المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشمعة



شهرزاد
19/01/2003, 10:34 PM
الشمعة

بين المرأة و الشمعة أكثر من حكاية و قصيده
فكلاهما يرمزان للحب..والتضحية
و كلاهما صامت في العشق..والألم

***

المرأة تغار على من تحب من اشعّة الشمس
من الريح و صوت المطر
لا تريد ان يحدث حبيبها صوت غير صوتها
ولا يجالسه احد سواها
و تستثني الشمعة..

***

لضوء الشموع صوت جميل في مجالس المحبّين
تعرفه المرأة..و تطرب له
فبين المرأة و الشمعة لغة يتحدّثان بها
لا نسمعها نحن..ولا نعرف ابجديتها
كلاهما يحب..و كلاهما يتألم!

***

الشمعة أزم زوجة
تحترق لتضيء الطريق لأبنائها
لزوجها و حبيبها
لا نشعر بعمرها الذي يتناقض وهي تضيء لنا
بل نلومها إن ترنحت و تعب الضوء
فجأة ندير لها ظهورنا
ثم ننساها..فيأتي الظرم
تعود متعبة من أجلنا..ثم ننساها من جديد...
فالأصل ان ننسى..و الاستثناء هو الظرم!

***

من قال ان الشمعة لا تحس..؟
من قال انها لا تتألم؟
مشكلتها انها لا تشتكي
.. انها لا تتكلم

***

و كبداية الاحتراق..تأتي النهاية
فنحن لم نحس بالشمعة و نحن بحاجتها
لم نحس بها وهي تحدثنا
فكيف سنحس بها عندما تصمت؟


كلمات اعجبتني للكاتب:
هاني نقشبندي

رحيـــــــــل
20/01/2003, 06:06 PM
من قال ان الشمعة لا تحس..؟
من قال انها لا تتألم؟
مشكلتها انها لا تشتكي
.. انها لا تتكلم

************

من منا لا يتألم .... من منا لا يقاسي ؟؟؟

كلنا يتألم وكلنا يقاسي وكلنا يعيش لحظات الحزن لحظة بلحظة ولكن هناك من يصرخ ويثور ويعبر عن ألمة وتعاسته وهناك من يصمت ويسكت ولا يتكلم أبدا ..... وأحيانا يكون الصمت أبلغ من الكلام ..


شهرزاد ..........

رائعة كلماتك

عذبة عباراتك

عميقة المعنى رقيقة الشعور

من قلبي اتمنى لقلمك مزيدا من الأزدهار .

اختك


رحيل

شهرزاد
20/01/2003, 09:44 PM
عزيزتي "رحيل"

أشكرك على ردّك الطيّب...

و بالنسبه لهذه الكلمات، هي فعلاً مثل ما ذكرتي
عميقة المعنى رقيقة الشعور و أنا أتمنّى ان أكتب بمثل هذه القوة! غير أني أجدها بصدق في كلمات الكاتب "هاني نقشبندي".