المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حين رايت جدتي



شمس الامارات
09/02/2003, 12:42 PM
ذهبت للسلام على جدتي و زيارتها فجلست أستمتع بحديثها عن ذكريات الماضي و أخباره، فطار خيالي إلى واد آخر..، بدأت أعيد النظر في جسمها النحيل، و ظهرها المتقوس، و وجهها المتجعد، و عدت بعدها إلى الماضي، إلى مرحلة الشباب.

لقد كانت فتاة تتقد حيوية و شباباً، كانت ممن يضرب بها المثل في الجمال و بهاء الطلعة و كان يخطب ودها الجميع، و كم كان سرور جدي حين أجيب مطلبه بخطبتها.

ثم مضت السنون و سارت الأيام، فآلت إلى هذه الحال..، و لهذا كان غيرنا -من الأمم التي لا تدين بهذا الدين- يلفظونها حين تبلغ هذا المبلغ فلا تجد من يلتفت إليها و يعنى بها؛ ذلك أن الوفاء و البر و الصلة كلمات معدومة في قاموسهم.

لقد قادني هذا الموقف إلى التفكير فيما أنا عليه، فكم سنة: عشر، عشرون، أكثر من ذلك..؟ و بعدها أودع مرحلة الشباب و الحيوية إلى غير رجعة، و يبدأ العد التنازلي فأضع قدمي في أول طريق الهرم و الشيخوخة، فما تعدو حينها مرحلة الشباب أن تكون مجرد ذكرى وطيف يمر بالخيال.

و تساءلت: ترى لو كانت حال جدتي كما هي حال بعض الفتيات الغافلات اليوم، فكيف تنظر إلى ماضيها الآن؟ إنها سوف تجتر الأسى و الحزن على هذه الأيام التي ذهبت بلذاتها و رغباتها و شهواتها و بقي الألم، بقيت الذكرى السيئة، و بقى الشعور بالخوف من المستقبل، من اليوم الذي يجزى فيه المرء على الصغيرة و الكبيرة.

حمدت الله على أن سلكت طريق الخير و الصلاح، و شعرت أني مهما طال بي العمر، و مهما متعت نفسي بالشهوات و اللذات فإن قطار الشباب ما يلبث أن يقف معلناً دخولي مرحلة الهرم و الشيخوخة.

ماذا تستحق تلك السنوات القصيرة حين نقضيها في لهو و عبث فارغ، و ماذا سنقول عن أنفسنا حين يحدودب الظهر و يتجعد الوجه، أم ترانا -عافانا الله و حمانا و أحسن لنا الخاتمة- نصطحب السوء و الصبوة معنا إلى مرحلة الشيخوخة؟.


منقول


مع تحياتي :
اختكم شمس الامارات(l)(l)

نور العاشقين
10/02/2003, 01:59 AM
صح لسانك اختي فعلى الكل المبادره الى الاعمال الصالحه قبل ان تمضي بك الايام الى مرحله تصبح فيها عاجزا لاتملك القوه الكافيه لاداء تلك الاعمال

تسلمين اختي شمس

تقبلي تحياتي:نـــــور

نبع الوفا
10/02/2003, 06:28 AM
مرحباً اختي الكريمة شمس الامارات

بارك الله فيك نقلك هذا الموضوع المميز

في زيارتي الأخيره لجدي الله يطول بعمره تفكرت في ملامح وجهه كيف تغيرت !! استفدت فائدتان
الأولى..

اول ماخطر ببالي ضعف الأنسان في هذا السن عندما لاحظت التجاعيد في وجه ويديه وعدم قدرته على حمل اي شئ بسيط ....

يوم كنا صغار كنا نهاب جدي من سماع صوته قبل دخول البيت واذا غلط احد منا كانت يضربنا :confused:
بس نحرم نكرر الغلط في وجوده اوعدمة كان يحب الهدؤ والله خير يوم كنا صغار (a)
هذا بالنسبه لتحول الأنسان من ضعف في الصغر الى قوة في الشباب الى وهن في الكبر ..
والله يقدرنا وحنا في شبابنا على طاعته وعبادته قبل ما تضيع اجمل مرحلة بالعمر بدون عمل صالح

اما الفائدة الثانية صلة الرحم ..

عندما سلمت عليه لم يعرفني ولا وحدة من اخواتي استفدت منها وجوب صلة الرحم لما رجعت البيت على طول اخذت اسأل امي ليش ماكنت تأمرينا لزيارة جدي ؟؟
قالت هذا راجع لكم انا لااقطع صلة الرحم مش المفروض تنتظرون حد يأمركم بزيارة والدي ...:o

فكرت كثير ويني طول هذي السنين من جدي حتى اني تفاجأت بتغيره من قلة رؤيتي له والله ندمت على كل هالسنين بس الله يقدرني اعوض اللي فات !!

!
!
!
!
قال الله تبارك وتعالى ((‏ ‏أنا الله وأنا الرحمن خلقت الرحم وشققت لها من اسمي فمن وصلها وصلته ومن قطعها ‏ ‏بتته)) بتته: أي قطعته من رحمتي الخاصة من البت وهو القطع ..
قال صلى الله عليه وسلم (‏لا يدخل الجنة قاطع )‏ ‏قال ‏ ‏ابن أبي عمر ‏ ‏قال ‏ ‏سفيان ‏ ‏يعني قاطع رحم
‏حَدَّثَنَا ‏ ‏أَحْمَدُ بْنُ صَالِحٌ ‏ ‏وَيَعْقُوبُ بْنُ كَعْبٍ ‏ ‏وَهَذَا حَدِيثُهُ ‏ ‏قَالَا حَدَّثَنَا ‏ ‏ابْنُ وَهْبٍ ‏ ‏قَالَ أَخْبَرَنِي ‏ ‏يُونُسُ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏الزُّهْرِيِّ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏أَنَسٍ ‏ ‏قَالَ ‏ ‏قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏مَنْ سَرَّهُ أَنْ يُبْسَطَ عَلَيْهِ فِي رِزْقِهِ ‏ ‏وَيُنْسَأَ فِي أَثَرِهِ ‏‏ فَلْيَصِلْ ‏‏ رَحِمَهُ

سحاب الأمل
11/02/2003, 07:31 PM
حلووووووووو
مشكووووووووراااااااات.....

تسلموووووا نبع وشمس.....
:D :D

تحياتي،،،،،،،
سحـــــاب

ولهانة2004
12/02/2003, 11:55 PM
مشاركة وايد حلوة والله واتمنالج التوفيق
;)