المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صلاة قيام الليل



بنت زايد 555
16/06/2006, 05:07 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لو سمحتوا خواتي ممكن اعرف كيفيةصلاه قيام الليل واللي تعرف عنها تقولي كم ركعه وكيف نصليها
واذا الايات اللي نقرها لازم تكون طويلةولا مب لازم وجزاكم الله الف خير

فراولة الإمارات
16/06/2006, 05:38 PM
صلاة قيام الليل تكون في الثلث الأخير من الليل لأنه الله سبحانه وتعالى ينزل إلى السماء الدنيا ففيها يستجاب الدعا...بالنسبة لعدد الركعات ممكن ثلاث أو خمس أو سبع.......الخ يعني ركعتين ركعتين ثم الوتر.....بالنسبة للآيات ما أدري بس أنا كنت أصلي بالسور القصيرة او الطويلة..
وأتمنى الأخوات يفيدونك

ام روان ورزان
16/06/2006, 08:04 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة / قال صلى الله علية وسلم (شرف المؤمن صلاتة بالليل) وقد امر الله نبية(ومن الليل فتهجد بة نافلة لك عسى ان يبعثك الله مقاما محمودا) حبيبتى صلاة قيام الليل ممكن ان تصليها فى اى وقت بعد منتصف الليل ممكن فى اول الليل او وسطة او اخرتة اما عدد الركعات فاى ركعة قال رسول الله صلى الله علية وسلم (صلى الليل ولو بركعة) ويستحب صلاتها فى الثلث الاخير من الليل اما الايات فاى اية تقرئينها وقد اوصانا الرسول الكريم ان قبل ان نصلى قيام الليل علينا ان نستفتحها بركعتين* وجزاكى الله كل خير (f) (f) (f) (f)

بنت زايد 555
16/06/2006, 08:41 PM
بارك الله فيكم خواتي على الشرح
ان شاء الله في ميزان حسناتكم

ربى ملوح
16/06/2006, 09:48 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :salam:

:up: :up: :up: :up: :up: :up:


وقت قيام الليل:

تجوز صلاة القيام في أيِّ وقت منْ بعد صلاة العشاء وحتى أذان الفجر، ويستحبُّ تأخيرُها إلى الثلث الأخير من الليل.

عدد ركعات قيام الليل:

قالتْ أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها: "مَا كانَ النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم يزيدُ في رمضانَ ولا في غيرِهِ علَى إحدَى عشرةَ ركعةً" [رواه الجماعة].

آداب قيام اللّيل:

1 - النية: فإن لم تستيقظ كتب لك ثواب القيام؛ يقول صلى الله عليه وسلم: "إنَّما الأعمالُ بالنِّيَّاتِ، وإنَّما لكُلِّ امرئٍ مَا نَوَى" [متفق عليه].

2 - الوضوء بعد الاستيقاظ مباشرة واستخدام السِّواك.

3 - افتتاح القيام بركعتين خفيفتين، ثم الصلاة بعدهما ما يشاء.

4 - الصلاة على قدرِ الاستطاعة؛ لقولِهِ تعالَى: {لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا} [البقرة: 286]، فإذا غلب الإنسانَ النومُ نام، حتى يعرف ما يقول في صلاته.

5 - الدعاء عند القيام بدعاءِ النبي صلى الله عليه وسلم: "اللَّهُمَّ اجعلْ في قلبِي نورًا، وفي بصرِي نورًا، وفي سمعي نورًا، وعنْ يميني نورًا، وعنْ يساري نورًا، ومن فوقِي نُورًا، ومن أمامي نورًا، وأعظمْ لِي نورًا".

وإليك بعض الوصايا التي تعينك على قيام الليل:

هجْر الذّنوب: يقول سفيان الثّوريّ: حُرمتُ قيام الليل خمسة أشهر لذنب أذنبته. قيل له: وما هذا الذّنب؟ قال: رأيتُ رجلاً يبكي فقلتُ: هذا مُرَاءٍ. وقال الحسن بن علي: إذا لم تقدرْ على قيام الليل وعلى صيام النهار؛ فاعلم أنّك محروم، وقد كثُرت ذنوبك.

التفكر في أهوال الآخرة: قال طاووس: إنّ ذِكْر جهنم طيّر نوم العابدين.

عدم الإكثار من الطعام: قال بعض الصالحين: كم من أكلة منعتْ قيام ليلة، وكم من نظرة منعتْ قراءة سورة، وإنّ العبد ليأكل أكلة، أو يفعل فعلة، فيُحرم بها قيام سنة، وكما أن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر، فكذلك الفحشاء تنهى عن الصلاة وسائر الخيرات.

القيلولة: يُروَى أن الحسن رحمه الله كان إذا دخل السوق، فسمع لَغَطَهُمْ ولغوهم، قال: أظنّ أن ليل هؤلاءِ ليل سوءٍ، فإنهم لا يقِيلون.

خطوة.. خطوة: لا تبدأ قيام الليل كله، أو نصفه أو ثلثه مرة واحدة، ولكن عليك بالتدرج؛ لأنَّ الرّسول صلى الله عليه وسلم يقول: "إنّ هذا الدِّين متين فأوْغلوا فيه برفق".
وصف قيامه صلى الله عليه وسلم:

جاء رجل إلى السيدة عائشة، فقال: يا أم المؤمنين أخبريني عن أعجب ما رأيتِ منْ رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فقالتْ: "وأيُّ أمرِهِ لَمْ يكنْ عجبًا، أتانِي مرَّةً فدخلَ معي باللّحافِ (الغطاء الذِي يقي البردَ في الشِّتاءِ) ثمَّ قال لي: "دعيني أتعبَّدُ ربِّي ساعةً". فقلتُ لهُ: أحبُّ قربك وأوثرُ هواكَ. فقامَ يصلِّي، فبكَى، فكثرتْ دموعُهُ حتَّى رأيتُ دموعَهُ تبلُّ صدرَهُ، ثمَّ رجعَ فبكى، ثمَّ سجدَ فبكَى، فمَا زالَ كذلكَ حتى طلعَ الفجرُ.

فأتاهُ بلالٌ يؤذِنُهُ بالصَّلاةِ، فرآهُ يبكي؛ فقالَ له: مَا يُبكيكَ يا رسولَ اللهِ؟ فقالَ: "وكيف لا أبكي يَا بلالُ وقدْ نزلتْ عليَّ اللَّيلةَ هذهِ الآيةُ: {إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لأُوْلِي الألْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىَ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ}.

ويقولون: كان رسول الله يقوم الليل حتى تتورم قدماه؛ فتقول له: "يا رسول الله، أليس قد غفر الله لك ما تقدّمَ من ذنبك وما تأخّر؟". فيقول: "أفلا أكون عبدًا شكورًا".

وبات ابن عباس عند خالته ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم ذات يومٍ، فقالَ: فاضطجعتُ فِي عَرضِ الوسادةِ، واضطجعَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم وأهلُهُ في طولِها، فنامَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم حتى إذَا انتصفَ اللَّيلُ أو قبلَهُ بقليلٍ استيقظَ فجلسَ يمسحُ النّومَ عن وجهِهِ بيدِهِ، ثمَّ قرأَ عشرَ آياتٍ (خواتيمَ سورةِ آل عمرانَ)، ثمَّ قامَ يصلِّي.

قالَ ابنُ عباسٍ: فقمتُ فصنعْتُ مثلَ الَّذِي صنَعَ ثُمَّ ذهبتُ فقمتُ إلَى جنبِهِ، فوضعَ يدَهُ على رأسِي وأخذَ أُذني اليُمنَى ففتلَها (ليذهبَ عنّي النُّعاسُ) فصلَّى ركعتينِ ثُمَّ ركعتينِ ثمَّ ركعتينِ ثمَّ ركعتينِ ثمَّ ركعتينِ ثُمَّ أوترَ. ثمَّ اضطجعَ حتَّى أتاهُ المؤذِّنُ فقامَ فصلَّى ركعتينِ خفيفتينِ، ثمَّ خرجَ فصلَّى الصُّبْحَ" [أحمد والشيخان].

يقول صفوان بن المعطّل السَّلميّ: كنتُ معَ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم في سفرٍ فرمقتُ صلاتَهُ ليلةً فصلَّى العشاءَ الآخرةَ ثمَّ نامَ. فلمَّا كانَ نصفُ اللَّيلِ استيقظَ فتلاَ الآياتِ العشرِ آخرَ سورةِ آل عمرانَ، ثمَّ تسوَّكَ، ثُمَّ توضَّأَ، ثُمَّ قامَ فصلَّى ركعتينِ فلاَ أدرِي أقيامُهُ أمْ ركوعُهُ أمْ سجودُهُ أطولُ؟ ثمَّ انصرفَ فنامَ، ثمَّ استيقظَ فتلاَ الآياتِ ثمَّ تسوَّكَ، ثمَّ توضَّأَ، ثمَّ قامَ فصلَّى ركعتينِ، لاَ أدْرِي أقيامُهُ أمْ ركوعُهُ أم سجودُهُ أطولُ؟ ثُمَّ انصرفَ فنامَ، ثُمَّ استيقظَ ففعلَ ذلكَ، ثُمَّ لم يزلْ يفعلُ كمَا فعلَ فِي أوَّلِ مَرةٍ حتَّى صَلَّى.

وإليك فلاش رائع ممتاز عن قيام الليل على هذا الرابط
http://go.3roos.com/GSz9Mtd7P2w


:clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap: :clap:

منتظرة الفرج
05/07/2006, 11:36 PM
جزاكم الله خيرا

ذكريات ثائرة
06/07/2006, 02:00 AM
[ALIGN=center]


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك أختي بنت زايد555

وبارك في حرصك للسؤال عن أمر دينك

وكذلك بارك الله في جميع الأخوات ..

فقد كفين ووفين في الإجابة ..

أسأل الله للجميع الهدى والتقى والصلاح

ولك غاليتي أهدي هذا الرابط وأتمنى

أن ينفعنا الله به ..

http://www.3roos.com/forums/showthread.php?t=168976&highlight=%D5%E1%C7%C9+%DE%ED%C7%E3+%C7%E1%E1%ED%E 1

منتظرة الفرج
06/07/2006, 02:51 AM
جزاك الله كل الخير يا دكريات ثائرة لقد زدتنا اشياء اخرى كانت تنقصنا

zizyy
06/07/2006, 06:27 PM
جزاك الله خيرا

بنت زايد 555
04/08/2006, 10:44 PM
بارك الله فيكم اخواتي الغاليات ما قصرتوا وان شاء الله في ميزان حسناتكم