المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : #!# الصديق الرائع #!#



ابو داحم
27/01/2003, 09:15 PM
ظل الصديقان يسيران في الصحراء يومين كاملين
حتى بلغ بهما العطش والتعب واليأس مبلغاً شديداً
وبعد جدال واحتداد حول أفضل الطرق للوصول إلى حيث
الأمان والماء صفع أحدهما الآخر فلم يفعل المصفوع
أكثر من أن كتب على الرمل تجادلت اليوم مع صديقي
فصفعني على وجهي .. ثم واصلا السير إلى أن بلغا
عيناً من الماء فشربا منها حتى ارتويا ونزلا ليسبحا
ولكن الذي تلقى الصفعة لم يكن يجيد السباحة فأوشك
على الغرق فبادر الآخر إلى إنقاذه وبعد أن استرد الموشك
على الغرق (وهو نفسه الذي تلقى الصفعة) أنفاسه
أخرج من جيبه سكيناً صغيرة ونقش على صخرة
اليوم أنقذ صديقي حياتي .. هنا بادره الصديق الذي قام
بالصفع والإنقاذ بالسؤال:
لماذا كتبت صفعتي لك على الرمل وإنقاذي لحياتك
على الصخر؟ فكان أن أجابه:
لأنني رأيت في الصفعة حدثاً عابراً وسجلتها على الرمل
لتذروها الرياح بسرعة .. أما إنقاذك لي فعملٌ كبير وأصيل
وأريد له أن يستعصي على المحو فكتبته على الصخر..

أعجبتني هذه الحكاية
لأنني لاحظت أن هناك في الخصومة من يقلب المودة
إلى عداوة وبغضاء .. وهناك من لا يفوت للصديق هفوة
أو زلة مع أن الصحيح أن نقبل الأصدقاء على علاتهم
مدركين أنهم مثلنا ليسوا كاملين.

:"خير الإخوان من نسي ذنبك وذكر إحسانك إليه"
فكونوا خير الإخوان
.....................................
رسالة بريدية
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأموره
27/01/2003, 09:30 PM
ليتنا نجد اصدقاء بمثل كرم هذا الصديق!!
الانسان بطبعه ينسى الاحسان ولكنه لاينسى الاساءه
ولكن في القصه المذكوره رأينا العكس...
الف شكر لك اخوي ابو داحم على الموضوع..
فعلا احسنت الاختيار..(y)

نبع الوفا
27/01/2003, 09:33 PM
"خير الإخوان من نسي ذنبك وذكر إحسانك إليه"


وهذا الصديق نادر جداً هذه الأيام ..

قصة اكثر من رائعة ....

بارك الله فيك يا أخي الكريم ..

شمس و قمر
27/01/2003, 09:35 PM
أخي العزيز :

ابو داحم

موضوع أكثر من رائع و قصه مؤثره فعلا ، فهل صفات أصدقاء اليوم مثل

صفات الصديق الذي ورد في هذه القصه ،،،

براي الشخصي اعتقد ان أغلب الاصدقاء في وقتنا الحالي لا يتحلون بصفة

التسامح ، فهم يتصيدون اخطاء بعضهم البعض ، فما ان يحدث اي خلاف

بينهم ، تنقلب الصداقه الى عداوه .......

و أكرر : الأغلب و ليس الكل .......


و تقبل خالص شكري و تقديري : ،،،،،،،

طوق الياسمين
27/01/2003, 10:40 PM
اسعد اللحظات هي تلك التي اقضيها معك
ابحر خلالها في اعماق اعماقك
لأكتشف الدرر التي طالما احتوت عليها نفسك
لأجد فيك ما لم أجده في بشر عرفته قبلك
أجدك صامدا كالجبل الذي لا تهزه الريح
تملؤك العزة والكبرياء ويحتويك الشموخ
أنت لي صديقا طالما حلمت فيه و تمنيته
صديقا كنت ابحث عنه في عالم الخيال
لأجده موجودا في الواقع بين الملايين و كأنه الجوهرة الثمينه
كن صديقي
كن صديقي



[ALIGN=LEFT]الياسمين

ابو داحم
28/01/2003, 12:12 AM
مشرفتي وأستاذتي الكريمة الأمورة
لا أملك أما روعة حضورك إلا أن أقول
ربي مايحرمني من إطلالتك وتشريفك لمواضيعي
وأرجو أني فعلاً أقدم الجديد والمفيد

رحيـــــــــل
28/01/2003, 12:21 AM
ليت الجميع يدرك أن الصداقة بهذه الروابط القويه التي ظهرت في أحداث القصة ...

وليت الجميع يدرك أن الصديق الصادق هو الذي يدوم معك في ضيقك و ووسعك .

ويظل الصديق صديق رغم كل الظروف ....

تحياتي لك أبو داحم

رحيل

ابو داحم
28/01/2003, 01:23 AM
أخي نبع الوفا
رغم قلة حضورك
إلا أن كلماتك لها وقع خاص
أتمنى أن لاأعدم تواجدك

شوق العيوووون
28/01/2003, 02:48 AM
"خير الإخوان من نسي ذنبك وذكر إحسانك إليه"

من السهل أن تجد الف صديق في سنه ولكن من الصعب أن تجد صديق لالف سنه 0000


الصداقه ماهي الا وسام يحمله كل منا ولكن السؤال :

هل نحن نجيد حمل هذا الوسام حقا ؟

اخوي ابو داحم قلمك دائماً مميز ومواضيعك رائعه تعم كلها بالفائده على الجميع لك مني الف شكر وبانتظار جديدك وتقبل خالص تحياتي

أختك : شوق :)

سر1ب
28/01/2003, 03:09 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

....................
...................
............... بعد الثناءهذه . الصداقة موجودة متى كانت في الله ولله

ابو داحم
28/01/2003, 02:27 PM
أختي .. شمس وقمر
الروعة في حضورك والجمال في تعقيبك
أرجو أن لاتحرميني من تواجدك

رناد ام العناد
28/01/2003, 05:07 PM
الله الله[ALIGN=RIGHT]

دائما تتحفنا بمواضيعك الجميله....

مشكوور على سردك للقصه....

(اتمنى ان يكون لى صديق ما يحفر في قلبه زلاتي)

تحياتي