المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة واقعية الامتني كثيرا



الملكة الصغيرة
14/03/2002, 06:33 PM
قصه واقعيه الامتني كتيرا
رسالة من القبور
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير المرسلين على المبعوتث رحمه الى للعا لمين محمد (صلى الله عليه وسلم).. وبعد
نحن نومن برئيه المنام وهذي قصه واقعيه حدثت .
كفكف الاب دموع الحسره والندم واخد يروي الحلمه الذي راه في ابنته الشابه التي توفيت قبل مده وجيزه على اثر مرض لام بها :يقول لاب
رايت ابنتي في المنام تنضر الي وتقول(حسبي الله ونعم الوكيل )واخدت
تكررها مرارا يقول فاخدتني الحميه فسالتها متلهفا على من تتحسبين
حتى انتقم لكي منه .قالت:عليك يا ابت يا من فرطت بي ولم تصوني ،
يامن خنت االامانه ،يامن كنت السبب في ما انا فيه حسبي عليك : يقول هذا لاب فوجئت بذلك فتسالت مدهولا.واين انتي لان فردت قائله :
االاتدي اين انا يقول هذا الاب حينها تغير وجه ابنتي الذي كان وجهها يشع حيويه ونضاره الى وجه مرعب ومخيف كريه المنظر وعندها اصبحت عيناها
وكانهما جمرتان تتقدان لهيبا من النار ،في هذه الحفره فقالت انت السبب ((كنت ترانا انا واخوتي نشاهد الافلام الهابطه الى منتصف اليل ولا تحاول منعنا او تنصحنا وكنا ننام عن الصلوات ولم تحاول ايقاظنا للصلاه بل كنت متهاون في هذا الجانب بل كنت تذهب الى المحلات تاجر لافلام لشراء احدث االافلام وتاجيرها ولم تكن تمانع بل تشجعنا على ذلك ولقد كنا نجاذب اطراف الحديث ةالضحك مع البائع الافلام ولم تكن تحرك ساكنا
وكان يقول لنا البائع كلام ساقط تقشعر منه لابدان حياء ومع هذا كان لامر لا يعنيك ،وكنا نذهب الى السوق متبرجات متعطرات لغري الشباب وكنت
ترى كل تلك الافعال وكنت تغض الطرف عنها ،ويقول هذا لاب وهو يسمع تلك التهم الموجه منقبل البنت وفجاه انقطع الحلم.............
وصحوت مدعورا يقول صدقوني على الرغم من حسرتي على مصير ابنتي االاانني تمنيت لا استيقط من الحلم حتى تنتهي ابنتي من حديتها
واطلب كل من يقرا هذه الرساله ان يرفع يديه الى السماء ويدعو معي لابنتي ان يغفر الله لابنتي التي كانت سبب بعد الله في هدايتي.
والسلام خير ختام


الملكة الصغيرة


:rolleyes: :confused:

اديب
14/03/2002, 08:11 PM
اختي الملكه الصغيره

بارك اللهفيكي على هالقصة الرائعة


وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما قال



(((( صنفان من امتي لا يدخلون الجنه ولا يجدون ريحها


وذكر نساء كاسيات عاريات مائلات مميلات


رؤسهن كا سنمة البخت المائلة 00000 ))




اديب

الملكة الصغيرة
14/03/2002, 08:22 PM
مشكور اخوي اديب يعطيك العافية والله يكثر من امثالك


اختك الملكة