المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من حُرم خيرها فقد حُرم ... ؟؟؟!!!



أمورة مامتهااا
10/09/2009, 01:45 AM
بسم الله الرحمن الرحيم



ليلة القدر


ذكرنا أن من مقاصد النبي صلى الله عليه وسلم من الاعتكاف هو إدراك فضيلة ليلة القدر وهي الليلة الشريفة التي أنزل الله فيها القرآن
وجعل فضلها عظيماً لمن أدركها وسأل الله فيها العفو والغفران قال الله تعالى :" إنا أنزلناه في ليلة القدر *وماأدراك ماليلة القدر* ليلة القدر خير من ألف شهر
"تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر * سلام هي حتى مطلع الفجر


قال النخعي : العمل فيها خير من العمل في ألف شهر


قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : وفي هذه السورة فضائل متعددة لليلة القدر


الفضيلة الأولى : أن الله أنزل فيها القرآن الذي به هداية البشر وسعادتهم في الدنيا والآخره


الفضيلة الثانية : مايدل على الاستفهام من التفخيم والتعظيم في قوله : " وماأدراك ماليلة القدر


الفضيلة الثالثة : أنها خير من ألف شهر


الفضيلة الرابعة : أن الملائكة تنزل فيها وهم لاينزلون إلا بالخير والبركة والرحمة


الفضيلة الخامسة : أنها سلام .. لكثرة السلامة فيها من العقاب والعذاب


الفضيلة السادسة : أن الله أنزل في فضلها سورة كاملة تتلى إلى يوم القيامة


ومن فضائل ليلة القدر : ماثبت في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:" من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً، غفر له ماتقدم من ذنبه


وهي في الأوتار أقرب من الأشفاع لقول النبي صلى الله عليه وسلم :" تحروا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من رمضان "


ولا تختص ليلة القدر بليلة معينة في جميع الأعوام بل تنتقل فتكون في عام ليلة 27 وفي عام ليلة 25 تبعاً لمشيئة الله وحكمته


ويدل على ذلك قول الرسول صلى الله عليه وسلم :" التمسوها في تاسعة تبقى ، في سابعة تبقى ، في خامسة تبقى "


وقد أخفى الله علمها على العباد رحمة بهم ليكثر عملهم في طلبها في تلك الليالي الفاضلة بالصلاة والذكر والدعاء فيزدادوا قربة من الله


وثواباً .. وأخفاها اختباراً لهم أيضاً .. ليتبين بذلك من هو جاداً في طلبها حريصاً عليها ممن هو كسلان متهاوناً


فإن من حرص على شي جد في طلبه وهان عليه التعب في سبيل الوصول اليه والظفر به


فهاهي فرصتكم ... للنعيم الذي ليس بعده بؤس والسعادة التي ليس بعدها شقاء


والنجاة التي ليس بعدها هلكة ... فبادروا بإغتنام تلك الفرصة واحذروا من ضياع ليالي العشر في اللهو والغفلة


ففي المسند والنسائي عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال في شهر رمضان :" فيه ليلة خير من ألف شهر ، من حُرم خيرها فقد حُرم "....



**********
ماذا يفعل المسلم في يومها..؟؟؟


إحياؤها بالتهجد وكثرة الصلاة لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه
كثرة الدعاء في تلك الليلة، خاصة دعاء عائشة رضي الله عنها حينما قالت للنبي صلى الله عليه وسلم: «أرأيت إن وافقت ليلة القدر ما أقول فيها؟
قال: قولي: اللهم إنك عفو تحب العفو فاعفو عني
كثرة قراءة القرآن والذكر والاستغفار، فاجتهدوا رحمكم الله في طلبها فهذا أوان الطلب واحذروا من الغفلة ففي الغفلة العطب


*********


علامات ليلة القدر


هناك علامات تعرف بها ليلة القدر ذكرها لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم منها


العلامة الأولى:
أنها ليلة سمحة طلقة لا حارة ولا باردة، كما قال صلى الله عليه وسلم: «ليلة القدر طلقة لا حارة ولا باردة تصبح الشمس يومها حمراء ضعيفة». رواه ابن خزيمة.


العلامة الثانية:
قوة الإضاءة والنور في تلك الليلة وانشراح الصدر في تلك الليلة أكثر من غيرها والرياح تكون فيها ساكنة ولا يرمى فيها بنجم، أي لا ترسل فيها الشهب، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «ليلة القدر لية بلجة لا حارة ولا باردة لا يرمى فيها بنجم». رواه أحمد.


العلامة الثالثة:
أن الشمس تطلع في صبيحتها ليس لها شعاع صافية ليست كعادتها في بقية الأيام، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «صبيحة ليلة القدر تطلع الشمس لا شعاع لها كأنها حلت حتى ترتفع». رواه مسلم.



******


فيا ليلة القدر للعابدين اشهدي .... ويا أقدام القانتين اركعي لربك واسجدي


ويا ألسنة السائلين جدي في المسألة واجتهدي


وختاماً .. نحمد الله بمنه وكرمه أن بلغنا هذه العشر الأخيرة من رمضان ونسأله تعالى كما تفضل علينا بليلة خير من ألف شهر


أن يرزقنا فيها حسن الصلاة والدعاء وتلاوة القرآن وأن يعتق رقابنا من النار ويدخلنا الجنة مع المتقين الأبرار برحمتك ياعزيز ياغفار وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

عروس ليبيا
11/09/2009, 02:27 AM
اللهم بلغنا القدر يا رحمن يارب العالمين

د . أم الأبطال
14/09/2009, 03:08 PM
أسأل الله أن يبلغنا ليلة القدر وأن يعف عنا

جزاك الله خيرا أختي الكريمة