المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيفيات الوقف على اخر الكلم



طير القمر
11/04/2005, 01:47 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


عندي استفسار ارجو منكم التوضيح وجعلة الله في ميزان حسناتكم

اريد توضيح بالامثلة عن كيفيات الوقف والاوجه عليها ومتى يمنع الروم والاشمام


وشكرا جزيلا لكم

تركيه
11/04/2005, 02:44 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته طير القمر

شوفي يالغاليه

((( الروم والإشمام والاختلاس ))
أصل الوقف :
الأصل في الوقف هو السكون , لأن العرب تقف لا تقف على متحرك , وهناك أوجه أخرى هي : الروم والاشمام .

فائدة الروم والإشمام :
لبيان حركة الحرف الموقوف عليه .

تعريف الرَوم :
هو الإتيان ببعض الحركة , يسمعه القريب المنصت , ولا يسمعه البعيد , ويكون في الضمة والكسرة ( سواء أكانت معربة أم مبنية )
وذلك في حركة الحرف الأخير
من شروطها أن تكون ( في الكسرة والضمة )
تعريف آخر : إضعاف الصوت بالحركة حتى يذهب معظمها .
تعريف آخر : الإتيان ببعض الحركة وقفا بحيث يسمعها القريب .

مثاله : ( نستعينُ ) في الوصل ,,,, أما عندما نقف عليها فإنا نأت بثلث الحركة على القول المتفق عليه ( يعني تحاول أنك تأت بثلث الحركة بحيث أن الضمة لا تظهر كاملة ,, )

الحالات التي يمنع فيها الروم
1- فيما آخره قتحة .
2- في ميم الجمع : مثل ( عليكمُ الصيام )
3- في هاء التأنيث : - التاء المربوطة – إذا وقفنا عليها نقف بالهاء ,, ولا يصح الوقف عليها بالروم أو الإشمام .
4- في هاء الضمير : وهي كثيره كـ ( عليه – به ... الخ )
5- في عارض الشكل : مثاله : ( أمِ ارتابوا ) فالوقوف على الميم بالروم لا يجوز ,,, لأن الميم المكسورة هنا ليس أصلها الكسرة إنما كسرت لالتقاء ساكنين .

تنبيه : ( نستعينُ ) ( نستعينْ )
نعلم أن المد عارض للسكون يكون في كلمة قبل الحرف الأخير حرف مد وبعده وقف ويكون الوقف بالسكون ,,, طبعا هنا لو وقفنا على ( نستعينُ) بالروم , حيث أنه هنا مد عارض للسكون وروم فهل نمد هنا المد العارض للسكون ؟
نعم نمد مد عارض للسكون ولكن بالقصر أي حركتين .

الإشمام :
هو ضم الشفتين على صورتهما إذا نطقت بالضمة بعد تسكين الحرف . ويكون في المرفوع والمضموم فقط .
تعريف آخر : هو ضم الشفتين كالنطق واو دون النطق بها بالضمة فقط , وهو هيئة وليست حركة يراها المبصر ولا يراها الكفيف , ويكون بعد الانتهاء من نطق الحرف ساكنا , ضم الشفتين .

والإشمام يكون مع جميع حالات العارض للسكون , سواء أكانت حركتين أم أربعا أو ست حركات , بشرط أن يكون الحرف الأخير مضموما .
** شرح التعريف :
كلمة ( نستعينُ ) عندما نريد أن نقف عليها , وطُلب منك عمل الإشمام بها , فكيف سيكون الإشمام فيها ؟
أولا : تنطق الكلمة بالمد العارض للسكون وتقف بالسكون عليها
ثانيا : بعد أن تقف عليها تضم الشفتين ( مثل عندما تنطق حرف الواو ) ,,, وبهذا تكون أتيت بالإشمام .
والهدف من الإشمام أنك تبين للمستمع أن هنا الحركة ضمة .

**** الروم والإشمام في كلمة ( تأمــــــنّــــا )
جميع كتب التجويد تذكر هذه الكلمة في مبحث الروم والإشمام وهي الكلمة الوحيدة في القرآن التي يجتمع في الروم والإشمام ويكون لازما .
طريقة عمله :
أصلها ( تأمنُنَا ) والروم فيها هو خفض الصوت مع الإسراع فيه عند النون ( مع العلم أنها نونان ) وأما الإشمام فيها فيكون بضم الشفتين عند النطق بالنون وتكون نونا واحدة .

**** الاختلاس :
هو الإسراع بالحركة ,,, أو هو الإتيان بأكثر ضمة أو كسرة الحرف , ويكون في الوصل فقط .
0-----------------0
لمتعلم الروم والإشمام لا يضبط إلا بالتلقي من أفواه المشايخ ,,,,
وبعد هذا الدرس الروم والإشمام نكون بعون الله تعالى وتوفيه وبعد مسيرة ما يقارب من اثني عشرة أسبوعا ( ثلاثة أشهر ) أنهينا وبعون الله ما يقارب من تسعين في المئة من أحكام التجويد النظرية ,,, ولقد كسب من تعب معي وتابعني ولم يغلبه هواه بطول الدرس أو بقصره , والراحة تجلب التعب والتعب يجلب الراحة ,,,, وبقي عشرة بالمئة وهذه العشرة بالمئة من لها علاقة بالتجويد علاقة شبه قوية ألا وهي ( الوقف والإبتداء , المقطوع والموصول , التاءات , همزة الوصل ) تقريبا هذه فقط ولكن الذي يهمنا هو الإبتداء والوقف فقط أما الباقي فيصعب شرحه على هذه الطريقة لأنه يعتمد على التلقي من أفواه المشايخ فقط ,, وهي غاية في السهولة , لمن أحب التعلم ,,,


الوقف والابتداء ,,,
تعريف الوقف : هو قطع الصوت على حرف قرآني بنية استئناف القراءة مرة أخرى بزمن عادة يتنفس فيه
** الفرق بين الوقف والقطع والسكت :
الوقف هو : هو قطع الصوت على حرف قرآني بنية استئناف القراءة مرة أخرى بزمن عادة يتنفس فيه
القطع : هو قطع الصوت على حرف قرآني بنية التوقف عن القراءة
السكت : قطع الصوت على حرف قرآني بنية استئناف القراءة مرة أخرى بزمن عادة لايتنفس فيه .

** سكتات الإمام حفص رحمه الله :
أربع سكتات وهي :
1) قوله تعالى ( كلا بل س ران على قلوبهم )
2) قوله تعالى ( وقيل من س راق )
3) قوله تعالى ( ولك يجعل له عوجا س قيما )
4) قوله تعالى ( قالوا يا ويلنا من بعثنا من مرقدنا س هذا )
واختلف العلماء في قوله (مآ أغني عني ماليه س هلك )
فقال بعضهم بالسكت ,, وقال البعض الآخر بالإدراج ,,
فمن قال بالسكت وجب عليه الإظهار الهاء , ومن قال بالإدراج أدغم الهاءين في بعضهما بالإدراج تصبح ( ماليهلك ) ,,
أقسام أو أسباب الوقف :
أ/ اضطراري : ما وقف عليه لضرورة كقطع النفس أو العطاس
ب/ اختباري : هو إذا طلب منك شيخك الوقف على كلمة بعينها .
ج/ اختياري : هو ما وقفت عليه باختيارك , وهذا النوع ينقسم إلى ثلاثة أقسام :
1/ التام 2/ الكافي 3/ الحسن
أولا : التام / وهو ما تم في نفسه , وليس له تعلقا بما بعده , لالفظا ولا معنى .
مثاله :
- الوقف على آواخر السور القرآنية
- الوقف على نهايات القصص القرآنية
- الكلام عن المؤمنين بعد الانتهاء منه يبدأ في الكلام على الكفار .
مايلزم الوقف : إذا وقفنا على الوقف التام نبتدىء بما بعده مباشرة .
مثال : قال تعالى (( وإن ربك لهو العزيز الرحيم كذبت عاد المرسلين ) بين كلمة الرحيم وكذبت وقفا تام .

ثانيا : الوقف الكافي : وهو ما تم في نفسه وتعلق بما بعده في المعنى .
مثاله : (( وإنكم لتمرون عليهم مصبحين . وبالليل أفلا تعقلون ))
فالوقف على كلمة " مصبحين " وقف كاف , والوقف على كلمة " وبالليل "وقف تام ....
مايلزم الوقف الكافي : إذا وقفنا على الوقف الكافي نبتدىء بما بعده مباشرة

ثالثا : الوقف الحسن : وهو ما تعلق بما بعده لفظا ومعنى .
مثاله : ( الحمد لله رب العالمين ) فالوقف على كلمة ( لله ) وقف حسن .
مايلزم الوقف الحسن :
ولكن لانبتدئ بما بعده مباشرة وابدأ بما قبله , إلا إذا كان الوقف الحسن رأس الآية ففي هذه الحالة تقف على رأس الآية لأن الوقف على رأس الآية سنة وتبتدئ بما بعدها
مثال آخر : ( الحمد لله رب العالمين ) – ( الرحمن الرحيم ) – ( مالك يوم الدين ) إياك نعبد وإياك نسعين ) فالوقف على كلمة ( العالمين ) وقف حسن ونبتدئ بكلمة ( الرحمن ) والوقف على كلمة ( الرحيم ) حسن ونبتدئ بكلمة مالك ..... الخ

الوقف القبيح :
تعريفه : هو الوقف على ما تعلق بما بعده لفظا ومعنىً , وإذا وقفت عليه أعطى معنىً قبيحاً .
مثاله : ( لا إله إلا الله ) فالوقوف على كلمة ( إله ) وقف قبيح
- ( لاتقربوا الصلاة وأنتم سكارى ) فالوقوف على ( الصلاة ) وقف قبيح ,,, فهو يخل بالمعنى
- والخلاصة أنه ليس هناك في القرآن من وقف واجب في القرآن الكريم , ولا وقف حرام , إلا أن يتعمد القارئ الوقف على مكان يعطي معنى قبيحا , فهذا حرام , وإذا وقف مضطرا في أي مكان ابتدأ بما قبله .

طير القمر
11/04/2005, 02:56 PM
شكرا حبييبتي الله يخليش ويحفظش

بس ممكن تعطيني امثله اكثر
ادري ثقلت دمي اشوس

وشكرا جزيلا

تركيه
11/04/2005, 09:53 PM
علي قلبي زي العسل طير القمر بدور لك إن شاء الله

بس لازم تسمعينها مو بس تقرينها

طير القمر
12/04/2005, 11:30 AM
السلام عليكم
اشكرش حبيبتي