المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يا هم لي رب كبير‎



FADWA2010
22/06/2008, 11:06 PM
ما رأيك بدعاء ازا دعوتة تمضي سنة ولا تستطيع الملائكه الانتهاء من كتابة حسناتك؟؟؟



قال رجل من السلف:لا اله الا الله

عدد ما كان, وعدد ما يكون, وعدد الحركات والسكون



وبعد مرور سنة كاملة قالها مرة اخرى

فقالت الملائكه اننا لم ننتهي من كتابة حسنات السنة الماضية



اخي : ما اسهل ترديدها وما اعظم اجرها



تخيل لو قمت بنشرها ورددها العشرات من الناس بسببك



بقول : اذا ضاقت بك الدنيا فلا تقل : يارب عندي هم كبير ...... ولكن قل: يا هم لي رب كبير

قل اللهم صلي على محمد وعلى ال محمد كما صليت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم وبارك على محمد وعلى ال محمد كما باركت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم في العالمين انك حميد مجيد



وارسل هذه الرسالة ل 10 اشخاص خلال ساعة تكون كسبت 10 ملايين صلاة على الحبيب في صحيفتك بأذن الله



" ملحوظه هامة "



لا يعلب الشيطان في راسك وتقرأها وتقفلها وتقول انا مش فاضي ارسلها يقول: تخيل انك واقف يوم القيامة وتحاسب ولست ضامن دخول الجنة وفجأه تأتيك جبال من السحنات لا تدري من اين؟؟؟؟

من الاسترار بقول: سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ولتضاعف هذه الجبال قم بارسال هذه الرسالة الي ثلاثين شخص غيرك





ملحوظة: هذه امانة في عنق

الجوكره
23/06/2008, 12:25 AM
اظن انه هذا الحديث لا صحة له

اتاكدي من معلومة اختي لو سمحتي

بارك الله فيك

همسة ملاك !
23/06/2008, 03:07 PM
اختي العزيزة يعطيك العافيه ..
الموضوع غير صحيح ..




السلام عليكم و رحمة الله وبركاته




السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
ما صحة هذا الحديث: "أن رجلاً من السلف قال: لا إله إلا الله عدد ما كان وعدد ما يكون وعدد الحركات والسكنات" وبعد سنة قالها قالت الملائكة: إننا لم ننته من كتابة حسنات السنة الماضية فما أعظم هذه الكلمات التي لا تأخذ منك سوى ثوان.
يا فضيلة الشيخ هل هذا حديث صحيح تصل هذه عن طريق الرسائل لا أعرف هل صحيح أم لا؟



الجواب:

جواب الشيخ عبدالرحمن السحيم:

لم أرَه في شيء مِن كُتُب السُّـنَّـة , ولا أظنه يصِح ؛ لأن مِن علامات وضع الحديث – أن يكون موضوعا مكذوبا – كثرة الأجور وعِظَمها في مقابل عَمَل يسير ، وهذا ما تراه في هذا الحديث ، فإنه قد رُتِّب الأجر العظيم على عمل يسير ، بل على عمل فَاق كُلّ الأعمال ، فلم يَرِد في شيء مِن الأعمال – مهما عَظُم – أن كتابة حسناته يستغرق سنة كاملة !

والله تعالى أعلم .



لذا يُغلق الموضوع




الرجاء التاكد من صحة الموضوع قبل طرحة وكلمة منقول لاتعفي من المسوؤليه..