المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الـــرأى والــرأى الآخـــر,,, الـى أيـن؟؟



حبيبة110
24/05/2005, 06:28 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

..

.

الـــــــرأى والــــرأى الآخــــــــر,,,
..

.

..

كثيرا مانسمع هذى الجمله,,

الــرأى والــرأى الآخــر فى مناقشاتنا وحياتنا ونسمع آراء عديده فى شتى المواضيع

حتى وصل الامر للعقيده والاصول والدين والفروع

هل هناك مكان لهذى الجمله فى الحوارات الدينيه , فى العقيده , فى الاصول , فى الفروع , فى

الفتاوى,,,,

لذا يجب علينا معرفه معنى العقيده وموقفنا مع الراى الاخر فيها,,,,

ووجب علينا معرفه معنى الفروع ومعرفه موقفنا من الرأى الاخر فيها,,,,

..

.

..

حبـــيبـــــــــه ,,, http://hawaaworld.net/files/23270/llll.gif

حبيبة110
24/05/2005, 06:32 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


العقيدة هي كل ما يجب على المسلم اعتقاده يقينًا من غير شك أو ارتياب ولا يجوز له مخالفته، والعقيدة التي تتمتع

بذلك هي عقيدة 'أهل السنة والجماعة' وهي ـ بحمد الله ـ مدوَّنة مسطورة، محددة مضبوطة، وما خالف هذه

العقيدة فهو البدعة كبدعة الخوارج والمعتزلة والمرجئة والشيعة والجهمية والروافض [وهاتان الأخيرتان قد تكلم

أهل العلم في تكفيرهما]، وقد نهى أهل العلم قديمًا وحديثًا عن الجلوس إلى أهل البدع والاستماع لما هم عليه [وإن

قلتَ: أرد عليهم؛ فقد تدخل عليك شبهتهم ولا تستطيع ردها فتصبح بعدها متحيرًا مضطربًا].

قال في فتح القدير في قول الله تعالى: {وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ} [الأنعام: 68]: 'وفي هذه الآية موعظة

لمن يتسمح بمجالسة المبتدعة الذين يحرفون كلام الله، ويتلاعبون بكتابه وسنة رسوله، ويردون ذلك إلى

أهوائهم المضلة وبدعهم الفاسدة؛ فإنه إذا لم ينكر عليهم ويغير ما هم فيه، فأقل الأحوال أن يترك مجالستهم'.

وإذا كان الدعاة إلى البدع ـ كما قرر أهل العلم من السلف والأئمة ـ لا تقبل شهادتهم، ولا يصلى خلفهم، ولا

يؤخذ عنهم العلم، ولا يناكحون عقوبة لهم حتى ينتهوا عمّا هم فيه؛ فكيف يجوز نشر بدعهم والسماح بذلك

بزعم 'حرية الفكر' أو 'حق التعبير' أو 'إشاعة ثقافة التعدد' أو 'إطلاق روح الإبداع'، ومثل هذه العبارات التي

لا يترتب عليها غير إفساح الطريق أمام الدعوات الضالة والمنحرفة عن الصراط المستقيم لتغزو العقول

والنفوس، وتؤثر في الأفكار والتصورات لتنتج في النهاية مجتمعًا متناقضًا متعارضًا، لا يرجى منه نفع ول

ا يعوَّل عليه في تحيق هدف.

فالدعوة إلى الضلال لا تجوز ويتحمل الداعي وزر ذلك، وكذلك المعين على ذلك أو المساعد فيه، وقد قال

رسول الله صلى الله عليه وسلم: [[من دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئًا]].

وقد منع أهل العلم قديمًا وحديثًا من نشر الأقوال المضلة، وقالوا بحرق أو إتلاف الكتب المشتملة على تلك

العلوم الباطلة. قال ابن القيم رحمه الله: 'هذه الكتب المشتملة على الكذب والبدعة يجب إتلافها وإعدامها، وهي

أوْلى بذلك من إتلاف آلات اللهو والمعازف، أو إتلاف آنية الخمر؛ فإن ضررها أعظم من ضرر هذه، ولا

ضمان فيها'. وقال النووي: 'قال أصحابنا: ولا يجوز بيع كتب الكفر؛ لأنه ليس فيها منفعة مباحة، بل يجب

إتلافها.. وهكذا كتب التنجيم والشعوذة والفلسفة، وغيرها من العلوم الباطلة المحرمة؛ فبيعها باطل؛ لأنه ليس

فيها منفعة مباحة والله تعالى أعلم'. وقد ظهر في عصرنا الحاضر عدد من البحوث التي تدعو إلى مذهب

المرجئة وتنتصر له، فأفتت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية في السعودية بعدم جواز نشر هذه الكتب أو طباعتها.

ومن الأدلة على عدم جواز نشر أفكار البدع والضلالات الكثرة الكاثرة من النصوص الشرعية التي تُلزم

المسلمين بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؛ فكيف يكون هناك تقيد والتزام بتلك النصوص مع القول بجواز

نشر البدع تحت زعم 'حرية النشر' و'حق التعبير' ونحو ذلك الكلام؟

ومن الأدلة أيضًا قول الرسول صلى الله عليه وسلم بعدما تلا قوله تعالى: {هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ

آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَات} [آل عمران: 7]: [[إذا رأيتم الذين يتبعون ما تشابه منه؛

فأولئك الذين سمى الله فاحذروهم]]؛ فإذا كان الرسول صلى الله عليه وسلم قد أمرنا بالحذر منهم، فكيف

يُعطَوْن الحق في التعبير أو نشر ما حذَّر منه الرسول صلى الله عليه وسلم؟

وينبغي أن نشير هنا إلى أن المسلم قد يقع في مسألة أو مسألتين أو نحو ذلك، فيخالف بذلك مذهب أهل السنة

والجماعة، ولا يعد بذلك مبتدعًا؛ لأنه لم يؤسس أقواله تلك على أصول أهل البدع، ولم يتخذ البدعة له منهجًا،

وإنما وقع فيها من قبيل الخطأ؛ فلا يعد مبتدعًا إلا من يؤسس أقواله على أصول أهل البدع. لكن هذا الموقف

إنما هو من الشخص القائل. أما الموقف من القول المبتدع فلا يتغير، بل يجب رده وعدم نشره أيًا كان الموقف

من قائله، وقد يبدو لبعضهم هنا أن يقول: لماذا لا تُترك لهم حرية نشر أفكارهم وآرائهم على الناس، ثم يُرد

عليها ويُبين ما فيها من خطأ. ولا شك أن هذا الكلام يروِّجه بعضهم، وينظرون إليه على أنه من قبيل حرية

الفكر، وأن نشر هذا الكلام أوْلى من جعله ينبت في السر والخفاء، لكن هذا القول معارَض بما كان عليه سلفنا

الصالح؛ إذ الفتاوى المشهورة عنهم بهجر أصحاب البدع وعدم الجلوس إليهم والاستماع لهم. ثم إن هذا العمل

ليس فيه فائدة سوى التشويش على بعض الذين لم ترسخ عندهم الحقائق، إضافة إلى إضاعة الوقت؛ ولهذا لا

نرى صواب ما تقوم به بعض وسائل النشر والإعلام من عمل المناظرات والمقابلات بين من يحملون العلم

الشرعي، وبين من يناقضون ذلك ويتمسكون بالأقوال المخالفة له؛ إذ لا فائدة ترجى من وراء ذلك؛ فلم نر أن

أحدًا على كثرة هذه المناظرات رجع عن مقالاته الفاسدة، وكل ما هنالك أنه تمكن من إسماع باطله لعدد كبير

من الناس، ثم إنه قد يتأثر بباطله بعض أصحاب العقول الضعيفة، ولسنا نمانع من إجراء هذه المناظرة

وأمثالها؛ ولكن ليس عن طريق النشر في وسائل الإعلام لما يترتب على ذلك من المفاسد التي تزيد عن

المصالح المتوقعة. أما إذا لم يكن هناك طريق فعال للرد على تلك الأباطيل غير ذلك؛ فهل يجوز أن نشارك

في الرد على أهل الباطل، ومناظرتهم في تلك الوسائل؟ والذي يظهر أن جواب ذلك مرتبط بالمصلحة حسبما

تقرر في فقه السياسة الشرعية.


لذا فمن المعروف ان مصدر عقيدتنا هو كتاب الله وسنه رسوله الصحيحه واجماع السلف الصالح والصحابه

فكل ماجاء به قرآننا وجب اتخاذه والعمل به

وكذلك كل ما صح من سنة الرسول صلى الله عليه وسلم

والمرجع لفهم ماجاء فى الكتاب والسنه هو النصوص المبينه لها وفهم السلف الصالح لها ومن سار على منهجهم من الائمه

لذا وجب على كل مسلم ان يقبل تعاليم الاسلام ويعمل بها

متى سمع بقول له دليل من الكتاب او سنه الرسول او اجماع السلف الصالح فعليه ان يقبله ولا يقدم عليه اى قول اخر

هذا هو الرأى ونظرتنا للرأى الاخر فى العقيده,,,,,,,


حبـــيبـــــــــه ,,, http://hawaaworld.net/files/23270/llll.gif

حبيبة110
24/05/2005, 06:35 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اما بالنسبه للفروع((الخلاف الفقهى))


وهو نوعان: خلاف تنوع وخلاف تضاد. والمراد بخلاف التنوع: هو خلاف في أمور متعددة كلها مشروعة

فيختار هذا نوعًا، ويختار ذلك نوعًا آخر، ولا حرج في ذلك. ويلحق بالخلاف في ذلك الاختيارات المتعددة

المتعلقة بأمور الدنيا، وهذا النوع لا يُحظر نشره والدعوة إليه بين الناس، وليس من شروط في هذا غير عدم

البغي على الآخرين. والمراد بخلاف التضاد: هو التناقض بين الأقوال، وهو أيضًا نوعان:

ـ فخلاف تضاد ضعُفَ فيه أحد القولين ضعفًا كبيرًا لمخالفته النص أو الإجماع أو نحوه، ومثل هذا القول

يُنقَض؛

فلو حكم به حاكم نُقض حكمه. وما كان سبيله هذا السبيل فلا يجوز نشره والدعوة إليه والاستدلال له ممن يرى

صوابه، وإن جازت حكايته لبيان خطئه وبعده عن الصواب. يقول شيخ الإسلام: 'فإن الأئمة الأربعة متفقون

على أنه إنما يُنقض حكم الحاكم إذا خالف كتابًا أو سنة أو إجماعًا أو معنى ذلك'.

فلو حكم به حاكم نُقض حكمه. وما كان سبيله هذا السبيل فلا يجوز نشره والدعوة إليه والاستدلال له ممن يرى

صوابه، وإن جازت حكايته لبيان خطئه وبعده عن الصواب. يقول شيخ الإسلام: 'فإن الأئمة الأربعة متفقون

على أنه إنما يُنقض حكم الحاكم إذا خالف كتابًا أو سنة أو إجماعًا أو معنى ذلك'.

وينبغي هنا التفريق بين مسائل الخلاف ومسائل الاجتهاد؛ إذ بعض الناس يستخدمون اللفظين على أنهما

مترادفان؛ ومسائل الخلاف أوسع أو أعم من مسائل الاجتهاد؛ فمسائل الخلاف تشمل المسائل التي اختلف فيها

المسلمون سواء أكان هذا الخلاف سائغًا أو غير سائغ، وأما مسائل الاجتهاد فإنما تتناول أو تشمل المسائل التي

يسوغ فيها الاختلاف.

و لذلك

فانه في الفروع [فالمسألةُ تختلف] 00 وكل مسألــــة يختلف النظر فيها من حيث أدلتها:

فمثلاً الأمور البين حُكمهـــا؛فهذه واضحة ويضلل من حاد عن الدليل فيها،واستحـــلال أمر لأجل الهوى كفر0

بينمــــا إذا كانت المســــــــألة قد تخفى فيتم البيــــــان بالليل مع دفع المخطأ إلى الحق بالنصحة والإنكــــار بالتي هي أحســـــن0

فهنـــــاك مســـــــائل لكل فريق دليله الصحيح 00 ولكن الفهم اختلف 00 فهنـــــــا الرأي والرأي الآخـــر وأحدهما راجح والآخر مرجوح فلا يُعنف الجميع،وكلاهما على خير،وإن كان الأرجح أحدهما00


حبـــيبـــــــــه ,,, http://hawaaworld.net/files/23270/llll.gif

حبيبة110
24/05/2005, 06:42 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

..

.

المصـــادر:

شبكة الدفاع عن اهل السنه

وموقع مفكرة الاسلام


وفي الاخير لا يسعني الا ان اقدم اسمى آيات الشكروالتقدير لاختي سحائب الخير على ماقامت به

من مجهود في مساعدتي لاعداد هذا الموضوع وجزاها الله خيرا وجعل عملها هذا في ميزان

حسناتها..
..

.

..

حبـــيبـــــــــه ,,, http://hawaaworld.net/files/23270/llll.gif

شجونة الحلوة
24/05/2005, 06:55 AM
اخواتي الغاليات حبيبة وسحائب الخير
جزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم..
موضوع قيم جعلة الله في ميزان حسناتكم...
لكم اطيب التحايا

المروج
24/05/2005, 06:58 AM
http://www.3roos.com/upload/89am.gif

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

http://www.3roos.com/upload/89.gifhttp://www.3roos.com/upload/89.gif

جــزاك الله خيروبــارك الله فيك

أختي الحبيبة .. حبيبة

على المشاركة القيمة والموضوع المميز

جعلها الله في ميزان حسناتك

وربـي يعطيك العافية

والشكر موصول للغاليه سحائب الخير جزاها الله خير الجزاء

http://www.3roos.com/upload/89.gif

أختك ..

~*¤ô§ô¤*~مـروج ذهبيه ~*¤ô§ô¤*~

http://www.3roos.com/upload/89.gif

http://www.3roos.com/upload/89am.gif

حبيبة110
25/05/2005, 07:38 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


شجونه الحلووووه

جزانا واياكم اختى وبارك الله فيك

تسلمى على مرورك الحلووو

حبـــيبـــــــــه ,,, http://hawaaworld.net/files/23270/llll.gif

تركيه
25/05/2005, 11:28 PM
وعليكما السلام إيتها الرائعتان حبيبه وسحائب ورحمة الله وبركاته

جزاكما الله خير الجزاء

وآجركما عليه أضعافا مضاعفة إلي يوم القيامه

والمشكله الكبري والطامه العظمي عندما تستدلين بآيه أو حديث علي حرمة أي مسأله

يقولون الدين يسر وليس عسر فما كان محرما أو مكروه بزمن الرسول فهو اليوم بسبب مانحن فيه أصبح مباحا

ولا حول ولا قوة إلا بالله

بارك الله فيكما ونفع بكما يالغاليات

فتاة الجبال
26/05/2005, 12:39 AM
جزاكما الله خييييييييييير

وجعله في ميزان حسناتكم
http://3roos2.jeeran.com/ftat41.gif

حبيبة110
26/05/2005, 07:36 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أختى مروج ذهبيه

جزانا واياكم وبارك الله فيك

اسعدنى مرورك جدا اختى
حبـــيبـــــــــه ,,, http://hawaaworld.net/files/23270/llll.gif

حبيبة110
01/06/2005, 07:08 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اختى تركيه

بارك الله فيك اختى وجزاك الله خيرااا

لا حول ولا قوة الا بالله معك حق اختى تركيه

الله المستعان
حبـــيبـــــــــه ,,, http://hawaaworld.net/files/23270/llll.gif

سحائب الخير
02/06/2005, 01:45 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أختي وحبيبتي في الله حبيبة
اسأل الله تعالى بأسمائه الحسنى وصفاته العلى ووحدانيته
أن يجعل هذا الموضوع في ميزان حسناتك وأن ينفع به الجميع

إن مما ابتلينا به في هذا الزمان قلة العلم الشرعي مع سهولة الحصول على المعلومة
فأصبحنا نجد الكل يتكلم ويفتي في أمور الدين بزعم الحرية ( حرية النقاش وحرية إبداء الرأي )
ولو كان الأمر مقتصرا على السؤال والإستفسار لهانت المسألة
ولكن من المؤسف حقا
أن أهل الطب لا يسمحون لغير أهل الإختصاص بالحديث
وكذا أهل العلوم الأخرى
ولكن في أمور الشرع كل من هب ودب يتكلم ويفتي ويقول رأيه
دون الرجوع لأهل العلم
ودون طلب الفتوى
بل يصل الأمر إلى رد الفتاوى والإستهزاء بها أحيانا
ووصفها بالشدة والتطرف أحيانا أخرى

فجزاكِ الله خيرا عزيزتي على طرح هذا الموضوع المهم الذي يبين الداء
ويصف الدواء
وفقكِ الله وباركِ فيكِ
ولي عودة إن شاء الله

حبيبة110
02/06/2005, 06:09 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


فتاة الجيال

جزانا واياكم اختى وبارك الله فيك
حبـــيبـــــــــه ,,, http://hawaaworld.net/files/23270/llll.gif

حبيبة110
04/06/2005, 01:31 AM
[CENTER]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


للاسف اختى سحائب معك حق

يعنى انا لو حد مش طبيب حكى بالطب اقل شئ اقوله جبت الكلام ده منين؟؟ وان االىل احكى بالطب لانى طبيبه

فاجد ان فعلا مافيش حد يتكلم

لكن فى الدين كل واحد بيقول رايه وكانه بقا حق من حقوق كل شخص

اتركوا اراء الدين لاهلها

وحتى لو جبتى الادله وراى اهل العلم تلاقى كلام كتير ظهر

لا اصل العالم ده متشدد اوى وديننا حلو ويسر وسهل مش عقد وحرام و و و والعالم ده مش عارف ايه وانا شايفه ان الافضل كذا

والنص ده مش معناه كده والعالم ده بيفسر غلط و و و وكلااام كتييييييييييييييير كتيررررررررررررر كأن الدين المفروض يتغير بمر الزمان

وكأن العلماء دول بيجبوا شئ من عندهم

بقا سهل الحكى بالدين على لسان اى حد

المفروض اى شخص يناقش علشان يوصل للحق

واول مايوصل للحق خلاص يآمن بيه ولا يجادل اكتر وخصوصا ان فيه ادله من القرآن والسنه يعنى مافى اى مكان للمناقشه

ووالله ده كله من قله العلم وقله وعينا بالدين وتساهلنا فيه كتير

الله المستعان

اللهم أرنا الحق حقا وأرزقنا اتباعه

وأرنا الباطل باطلا وأرزقنا اجتنابه

واجعلنا اللهم ممن يبحث عن الحق أينما كان ويلتزم به


اسعدنى مرورك جدا اختى الحبيييبه سحائب الخيرررر

وفى انتظار مرورك مره اخرى اختى

حبـــيبـــــــــه ,,, http://hawaaworld.net/files/23270/llll.gif