المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ولدي تعبان من التسنين تكفون ساعدوني



%حزينه حتى بكلمتي%
31/07/2010, 03:00 AM
صباح الخيركيف ياعرااايس أنا سبق وكتبت موضوع عن ولدي وقلت لكم إنه تعبان وحرارته مرتفعه وديته عن الدكتوره وقالت أسنانه متأخره ماطلع إلاأربعه فقط واللثه عنده متورمه وهي اللي تسبب له الحراره بس المشكله أعطيته العلاج ولسى تعبان يستفرغ الله يكرمكم وبطنه يمشى إسهال ويبكي كثير وماياكل أي شي أعطيه إياه يطلع وماينام إلابصعوبه وربي قطع قلبي قاعده أبكي معه وأنا بعيده عن أهلي ومااعرف شي هوأول مولود لي عمره سنه وخمسة أشهرتكفون اللي عندها خبر ترد علي
:'(

البدره
31/07/2010, 03:22 AM
الله يعينج اختي ويهون على البيبي

%حزينه حتى بكلمتي%
31/07/2010, 03:24 AM
الله يجزاك خيرياأختي(البدره)

Nadoon
31/07/2010, 03:33 AM
حبيبتي انا جبتلك هدا من النت اقرية يمكن يساعدك الله يعينك وسلامتووو

أعراض التسنين والعلاج

أعراض التسنين والعلاج

تسنين الأطفال أول الاختبارات التي تواجهها الأم
أعراضه تتشابه مع الرمد والنزلات المعوية
تعتبر فترة «التسنين» عند الأطفال من أشق الفترات بالنسبة للأم خاصة إذا كانت هذه أول تجربة لها مع الأمومة.
ورغم أن أعراض التسنين من قيئ وارتفاع حرارة واحمرار عين ـ قد يكون معروفاً في هذه المرحلة،
إلا أن الأطباء يحذرون من اهمال الطفل والتعامل مع ما يحدث على أنه «طبيعي» لأن أمراضاً أخرى قد تكون لها نفس الأعراض مثل النزلات المعوية.
يقول الأطباء أن الأطفال الأصحاء تظهر أسنانهم من دون أن يصيبهم أي مرض سوى توعك بسيط،
واضطراب طفيف أثناء الليل،
عكس الأطفال الضعفاء، الذين قد تصاحب تسنينهم أعراض شديدة كالقيئ والاسهال
أو التشنجات
واضطراب شديدة في النوم
وكثرة البكاء.
كما يصاب آخرون بالتهاب في الحنجرة أو الأنف أو بقيئ واسهال،
بل وحتى نزلات شعبية،
وفي كل مرة تبرز فيها احدى الاسنان يعيش الطفل نفس الأعراض.
ويشير الدكتور فؤاد طنطاوي استشاري طب الأطفال إلى أن هذه الأعراض تختفي فجأة بظهور الأسنان لكن يجب الانتباه إليها جيدا.
ويتابع إلى أن تسنين معظم الأطفال يبدأ من 4 إلى 9 شهور تقريباً،
وفي بعض الأحيان تتأخر ظهور الأسنان إلى 12 شهرا.
وغالباً ما تلاحظ الأم قبل ظهور الأسنان بأسابيع،
زيادة افراز اللعاب عند طفلها
وتنامي رغبته في العض،
ويبتعد عن الطعام، خاصة مع اشتداد الحرارة في فصل الصيف، فلا يستطيع تحمل الوجبات الصعبة،
وقد يصاحب ذلك «فرك في العين»
وهرش فروة الرأس والاذنين،
فضلاً عن استيقاظه أكثر من مرة ليلاً.
ويشير الدكتور سيد موصللي استشاري طب الأطفال إلى أن أعراض التسنين مدتها تتفاوت من طفل إلى طفل،
لكن بشكل عام يصحب هذه المرحلة ضعف في جهاز المناعة،

@ وبعض الأعراض الأخرى التي تتشابه مع أعراض أمراض أخرى، كالنزلات المعوية
التي قد تبدأ باسهال طفيف سرعان ما تزيد حدتها، وغالباً ما يكون مائياً ذا رائحة نفاذة، مصحوباً بمغص وقيئ، كما ترتفع الحرارة في الحالات الميكروبية،
وتؤدي الحالات الشديدة منه إلى جفاف يحتاج إلى محاليل بالفم أو الوريد،
لذلك لا يجب اعتبار الاسهال عرضاً للتسنين فقط.

@ أيضاً قد يكون الطفل مصاباً بالتهاب في الأذن الوسطى، لذلك يجب ملاحظة إذا زاد بكاء الطفل، وما إذا بدأ يتقيأ أو أصيب بإسهال. إهمال هذه الأعراض أو الجهل بها، قد يزيد من حدة التهاب الأذن مما يشكل خطورة بالغة عليها.

@ ويحذر الدكتور الموصللي من اعتبار احمرار العين مجرد عرض للتسنين، خاصة في فصل الربيع، حيث ينتشر الرمد الربيعي الذي يحدث احمراراً بالعينين وحكة يصاحبها بعض الافرازات، وقد تتصور الأم أنه من التسنين، لكن في حالات الرمد يتكرر هذا العرض ويستمر لمدة أسابيع.

وبشكل عام فإن أعراض التسنين لا تزيد عن 24 ساعة،

# لذلك يجب استشارة الطبيب فور ملاحظة أي عرض غير طبيعي على الطفل، حماية له من الاصابة بأي ميكروب أو فيروس،
# مع ضرورة إبعاده عن أي عادة سيئة أثناء فترة التسنين قد تسبب له تشوهات في الأسنان،
!! مثل عادة مص أصبع الابهام،
!! والنوم في وضع خاطئ أو على وجهه، مما يسبب الضغط على الفكين،
!! كذلك الابتعاد قدر الامكان عن استخدام الحلمات الصناعية فترة التسنين،
!! وأخيراً علاج الزكام المتكرر لدى الطفل وتعويده التنفس من الأنف.

يتسبب التسنين (ظهور الأسنان) في تقلب أمزجة الأطفال،
وتغير انفعالاتهم،
وكثرة شكواهم،
ويستمر المزاج السيئ مع أعراض مرضية بسيطة كلما شق سن طريقه إلى الخارج.
وعادة ما يشعر الأطفال بضيق، وألم، وتورم اللثة،
وارتفاع درجة الحرارة،
وعلى الأم أن تدرك ذلك التغير في طفلها، وتبدأ بفحص لثتيه العليا والسفلى؛ لملاحظة بداية نمو السن.

ولا يقتصر الضيق والألم على الطفل، بل ينسحب أيضاً إلى الوالدين اللذين يعانيان بشكل متزامن من معاناة طفلهما،
وتتسبب كثرة الشكوى في إقلاق راحتهما، واضطرار الأم إلى السهر بجانب طفلها.

تجر عملية التسنين معها العديد من المشكلات الصحية،
إذ تضعف مناعة الطفل ويصبح أكثر عرضة للإصابة بالأمراض،
وتزداد كمية اللعاب الذي يسيل من فمه،
ويؤدي ابتلاع الطفل لهذا اللعاب إلى آلام، واضطراب حركة الأمعاء، وبالتالي يعاني الطفل المغص.

ولا تعد جميع الأمراض الآنفة الذكر سيئة للطفل،
@ إذ يسهم السائل اللعابي في ترطيب لثة الطفل، وتورمها مما يمهد الطريق أمام السن.
@ في المقابل تحفز الالتهابات المعوية الناشئة من بعض الفيروسات، الأسنان على الخروج إذا تزامنت مع عملية التسنين، ولكن يصحب نموها معاناة شديدة بعكس الظروف الطبيعية.



آلام التسنين

يمكنك بأقل جهد تخفيف آلام طفلك الناشئة عن التسنين، الدكتور طارق رنة ينصحك بالخطوات التالية لتحقيق هذا الهدف:

• لفي قطعة قماش حول إصبعك ثم مرريها على لثة طفلك لإزالة البكتريا العالقة باللثة، وتسهيل خروج الأسنان.

• يفضل الأطفال حك لثتهم بشيء قاس، أعطي طفلك كسرة من البسكويت، أو عضاضة لمساعدته على التخلص من تهيج اللثة.

• يفضل أن تكون العضاضة باردة، لذا احتفظي بها في الثلاجة. بعض أنواع العضاضات تحتوي على سائل (جل)، بمقدوره الاحتفاظ بالبرودة لوقت أطول.

• استشيري طبيبك حول بعض الأدوية المسكنة للآلام، والمساعدة على نمو السن. بعض هذه الأدوية موجود على شكل (جل) يمرر على لثة الطفل.

• اصحبي طفلك إلى الطبيب إذا اشتدت عليه الألم

ام عــلاوووي
31/07/2010, 03:36 AM
اختي الله يكون بعوونج ,

بس طبيعي التسنين جذي صعب عدل ,

كل الا عليج تخففين عليه بس ما في ايدج شي غير ,,

انا ووايد عانيت مع ولدي!

لثته كانت سميكه ووايد كان يتعب على ما يطلع السن له ..

وكنت احااول اخفف عليه ووايد عن طريق العضاضات والاشياء الباارده ,

وفي جل يباع في صيدليه لتسنين ,

يجفف من الالم وحدته !

وفي خبز (بخصم ) خاص للاطفال للتسنين بعد ..!!

والكل لازم يمر بهااي السالفه كله علشان لسنوون ..!

الله يحفظه وفتره وتعدي !

زوجي حبيب قلبي
31/07/2010, 03:41 AM
نفس حالة ولدي وللحين ما طلع له ولا سن

أم علااااااوي
31/07/2010, 04:28 AM
:( الله يعينا من الي جاي
يعني نخلص من سالفة المغص
ونجي الى سالفة التسنن
ما بنخلص عيل من السهر
الله يعين البيبي مسكين

um 3looy
31/07/2010, 01:37 PM
الله يساعدج اختي

وفترة التسنين فترة كريهه ومتعبة للأم والطفل

حاولي تعطينه العضاضة للتسنين
وفي جل خاص يبيعونه تخلينه على اللثة يخفف الالام وانتفاخ اللثة

وسمعت انه البصل مفيد يخلي السن يطلع بسرعة

وأهم شي لما تكون حرارته مرتفعة تعطينه الادول بانتظام كل 4 ساعات
أو تعطينه التحاميل

والله يشافيه

أم حســــين
31/07/2010, 01:42 PM
ما عليه شر ان شاء لله
و ربي يساعدك و يهون عليه

ربي يحفظه و يخليه لك

حبيبة القلوب
01/08/2010, 01:35 AM
ما عليه شر ان شاء الله
بنتي كل مابين اسبوع اسبوعين تمرض اوديها المستشفى يقولون بتسنن ولاني شايفة ولا سن طالع ليها !! الاسنان بلوة
الله يسهل على ولدش ويسهل على بنتي وكل الاطفال يارب

جروح الوله
01/08/2010, 04:15 PM
الله يشفيه يا رب ,, وتعدي هالفترة على خيييير ..~

ام اياد وزياد
01/08/2010, 04:33 PM
نقعي شوي مره وحطي على سنونه يمكن مشموم سربيه سنوت

عروسه الدوحه
01/08/2010, 11:35 PM
حبيبتي انا جبتلك هدا من النت اقرية يمكن يساعدك الله يعينك وسلامتووو

أعراض التسنين والعلاج

أعراض التسنين والعلاج

تسنين الأطفال أول الاختبارات التي تواجهها الأم
أعراضه تتشابه مع الرمد والنزلات المعوية
تعتبر فترة «التسنين» عند الأطفال من أشق الفترات بالنسبة للأم خاصة إذا كانت هذه أول تجربة لها مع الأمومة.
ورغم أن أعراض التسنين من قيئ وارتفاع حرارة واحمرار عين ـ قد يكون معروفاً في هذه المرحلة،
إلا أن الأطباء يحذرون من اهمال الطفل والتعامل مع ما يحدث على أنه «طبيعي» لأن أمراضاً أخرى قد تكون لها نفس الأعراض مثل النزلات المعوية.
يقول الأطباء أن الأطفال الأصحاء تظهر أسنانهم من دون أن يصيبهم أي مرض سوى توعك بسيط،
واضطراب طفيف أثناء الليل،
عكس الأطفال الضعفاء، الذين قد تصاحب تسنينهم أعراض شديدة كالقيئ والاسهال
أو التشنجات
واضطراب شديدة في النوم
وكثرة البكاء.
كما يصاب آخرون بالتهاب في الحنجرة أو الأنف أو بقيئ واسهال،
بل وحتى نزلات شعبية،
وفي كل مرة تبرز فيها احدى الاسنان يعيش الطفل نفس الأعراض.
ويشير الدكتور فؤاد طنطاوي استشاري طب الأطفال إلى أن هذه الأعراض تختفي فجأة بظهور الأسنان لكن يجب الانتباه إليها جيدا.
ويتابع إلى أن تسنين معظم الأطفال يبدأ من 4 إلى 9 شهور تقريباً،
وفي بعض الأحيان تتأخر ظهور الأسنان إلى 12 شهرا.
وغالباً ما تلاحظ الأم قبل ظهور الأسنان بأسابيع،
زيادة افراز اللعاب عند طفلها
وتنامي رغبته في العض،
ويبتعد عن الطعام، خاصة مع اشتداد الحرارة في فصل الصيف، فلا يستطيع تحمل الوجبات الصعبة،
وقد يصاحب ذلك «فرك في العين»
وهرش فروة الرأس والاذنين،
فضلاً عن استيقاظه أكثر من مرة ليلاً.
ويشير الدكتور سيد موصللي استشاري طب الأطفال إلى أن أعراض التسنين مدتها تتفاوت من طفل إلى طفل،
لكن بشكل عام يصحب هذه المرحلة ضعف في جهاز المناعة،

@ وبعض الأعراض الأخرى التي تتشابه مع أعراض أمراض أخرى، كالنزلات المعوية
التي قد تبدأ باسهال طفيف سرعان ما تزيد حدتها، وغالباً ما يكون مائياً ذا رائحة نفاذة، مصحوباً بمغص وقيئ، كما ترتفع الحرارة في الحالات الميكروبية،
وتؤدي الحالات الشديدة منه إلى جفاف يحتاج إلى محاليل بالفم أو الوريد،
لذلك لا يجب اعتبار الاسهال عرضاً للتسنين فقط.

@ أيضاً قد يكون الطفل مصاباً بالتهاب في الأذن الوسطى، لذلك يجب ملاحظة إذا زاد بكاء الطفل، وما إذا بدأ يتقيأ أو أصيب بإسهال. إهمال هذه الأعراض أو الجهل بها، قد يزيد من حدة التهاب الأذن مما يشكل خطورة بالغة عليها.

@ ويحذر الدكتور الموصللي من اعتبار احمرار العين مجرد عرض للتسنين، خاصة في فصل الربيع، حيث ينتشر الرمد الربيعي الذي يحدث احمراراً بالعينين وحكة يصاحبها بعض الافرازات، وقد تتصور الأم أنه من التسنين، لكن في حالات الرمد يتكرر هذا العرض ويستمر لمدة أسابيع.

وبشكل عام فإن أعراض التسنين لا تزيد عن 24 ساعة،

# لذلك يجب استشارة الطبيب فور ملاحظة أي عرض غير طبيعي على الطفل، حماية له من الاصابة بأي ميكروب أو فيروس،
# مع ضرورة إبعاده عن أي عادة سيئة أثناء فترة التسنين قد تسبب له تشوهات في الأسنان،
!! مثل عادة مص أصبع الابهام،
!! والنوم في وضع خاطئ أو على وجهه، مما يسبب الضغط على الفكين،
!! كذلك الابتعاد قدر الامكان عن استخدام الحلمات الصناعية فترة التسنين،
!! وأخيراً علاج الزكام المتكرر لدى الطفل وتعويده التنفس من الأنف.

يتسبب التسنين (ظهور الأسنان) في تقلب أمزجة الأطفال،
وتغير انفعالاتهم،
وكثرة شكواهم،
ويستمر المزاج السيئ مع أعراض مرضية بسيطة كلما شق سن طريقه إلى الخارج.
وعادة ما يشعر الأطفال بضيق، وألم، وتورم اللثة،
وارتفاع درجة الحرارة،
وعلى الأم أن تدرك ذلك التغير في طفلها، وتبدأ بفحص لثتيه العليا والسفلى؛ لملاحظة بداية نمو السن.

ولا يقتصر الضيق والألم على الطفل، بل ينسحب أيضاً إلى الوالدين اللذين يعانيان بشكل متزامن من معاناة طفلهما،
وتتسبب كثرة الشكوى في إقلاق راحتهما، واضطرار الأم إلى السهر بجانب طفلها.

تجر عملية التسنين معها العديد من المشكلات الصحية،
إذ تضعف مناعة الطفل ويصبح أكثر عرضة للإصابة بالأمراض،
وتزداد كمية اللعاب الذي يسيل من فمه،
ويؤدي ابتلاع الطفل لهذا اللعاب إلى آلام، واضطراب حركة الأمعاء، وبالتالي يعاني الطفل المغص.

ولا تعد جميع الأمراض الآنفة الذكر سيئة للطفل،
@ إذ يسهم السائل اللعابي في ترطيب لثة الطفل، وتورمها مما يمهد الطريق أمام السن.
@ في المقابل تحفز الالتهابات المعوية الناشئة من بعض الفيروسات، الأسنان على الخروج إذا تزامنت مع عملية التسنين، ولكن يصحب نموها معاناة شديدة بعكس الظروف الطبيعية.



آلام التسنين

يمكنك بأقل جهد تخفيف آلام طفلك الناشئة عن التسنين، الدكتور طارق رنة ينصحك بالخطوات التالية لتحقيق هذا الهدف:

• لفي قطعة قماش حول إصبعك ثم مرريها على لثة طفلك لإزالة البكتريا العالقة باللثة، وتسهيل خروج الأسنان.

• يفضل الأطفال حك لثتهم بشيء قاس، أعطي طفلك كسرة من البسكويت، أو عضاضة لمساعدته على التخلص من تهيج اللثة.

• يفضل أن تكون العضاضة باردة، لذا احتفظي بها في الثلاجة. بعض أنواع العضاضات تحتوي على سائل (جل)، بمقدوره الاحتفاظ بالبرودة لوقت أطول.

• استشيري طبيبك حول بعض الأدوية المسكنة للآلام، والمساعدة على نمو السن. بعض هذه الأدوية موجود على شكل (جل) يمرر على لثة الطفل.

• اصحبي طفلك إلى الطبيب إذا اشتدت عليه الألم

زمــــرده
02/08/2010, 12:28 AM
الله يكون بعونج اختي و يخفف على الكتكوت
انا والله يوم مريت بالهلفتره العصيبه :| نصحني الدكتور اني اعطي و لدي الكثير من السوائل و على بالرضاعه الطبيعيه لانها تعوضه عن اللي فقداه من السوائل
بس اذا كنتي ترضعين ابنك صناعي عليك بالحليب المخفف بتحصلينه من الصيدليه وهو مخصوص للأستفراغ و عليك بشي اسمه النشى امي الله يحفظها كانت تسوي حق ولدي نشى مع حليب و يكون شوي دافي و عطيه موز لانه يساعد على منع الاسهال

و حق ألم اللثه عليك بجل مثل ما قالوا لك الاخوات

والله يخفف عليه وان شاء الله اني افدتك

...( هنوده )...
02/08/2010, 10:05 PM
أنا بعد ولدي يسنن هاليومين يتم يصيييييح ويلعوزني واااايد لين ما يرقد

وما يرضى يرضع ولا يرضى يآكل عدل وكله يصيح

فتره وتعدي

قوي قلبج والله يكون فالعوووون

بس أهم شي حاولي تسلينه تلاعبينه

أطلعوا برع حوطوا فالسياره غيري جووو

عشان لا أنتي تتعبين ولا هو يتعب وياج

زيران قوي
02/08/2010, 10:09 PM
الله يعافيه