المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مقتطفــــــــات عن الحــــــــــــــــــج ؟



اديب
26/01/2003, 08:23 PM
الحج – فوق كونه عبادة روحية – هو استجابة المؤمنين لدعوة كريمة نادى بها أبو الأنبياء إبراهيم عليه السلام بعد أن انتهى من بناء البيت الحرام. قال قتادة: لما أمر الله عز وجل إبراهيم عليه السلام أن يؤذن في الناس بالحج نادى: يا أيها الناس: إن الله عز وجل بنى بيتاً فحجوه.. وذلك مصداق قوله تعالى: (وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ) (الحج:27) .
وقد بدا لإبراهيم عليه السلام أنه إذا دعى الناس بصوته الضعيف على كبر سنه ورقة عظمه فلن تبلغ دعوته إلا إلى القليل القريب منه، ولكن الله سبحانه في الحديث القدسي قال له: (إنما عليك النداء وعلينا البلاغ).


على أن الحاج وهو يهوي بجسده وفؤاده نحو البيت الحرام، وتتحرك في نفسه الرغبة الصادقة بأداء النسك على الوجه المطلوب بدقة، لا يحلم بأكثر من أن يكون ضيفاً على الله ملبياً الدعوة القديمة المتجددة، فهو يستحق من مضيفه التكريم والقبول، ومن أكرم من الله!!..
يقول عليه السلام: (الحجاج والعمار وفد الله دعاهم فأجابوه، وسألوه فأعطاهم)، والضيافة العظمى التي يُنعم الله بها على الحجيج وهم في حرمه يلبون، وببيته يطوفون، ووفق ما أمرهم يتصرفون أن يبدلهم بسيآتهم حسنات، وأن ينزع عنهم ثوب الآثام والأوزار، ليكسوهم حلة المغفور لهم من الأبرار. يقول عليه الصلاة والسلام" ( من حج فل يرفث ولم يفسق خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه).
ذلك جانب من الجوانب الإيمانية في الحج، ويكاد الحاج في كل حركة وعمل من حركات الحج وأعماله لا ينفك عن الغوص في المعاني الإيمانية الراقية والمفاهيم الروحانية السامية..
فالإحرام والتلبية والطواف والسعي، والوقوف بعرفة، ورمي الجمرات، ونحر الهدي وحلق الشعر، وغير ذلك من أعمال الحج، نوافذ يطل منها الحاج على ساحة الإيمان الواسعة بأشكال شتى.. فإذا به يزداد إيمانا ويقيناً، ويجدد ويقوي ارتباطه بربه سبحانه، وينهل ويغترف من بحار المعاني والنفحات ما شاء الله وأعطى. للشيخ عبد الله نجيب سالم

أماني قمر 14
26/01/2003, 11:29 PM
أخي / أديب ..

جزاك الله خيراً على مجهودك الطيب في الركن الديني ..

بارك الله فيك وزادك من فضله ..

أسأل الله لك الفردوس الأعلى ..

وتقبل اعجابي بمواضيعك المتميزة ..

لاعدمناك بإذن الله ..

أختك /

أمــــــــــــــــ قمر14ــــــاني .

العربية
27/01/2003, 12:44 AM
لك كل الشكر أخ أديب على مشاركاتك القيمة وأسأل الله تعالى أن يفقهك في دينه , لأن الله تعالى إذا أحب عبدا فقهه في دينه .
تقبل مني كل التقدير .

اديب
28/01/2003, 06:41 AM
مشرفتنا الكريمه امانى قمر

اجزل الله لك المثوبة على جهودك الطيبه واشرافك الرائع على الركن الدينى


اديب

اديب
28/01/2003, 06:43 AM
ياهلا فيك اختى الكريمه العربيه

ماشالله تبارك الله نشاط وهمة في الركن الدينى

وهذا دليل حبك للخير والبحث عنه

اديب

نسايم
29/01/2003, 01:52 AM
مشكووووورة اخوي ويزاك الف خير:)