المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فـي بيتهـم بـاب ...



MIYA !!!
24/01/2010, 07:48 PM
كانت هناك حجرة صغيرة فوق سطح أحد المنازل عاشت فيها أرملة فقيرة مع طفلها الصغير ...

حياة متواضعة في ظروف صعبة.. إلا أن هذه الأسرة الصغيرة، ليس أمامها إلا أن ترضى بقدرها

لكن أكثر ما كان يزعج الأم هو المطر في فصل الشتاء .. لكون الغرفة تحيطها أربعة جدران ولها باب خشبي غير أنه ليس لها سقف ...

مر على الطفل أربعة سنوات منذ ولادته لم تتعرض المدينة خلالها إلا لزخات متقطعة من المطر،

وذات يوم تراكمت الغيوم وامتلأت السماء بالسحب الكثيفة الواعدة بمطر غزير .

ومع ساعات الليل الأولى هطل المطر بغزارة على المدينة فاختبأ الجميع في منازلهم، أما الأرملة والطفل فكان عليهما مواجهة قدرهما

نظر الطفل إلى أمه نظرة حائرة واندسّ في حضنها ولكن جسد الأم والابن وثيابهما ابتلا بماء السماء المنهمر...

أسرعت الأم إلى باب الغرفة فخلعته ووضعته مائلاً على أحد الجدران , وخبّأت طفلها خلف الباب لتحجب عنه سيل المطر المنهمر.....

فنظر الطفل إلى أمه في سعادة بريئة وقد علت وجهه ابتسامة الرضى وقال لأمه: ترى ماذا يفعل الفقراء الذين ليس عندهم باب حين ينزل عليهم المطر ؟

لقد أحس الصغير في هذه اللحظة أنه ينتمي إلى طبقة الأثرياء ... ففي بيتهم باب.


ما أجمل الرضى.... إنه مصدر السعادة وهدوء البال

يقول ابن القيم عن الرضى: هو باب الله الأعظم ومستراح العابدين وجنة الدنيا.


الحمد لله الذي عافانا وأهلينا مما ابتلى به غيرنا وفضلنا على كثير من خلقه


من إيميلي :083:

pnncEsS M!Ss
24/01/2010, 07:56 PM
قصة رووعه
جزاك الله خير فيج حبيبتي

【Green Salad】
24/01/2010, 07:59 PM
ما أجمل الرضى.... إنه مصدر السعادة وهدوء البال
رائع مانقلتي.....عمري...
ربي لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك....

اسيل!
24/01/2010, 09:12 PM
لاأجد أجمل من ثوب القناعة نرتديه ..



فكل الثياب دونه بالية ..



رغم وجود كل شئ في حياتنا


إلا أننا نعلن السخط والضجر ..
لفتة نبيلة غاليتي ميا..


رغد العيش ارجوه لك..

حَنيني لِلْجنَـانِ "
24/01/2010, 09:16 PM
قصة تحمل في طياتها الكثير من العبرر ..

فعلا ..الرضااا ..جنة الدنيا ..

جزآك الله خيرا على جميل مانقلت ..

كل الودآآد ..

بنت علمي
24/01/2010, 11:55 PM
مشكووره اختي على هذه القصه
اهم شي عشان الانسان يعيش سعيد في هالحياة هيه القناعه

أمانيـــز
25/01/2010, 12:07 AM
الرضا ..و القناعة ..
هما مصدر سعادة الإنسان ..
فلو أن كل إنسان قنُع بما وهبه الله من كل شئ لعاش أسعد الخلق ..
و أعتقد أن القناعة موجودة فقط عند الأطفال مثلما ذكرت في القصة مياا..
قصة بروعتك و روعة ذوقك .

أم كرومي
25/01/2010, 12:22 AM
قصة مؤثرة حبيبتي ميا

شكرا لنقلك الجميل :083:

Anfas Elfajer
25/01/2010, 04:45 AM
سبحان الله
مااجمل الرضا ومااسعد الشعور به
انه وحده يعطي شعورا بالثراء وان كنت لا تجدين قوت يومك
اللهم ارزقنا بما قسمته لنا
يسلمو ميووو قصة في منتهى الروعة

ماذا اقول
25/01/2010, 05:20 AM
الحمد لله على نعمه الكثيره التي منها علينا
الحمد لله حمدا كثيرا
مشكوره حبوبتي قصه بجد كتير عجبتني

ღ الفلسطينية ღ
25/01/2010, 11:36 AM
القناعة كنز لا يفنى
أيضًا لا يشعر بألمك إلا من تألم ألمك
ولا يشعر بجوعك إلا من جاع جوعك

لك أرق التحايا وأجمل الأماني
لروحك العطرة أرق النسمات

عيشوش
25/01/2010, 05:19 PM
قصة رائعة ومؤثرة
يسلمو مياو خخخ

زوجـŴĬҒềــهـǾךملكـĶłņĢـــ
25/01/2010, 07:51 PM
جزاك الله خير

ღ همٌس آلروح ღ
27/01/2010, 10:50 AM
حمدآ لله الذي لا يحمد على مكروه سواه
فكيف بنعمه علينآآ
حمدآ لله من قبل ومن بعد
حمدآ كثير طيبآ مباركآ
ملأ السماوات والارض ومابينهم
نعم الله علينا لا تعد ولا تحصى
ومهما حمدناه لن نبلغ مقام نعمه واحده منها
اللهم ادم علينا الصحه وارزقنا راحت البال والستر والرضى
في الدنيا والاخره
جزاكِ عنا كل خير مياااا
وبارك الله لكِ عزيزتي
ورزقنا واياكِ رغد العيش ..

عزف الأمنيات
28/01/2010, 04:12 AM
سبحانه ..

من رضاله الرضا ..

تسلم يدك يااارب

*بنت الكويت*
29/01/2010, 01:52 PM
رائع موضوع رائع
الشكر موصول لك ميا الشقية

..حارت شجوني..
29/01/2010, 05:50 PM
ما أجمل الرضى.... إنه مصدر السعادة وهدوء البال


صدقتي ...موضوع راااااااائع تشكري على طرحه

مَنال
06/02/2010, 01:52 PM
مشكوووره حبيبتي