المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماذا أفعل؟



قلب مجروح
05/03/2003, 08:12 AM
السلام عليكم

هذه المرة الأولى التي أشترك فيها بأحد المنتديات
و هذا لأعرض عليكم مشكلتي لأنني أريد التكلم ربما أحس براحة

أنا عمري 20 عاماو أدرس في الجامعة أحببت شابا منذ عام مع العلم انه ركض ورائي لكي أحبه و بعدما بين لي و أثبت حبه اعترفت له بحبي كان في البداية شهما يفعل كل شيء من أجلي يحسسني انني أحلى و أروع بنت في العالم

أما الآن فتغير 180 درجة لم يعد ذلك الشاب الرائع و أصبح لا يأتي ليراني(لأن المسافة بيننا حوالي 200 كم) و عندما تعبت من الشوق صرت أنا أذهب لرؤيته في البداية كان يتأسف لي و يحس بتأنيب الضمير و أنا لا أهتم للمشوار ما دمت سأراه و كان يعيدني هو للمنزل ..........أما الآن فصرت أعود لوحدي أيضا و أظل طوال الطريق أبكي و طبعا أعود بالمواصلات لأنه ليس لدي سيارة

و فوق كل هذا لم يعدني بالزواج و لم يقل لي أننا لن نتزوج و لا أستطيع أن أطلب منه ذلك أبدا و لست أنا من النوع الذي يطلب ذلك

هو أول و اخر حب في حياتي تقدم الكثير لخطبتي و الكثير منهم أفضل منه
لكنه أخذ كل مشاعري و قلبي و حياتي و أصبحت أحس أنني لا أستطيع أن أعطي أي رجل ذرة من المشاعر

لقد تعبت منه كثيرا لا أقدر أن أتركه مستحيل و أنا متأكدة أن كل حياتي ستنهار اذا تركته

اسفة للتطويل
و لكنني أردت البوح بما في خاطري

أتمنى منكم الرأي و النصيحة
شكرا

الام الحنون
05/03/2003, 01:20 PM
اهلاً بكِ صغيرتي والله يحيك في منتدانا ....
اما بانسبه لمشكلتك كل طريق محرم يجلب المتاعب لصاحبه وذل ومهانه لنفس ,, لذلك انصحكِ ان تطوي هذه الصفحة من حياتك وارجعي الى ربك وابذلي جميع الاوقات في الصلاه والدعاء في جوف الليل ,,
كلما افتكرتي ذاك الزائف المتنمق بصورة هواء وعشق ذاك الذنب وامعصيه ارفعي يدكِ الى علام الغيوب اطلبي منه ان يشغلكي بطاعته عن تلك المعصيه التي تجر معها الهم والحزن .. ولاتنسي ان تدعي بالزوج الصالح الذي يصلكي بجميع المواصلات وان كان ثمنها غالي .ز وان لايبخل عليكِ وان لايترككِ لذئاب في الشوارع عندما تأتين اليه لوحدكِ ..
اطلبي من الله أن يركِ الحق حقاً ويرزقكِ اتباعه وأن يركِ الباطل باطلل ويرزقكِ اجتنابه ... ولاتتهوري في علاقات مثل هذه وانتظري ابن الحلال وصبري نفسك وسليها بالقراءه والاستغفار والذكر ,,, ولاتعطي لاحد اياً كان
مركزه او سمعته بالتلاعب بكِ فلا تندفعي وراء ماهو الحب الغير شرعي ,,,
أعانكِ الله تعالى على طاعته ... وجنبكِ معصيته ....