المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ندامةُ الكُسَعِي



حَنيني لِلْجنَـانِ "
22/04/2010, 05:29 PM
ندامة الكُسَعِي



".. يحكى أن أعرابيا يدعى " الكُسَعي " كان يهوى صيد الظباء ، وإذ رغب في التفوق على منافسيه في الصيد ، فقد خطط لاقتناء قوس ما عرفت العرب مثل قوته ومرونته .

وكان أن حمل ذلك الأعرابي فسيلة فتية من نبتة نفيسة ونادرة سيكون للعود المستخرج من ساقها بعد حين شأن عظيم في صنع أقوى قوس وأمضى سهم سيعرفه العربان .

ومضى الأعرابي في الصحراء حتى عثر على شق عميق في صخرة صماء قاسية ، فغمر ذلك الشق بالتراب وزرع فيه تلك الفسيلة وأخذ ينقل لها الماء براحتيه كل يوم ليرويها ويمضي ساعات النهار بجانبها لحراستها من الحيوانات السائبة أو عبث العابرين .

وبعد شهور من الحراسة والرعاية والاهتمام المتواصل ، فقد شبّ العود وبات جاهزا للقطع والتحضير ليصبح اسمه بعد اليوم " قوس الكُسَعي "
وما إن تم تجهيز القوس وسهامه من ذلك العود النادر حتى تنفس الكُسَعي الصعداء ومضى يحث الخطو في أول رحلة للصيد برفقة قوسه الجديد وسهامه الحادة .

.. غربت الشمس وحل الظلام والأعرابي يختبئ خلف جذع نخلة باسقة بانتظار الصيد الموعود ، وما خذله أمله إذ سمع وقع حوافر الظباء تعدو بالقرب منه وها هي أشباحها تتراقص أمام ناظريه بين الأفق الفضي وظلام الصحراء ، هتف الأعرابي فرحا : هذا يومك يا كُسَعي ، وأطلق سهمه الأول نحو واحد من الظباء ، يا إلهي !! صاح الكُسَعي ، لقد اصطدم السهم بالصخر وتطاير الشرر الناري أمام عينيه ، عليك بالثانية يا كُسَعي ، وأطلقها ، ربّاه !! حتى الثانية ما أصابت فريستها !! فقد ارتطم السهم الثاني بالصخر وتطاير منه الشرر أيضا !! وحاول بالثالثة والنتيجة كانت هي ذاتها.

أدار السعي ظهره بتثاقل اليائس الحزين وأسند ظهره المتعَب إلى جذع النخلة وألم الخذلان يمزقه.

نظر إلى قوسه نظرة الحاقد وقال : لماذا خيّبت أملي أيها القوس اللعين ، لقد أتيت ببذرتك من أقاصي البلاد وزرعتك في شق صخرة صماء وأرضعتك زلال الماء بكفيّ هاتين وسهرت على حمايتك ورعايتك حتى تنمو وأجني ثمرة جهودي معك ، فما كنتَ إلا خائن العهد عديم الوفاء ، فإلى الجحيم أيها الغادر اللئيم ،، إلى الجحيم .. قالها الكُسَعي وهو يحطِّم قوسه ويكسِّر سهامه ، واستسلم للنوم من شدة الحسرة والألم .

.. ومع إشراقه الشمس وإطلالة خيوطها الذهبية .. استيقظ الأعرابي يفرك عينيه .. ثم حانت منه التفاتة نحو الجهة الخلفية للنخلة .. ربّاه !! ما هذا ؟؟ واحد .. اثنان.. ثلاثة.. !! ثلاثة ظباء صرعى على الأرض !! اقترب منها وأخذ يفرك عينيه بشدة لعله يستوضح الأمر، ثم صرخ بأعلى صوته: إلهي !! كم كنتُ عَجولا أعمى البصر والبصيرة !! لقد اخترقت السهام الحادة بطون الظباء الثلاثة من جهة لتخرج من الجهة الثانية وترتطم بالصخر الأصم قادحة شررا تطاير في كل جهة بما أوحت للكُسَعي بأن السهام أخطأت الظباء وأصابت الصخر .

.. وتداعى جسد الأعرابي وسقط أرضا فما عادت ساقاه تطيقان حمله ، ثم أخذ ينوح ويبكي لاعنا حظه العاثر ، ومن شدة ندمه على تحطيم قوسه أخذ يعض أصابعه ندما معاقبا إياها على سرعة حكمها على القوس دون تبصر وحكمة وروية ، حتى سالت منها الدماء وجُبلت برمال الصحراء .

ومنذ ذلك الحين ، يقول الأعراب : لقد ندم فلان ، ولكن ليس كندامة الكُسَعي وأصبحت مثلاً



.
.


.

حَنيني لِلْجنَـانِ "
22/04/2010, 05:32 PM
يقول الفرزدق بعد أن ندم على تطليقه لزوجته نوار:ـ


نَدِمْتُ نَدَامَةَ الكُسَعِـيّ لما غدت مِنّي مُطَلَّقَـةً نَـوَارُ

وَكَانَتْ جَنّتي، فَخَرَجْتُ منها كآدم حِينَ لَجّ بِهِ الضِّـرَارُ

وَكُنْتُ كفاقئ عَيْنَيْهِ عمدا فأصبح مَا يُضِيءُ لَهُ النّهَارُ

وَلا يُوفي بحبِّ نَوَارَ عِنْدِي،وَلا كَلَفي بهَـا إلاّ انْتِحَـارُ

وَلَوْ رَضِيتْ يَدايَ بهَا وقرت لكان لهَا عَلى القَدَرِ الخِيَارُ

وَمَا فَارَقْتُهَا شِبَعاً، ولكن رأيت الدّهْرَ يَأخُذُ مَا يُعَـارُ

حَنيني لِلْجنَـانِ "
22/04/2010, 05:35 PM
الكُسَعي اسمه محارب بن قيس ..

قال أبو بكر الأنباري: " قال بعض الرواة الكسعي رجل من أهل اليمن،
وقال آخرون: الكسعي من بني سعد بن ذيبان،
وقال آخرون: الكسعي رجل من بني كسع ثم أحد بني محارب يقال له غامد بن الحارث كان يرعى إبلاً له بواد كثير العشب والخَمْط فبينا هو يرعاها بصر بنبعة في صخرة فقال ينبغي أن تكون هذه النبعة قوساً فجعل يتعهدها ويقومها في كل يوم حتى إذا استوت وأدركت قطعها وحفَفَّها واتخذ منها قوساً وأنشأ يقول:

يا ربِّ وفقني لنحتِ قَوْسي
فإنّها من لَذَّتي لنفسي
وانْفع بقوسي ولدي وعِرسي
انحتُها صفراءَ مثل الوَرْسِ
صلداءَ ليست بقسِيِّ النُكْسِ

ثم خطمها بوتر واتخذ من بُرايتها خمسة أسهم وأنشأ يقول:

هنَّ وربي أسهمٌ حِسانُ
يَلَذُّ للرامي بها البَنانُ
كأنما قوَّمها ميزانُ
فأبشروا بالخِصْبِ يا صبيانُ
إن لم يَعُقْني الشُّؤْمُ والحِرمانُ

فرمى عَيْراً منها بسهم فأصابه وأَمْخَطَه السهم أي نفذ منه فصار إلى الجبل فأورى فيه ناراً فظن أنه أخطأ ولم يصب فأنشأ يقول:

أعوذُ باللهِ العزيزِ الرحمنْ
من نَكَدِ الجَدِّ معاً والحِرمانْ
مالي رأيتُ السهمَ بين الصَّوَّانْ
يُوري شراراً مثلَ لونِ العِقْيانْ
فأَخْلَفَ اليومَ رجاءَ الصبيانْ

ثم مرَّ به قطيع آخر منها فرمى عيراً منه بسهم فأصابه ونفذ السهم منه إلى الجبل وصنع مثل صنيعه الأول وأنشأ يقول:

لا بارك الرحمن في رمي القُتَرْ
أعوذُ بالرحمن من شرِّ القَدَرْ
أنمخطَ السهمُ لإِرهاقِ الضَّرَرْ
أم ذاكَ من سوءِ احتيالِ ونَظَرْ
ثم مرَّ به قطيع آخر فرمى عَيْراً منه بسهم فأصابه ونفذ السهم منه إلى الجبل وصنع صنيعة الأول وأنشأ يقول:
يا أسفا والشؤمُ للجَدِّ النَّكِدْ
أخلفَ ما أرجو لأهلٍ وَولَدْ

ثم مرَّ به قطيع آخر فرمى عَيْراً منه بسهم فأصابه وصنع مثل صنيعه الأول وأنشأ يقول:

ما بالُ سهمي يُوقِدُ الحُباحِبا
قد كنتُ أرجو أنْ يكونَ صائِبا
وأمكنَ العَيْرُ وأبدى جانِبا
فصارَ رأيي فيه رَأْياً خائِبا

ثم مرَّ به قطيع آخر فرمى عَيْراً منه بسهم فأصابه وصنع مثل صنيعه الأول فأنشأ يقول:

أبعد خَمْسٍ قد حفظتُ عدَّها
أحملُ قوسي وأريد رَدَّها
أخزى الإِلهُ لِينَها وشدَّها
واللهِ لا تسلُم مني بعدَها
ولا أُرَجَّي ما حَييتُ رِفْدَها

ثم أخذ القوسَ فضرب بها حجراً فكسرها ثم بات فلمّا أصبح نظر فإذا الحُمرُ مُطَرَّحة حوله مُصرَعَّة وأسهمه بالدماء مُضَرَّجَة فأسف وندم على كسره القوس وقطع إبهامه وأنشأ يقول:

نَدِمْتُ ندامة ً لو أنّ نفسي تُطاوعني إذاً لقطعتُ خَمْسي
تبيَّنَ لي سَفَاهُ الرأيِ مني لَعَمْرُ أبيك حينَ كسرتُ قوسي

وقال ابن دريد: "وبنو كُسَع بطن زعموا أنه من حِمير ومنه الكُسَعيّ المضروب به المثل".

وقال صاحب القاموس: " حي باليمن، أو من بني ثعلبة بن سعد بن قيس عيلان ومنه غامد بن الحارث الكسعي".

وشرح هذا المثل مفصّل في أمثال حمزة والميدانيّ والزمخشريّ.

والنوار هي امرأة الفرزدق.


.


.


.

|lollipop|
15/09/2010, 08:19 AM
يعطيك العافيه :)

[ نونو مآلي آني ]
17/10/2010, 11:46 PM
{ فعلاَ قصته تحزن هههه تشقى لحاله...~
مشكورة يالغالية

صعب الوصول
19/12/2010, 03:53 AM
الله ييييييييييييييييييييييييي يعطيك العافيه

احبك ياروحي
07/02/2011, 01:56 AM
يسلموووو

ماذا اقول
17/02/2012, 12:56 AM
شرح جميل ووافي للمثل
ندم حيث لا ينفع الندم
مشكورة يا غالية
والله يعطيكِ العافية

أم نجود الأحساء
21/10/2012, 05:01 PM
تسلمي عالموضوع

... شذى الغربه ...
17/11/2012, 04:05 AM
يعطيك الف عافيه