المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : محتاره ومب عارفه..من الشخص الي احبه ؟؟؟



✿.زهور الريف✿.
30/10/2008, 12:32 AM
مساء الخير يا بنات كيفكم



ابغي منكم مساعده والا اهي نصيحه وكمان استشااااااره بنفس وقت



الموضوع هذا يعود لصديقتي كانت تدرس معي بالجامعه ومازالت مستمره معي..


المهم


بغت رايكم ونصيحتكم وتعليقاتكم بهذا موضوع فأتمنى منكم المشاركه ونصيحه بالله ارشدوني


كيف انصحها وشو اخبرها بالضبط
لان انا كمان محتاره بموضوعها




المهم بنات صديقتي من احدى دول الخليج ان كان اي بلد فيهم وطالبه رأيكم في الموضوع هذا الفرش الي توه يعقدني ويحسسني بضعفي



انصحوني وارشدوني ولكم الدعوة صالحه ومنكم لي بعد دعوة حلوة بخصوص هالموضوع وللمسلمين جميع يارب


الي بتشوفوه الحين هو الموضوع بس موجه لاختي ورد وانا طلبت منها تنزله واتمنى تساعدوني


اسمعي كذا بصراااااااااااحة ولو ما ارتحت لكم ما قلت :$ احب قطري زين والمشكله الاولى انه اكبر مني تقريبا بضبط 16 سنه :$ >> ان شاء الله ما تكوني ضد فكرة الحب وتكرهيني خخخ


المشكله ثانية مذهبه غير مذهبي :$ وانا كلش ما افكر بهالنقطة لان عمرها ما شكلت اي مشكله بيننا خلال الثلاث سنوات الي فاتت



للعلم .. اهو قبل سنتين كلم ابوي تلفون بس وابوي احتار بامره وسوى له تحقيق بس قدرنا ننفذ منه انه شلون عرفنا وجذي



بس صار انه انشغل بدراسه والحين كلمه والبارحه ابوي كلمني ومن كللمني بين لي انه مهب موافق يعني وانا قلت له اذا مو موافق ليش تقولي عيل قال هذي حياتج



عاد انا ما اقدر اقول لا انا موافقه كلش ما اتجرأ خصوصا مع ابوي ما اقدر اخذ حريتي بكلام يعني مو وايد ميانه



اهو لمن قالي عن المذهب قلت له هذا ماله علاقه بزواج يعني شكثر ناس متزوجين وعايشين عادي


بس عشان عمره بفكر >> مسويه عمري متردده بس عشان لا يجبرني على الرفض لو عرف بينا شي( مع انو استبعد هالشي بس بعد مابي يشوف ابوي بنته بصوره مو حلوة )



والله يعلم ما تقبلت فكرة هالحب الا ببالي الزواج ولاني بجد لقيت ان هالانسان يحبني حب مافي احد ابداااااااا بيحبني اياه بجنووووووون



والحين ابوي قالي عيل انا بقوله البنت بتفكر تبي مهله تفكر قلت له اي لان عندي بعد امتحانات وضغط قوله بتفكر



والحين المشكله الثالثه ما ادري شلون اقولهم اي موافقه ابيه وخصوصا هم يعرفون ما راح اوافق الا على شخص يعني اعرفه شكليا و شخصيا ع الاقل امي تعرف هالشي عدل فلو وافقت على طول بتشكك فيني اني اعرفه وجذي



>> وهاي شي بس لج الي بقوله الحين لو كتبت موضوع اكيد ما بكتبه <<


المشكله الاعظم انه كان متزوج باول حياته بس منفصل من اكثر من 5 سنوات وعنده عيال يمكن لو وحدة بمكاني ما تقبل هالحب بأي طريقه وتقول ليش حبته بسبب العمر وعيال وهي صغيره وحلوة بس انا على يقين محد بيحبني مثله



مع ان بالجامعه كثير يحاولوا يرتبطون فيني وارفضضضضضض الى درجة شخص بالمصعد يقولي ارجووووووج عطيني رقم ابوج او رقمج وقبلها كان يسألني انتي مخطوبه شي؟ واساله غريبة << انسان غريب ضحكني وخوفني



شسوووي شلون اقول لابوي بموافقتي ياترى وشلون بقدر اتصرف وأأكد على موافقتي بعد ما يقوله عن طلاقه والعيال وربي اموت بعيااله من كبيرهم لصغيرهم يعرفني وكلمني بتلفون ويقولون متى بتيين عندنا ولو صارت اي خلاف بينا اتذكرهم واقول مستحيل افكر اقطع هالعلاقه لسبيين عشان العيال ما يقولوا ابونا حب واخر شي ما تزوجها ويكون قدوه مو حسنه لهم واكون انا السبب .. والثاني وربي بيجن لو تركته لان اعرف شكثر يحبني



ومع هذا انا قلت لاهلي لو بحب راح اقولكم >> هذا بعد ضغوط وشكوك منهم بس هالحب ما اقدر اقوله لهم لان ما بيحبونه هو زواج والحين رفضوه شسووووووووي شرايك انسخ الموضوع وانزله؟



وانتي شرايك بالموضوع لو احد اكبر منج بوايد عادي؟


لو كان مو من مذهبك وابوك ما وافق بس قالك انتي كيفك هذي حياتك وشلون توضحيلهه موافقتك باسلوب سلس وبلا ما يحرجك ويحرج ابوج؟؟

ساعة غروب
05/11/2008, 10:31 AM
هلا حبيبتي

انا من رايي انج تصلي صلاة الاستخارة واذا حسيتي انك مرتاحة خبري ابوك بانك صليتي استخارة وانك مرتاحة من الموضوع وانك موافقه وهذا الشي نصيب من رب العالمين

وممكن تقنعيه بهالكلام

الزواج بحسب التعريف القرانى ...وهو أكثر التعريفات رقة وتفاؤلا
قال تعالى:{ومن اياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودة ورحمة ان فى ذلك لايات لقوم يتفكرون}....اذن

فالزواج الناجح=سكن...مودة...رحمة
سكن ..للقلب والنفس والجوارح
مودة..تحنو وتبعث الدفء
رحمة..تهون مشقة الرحلة الطويلة

وأول خطوة نحو الزواج الناجح:الأختيار الناجح

ولكن قبل أن نتحدث عن الأختيار الناجح,سنمر سويا وسريعا على الاختيار الفاشل:انه...هو الزواج الذى يقوم على عنصر واحد فقط من عناصر
الاختيار مغفلا باقى العناصر

وكأننا نقول أن الاختيار الناجح هو الذى يراعى جميع العناصر على التوازى: الدين-القبول النفسى-التكافؤ الاجتماعى والفكرى

فقد قالوا:ابحث عن الرفيق قبل الطريق
وكلما كان الطريق طويلا وشاقا,كلما كان اختيار الرفيق حيويا ودقيقا ومهما
واذا كان الطريق هو الدنيا والرفيق هو الزوج
فان أهم سؤال فى حياتك:كيف أختار زوجى؟

1-الدين,ولكن لماذا الدين؟
لأن لنا فى ذلك أسوة للرسول (صلى الله عليه وسلم),حيث قال:"اذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه,وان لا تفعلوا تكن فتنة فى الأرض وفساد كبير"ولكن ما هى البوصلة التى تدلك علي دينه؟ هذه البصله قد عبر الرسول(صلى الله عليه وسلم)فى كلمة "ترضون"!!ف
الشخص المتدين الذى يناسبك هو الذى "ترضين "دينه..فليس هناك شخص متدين دينا كاملا تاما,ولكن كل منا يقف على درجة من درجات الدين,ويحظى ببعض عناصره دون الاخرى
لذلك عندما تختارين شريك حياتك ,عليك أن تقبلى من توفرت فيه عناصر الدين التى ترضيك "أنت"والتى تناسب مستواك وتصورك وطموحك
ولكن أحذرى..لن تتحقق امنياتك بأن يحافظ عليك ويحسن معاملتك ويعينك على طاعة الله ويحثك على الخير والأعمال الصالحة وينشأ أولادك تنشئة صالحة ويغض البصر عن سواك من النساء ...الا بشرط واحد:وهو ان يتوافر الدين فيك أيضا
فالزوج المتدين:سيحسن معاملتك ولا يهينك..ولكن اتقى الله حتى تعينيه على أن يتقى الله فيك..سيعينك على طاعة الله ولكن اعلمى أن عليك أنت أيضا أن تعينيه على الطاعة فلا تلقى بتقصيرك على أحد,وأعلمى انك كما تحلمين بمن يوقظك لصلاة الفجر,فانه أيضا يتصور أنك أنت التى ستوقظيه.سيساعدك على التنشئة الصالحة لأولادك..ولكن هذا دور مشترك بينكما.سيغض بصره عن النساء..وكن أعينيه على أن يتعفف بك عمن سواك
فسارعى الى الله..وأبدئى من الأن

2-القبول النفسى
قد أشار الرسول (صلى الله عليه وسلم ) الى القبول النفسى كشرط ثانى فى اختيار شريك الحياة بعد الدين,فقال:"أنظر اليها فانه أحرى أن يؤدم بينكما"أى أن يكون بينكما المودة والقبول النفسى

3-التكافؤ الاختماعى والفكرى
التكافؤ:هو تقارب بين الطرفين فى الأفكار والطباع والمستوى الاحتماعى للأهل والعادات والتقاليد.والتكافؤ المطلوب هو ان تكون هذه الطباع والاختلافات فى الحدود التى تستطيعين التعايش معها.فاقبلى ما يناسبك أنت وما يناسب ظروفك الاجتماعية ومستواك الفكرى وما تستطيعين التعايش معه..فلتتروى وتعلمى أن الزواج رزق ..ولا حيلة فى الرزق
ومن يتوكل على الله فهو حسبه,ان الله بالغ أمره,قد جعل الله لكل شىء قدرا

وبالطبع لا يجب أن ننسى صلاة الاستخارة التى نتخذها أسوة عن رسولنا الحبيب محمد(صلاة الله عليه وسلم)و

أخيرا يجب التأكيد على نقطة فى غاية الأهمية: أنه اذا غاب أحد هذه العوامل(الدين والقبول النفسى والتكافؤ الاجتماعى والفكرى )فان الزواج سيهدده الفشل, ولو بعد حين, وهذا ما لا نتمناه

فالزواج ليس نزهة أو مغامرة قصيرة بل هو بناء ورسالة ومسؤلية ..أول خطواتها هو الاختيار الصحيح