك نواصينا بيدك , ماضٍ فينا حكمك عدلٌ فينا قضاؤك , نسألك اللهم بكل اسم هو لك , سميت به نفسك ,أو أنزلته في كتابك , أو علمته أحداً من خلقك , أو استأثرت به في علم الغيب عندك , أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلوبنا , ونور صدورنا , وجلاء أحزاننا , وذهاب همومنا وغمومنا , وسائقنا ودليلنا إليك وإلى جنّاتك , جنّات النعيم .

اللهم ألبسنا به الحلل , وأسكنّا به الظلل , وادفع به عنّا النقم , وأسبغ علينا به النعم , واجعلنا به عند الجزاء من الفائزين , وعند النعماء من الشاكرين , وعند البلاء من الصابرين , ولا تجعلنا ممن استهوته الشياطين, وشغلته بالدنيا عن الدين , فأصبح من النادمين , وفى الآخرة من الخاسرين .

اللهم اجعل القرآن لقلوبنا ضياء , ولأسقامنا دواء , ولأبصارنا جلاء , ولذنوبنا مُمحصا , وعن النار مخلصا , وارزقنا تلاوته أناء الليل وأطراف النهار على الوجه الذي يرضيك عنا يا ذا الجلال والإكرام .

اللهم ذكّرنا منه ما نسينا , وعلّمنا منه ما جهلنا , واجعله لنا شفيعا يوم القيامة , واجعلنا يوم القيامة ممن يقرأه فيرقى , ولا تجعلنا ممن يقرأه فيشقى , برحمتك يا ارحم الراحمين .

اللهم إنا نسألك إيماناً كاملاً , ويقيناً صادقاً , ونيةً خالصة , وعزيمةً راشدة , ونسألك يا ربنا قلبا خاشعا , ولسانا ذاكرا , وعملا متقبلا .

اللهم اجعل ختمتنا هذه ختمهً طيبه خالصة مقبولة مباركة على من قرأها وسمعها وأمّن على دعائها .

اللهم أنت أحق من ذكر , وأحق من عُبد, وأرأف من ملك , وأجود من سُئل, وأوسع من أعطى , أنت الملك لا شريك لك , والفرد لا ندّ لك كل شيءٌ هالك إلا وجهك , لن تطاع إلا بإذنك , ولن تُعصى إلا بعلمك , تطاع فتشكر , وتُعصى فتغفر , أقرب شهيد , وأدنى حفيظ , حـِلت دون النفوس , وأخذت بالنواصي وكتبت الآثار , ونسخت الآجال , القلوب لك مفضية , والسر عندك علانية , الحلال ما أحللت , والحرام ما حرمت , والدين ما شرعت , والأمر ما قضيت , الخلق خلقك , والعباد عبيدك , وأنت الله الرءوف الرحيم.

اللهم آت نفوسنا تقواها وزكّها أنت خير من زكّاها أنت وليُها ومولاها .

اللهم اهدنا لصالح الأعمال والأخلاق لا يهدى لصالحها إلا أنت واصرف عنّا سيّئها لا يصرف عنّا سيّئها إلا أنت.

اللهم إنا نعوذ بك من القسوة والغفلة , والزلة والمسكنة , ونعوذ بك من الفقر والكفر , والفسوق والشقاق , والسمعة والرياء

اللهم إنا نعوذ بك من علم لا ينفع , ومن قلب لا يخشع , ومن نفس لا تشبع, ومن دعوة لا يستجاب لها اللهم إنا نعوذ من منكرات الأخلاق والأعمال والأهواء , ونسألك من الخير كله , عاجله وآجلة , ما علمنا منه وما لم نعلم , ونعوذ بك من الشر كله , عاجله وآجلة , ما علمنا منه وما لم نعلم .

اللهم إنا نسألك موجبات رحمتك , و عزائم مغفرتك , والغنيمة من كل بر, والسلامة من كل إثم , والفوز بالجنة , والنجاة من النار يا ذا الجلال والإكرام , يا حي يا قيوم لا إله إلا أنت سبحانك إنا كنا من الظالمين .

اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها , وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة برحمتك يا أرحم الراحمين .

اللهم إنا نسألك فعل الخيرات , وترك المنكرات , وحب المساكين , وأن تغفر لنا وترحمنا , وتتوب علينا ,

وإذا أردت فتنة في قومٍ فإقبضنا إليك غير مفتونين .

اللهم إنا نسألك حبّك , وحب من يحبك , وحب عملاً يقربنا إلى حبك , يا ذا الجلال والإكرام يا حي يا قيوم , برحمتك نستغيث , أصلح لنا شأننا كله , ولا تكلنا إلي أنفسنا طرفة عين, ولا أقل من ذلك .

اللهم إنا نسألك خير المسألة, وخير الدعاء , وخير النجاح , وخير العمل , وخير الثواب , وخير الحياة , وخير الممات , وثبتنا , وثقـّـل موازيننا , وحقق إيماننا , وارفع درجاتنا ,وتقبل صلاتنا , وأغفر خطيئتنا, ونسألك الدرجات العلا من الجنة .

اللهم إنا نسألك فواتح الخير , وخواتمه , وجوامعه , وأوله وآخره , وظاهره وباطنه .

اللهم إنا نسألك خير ما نأتي , وخير ما نفعل , وخير ما نعمل , وخير ما نبطن , وخير ما نظهر .

اللهم أعز الإسلام والمسلمين , وأذل الشرك والمشركين , ودمّر أعداء الدين , واحمِ حوزة الإسلام , واجمع كلمة المسلمين , على الحق يا رب العالمين . اللهم انصر دينك , وكتابك , وسنة نبيّك , وعبادك الموحدين .

اللهم أعد المسجد الأقصى لرحاب المسلمين , اللهم طهّره من اليهود الغاصبين , اللهم عليك بهم فإنهم لا يعجزونك يا قوى يا عزيز .

اللهم مُنزل الكتاب, مُجرى السحاب, هازم الأحزاب , سريع الحساب , اهزمهم وزلزلهم يا قوى يا عزيز يا وهّاب.

صدقَ الله العظيمُ الذي أمات وأحيا , وأضحك وأبكى , وأنزل الماء وأجرى, وأنه هو ربٌ العرش له الحمد في الآخرة والأولى , وله الحمد ما أعطى وأهدى , وهو الذي اخرجَ المرعى , وعد المؤمنينَ المتقينَ جنه المأوى لهم ما يشاءونَ فيها خالدين , وَعْد الله ومن اصدقُ من اللهِ وأوفى , لهم فيا من الحورِ عينٌ وخيرٌ مصفّى , لا يُكَدَّرُ ساكِنُها ولا يشقى ويشربُ من حوضِ النبي ويهني هذا جزاءُ من أحسن واتقى وأما من ضغى وآثر الحياةَ الدنيا فان الجحيمَ هي المأوى لهم فيها عذابٌ شديدٌ لا يقوى .

وسبحان الله الذي لا ينام ولا ينسى , وسبحانه حي قيوم لا يموت ولا يبلى , صدق الله العظيم الكبير المتعالي , صدق الله الذي لا تعجزه ظلمات الليالي , صدق الجبار الذي أرسى الجبال العوالى , سبحانه من إله عظيم يغفر الذنوب ولا يبالى , لا إله إلا الله بها نحيا وبها نموت وبها نلقى الله , وبها نوالى .

صدق الله العظيم القديم الأزل يغفرُ الذنب ويعفو الزلل فنزه مولانا عن النقصِ والعلل , جبارٌ قوى لا يكَـل ولا يمَـل , بسطَ الأرضِ بقدرته وأرسى الجبل , خلقَ السماواتِ والأرض بالحقِ ولم يتركنا همل , لا يعزمُ عنهُ مثقالُ ذرةٍ في وادٍ أو سهل سبحانه مِن إلهٍ عظيم خلقَ كل شيء بحكمته وعدل , صدق الله الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يكن له كفواً أحد , صدق الله الذي لا تأخذه سنهٌ ولا سَهَد , لا إله معه ولا يشركهُ أحد سبحانه من اله عظيم , سبحانه من إله رحيم

صدق الله الذي عزَّ فارتفع , وعلا فامتنع , و زل كلُ شيءٍ لعظمته وخضع , وأمسك السماءَ فرفع , وجرش الأرض ووسع وفجر الأنهار فانبع , ومرج البحار ونزع , وسخر النجوم فاطلع , وسخر السحاب فارتفع , ونوّر والنور فلمع , وأنزل الغيث فَهَمَع , وكلم موسى فأسمع , وتجلى سبحانه للجبل فتقطع , ووهب ونزع , وضر ونفع , وأعطى ومنع, وسن وشرع , وفرق وجمع وأنشأكم نفس واحدة , فمستقر ومستودع .

صدق الله العظيم التواب , الغفور الوهاب , الذي خضعت لعظمته الرقاب , وذلت لجبروته الصعاب , وخشعت لملكوته الرقاب , واستذلت بصنعته ذو الألباب , ويسبح الرعد بحمده والسحاب , والبرقُ والسراب , والشجر والدواب , مسبب الأسباب , ومنزل الكتاب , وخالق خلقه من تراب , غافر الذنب وقابل التوب شديد العقاب .

ربنا تقبل منّا انك أنت السميع العليم , واغفر لنا إنك أنت الغفور العظيم , وتب علينا انك أنت التّواب الرحيم .

اللهم لا تردّنا بعد السؤال من الخائبين


ربنا آتنا فى الدنيا حسنة وفى الآخرةِ حسنة , وقنا عذاب النار وأدخلنا الجنة مع الأبرار .
يا رحمن يا رحيم

اللهم إنا نعوذ برضاك من سخطك , وبمعافاتك من عقوبتك , وبك منك , لا نحصى ثناءً عليك أنت كما أثنيت على نفسك.

وصلى اللهم على نبينا محمد النبى الأمى وعلى آله وصحبه وسلم للأمانة منقول

عيون وليد
31/08/2010, 07:41 AM
جزاك الله خيرررررر

وجعلنا الله وياك من حفظة كتابه الكريم :)

حبيبة زين
05/09/2010, 04:32 PM
مشكوره على النقل
جزاكي الله الف خيير
تستحقي التقيييييييم

متحدية الصعاب
08/09/2010, 01:22 AM
أسال الله العظيم رب العرش الكريم أن يجزيك خير الجزاء...بارك الله فيك أخيه وجعل ذلك في موازين حسناتك...