المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : استفسار.........1



زوجها مايحبها
17/07/2007, 06:40 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

صباح // مساء الخير

خووووووواتي انا كنت بسالكم عن الرضاعه الطبيعه ورضاعة الطفل من الحليب الاصطناعي !!!

هل تضره في الشهوور الاولى وتسببب له مغص ؟؟

لاني فيه وحده قالتلي ان حليب الام خفيف والاصطناعي ثقيل وهذا اللي يسبب للبيبي مغص ؟؟

فافيدوووووووووني ولكم خالص شكري

دمتم بووووووود

alina
18/07/2007, 04:29 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بالتأكيد غاليتنا حليب الام افضل للطفل من الحليب الصناعي
وإن كان حدث مغص للطفل فيكون اقل من الطفل الذي يتغذى بالحليب الصناعي لأن حليب الام أخف على معدة الطفل
أنقل لك بعض المعلومات عن فائدة الارضاع الطبيعي

لماذا الرضاعة الطبيعية أفضل :
حليب الثدي أفضل من القارورة بدرجة لا تقارن فهو يحميه من الاسهال والمرض والتهابات الاذن والتنفس
ويؤخر بل قد يمنع الحساسية مثل الاكزيما والربو كما ان الرضاعة الطبيعية تغذي عقله وجسده
وتقوي الرابطة بين الام والطفل وتسمح للطفل بتناول ما يريد من الحليب قليلا كان ام كثيرا
ومع ذلك لا تكون هي الخيار الأوحد الأنسب للمرأة دائماً ولكن تظل النصيحة الحالية
بان يتم ارضاعه لمدة 4 - 6شهور حيث يتأهل الطفل لتلقي الاطعمة شبه الصلبة مع مواصلة الارضاع
ليشكل حليبك الحليب الاساسي للسنة الاولى
وبالنسبة لبعض الامهات يمكن الدمج في تقديم الحليبين ومن عجب الخلقة ان حليب الثدي يحمل الى طفلك تشكيلة من المذاقات المختلفة بينما اطفال القارورة يتلقون نفس الطعم او الوجبة 6 - 8 مرات في اليوم
وهذا قد يعني ان اطفال الثدي يتعودون اكثر على الطعام شبه الصلب وبالفعل اظهرت دراسة شملت 6 أطفال ان أطفال الثدي كانوا اسرع في تناول خلاصة الخوخ والحبوب من اطفال القارورة.

- حليب الأم يحوي على الأقل 100 عنصر غذائي غير موجود في حليب الأبقار كما أن هذه العناصر الغذائية لا تتوفر بالمقاييس المطابقة في الحليب المعد خصيصا لتغذية الأطفال الرضع.

- حليب الأم يوفر الاحتياجات الخاصة بكل طفل في مراحل نموه المختلفة فمكونات حليب الأم التي تستخلص من المواد النيئة الموجودة في دمها تختلف من يوم لآخر ومن رضعة إلى أخرى وفقا لما يحتاجه الرضيع.

- حليب الأم أسهل هضما من الحليب الصناعي إذ يحتوي حليب الأم على كمية أقل من البروتين الموجود في حليب الأبقار كما أن تلك الكمية من البروتين الموجودة في حليب الأم مغذية أكثر منها في الحليب الصناعي.

- الدهن الموجود في حليب الأم أسهل هضما أيضا منه في الحليب الصناعي حتى وان كانت نسبة الدهن في كلا النوعين متساوية.

- حليب الأم لا يتسبب في زيادة الوزن الزائدة عن المعدل الطبيعي لوزن الرضيع.

- حليب الأم لا يسبب الحساسية للطفل وإذا أصيب الطفل بحساسية فإنها تكون بسبب ما أكلته الأم لا من الحليب نفسه .

- الرضاعة الطبيعية تحول دون إصابة الطفل بالإسهال أو الإمساك وتمنع من حدوث الاحمرار في منطقة الحفائظ الناتجة عن مكونات بول وبراز الطفل.

- حليب الأم يحتوي على ثلث كمية الأملاح المعدنية الموجودة في حليب الأبقار والتي تجهد عمل كلى الطفل.

- حليب الأم اللبأ (المادة التي تسبق نزول الحليب) تعطي للطفل المناعة والوقاية من الأمراض خاصة في السنة الأولى من عمره.

- الرضاعة الطبيعية تساعد في نمو وقوة أجزاء الفم والفك والأسنان إذ أن الرضاعة الطبيعية تتطلب من الطفل جهدا أكثر لسحب الحليب بينما يتم نزول الحليب من زجاجات الرضاعة بسهولة.

- حليب الأم دائما طازج.

- الرضاعة الطبيعية أسهل ولا تحتاج من الأم جهدا لتجهيز الرضعات وتسخينها وحملها من مكان لآخر.

- الرضاعة الطبيعية أقل تكلفة فلا داعي لشراء الحليب باستمرار وشراء الزجاجات و أدوات التعقيم.

- هناك بعض الدراسات التي تشير إلى أن احتمالية إصابة السيدات بسرطان الثدي تقل إذا ما أرضعن أطفالهن طبيعيا.

- الإرضاع من الثدي يؤدي إلى تقلصات عضلات الرحم وبالتالي يقلل من النزيف الرحمي بعد الولادة.

- الرضاعة الطبيعية تسرع من عودة الرحم إلى حجمه الطبيعي وتساعد على التخلص من الإفرازات المهبلية المتبقية بعد الولادة.

- الرضاعة الطبيعية تساعد في حرق الدهون التي تراكمت على جسمك أثناء الحمل وبالتالي تسرع الرضاعة في عودة الأم إلى وزنها الطبيعي.

- الرضاعة تقوي الرابطة بين الأم والطفل وتشعر الطفل بحنا ن أمه وتزيد من مشاعر الحب بينهما.
- لا يسبب متاعب صحية للطفل مثل المغص وغيره.
ـ الإرضاع الطبيعي يدعم الزمرة الجرثومية الطبيعية في الأمعاء ذات الدور الفعال في امتصاص الفيتامينات وغيرها من العناصر الغذائية، بينما يسبب الإرضاع الصناعي اضطراب هذه الزمرة.

ـ يسبب لبن البقر مضاعفات عدم تحمل و تحسس، لا تشاهد في الإرضاع الطبيعي كالإسهال و النزف المعوي و التغوط الأسود و مظاهر التجسس الشائع ، كما إن ا المغص والإكزما البنيوية أقل تواجداً في الإرضاع الطبيعي .

ـ الاستعداد للأمراض المختلفة يهيئ الإرضاع الطفل الصناعي أي من غير الثدي للإصابة أكثر بأمراض مختلفة كالتهابات الطرق التنفسية، و تحدد الرئة المزمن الذي يرتبط بترسب بروتين اللبن في بلاسما الطفل و حذف لبن البقر من غذاء الطفل يؤدي لتحسنه من المرض . وكذلك التهاب الأذن الوسطى، لأن الطفل في الإرضاع الصناعي يتناول وجبته وهو مضطجع على ظهره ، فعند قيام الطفل بأول عملية بلع بعد الرضاعة ينفتح نفير أوستاش و يدخل الحليب و اللعاب إلى الأذن الوسطى مؤدياً لالتهابها.

و تزيد حالات التهاب اللثة و الأنسجة الداعمة للسن بنسبة ثلاثة أضعاف عن الذين يرضعون من الثدي . أما تشنج الحنجرة ، فلا يشاهد عند الأطفال الذين يعتمدون على رضاعة الثدي .

ـ هذه الفروق و غيرها تفسر لنا نسبة الوفيات عند الأطفال الذين يعتمدون الإرضاع الصناعي عن نسبة وفيات إخوانهم الذين من الثدي بمقدار أربعة أضعاف رغم كل التحسينات التي أدخلت على طريقة إعداد الحليب في الطرق الصناعية ، و على طريقة إعطائه للرضيع .
إن شاء الله أكون أفدتك
الله يحفظك ويبارك فيك
:9_33: