المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إمرأه كلامهـــــــــا القران اللهم إجعلنا من أهل القرأن



أحاسيس مسموعة
29/11/2007, 07:02 AM
للمعلومية القصة منقولة وحقيقية

امرأة كلامها القرآن


قال عبد الله بن المبارك رحمة الله عليه : خرجت حاجاً إلى بيت الله الحرام وزيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم فبينما أنا في الطريق إذا أنا بسواد على الطريق ،فتميزت ذاك فإذا هي عجوز عليها درع من صوف وخمار من صوف فقلت :السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فقالت : (سلام قولا من رب رحيم)
فقلت لها : يرحمك الله ما تصنعين في هذا المكان ؟!؟
قالت : (سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام)
فعلمت أنها قضت حجها وهي تريد بيت المقدس ، فقلت لها : أنت منذ كم في هذا الموضع ؟!؟
فقالت : (ثلاث ليال سويا)
فقلت ما أرى معك طعاماً تأكلين ؟!؟
فقالت : (هو يطعمني ويسقين)
فقلت :فبأي شيء تتوضئين ؟
فقالت : (فلم تجدوا ماءً فتيمموا صعيداً طيبا)
فقلت لها :إن معي طعاما فهل تأكلين ؟
فقالت : (ثم أتموا الصيام إلى الليل)
فقلت : ليس هذا شهر رمضان !!
قالت : (ومن تطوع خيراً فإن الله شاكر عليم)
فقلت : قد أبيح لنا الإفطار في السفر ..
قالت : (وأن تصوموا خيراً لكم إن كنتم تعلمون )
فقلت : لم لا تكلميني مثل ما أكلمك؟
قالت : (ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد)
فتعجبت من ردها وقلت : من أي الناس أنت؟
قالت : (ولا تقف ما ليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئولا)
فقلت : قد أخطأت فاجعليني في حل.
قالت : (لا تثريب عليكم اليوم يغفر الله لكم)
فقلت : فهل لك أن أحملك على ناقتي هذه فتدركي القافلة؟
قالت : (وما تفعلوا من خير يعلمه الله)
قال : فانحنت ناقتي فقالت : (قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم)
فغضضت بصري عنها .. ولما أرادت أن تركب نفرت الناقة فمزقت ثيابها ..
قالت: (وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم)
فقلت لها : اصبري حتى أعقلها ..
فقالت : (ففهمناها سليمان)
فعقلت الناقة وقلت لها : اركبي ..
قالت : (سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا إلى ربنا لمنقلبون)
فأخذت بزمام الناقة وجعلت أسعى وأصيح
فقالت : (واقصد في مشيك واغضض من صوتك)
فجعلت أمشي رويداً رويداً وأترنم بالشعر ..
فقالت : (فاقرؤوا ما تيسر من القرآن)
فقلت لها : لقد أوتيتم خيراً كثيرا
فقالت : (وما يذكر إلا ألو الألباب)
فلما مشيت قليلاً قلت لها ألك زوج ؟
قالت : (ياأيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤ كم)
فسكت ولم أكلمها حتى أدركت بها القافلة فقلت لها : هذه القافلة فمن لك فيها؟
فقالت : ( المال والبنون زينة الحياة الدنيا)
فعلمت أن لها أولاداً .. فقلت : وما شأنهم في الحج ؟
فقالت : (وعلامات وبالنجم هم يهتدون)
فعلمت أنهم أدلاء الركب فقصدت لها القباب والعمارات فقلت هذه القباب فمن لك فيها ؟
قالت : (واتخذ الله إبراهيم خليلاً) (وكلم الله موسى تكليما) (يايحى خذ الكتاب بقوة)
فناديت يا إبراهيم يا موسى يا يحي فإذا بشبان كأنهم الأقمار قد أقبلوا فلما استقر بهم الجلوس قالت (فابعثوا أحدكم بورقكم هذه إلى المدينة فلينظر أيها أزكى طعاماً فليأتكم برزق منه)
فمضى أحدهم فاشترى طعاماً فقدموه بين يدي فقالت : (كلوا واشربوا هنيئاً بما أسلفتم في الأيام الخالية)
فقلت الآن طعامكم علي حرام حتى تخبروني بأمرها فقالوا هذه أمنا لها أربعين سنة لم تتكلم إلا بالقرآن مخافة أن تزل فيسخط عليها الرحمن .. فسبحان القادر على ما يشاء ..
فقلت: (ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم) :flower:

Boo0ooBle
29/11/2007, 07:01 PM
قصه جميله .. تسلم إيدج
ومشكوره ..

http://up4mb.com/up/uploads/92029f1959.gif (http://go.3roos.com/siVZ2nAj9QJ)

أحــلــى وحــده
29/11/2007, 07:26 PM
مشكوره

اسيل!
29/11/2007, 07:40 PM
مشكورة يالغلا

قصه فيها الكثير من العضة والعبرة

رزقني الله واياك الجنه ياااااااااااارب

حكاية روح عاشقة
29/11/2007, 07:56 PM
http://amera21.jeeran.com/photos/415877_o.jpg

http://amera21.jeeran.com/photos/418107_o.jpg

@شموووخ@
29/11/2007, 08:16 PM
اختي هالقصة حقيقة بصراحة اول مره اسمع عنها

مشكوره

وفوني
29/11/2007, 08:34 PM
يعطيك العافية عيوني

أحاسيس مسموعة
30/11/2007, 06:47 AM
اختي هالقصة حقيقة بصراحة اول مره اسمع عنها

مشكوره

هذه القصة حقيقية وليست من نسج الخيال وكتبتها لعموم الفائدة
وهذه قصة اخرى منقولهفتاة يخرج أنفها المسك عند تغسيلها

تقول أم أحمد الدعيجي في مقابلة لها مع مجلة اليمامة … توفيت فتاة في العشرين من عمرها بحادث سيارة …

وقبل وفاتها بقليل يسألها أهلها كيف حالك يا فلانه فتقول بخير ولله الحمد !! ولكنها بعد قليل توفيت رحمها الله …

جاءوا بها إلى المغسلة وحين وضعناها على خشبة المغسلة وبدأنا بتغسيلها … فإذا بنا ننظر إلى وجه مشرق مبتسم وكأنها نائمة على سريرها … وليس فيها جروح أو كسور ولا نزيف .

والعجيب كما تقول أم أحمد أنهم عندما أرادوا رفعها لإكمال التغسيل خرج من أنفها مادة بيضاء ملأت الغرفة ( المغسلة ) بريح المسك !!! سبحان الله !!! إنها فعلاً رائحة مسك … فكبرنا وذكرنا الله تعالى … حتى إن ابنتي وهي صديقة للمتوفاة أخذت تبكي …

ثم سألت خالة الفتاة عن ابنة أختها وكيف كانت حياتها ؟! فقالت : لم تكن تترك فرضاً منذ سن التمييز … ولم تكن تشاهد الأفلام والمسلسلات والتلفاز ، ولا تسمع الأغاني …

ومنذ بلغت الثالثة عشرة من عمرها وهي تصوم الاثنين والخميس وكانت تنوي التطوع للعمل في تغسيل الموتى …

ولكنها غُسلت قبل أن تُغسل غيرها … والمعلمات والزميلات يذكرن تقواها وحسن خُلقها وتعاملها وأثرت في معلماتها وزميلاتها في حياتها وبعد موتها …

قلت : صدق الشاعر

دقـات قلب المـرء قائلة له

إن الحياة دقائق وثواني

فارفع لنفسك قبل موتك ذكرها

فالذكر للإنسان عمر ثان

وخير منه قول الله تعالى )وجعلني مباركاً أينما كنت( مريم 31 .





وأخرى خاتمتها سيئة

تواصل أم أحمد حديثها فتقول أحضروا لنا جنازة فتاة عمرها سبعة عشر عاماً … كان الأخوات يغسلنها … ونظرنا إليها فإذا جسدها أبيض … ثم ما هي إلا فترة يسيرة وإذا بي أنظر إلى جسمها الأبيض وقد تحول إلى أسود كأنه قطعة ليل !!! والله أعلم بحالها … لم نستطع سؤال أهلها حتى لا نخيفهم وستراً عليها والله أعلم بها … نسأل الله السلامة والعافية .

فهل تعتبرين أختي بهاتين القصتين ؟! فتقتدين بالصالحات ؟ أم تجعلين الفاسقات والمعرضات هنَ القدوة ؟! ومثل أي الخاتمتين تتمنين ! ؟ .
ايضا

Noora
30/11/2007, 07:26 AM
مشكوره

@شموووخ@
30/11/2007, 11:33 PM
هذه القصة حقيقية وليست من نسج الخيال وكتبتها لعموم الفائدة
وهذه قصة اخرى منقولهفتاة يخرج أنفها المسك عند تغسيلها

تقول أم أحمد الدعيجي في مقابلة لها مع مجلة اليمامة … توفيت فتاة في العشرين من عمرها بحادث سيارة …

وقبل وفاتها بقليل يسألها أهلها كيف حالك يا فلانه فتقول بخير ولله الحمد !! ولكنها بعد قليل توفيت رحمها الله …

جاءوا بها إلى المغسلة وحين وضعناها على خشبة المغسلة وبدأنا بتغسيلها … فإذا بنا ننظر إلى وجه مشرق مبتسم وكأنها نائمة على سريرها … وليس فيها جروح أو كسور ولا نزيف .

والعجيب كما تقول أم أحمد أنهم عندما أرادوا رفعها لإكمال التغسيل خرج من أنفها مادة بيضاء ملأت الغرفة ( المغسلة ) بريح المسك !!! سبحان الله !!! إنها فعلاً رائحة مسك … فكبرنا وذكرنا الله تعالى … حتى إن ابنتي وهي صديقة للمتوفاة أخذت تبكي …

ثم سألت خالة الفتاة عن ابنة أختها وكيف كانت حياتها ؟! فقالت : لم تكن تترك فرضاً منذ سن التمييز … ولم تكن تشاهد الأفلام والمسلسلات والتلفاز ، ولا تسمع الأغاني …

ومنذ بلغت الثالثة عشرة من عمرها وهي تصوم الاثنين والخميس وكانت تنوي التطوع للعمل في تغسيل الموتى …

ولكنها غُسلت قبل أن تُغسل غيرها … والمعلمات والزميلات يذكرن تقواها وحسن خُلقها وتعاملها وأثرت في معلماتها وزميلاتها في حياتها وبعد موتها …

قلت : صدق الشاعر

دقـات قلب المـرء قائلة له

إن الحياة دقائق وثواني

فارفع لنفسك قبل موتك ذكرها

فالذكر للإنسان عمر ثان

وخير منه قول الله تعالى )وجعلني مباركاً أينما كنت( مريم 31 .





وأخرى خاتمتها سيئة

تواصل أم أحمد حديثها فتقول أحضروا لنا جنازة فتاة عمرها سبعة عشر عاماً … كان الأخوات يغسلنها … ونظرنا إليها فإذا جسدها أبيض … ثم ما هي إلا فترة يسيرة وإذا بي أنظر إلى جسمها الأبيض وقد تحول إلى أسود كأنه قطعة ليل !!! والله أعلم بحالها … لم نستطع سؤال أهلها حتى لا نخيفهم وستراً عليها والله أعلم بها … نسأل الله السلامة والعافية .

فهل تعتبرين أختي بهاتين القصتين ؟! فتقتدين بالصالحات ؟ أم تجعلين الفاسقات والمعرضات هنَ القدوة ؟! ومثل أي الخاتمتين تتمنين ! ؟ .
ايضا

بارك الله فيج اختي

بس لو سمحتي ممكن تظيفين الاسناد على قصة عبدالله بن المبارك رحمة الله عليه

عشان اقدر انقل القصة لبعض المنتديات حتى تعم الفايدة وناخذ منها العبره

والاسناد من الدين وهذا اتفاق من اهل العلم

@شموووخ@
30/11/2007, 11:50 PM
للمعلومية
قال عبد الله بن المبارك رحمة الله عليه : خرجت حاجاً إلى بيت الله الحرام وزيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم فبينما أنا في الطريق إذا أنا بسواد على الطريق ،فتميزت ذاك فإذا هي عجوز عليها درع من صوف وخمار من صوف
:flower:

وبغيت اوضح لج انه في بعض الاغلاط فالقصة وأخاف انها تكون منسوبة لعبدالله بن المبارك واهم غلط...
انتي ذكرتي انه كان مسافر لأداء الحج وزيارة قبر الرسول عليه الصلاة والسلام والمعروف ان السفر لزيارة القبور محرمه وحتى لو كان يقصد من السفر اولا الحج يجب ان لاتكون لدية النية او التخطيط في ان يزور قبر الرسول صلى الله عليه وسلم والمعروف بأن عبدالله بن المبارك كان من اصحاب السلف الصالح عشان جيه ذكرت انه احتمال تكون هالقصةمنسوبة له والدليل على تحريم زيارة القبور قول رسول الله صلى الله عليه و سلم عن أبي هريرة رضي الله عنه لا تشد الرحال إلا لثلاث: المسجد الحرام و المسجد الأقصى و مسجدي هذا...

ياريت اختي ترفقين الاسناد للقصة عشان نتأكد منها

والسموحه منج

hendm
01/12/2007, 03:03 AM
http://amera21.jeeran.com/photos/415877_o.jpg

http://amera21.jeeran.com/photos/418107_o.jpg

أحاسيس مسموعة
01/12/2007, 09:48 AM
وبغيت اوضح لج انه في بعض الاغلاط فالقصة وأخاف انها تكون منسوبة لعبدالله بن المبارك واهم غلط...
انتي ذكرتي انه كان مسافر لأداء الحج وزيارة قبر الرسول عليه الصلاة والسلام والمعروف ان السفر لزيارة القبور محرمه وحتى لو كان يقصد من السفر اولا الحج يجب ان لاتكون لدية النية او التخطيط في ان يزور قبر الرسول صلى الله عليه وسلم والمعروف بأن عبدالله بن المبارك كان من اصحاب السلف الصالح عشان جيه ذكرت انه احتمال تكون هالقصةمنسوبة له والدليل على تحريم زيارة القبور قول رسول الله صلى الله عليه و سلم عن أبي هريرة رضي الله عنه لا تشد الرحال إلا لثلاث: المسجد الحرام و المسجد الأقصى و مسجدي هذا...

ياريت اختي ترفقين الاسناد للقصة عشان نتأكد منها

والسموحه منجعزيزتي هذه القصة منقولة من موقع التقوى وما اعتقد
ان هذا الموقع ينشر قصص من الخيال وإليك هذا الموقع
www.altqwa.f2s.com
وياليت تفتحين وتتأكدين بنفسكوعلى أعتقد ان اصحاب هذا الموقع باحثين عن صحة هذا الحديث ويكفي اسم الموقع يدل على صدق مافيه ,والمرأة وجدها في الطريق
والله أعلم

lateefa
01/12/2007, 06:59 PM
شكور جزاكي الله خير

أسيرة الآمال
01/12/2007, 08:47 PM
http://www.t7leeh.com/mnwa/mnwa10.gif

سناء فهمي
01/12/2007, 09:21 PM
اللهم ارزقنا حسن الخاتمة والثبات عند الممات ياااااااااارب

أميرة القلب2
01/12/2007, 10:08 PM
أهلا اختي
اللهم اجعلنا من اهل القران فيتبعون احسنه:)
وجزاك الله خيرا وجعلها من موازين حسناتك:flower:
ونفع بك الأمه
وسلمت يمناك أخيتي:shiny:
أختك في الله أميرة القلب2

@شموووخ@
02/12/2007, 05:21 PM
اختي رابط موقع التقوى مايفتح عندي وحاولت كذا مره بس مايفتح

سمحيلي على الكلام اللي بقولة بس راجاءا قبل ماتضيفون اي قصة لازم تتأكدون من الاسناد عشان مانوقع انفسنا فالغلط وفي وايد من القصص المنسوبة للإسلام وكلامي هذا نصيحة لكم ...يعني لاتخذونها على محمل شخصي ... والله اعلم بنيتي من هالكلام ... وانا ان شاء الله بحاول ابحث عن اسناد هالقصه واذا لقيته بضيفه...

بنت الشهري
03/12/2007, 11:00 PM
جزاك الله خير

أحاسيس مسموعة
05/12/2007, 10:20 AM
اختي رابط موقع التقوى مايفتح عندي وحاولت كذا مره بس مايفتح

سمحيلي على الكلام اللي بقولة بس راجاءا قبل ماتضيفون اي قصة لازم تتأكدون من الاسناد عشان مانوقع انفسنا فالغلط وفي وايد من القصص المنسوبة للإسلام وكلامي هذا نصيحة لكم ...يعني لاتخذونها على محمل شخصي ... والله اعلم بنيتي من هالكلام ... وانا ان شاء الله بحاول ابحث عن اسناد هالقصه واذا لقيته بضيفه...

افتحي باعربي يفتح معك موقع التقوى