المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : احب صديقتي



رحيق
01/02/2003, 01:31 AM
بسم الله الرحمن الرحيم ...
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

انا عندي مشكله تتلخص في اني احب صديقتي وهي تحبني ايضا .. وقد تكون تحبني اكثر مما احبها ... ولكنني ارى ان هذا الحب غير صحيح .. فهو اكثر عن الوضع الطبيعي ... فنحن نحب بعضنا بشده ... ويشمل حبنا غيره ... حتى ان لمسها لي يكون له تأثير كبير علي ... كما اننا نتعانق تعبيرا عن اشواقنا .... لا تعتقدون ان ما امر به هو مظاهر مراهقه .. فانا لست بمراهقه ... ان سنوات عمري قد تعدت العشرين بسنوات ...

انا لا اريد ان افقد صديقتي .. لان بها من الخصال والصفات الحميده الشئ الكثير ... لكن علاقتنا هذه لا تظل في حدود الصداقه المعقوله بالرغم من كل محاولاتي ...

فمن محاولاتي انني فتحت الموضوع معها .. ولكن الوضع لم يتغير ... كما انني في بعض الاحيان احاول ان اقلل من حبي واشتياقي .. لكن الوضع لا يتغير ايضا ...
اعلم ان ما اكتبه هو موضوع كبير وقد يكون محرج ... ولكن اعذروني يا اخواتي ... ان لجأت اليكم ... فانني فعلا اريد حلا ... ولا اريد فقط سبلا تسهل علي تغيير ما بيني وبين صديقتي .. بل اريد كلام يغير رغبتي .. ويقنعني من الداخل .. علما بأني مقتنعه بان جزء من صداقتنا ( خطأ )

استميحكم عذرا على هذه المشاركه .. ولكم مني جزيل الشكر .. حتى وان لم تفيدوني

أم مريومه
01/02/2003, 12:10 PM
اختي الفاضله...

لقد استشارتني احدى الزميلات من مشكله مع صديقتها.. وهي نفس مشكلتك... قد تتعجبين.. ولكن هذة هي الحقيقه.. ولقد نصحتها ووضحت لها المشكله من وجهة نظري.. واقتنعت ولله الحمد وبدات تغير مجرى حياتها باتخاذها الاسلوب الصحيح في معاملتها لصديقتها...


وهذة قصتهاساكتبها كما روتها لي..

لقد تعرفت على صديقتي.. .. واحببنا بعض.. وكنا نتحدث بالهاتف ساعات طويله .. لقد كانت تشكي لي واشكي لها.. وكلانا يفهم الاخر.. تغار علي من صديقاتي .. وانا كذلك... خلال لقائنا نجلس بالقرب من بعضنا.. ونمسك بيدي بعضنا.. ونتعانق كثيرا لاننا نحس بالامان والحنان.. وكانت تقبلني وانا كذلك... لم اكن اشعر بان حركاتنا فيها شي من الخطأ... الى ان جاء ذلك اليوم الذي احسست فيه بان مانقوم به ليس صحيح.. ولكن ماالخطأ فيما نقوم به؟؟ وكيف اصارح صديقتي بان مايحدث بيننا خطأ واننا تعدينا معنى الصداقه.. انا لااريد ان اخسرها .. لانني احببتها.. وخائفه ان تتركني لو اخبرتها بمااحس به..


هذة باختصار قصتها.. وانا وضحت لها بعض الامور.. اولها ان علاقتهما غير طبيعيه.. وانا مايحدث بينهما قد يتطور من عناق الى قبلات الى شي اكبر من اقوله.. وجميعنا يعرفه.. وهو مايدور بين الفتيات هذة الايام ...؟؟

والحمد لله انها انتبهت لنفسها قبل ضياع الوقت وقبل ان تتورط بشئ هي بغنى عنه...

ونصحتها بتجنب تلك الحركات مع صديقتاها.. وان تصارح صديقتها بكل جديه .. وان تطلب منها تغير علاقتهما وتصرفاتهما.. ولتكن اختها في الله.. وان كانت صديقتها تحبها ستنفذ ماتطلبه منها.. وان لم تكن كذلك فالابتعاد عنها افضل وسيلة.... وبالفعل لقد تجنبت تلك الحركات وكن بدون ان تخبر صديقتها وهي الان تعتبر علاقتها بصديقاتها علاقه اخويه .. وهي الان مرتاحه كثيرا.. لانها قالت لي صرت اخاف من الله واحس بمراقبته لي.. لذلك انا اتقي ربي في كل شي.. ولو لا هذا الشي لضعت.. لان النار من مستصغر الشرر..

اختي الفاضله .. من منا لايخطئ؟؟ الانسان ليس معصوم من الخطا.. وخير الخطائين التوابين... والخطا ليس ان يخطأ المرء ولكن الخطا الاستمرار فيه..

فلا تتاخري اختي باتخاذ قرارك.. وهو تغير علاقتك بصديقتك او تركها... نصيحة من اخت تريد لك الخير..

انا لااقول لكي اتركيها ولكن حاولي هدايتها معك واجعلي علاقتكما علاقه اخويه.. نعم فانتما تحبان بعضكما في الله... وان رفضت اتركيها..
اختي.. ان الانسان عندما يسقط من عين الله يبتليه بالحب المغلوط... وانصحك بان تسمعي شريط اعترافات عاشق.. للشيخ محمد العريفي.. شريط ولااروع منه... انا متاكدة انه سيوضح لك امور كثيرة وسيهديك للقرار الصحيحي وسيعينك على تصحيح مسار علاقتكما...

اختك

الجوهرة
01/02/2003, 06:37 PM
أختي الغاليه رحيق/
لم تقصّر الأخت أم مريومه في حل المشكله،
ولكن يبقى العزم والتنفيذ منكِ،
عزيزتي،
لماذا لاتحاولي أن تنضمي إلى مجموعة من الأخوات اللواتي يقمن بعمل الدروس الأسبوعية ولابأس بالانضمام إلى أكثر من مجموعه في الاسبوع،
وكذلك من يقمن بعمل الأسواق الخيريه،
ففي هذا تسلية لكِ ورفقة صالحه وسماع الأحاديث والدروس التي تربطكِ بالمولى، وكذلك فيه من الأجر ورفع الاذى،
ولاتنسي الدعاء ومحاولة قيام الليل في الساعه الثانية أو الثالثه وثراءة القرآن،
عسى الله أن يكشف عنكِ الضر والبلاء،
وقولي دائما{{ اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك،
اللهم لاتمتحنا ولاتبتلينا}0
وتقبلي خالص مودتي واحترامي0

نبع الوفا
01/02/2003, 09:36 PM
اخيتي رحيق ارجو ان تستفيدي من كلام الأخت ام مريومه

كلامها سليم مئه بالمئه ولتعلمي انك بشعورك هذا نحو صديقتك يصورك لكي الشيطان ان علاقتكما عباره عن صداقه وهي بالحقيقه

نقص عاطفي لدى كلاً منك انت ومن هذه الصديقه هذا النقص العاطفي
تستطعي ان تحوليه الى اخوه بالله وحب بالله وصداقه الى الأبد كيف؟؟

تجتمعان على فعل الخير والتناصح وصدقيني الحب بالله ليس حرام
فالرسول الكريم قال حديث قدسي ( سبعه اظلهم في ظلي يوم لاظل الا ظلي ... وذكر منهم اثنان تحبا بالله اجتمعا عليه وافترقا عليه )
( اعتذر اذا وجد خطأ في الحديث لكن للتوضيح فيمامعنى الحديث )

كذلك سأل الرسول الكريم اذا احببت احد ماذا اقول له فقال علية الصلاة والسلام ( قل اني احبك بالله)
وكذلك اذا قيل لك اني احبك بالله فقل ( احبك الله الذي احببتي به )

اخيتي الصديق الطيب كحامل المسك كما اخبرنا رسول الله انت فقط تستطيعي ان تعرفي صديقتك من اي نوع وكذلك انت كوني لها نبراس يضئ حياتها .......

آه اخيه لوتعرفي فضل الصداقه والأخوه....

الرسول قال لولا ان الله اتخذني خليلاً لتخذت ابو بكر الصديق
ففي وقفة ابو بكر الصديق الى جانب صديقه وحبيبه المصطفى اكبر مثال للصداقه فالصداقه تضحيه ووقفه في السراء والضراء

قال الشاعر
لاخير بالدنيا اذا لم يكن بها صديق صادق الوعد منصفا


احرصي على توجيهها عند الخطأ
قدمي لها هديه قيمه كتيبات اسلاميه عن الصداقه
كوني لها معينه في الوقوف لجانبها في الشدائد
مادامت تحبك ستحب دعوتك وتوجيهك فلاتخسري هذه الفرصة القيمه ( لأن يهدي الله بك رجل خير لك من حمر النعم)
اجتمعا على محبة الله والتنافس لعمل كل مايرضيه
كونا علاقة طيبه لها هدف رضا الله وسخط الشيطان
تربحين الدنيا بجانب هذه الصديقه والأخره برضا الله
تسابقا على حفظ بعض السور وتسميعها
احرصا على جمع القصص والمعلومات وتبادلها
::::::::::::::::::::::



ان قبلت تكون كذلك فهي تحبك محبة حقيقية( الحب بالله) وان لم تقبل فأتركيها وشأنها فهي لاتحب الا نفسها ( لأن الأنسان اذا احب شخص احب له الخير) فعدم قبولها يدل على انها والعياذ بالله بها( شذوذ ........) ارجو ان تفهمي ما اقصد..


قال الشاعر
صديقاً لايرعاك الا تكلفاً فدعه ولاتكثر عليه التأسفا


واسأل الله ان يجمعكي واياها على طاعته ومحبته ورضاه ويظلكم في ظله يوم القيامه..........

معاكم على طول
05/02/2003, 09:26 AM
معنى الصداقة

الصداقة ..

شيء نسمع به ونعيشه .. بمختلف معانيه ..

وبتجاربه العذبه والمره ونحاول التمسك بها بمختلف السبل والطرق ..

ونخلق انواع المداعبات والطرائف والتنازل بعض الاحيان عن بعض الكبرياء

والمباديء ... كل ذلك مقابل التمسك بهذا الصديق وكسر الحواجز

التي تحيط بعلاقتنا ..

ومن كلمة الصداقة جاء معني الوفاء والتضحية فتتمدد عروق هذه

العلاقة .. بابتسامة صديق تزيح هموم هذا الغريق التي اغرقته الدنيا

بهمومهاومشاكلها .. وكم من صديق ازاح هم ... وكم من صديق زاد

الهم بغم .. وهنا يجب معرفة من تصادق . . . .


الصداقة هي شيء خاص، تعني أن يقترب الإنسان من إنسان آخر

بصورة كبيرة يمنحه ثقته وإخلاصه ومحبته، ويقف بجواره في المحن

والأزمات والأفراح والمسرات، وعادة ما يوافق هذا الصديق ذلك الإنسان

في كثير من صفاته وطباعه وأخلاقه.

وأعلى من مرتبه الصداقة، مرتبة الأخوة التي جاءت في ديننا الحنيف،

والتي هي أقوى من أخوة الدم والنسب، وفي عصرنا هذا -عصر السرعة-

بدأت هذه المعاني تختفي تدريجيا، إلا عند بعض الملتزمين والمخلصين

الذين ينظرون إلى هذه المعاني على أنها عبادة يتقربون بها إلى الله

تعالى.

وفي عصر السرعة هذا يسعى كل إنسان لإيجاد لقمة العيش، وينافس

الآخرين في المطالب والكماليات التي لا تنتهي، ولذا كانت أعظم

الصداقات هي التي تتم في مرحلة الطفولة والشباب المبكر؛ حيث لا

مطامع ولا أهداف كبيرة.

لكي تكسب الصداقة حاول أن تكون اجتماعيا بدرجة كبيرة، وأن تتعرف

على أكبر قدر ممكن من الزملاء في محيط الجيرة أو العمل أو الدراسة.

حيث تحاول بذلك ان تكتسب حبهم ومودتهم من خلال المعاملة الطيبة

وقضاء حوائجهم ، ثم بعد ذلك مرحلة الانتقا حيث تتخير من هؤلاء الزملاء

من تستريح إليه ويستريح إليك، ويوافقك في طباعك وأخلاقك ليكون

صديقا لك، ويتم تثبيت هذه الصداقة من خلال المواقف المختلفة التي

يظهر فيها حبك وإخلاصك له،

وإيجاد صديق مخلص ووفي في هذا الزمن ليس بالشيء اليسير في

هذا الزمن التي غلبت عليه المصالح الشخصية.

فالصداقة مثل اي بناء قوي لا بد ان تتأسس على ارض صلبة ، ولا بد

ان تكون لها اساسيات سليمة، حتى تستطيع الاستمرار والثبات

والتصدي لكل عواصف ورياح تواجهها وتحاول تحطيمها.

فالصديق المزيف كالظل .. يمشى ورائي عندما اكون في الشمس ،

ويختفي عندما اكون في الظلام..

منقول

fagir
14/02/2003, 11:48 PM
:o قرأت موضوعكم وعجبني كثير ولذلك لااني احمل مشكلة من نفس الموضوع
ولكن انا قدرت والحمدلله التخلص من هذه النزعه وانا مقتنعه تماما بان اسميها نزعه او زله
ولكن المشكلة اللي تواجهني هي ان صديقتي مش راضيه تقتنع بتصرفاتي الجديده...
فهي غيورررررررررره بشكل ولكني تغلبت على ان تظهر غيرتها علي بقولي لها ان الانسان حر في جميع تصرفاته مالم تكن خطأ وما يمنعني اتكلم مع هذه او تلك الاا امي وابي وصراحه اذا جت تكلمني في التيلفون سوالفها مره مالها داعي واحاول اني اجيب سالفه حلوه او موضوع شيق لكن مافي فايده وهي مقتنعه ان مالها الاا انا وتحبني كثير وصراحه هذا الشئ مضايقني مررررررررره :mad: فماذا افعل وكيف اقنعها؟؟؟؟!!