المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : @@الطفلة المستنسخة تعيش في إسرائيل[email protected]@



nooooha
03/02/2003, 06:37 PM
[ALIGN=center] قالت شركة كلونيد التي ادعت أنها أشرفت على ولادة أول طفل مستنسخ في العالم إن تلك الطفلة بصحة جيدة وتقيم حاليا في إسرائيل. لكنها رفضت الخوض في التفاصيل..

وقد استدعيت الشركة للمثول أمام محكمة في فلوريدا لتقديم الدليل على إنجاز مثل تلك العملية واتخاذ القرار في وجوب تعيين ولي أمر قانوني للطفل، غير أن المحكمة تخلت عن النظر في القضية بعد اطلاعها على أن الطفل يقيم خارج نطاق صلاحيتها.

هذا وقد قالت شركة كلونيد، إنها نجحت في استنساخ ثلاثة أطفال لكنها لم تقدم دليلا على ذلك، إنها تجمع الأموال لصالح مشروعها لكنها لم تقدم أي تفاصيل عن وضعها القانوني أو موقفها المالي أو عن موقع مقرها.

ولجأ توماس كاينتسيج نائب رئيسة الشركة إلى المراوغة في مؤتمر صحافي بشأن هيكل كلونيد كما راوغت الشركة في تقديم دليل على ما تزعمه من إنجازات علمية أزعجت قادة دينيين وخبراء أخلاقيين.

وفي مواجهة سيل من الأسئلة حث كاينتسيج الصحافيين على نقل الحقائق لكنه لم يكد يقدم أيا منها.
وامتنع كاينتسيج عن الإفصاح عن مكان مقر الشركة أو أي من مبانيها أو عن وضعها القانوني أو أي إشارة إلى مصادر تمويلها، مكتفيا بالقول إنها ليست مسجلة في الولايات المتحدة.

هذا وقد أعلنت طائفة الرائيليين،‏مؤخرا، أن الطفلة إيف التي أعلنت ولادتها بطريقة الاستنساخ‏،‏ لن تخضع لاختبارات وراثية‏،‏ لأن والدي الطفلة الأميركيين قررا تأجيل السماح لخبير مستقل بالقيام بهذه الاختبارات إلى حين الحصول على ضمانات مطلقة بعدم وضع الطفلة تحت الوصاية القضائية‏.‏

وقالت رئيسة الشركة بريجيت بواسولييه إنها واثقة بأن الاختبارات ستجري على أحد خمسة مواليد ولدوا أو سيولدون حتى 5‏ شباط/ فبراير المقبل بطريقة الاستنساخ‏.‏

وويقول علماء مستقلون إن الفحص يحتاج إلى يوم واحد فقط. وجدير بالذكر أن العلماء نجحوا في استنساخ خنازير وأغنام بنجاح ولكن التقنية التي استخدمت لا يمكن الوثوق بها ويقول معظم العلماء إنها صعبة، غير أخلاقية وخطرة إذا كان الأمر يتعلق باستنساخ البشر.

قال مدير معهد روزلين البريطاني، هاري غريفين الذي استنسخ النعجة دوللي عام 1996 لأول مرة في التاريخ إن الفريق الذي ادعى استنساخ أول وثاني طفلة لم يقدم أي دليل على زعمه. أضاف غريفين لرويترز، "لا يوجد سبب يدعم عدم الاعتقاد أن ذلك ليس سوى دعاية مثيرة".

من جانبه قال طبيب الإخصاب الإيطالي، سوفيرينو انيتنوري، "اعتقد ان قصة الطفلة الثانية المستنسخة مجرد خدعة مثل القصة الأولى".
وقال أنيتنوري "هذا الخير يجعلني أضحك، أنه شيء غامض بالنسبة لي كيف يمكن لأحد أن يصدق هؤلاء الناس الذين ليس لديهم سجل علمي سابق، أنها كذبة كبرى ".

من جانب آخر نشرت نتائج الأبحاث الخاصة باستنساخ الحيوان والإنسان من أجل الحصول على خلايا جذعية وكغيرها من الاكتشافات العملية تنتشر هذه المعلومات في جميع أنحاء العالم.

ونتيجة لذلك كان لا مفر من إساءة استخدام هذه المعرفة حيث يدعي حفنة من العلماء حاليا بأنهم على وشك استنساخ أطفال. بل إن مجموعة الرائيليين وهي مجموعة تدعي بأن كائنات فضائية خلقت الحياة على الأرض أعلنت في وسائل الإعلام بعد عيد الميلاد عن مزاعم باستنساخ أول طفلة وسمتها "حواء". ولكن زعمهم هذا لا يزال بحاجة إلى إثبات علمي ويعتبره الخبراء مجرد خدعة يقصد منها الدعاية للمجموعة المثيرة للجدل.

والأشخاص الذين يدعون القدرة على الاستنساخ لا يعملون في جامعات أو أية مؤسسات حكومية.

وبصورة عامة دأب المجتمع العلمي في جميع أنحاء العالم بمعارضة الاقتراحات الخاصة باستنساخ الأطفال. وتظهر معظم الأبحاث التي تم نشرها أن الموت والتشويه هما أكثر النتائج التي تصاحب الاستنساخ البشري.

ومن جانبهم يعتبر الأطباء أخطاء استنساخ البشر بأنها جسيمة. ويقول هؤلاء إن الاستنساخ لا يقود إلى أخطار غير معروفة ولكنه بالتأكيد يضر بالبشر.
ويتفق معظم العلماء مع هذه الفكرة حيث إن معظم المحاولات الخاصة باستنساخ الحيوانات أدت إلى أجنة مشوهة أو الإجهاض بعد عمليات زراعة الجنين.

ويجادل معظم العلماء بأن الحيوانات القليلة المستنسخة تعاني من تشوهات لا تستطيع الفحوصات اكتشافها وهي في الرحم. ومن ضمن هذه التشوهات على سبيل المثال، العيوب الخلقية الموجودة في الغشاء المبطن للرئتين.

في عام 1997 تم استنساخ النعجة "دوللي" وكانت أول حيوان يتم استنساخه من الحمض النووي DNA الذي استخرج من أحد الأجنة. وعلى الرغم من أن النعجة بدت بحالة صحية جيدة، إلا أن هناك أسئلة حول سرعة وصولها إلى الشيخوخة مقارنة بالأغنام العادية.
وعلاوة على ذلك بذلت 277 محاولة استنساخ لإنتاج هذه النعجة الوحيدة التي بقيت على قيد الحياة.

من يقبل بهذه الاحتمالات أثناء إجراء التجارب على استنساخ البشر؟

هناك بعض الناس يوافقون على الاستنساخ البشري. ويمكن أن يكون بعض هؤلاء آباء أو أمهات فقدن طفلا ويرغبن في تعويضه. كذلك هناك آخرون يريدون إنجاب أطفال بأنفسهم ولكنهم لا يستطيعون ذلك بالطرق التقليدية.

فإذا كان أحد الرجال، على سبيل المثال، لا يستطيع إنتاج حيوانات منوية، يمكن أن يستخرج منه الحمض النووي DNA وتلقح به بويضة شريكة حياته مما يؤدي إلى استنساخه.

ومن جملة المشاكل والإعاقات التي تصاحب عمليات الاستنساخ البشري ولادة أطفال بقلوب مشوهة وإعاقات دماغية وقد تكون هذه الإعاقات شاملة. وحتى الأطفال الذين يولدون بمظهر طبيعي قد يكونون مصابين بالصرع أو الانطواء الذاتي أو السلوك غير الطبيعي.

يقول الدكتور جيرالد شاتين، نائب رئيس الأمراض النسائية والتوليد في جامعة بيتزبيرغ، "تبين كل المعلومات حول استنساخ الحيوانات أن معدلات الوفاة بين الأجنة وكذلك عمليات الإجهاض عالية جداً.

وقد وجد الكثير من الحيوانات المستنسخة مصابة بتشوهات خلقية كثيرة. وأضاف أن العلماء عندما يعملون في استنساخ حيوانات أو فئران المختبر وكان لديهم وليد مشوها، يقوم البيطريون بقتله، ويتساءل شانين قائلاً هل سيقوم أولئك الذين يحاولون استنساخ إنسان بقتل الأطفال إذا ولدوا مشوهين؟

**************************
منقول

الأموره
03/02/2003, 09:54 PM
العزيزه noooha
تسلمين على الموضوع...
بس انا اعتقد انه نتائج عمليات الاستنساخ على المدى البعيد
بتكوت غير ايجابيه وكلها عيوب ...لكنهم لن يفصحوا بعيوبهم!
واسأل الله ان يقينا شر الفتن ماظهر منها ومابطن....

nooooha
05/02/2003, 02:09 AM
هلا بالأمورة
مشكورة غاليتي على ردك الوافي...........
واسأل الله ان يقينا شر الفتن ماظهر منها ومابطن....
(((اللهم امين ))

تسلمين غاليتي على تواصلك
وانشاء الله ترديلنا بالسلامة
تقبلي تحياتي
نهووول

miss__pain
05/02/2003, 02:15 AM
مشكورة حبوبه على الموضوع الحلوة.:o.......والله الواحد سار يخاف من هاي الدنيا كلها بلاوي الله يعينا:):o

nooooha
06/02/2003, 03:38 AM
هلا miss__pain
ومشكورة غاليتي على ردك
والله يعفينا من كل سوء
تقبلي تحياتي
نهوول