المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : غربيات ارتدين الحجاب وبعض نسائنا خلعنه!



حب البحرين
24/05/2005, 10:35 AM
[CENTER]
http://images.google.com/images?q=tbn:8Pl-4zuILaEJ:http://www.city-love.net/flash/7ejab00.jpg

size=5]بداية أود أن أسرد بعض أقوال من هداهن الله للإسلام من نساء الغرب والتزمن بالحجاب الشرعي فهاكم بعضاً من أقوالهن: الحجاب يوفر لي مزيداً من الحماية، الحجاب شعار تحرير، الحجاب إعلان عام بالالتزام، زادني الحجاب جمالاً، عندما أسلمت أصررت على ارتداء الحجاب بالكامل... من الرأس إلى القدم، فرحتي لا توصف، شدتني العلاقة المباشرة بين العبد وربه، تعرفت على وحدانية الله فبكيت.
هذه بعض الكلمات التي تعبر عن الفرح الغامر الذي يستنطق الدمعة من الجفن، والذي تفيض به قلوب الداخلات في دين الله حتى إن أصواتهن تكاد تصل إلى نجوم السماء، كلمات حق نطقت بها النساء الغربيات اللاتي هداهن الله إلى هذا الدين وأنا أقول هنا لبعض نسائنا: وأنتن تتراجعن إلى الوراء وتنزلن عن مكانكن العالي، ألم يخطر لكن أي نسوة أنتن؟! وأي دين تنتمين إليه؟؟!! ألم تسمعن عن تلك النصرانية التي هداها الله إلى هذا الدين وارتدت حجابها؟ وعندما سئلت كيف تم ذلك؟ قالت: إن سبب اعتناقها للإسلام هو ما رأته من مظاهر الحشمة وخلق الحياء بين المسلمات، وتركهن للاختلاط والتبرج، الذي دمر قيم الأسرة والمجتمع في بلادها، وما رأت في ذلك من البهاء والجمال، وكيف انجذبت إلى نداء الروح الذي تحرك في سويدائها عندما اصطف المسلمون للصلاة خاشعين متذللين لله على الجانب الآخر في مشهد هو غاية في التأثير.
ولو تتبعنا هذه القصة ومن هو السبب في اهتدائها إلى هذا الدين العظيم لوجدناهن نساء أمريكيات اخترن الإسلام على ما سواه من الأديان، وتعبدن لله لا لسواه، وعضضن بالنواجذ على مقتضى (لا إله إلا الله) واقتدين بأمهات المؤمنين فلبسن الحجاب الكامل دون أن ترى من إحداهن شيئا!!
ونجد في المقابل كثيراً من بنات المسلمين اللاتي تربين في بيت مسلم وفي مجتمع مسلم، يصدر منهن العكس، فهذه إحداهن تقول: إنها سافرت إلى إحدى الدول الغربية وقد نزعت حجابها ورمته على مقاعد الطائرة، ولبست من اللباس ما يغضب الله ورسوله، وتقول وهي تتجول في أحد أسواق تلك الدولة إنه شد بصرها منظر امرأة متحجبة لا يظهر منها شيء، متحجبة حجاباً كاملاً، تقول: اقتربت منها فسمعتها تتكلم بلغة أجنبية! تعجبت وتساءلت: وعند سؤالي لها اتضح لي أنها امرأة كندية مسلمة لها سنة ونصف منذ دخولها الإسلام، وتقول أختنا هذه: نزل علي كلامها مثل الصاعقة، ووضعت يدي على رأسي بحثاً عن حجابي فلم أجده، لأنني رميته على مقاعد الطائرة وسألت نفسي: يا الله! أأجنبية لم تعرفك ولم تؤمن بك إلا منذ سنة ونصف، وأنا جدي مسلم وأبي مسلم وأمي مسلمة بل كل قومي مسلمون، فكيف أتخلى بهذه السهولة عن حجابي، وتتمسك هي به؟!
وأخيراً فهذا نداء إلى كل مسلمة في بلاد المسلمين أو خارجها، أما آن لك أن تعودي إلى ربك وخالقك ورازقك وإلى دينك الذي لن تفلحي إلا بالتمسك به وإلا بالتوبة من سكرة هذه الغفلة المهلكة التي تكاد تلقي بك في متاهات الضلالة وفي دروب الغواية؟. آن لك أن تتجللي بحجابك الكامل، لا الحجاب المزيف الذي تتلاعب به باريس وروما وصار زينة تحتاج إلى حجاب فوقه يستره، وآن لك أن تعيدي حياءك وسترك "حجابك الأول"، وتجعليه سيفاً في وجه الباطل الذي عربد وكاد يلقي بك في شراك العدو لولا أن الله سلم، وآن لك أن تقطعي تلك اليد الآثمة التي تسللت وامتدت إلى خمارك وجلبابك وقطعت أثوابك يمنة ويسرة، ولم تبق عليك إلا لباساً يظهر أكثر مما يستر والله المستعان!!..
هذه كلمة لأخواتنا اللاتي يضرب بهن المثل في التقوى والحجاب، فليس ما سبق معمماً على كل بنات ونساء المسلمين، فهناك كثيرات ولله الحمد يتشرف بأنهن ينتسبن لهذا الدين.
..............
منقول[/size][/size]