المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ((( كم مرة ضحكت لك ؟ )))



رحيـــــــــل
21/10/2002, 03:34 PM
((( كم مرة ضحكت لك ؟ )))


تتوالى الصعاب على الأنسان ، ، ، الواحدة تلو الأخرى ، ولكنه في كل مرة ، ينتابه الأمل والتفاؤل ، ، ، ويقول لنفسه بأنها ستفرج يوما ما ، ، ولكنها الحياة تأبى أن تخضع لأي كان . فلا تمهل أي منا بعد كل كربة حتى تفاجئه بالأخرى ، ، ، ونحن نضحك ونتفائل علنا نواسي انفسنا وعلنا نترقب فرح جديد ولكن ، ، ، ، ، مامن جديد ، فالليل لا يعقبه إلا نهارا والنهار لا يعقبه إلا ليل . ومامن جديد .

هل تسائل أحدنا في لحظة ، كم مرة ضحكنا للحياة ؟؟؟ !!! وكم مرة بادلتنا هي بدورها الضحكات ؟؟؟ !! بالتأكيد المعادلة واضحة ، نحن نحمل العدد الأكبر في الضحكات ولا نعلم لمن نضحك وعلى من ؟ ! ! ، ، ، منذ كننا صغارا ونحن نسمع مقولة ( اضحك للدنيا تضحك لك الأيام ) وها نحن نضحك ونضحك ، ، ، ولكن هل ضحكت الأيام ؟؟؟ . . . كيف ؟ ومتى ؟ ولماذا ؟ . . . . يبدوا لي بأننا نضحك على أنفسنا .

وليس ما أقوله هذا مقدمة مني لأعلان الحرب على الحياة ونبذ الأمل من القلوب وطرد التفاؤل . . . لا وألف لا ، ولكن هي دعوة مني لأن ننظر إلى أنفسنا نظرة متفحصة ثاقبة لأدق التفاصيل فيها ، ، ، نقلب من خلالها صفحات العمر ونتبين . . هل كننا نضحك للحياة ونحن نعمل ؟؟ أم كنا نضحك لمجرد الضحك ، وننتظر الفرج حتى يأتي . . . في هذه اللحظة ما نحن سوى جمهور غفير مستغرق بالضحك في مسرحية الضحك على الأنفس . . .
إن الكثير مننا يقف على أن المشكلات هي أحد مصادر التوتر في حياتنا ، وذلك حقيقي إلى حد ما ، ولكن القدر الأكبر من التوتر في حياتنا يرجع إلى الطريقة التي تفسر بها هذه المشكلات ، وليس للمشكلات في حد ذاتها ، وبمعنى آخر ، ما هي الدرجة التي ننظر بها إلى حجم المشكلة هل ننظر لها على انها أزمة طوارئ ؟ أم على أنها مدرس نتعلم منه شيء ما ؟
ومن المثير للسخرية أن نتقبل المشكلات كجزء محتوم من حياتنا بحجة ( غدا تضحك الدنيا ) !!! ولو أننا اعتبرناها درسا تعلمنا منه لكان الأمر كمن أزاح عن صدره عبئا ثقيلا . . .

تأمل في المشكلات التي ناضلت ضدها اسأل نفسك كيف تعاملت معها ؟ ومثلهل في مخيلتك ، وحللها مرارا" وتكرارا" ربما قادك هذا التفكير إلى شيء من الأرتباك والتوتر ولكنها الطريقة المثلى لكي ترغم الحياة على أن تضحك لك بالطريقة التي تريدها أنت . . . والآن . . . حللت ؟ فكرت ؟ . . . . إلام وصلت ؟!
بعد أن قاومت مشكلتك ، من المنتصر ؟ لكي تضمن النتيجة لصفك دائما عليك أن تعانق المشكلة لا أن تقاومها ، ، ، قرب المشكلة لقلبك وابتسم واسأل نفسك ماهو الدرس أو الدروس القيمة التى تعلمتها من هذه المشكلة ؟ حين تعرف الجواب . . . اضحك للدنيا فهي ستبادلك الضحكات مها كانت المشكلات التي تواجهك . . . هناك فرصة لأن تنظر إليها بإسلوب ألطف ينطوي على رغبة صادقة في أن تملأ الدنيا بضحكات السعادة . . ومن المؤسف أن الكثيرين منا يحاولون اقناع انفسهم أنهم سيكونون سعداء ذات يوم ، والحقيقة أنه ليس هناك وقت يجدر بنا أن نكون فيه سعداء سوى الوقت الذي نحياه الآن ، فإذا لم نكن سعداء الآن فمتى ؟؟؟ !!!
إن الحياة سوف تكون دائما مليئة بالتحديات ومن الأفضل لنا أن ندرك ذلك الآن ، ونقرر بجدية أن نكون سعداء . . . ونتعامل بدبلوماسية مع الحياة .
ولكي نعيش أكثرسكينة , علينا أن نختار معاركنا بدقة ، ، ، أي المعارك يستحق الدخول فيها ؟ وأيهما يفضل تجنبه . . . ولنجعل النصر حليفنا دائما في أكبر معركة لنا مع الحياة ، وهي أن نجعل الدنيا تضحك لنا رغما عنها . . . وإذا بدأت بالضحك . . . يبدأ دورنا حينها لنشاركها الضحك الأبدي


رحيل (u)

اديب
21/10/2002, 04:07 PM
@@ اختى الكريمه رحيل

اضحك الله سنك واضحك لك الحياة

وجعل الحياة تضحك لك دائما

على ذلك الموضوع الادبي الجميل

الذي يحمل في طياته امل مشرق

وابتسامة صادقه

اشكرك اختى على تلك التداعيات الجميله

والروح الطيبه

اديب

رحيـــــــــل
21/10/2002, 06:52 PM
أخي أديب

هذه محاولة مني لأن ابث روح الجهاد والعمل ف انفسنا فنحن بحاجة لأن نضحك ضحك جدي لا أن يضحك علينا


اشكرك على مرورك المهيب على كلماتي


وفقك الله



رحيل

دخـــــون
21/10/2002, 08:10 PM
رحــــيــــل... :)

ما شالله عليك..كلمات حلوة ...ورقراقة..تثلج الصدر..
جت بوقتها وانا فعلا محتاجة لقراءتها...:(

يا ريت الضحك فعلا يغير شي...وياريت الدنيا تضحك لنا...مب علينا..:(

بس الحمدلله على كل الحال..

تفاءلوا خير اتجدوه..


شكرا لج على الموضوع الحلو...وان شالله ايامك وايام المسلمين تكون سعيدة..و مفرحة...

رحيـــــــــل
21/10/2002, 09:31 PM
دخون اشكرك يا عزيزتي على ردك الجميل وكلماتك العذبة

والله يجعل ايامك كلها سعادة

اختك : رحيل

هاجس عيوني
22/10/2002, 03:30 AM
عندما ارى كلمااااااااااااااات راااااااااااااائعة
واجد فيها المعاااااااااااااااااني الروعه
اتاكد انها من رحووووووووووووووله
لانها فيها احااااااااااااسيس ومعااااااااااااااااني روعه
فانتي تتمتعين باحاااااااااسيس ومشااااااااااعر مرهفة
تسلمين حبيبتي على هذه الكلماااااااااااات


وعسى الضحكه دوووووووووووم بشفايفك الاذهبيه
:)


دمت لنا يارائعه

اختك هاااااااااجس عيوووووووووني(l)

البندر
22/10/2002, 05:57 AM
رحيل :
تتوالى الصعاب على الأنسان ، ، ، الواحدة تلو الأخرى ، ولكنه في كل مرة ، ينتابه الأمل والتفاؤل ، ، ، ويقول لنفسه بأنها ستفرج يوما ما ، ، ولكنها الحياة تأبى أن تخضع لأي كان . فلا تمهل أي منا بعد كل كربة حتى تفاجئه بالأخرى ، ، ، ونحن نضحك ونتفائل علنا نواسي انفسنا وعلنا نترقب فرح جديد ولكن ، ، ، ، ، مامن جديد ، فالليل لا يعقبه إلا نهارا والنهار لا يعقبه إلا ليل . ومامن جديد .

**************
البندر :

الحياة ... هي حياة ... كلها تضادات ... وبطيبعة الحال .. الضحك نقيضه الحزن ... بكاء ألم وقسوة ... التفاؤل هو كلمة جميلة ولكن حينما نجل التفاؤل ..يملأ حياة الاخرين ويمر علينا مرور الكرام ... لا اقصد ان نحسدهم بل يجب ان نبحث عن السعادة قليلاً ... لا نيأس ..فليس بعد الصباح الا الليل .. حتى قيام الساعة

******************
رحيل :
هل تسائل أحدنا في لحظة ، كم مرة ضحكنا للحياة ؟؟؟ !!! وكم مرة بادلتنا هي بدورها الضحكات ؟؟؟ !! بالتأكيد المعادلة واضحة ، نحن نحمل العدد الأكبر في الضحكات ولا نعلم لمن نضحك وعلى من ؟ ! ! ، ، ، منذ كننا صغارا ونحن نسمع مقولة ( اضحك للدنيا تضحك لك الأيام ) وها نحن نضحك ونضحك ، ، ، ولكن هل ضحكت الأيام ؟؟؟ . . . كيف ؟ ومتى ؟ ولماذا ؟ . . . . يبدوا لي بأننا نضحك على أنفسنا .

***************
البندر :
ضحكت لنا وعلينا الحياة .. دائماً نقول لماذا اطلق هذا المثل .. اضحك للدنيا تضحك لك ... ولكن نحن نضحك لها ..ولا نضحك لأجلها ... وبنفس الوقت هي تعطيني ظهرها ... ولكن لا نيأس .. نبحث عن الضحكة .. احياناً في دمعه ..واحيانا .. في الم .. قد تسغربين كيف ..واقول .. بأن الضحك أحياناً ... يموت صاحبه ... وقد تكون ضاحكاً وتأتي عليك مصيبة تجعلك تحزن .. فهناك مرات الناس .. يقولون بعد الضحك الكثير .. الله يستر من الضحك ... وهو احساس وجداني بحلول المصيبة .. وهذي حقيقة ... والدنيا لاتضحكنا او تبكينا فأقدارنا .تحتم علينا ... فكم هو مكتوب بولادتنا سعيد وشقي .. فهنا تكمن النقطه الحقيقة بكل بشر ..

******************
رحيل :
وليس ما أقوله هذا مقدمة مني لأعلان الحرب على الحياة ونبذ الأمل من القلوب وطرد التفاؤل . . . لا وألف لا ، ولكن هي دعوة مني لأن ننظر إلى أنفسنا نظرة متفحصة ثاقبة لأدق التفاصيل فيها ، ، ، نقلب من خلالها صفحات العمر ونتبين . . هل كننا نضحك للحياة ونحن نعمل ؟؟ أم كنا نضحك لمجرد الضحك ، وننتظر الفرج حتى يأتي . . . في هذه اللحظة ما نحن سوى جمهور غفير مستغرق بالضحك في مسرحية الضحك على الأنفس . . .
إن الكثير مننا يقف على أن المشكلات هي أحد مصادر التوتر في حياتنا ، وذلك حقيقي إلى حد ما ، ولكن القدر الأكبر من التوتر في حياتنا يرجع إلى الطريقة التي تفسر بها هذه المشكلات ، وليس للمشكلات في حد ذاتها ، وبمعنى آخر ، ما هي الدرجة التي ننظر بها إلى حجم المشكلة هل ننظر لها على انها أزمة طوارئ ؟ أم على أنها مدرس نتعلم منه شيء ما ؟
ومن المثير للسخرية أن نتقبل المشكلات كجزء محتوم من حياتنا بحجة ( غدا تضحك الدنيا ) !!! ولو أننا اعتبرناها درسا تعلمنا منه لكان الأمر كمن أزاح عن صدره عبئا ثقيلا . . .


*************
البندر
نجد انفسنا احياناً .. ولدنا تعساء .. ونحن من جلب الهم لنفسه .. فليس هناك حل ... لو بكينا كثيراً هل بعدها سيعود مابكينا لأجله ... بالتأكيد ... هي فيسلوجيا .. معقده بتركيب الانسان .. فهو يريد ان يكون سعيداً ... ويريد ان يكون هنيئاً ... فلولا الحزن لم نعرف طعم السعادة والفرح .. .... المشاكل كثيرة ... ولكن طرق حلها قد نخطأ بها .. وقد نستعجل الحكم عليها لمجرد حدوث نقيض السعادة ... فلا نتوتر لفراق شيء سيفراقنا يوما ما ... بل يجب الرضاء بحكمة الله وقدرته ونسعى لكسب رضوانه والقدر حادث لا مفر منه ...

******************
رحيل :
تأمل في المشكلات التي ناضلت ضدها اسأل نفسك كيف تعاملت معها ؟ ومثلهل في مخيلتك ، وحللها مرارا" وتكرارا" ربما قادك هذا التفكير إلى شيء من الأرتباك والتوتر ولكنها الطريقة المثلى لكي ترغم الحياة على أن تضحك لك بالطريقة التي تريدها أنت . . . والآن . . . حللت ؟ فكرت ؟ . . . . إلام وصلت ؟!
بعد أن قاومت مشكلتك ، من المنتصر ؟ لكي تضمن النتيجة لصفك دائما عليك أن تعانق المشكلة لا أن تقاومها ، ، ، قرب المشكلة لقلبك وابتسم واسأل نفسك ماهو الدرس أو الدروس القيمة التى تعلمتها من هذه المشكلة ؟ حين تعرف الجواب . . . اضحك للدنيا فهي ستبادلك الضحكات مها كانت المشكلات التي تواجهك . . . هناك فرصة لأن تنظر إليها بإسلوب ألطف ينطوي على رغبة صادقة في أن تملأ الدنيا بضحكات السعادة . . ومن المؤسف أن الكثيرين منا يحاولون اقناع انفسهم أنهم سيكونون سعداء ذات يوم ، والحقيقة أنه ليس هناك وقت يجدر بنا أن نكون فيه سعداء سوى الوقت الذي نحياه الآن ، فإذا لم نكن سعداء الآن فمتى ؟؟؟ !!!

*******************

البندر :
الضحك ثبت علمياً بأنه يساعد بعدم الاصابة بأمراض عده .. والامراض النفسية المزمنه كالأكتئاب وغيرها سبب حزن ... فلم نسمع ان شخصاً يضحك واصيب بأكتئاب ..او مرض نفسي .. ان عضلات التى تجعلني نتبسم ونضحك .. اقل بكثير من الحزن ... فهناك من يضحك .لدرجه انه يسقط من كرسيه ... او يقول اني لا ارى ... من شده الضحك ..

****************
رحيل :
إن الحياة سوف تكون دائما مليئة بالتحديات ومن الأفضل لنا أن ندرك ذلك الآن ، ونقرر بجدية أن نكون سعداء . . . ونتعامل بدبلوماسية مع الحياة .
ولكي نعيش أكثرسكينة , علينا أن نختار معاركنا بدقة ، ، ، أي المعارك يستحق الدخول فيها ؟ وأيهما يفضل تجنبه . . . ولنجعل النصر حليفنا دائما في أكبر معركة لنا مع الحياة ، وهي أن نجعل الدنيا تضحك لنا رغما عنها . . . وإذا بدأت بالضحك . . . يبدأ دورنا حينها لنشاركها الضحك الأبدي

**********************
البندر
السعادة هي الطريق الامثل .. لتجاوز الصعاب .. للأبتعاد قليلاً عن المآساة التى نحن من ابقاها فوق مدتها الطبيعية .. السعادة هي جوهر الانسان ... هي رمز وصفة جميلة بأي كائن ... والله كرمنا بأن نضحك ونبكي ولنا مشاعر والحمد لله .. وقد فضلنا عن كثير من خلقه .. فتبارك الله احسن الخالقين .. والمعركة الحقيقة .. هي البقاء .. بدون ضغوط نفسية .. وتكون السعادة هي الشي الأهم ... والمحور الاجمل في حياتنا كبشر ...

اعتذر للأطالة


شكراً لمقالتك الجميلة .. بها احساس جميل وعبارات رائعة تدل على ثقافتك واطلاعك الثري بالمفردات الادبية والنحوية ...

بارك الله فيك .. وادامك

لك تحياتي

اخوك البندر

أبو أحمد
22/10/2002, 08:39 AM
رحيل الرحيل الرحلة ( إنها الدنيا لا قرار فيها )

فجائع الدنيا أنواع منوعة ****** وللزمان مسرات وأحزان

التغلب على المشاكل والأحزان مطلوب ، وهنا يبرز الصبر ، وما أدراك ما الصبر ، يكفي أنه مذكور قبل الصلاة في القرآن الكريم .

هذا جزء من رسالة للدكتور. أحمد علي المصباحي
...........إليك يا من تهافت في حبك الكثير ، وابتلى بغرامك جمع غفير ، صرعت ألبابهم ، وخطفت قلوبهم حتى أصبح ليس فيها شيء سوى الهيام بك ، والبحث عن وصلك ، والجري وراء ابتسامتك .
إليك يا معشوقة الملايين ابعث رسالتي هذه
غريب أمرك ، وأشد غرابة أمر من يعشق شمطاء ذهب جلُ عمرها ، وفوق ذلك لم يعرف عنها الوفاء . تغدر بمن أحبها وأفنى عمره بحثاً عن ابتسامتها ، فتقلب له ظهر المجن حين يظن أنه قد استطاع احتواءها .
نعم غريب بل عجيب أمر من يهواك وأنت التي أخبر عنك سيد البشر بأنك لا تساوي عند الله جناح بعوضة .
ما أتفه تلك العقول ، وما أحط ذلك الطموح الذي يسعى للوصول إلى ما لا يساوي جناح بعوضة .
أف لك . ألك كل هذا المكر ؟ ألك كل هذا السحر؟ ألك كل هذه الحيلة التي استطعت بها خداع ملايين البشر .
ما أخطرك! لقد أسكرت ألبابا من غير كأس . نعم فعلت هذا ولا مجال للإنكار............

لك تحياتي أختي الكريمة رحيل

ودائما تتميزين بأطروحاتك وتعرضين لنا بنيات أفكارك الجميلة ، ولا ننسى أن التفاؤل أساس السعادة

ولك تحياتي
أخوك أبو أحمد

رحيـــــــــل
22/10/2002, 10:02 PM
إذا كان لي شعور مرهف واحساس رقيق

فأنت يا عزيزتي الرقة بعينها .. وروعة الأحاسيس


تحياتي لك


رحيل

رحيـــــــــل
22/10/2002, 10:08 PM
حياك الله اخي ابو أحمد

واشكرك على هذه المداخلة القيمة .... وإذا كان لابد لنا أن نعيش في هذه الدنيا الدنيئه التي لا تساوي جناح بوعضه فإنه يجدر بنا أن نعيشها ونحن نترفع منها متغلبين عليها ومنتصرين في معركتنا الأبدية معها


اشكرك من قلبي على ردك الرائع ويكفيني فخرا أن اجد توقيعا منك في صفحتي.

تحياتي لك


رحيل

رومانسي الخبر
23/10/2002, 05:32 AM
مرحبا رحيل
تسلمين على كلماتك الجميلة المؤثرة
كلمات خرجت من قلب مرهف وحساس
ما أجمل الابتسامه وما اجمل الضحكه
أسأل الله تعالى أن يجعل كل أيامك أفراح وابتسامات ومسرات :):)
تحياتي لك :)

رومانسي الخبر:o

عــــذايب
23/10/2002, 05:56 AM
تتوالى الصعاب على الأنسان ، ، ، الواحدة تلو الأخرى ، ولكنه في كل مرة ، ينتابه الأمل والتفاؤل ، ، ، ويقول لنفسه بأنها ستفرج يوما ما ، ، ولكنها الحياة تأبى أن تخضع لأي كان . فلا تمهل أي منا بعد كل كربة حتى تفاجئه بالأخرى ، ، ، ونحن نضحك ونتفائل علنا نواسي انفسنا وعلنا نترقب فرح جديد ولكن ، ، ، ، ، مامن جديد ، فالليل لا يعقبه إلا نهارا والنهار لا يعقبه إلا ليل . ومامن جديد
مع اليوم غد ,, و ,, مع الفجر نور

ما ضل ذو امل سعى يوماً وحكمته الدليل **
كلا ولا خاب امرؤ يوماً ومقصده نبيــــــــــل **

الامل ...!!
نحيا ونعيش على الامل ..
فإذا انقطع الامل فينا ...متنا ..
متنا وغرقنا ...
غرقنا في دنيا مليئه بالصعاب ...والمشكلات ... ومواقف اشد من تحملنا
فعندما تلتف افاعي الاشجار حول الانسان يجد من الامل السيف الباتر لتلك الاحزان ،،
فالنمضي بامل ... ولا نعرف لليأس الم ...
الثقه ,, و ،، الصبر
فهي التي ستساندنا ...على الصعاب ...
فافق الفرج قريب ..
وشمس السعاده ستشرق ..
فلنجعل من الامل شعاراً
ومن النجاح هدفاً
ومن الفشل طبعاً لهذه الحياه ...


تحياتي وتقديري ... لقلمك المبدع ...
اختي ... رحيل
امتعتنا بهذه الكلمات ...
التي تصف الواقع والحال ...
والوقفات التي تدفعنا الى التأمل ...
وتجعلنا نسلك طريق الامل الوضاء ...
للوصول الى الهدف المنشود ...

الكاسر
23/10/2002, 09:08 PM
رحيــــــــــــل :

الحقيقة أن ليس ثمة وقت يجدر بنا أن نكون فيه سعداء سوىوقت نحياه الآن ، فإذا لم نستشعر نعمة اللحظه فأنى لنا أن نكون سعداء ؟؟؟ !!!

إن الحياة مليئة بالتحديات ومن الأفضل لنا أن ندرك ذلك الآن ، ونقرر بجدية أن نكون أكثر تفائلا . . . لذا وجب علينا ان نتعامل مع الحياة بدبلوماسية متقنه وبنفسية وثابة نحو الأفضل تأبى الوقوف على تراهات التفاصيل المُحبطه.

ولكي نكون أكثر سكينة , وأقل تأثراً بالمنغصات علينا أن نختار معاركنا بدقة هذا إذا كان لنا حق الإختيار ...!!! أي المعارك يستحق الدخول فيها ؟ وأيها يُفضل تجنبه ؟.

لنتعلم كيف نفكر بإيجابيه ولنعلم علم اليقين أن ما قُدر سوف يُرى وبهذا فقط سوف نجعل النصر حليفنا الدائم في أكبر معركة لنا مع الحياة ، وهي أن نجعل الدنيا تبتسم لنا رغما عن جراحاتنا وآلامنا لنكون أكثر ثباتا وأقل قلقا.


شكرا لك رحيل واستسمحك في بعض التحوير ..

كتبت فأجدت ولكنك ما لونتي.>>>>> (أتباهى بألواني)


:cool:

رحيـــــــــل
23/10/2002, 10:17 PM
اشكرك اخي رومانسي على الأطراء واحمد الله بأن الفكرة قد نالت على استحسانك


رحيل

رحيـــــــــل
23/10/2002, 10:20 PM
اشكرك من قلبي على قراءتك لموضوعي ..

واشكر لك الرد المفعم بالكلمات العذبة والأبيات الجميله


رحيل

رحيـــــــــل
23/10/2002, 10:26 PM
نجد انفسنا احياناً .. ولدنا تعساء .. ونحن من جلب الهم لنفسه .. فليس هناك حل ... لو بكينا كثيراً هل بعدها سيعود مابكينا لأجله ... بالتأكيد ... هي فيسلوجيا .. معقده بتركيب الانسان .. فهو يريد ان يكون سعيداً ... ويريد ان يكون هنيئاً ... فلولا الحزن لم نعرف طعم السعادة والفرح .. .... المشاكل كثيرة ... ولكن طرق حلها قد نخطأ بها .. وقد نستعجل الحكم عليها لمجرد حدوث نقيض السعادة ... فلا نتوتر لفراق شيء سيفراقنا يوما ما ... بل يجب الرضاء بحكمة الله وقدرته ونسعى لكسب رضوانه والقدر حادث لا مفر منه ...

**********************

اخي البندر نحن بني آدم منذ ان لم نكن ونحن قد خط مصيرنا ورسم قدرنا ...... اشقياء كنا أم سعداء ... ولكن الله خلقنا بعقل وقوة وجسد نسعى لنذلل بها الصعوبات لا أن نسلم لما خلقنا علية ..... وهذا ما جعلنا الله نسير علية لعمران هذه الأرض وعمران انفسنا .

اخي البندر

ردودك الموزونه افعمتني واشعرتني بقيمة ماكتبت ......

اشكر لك مداخلتك القيمة .

هنا ............. وفقك الله

وهنا ................ شكرا لك


رحيل

رحيـــــــــل
23/10/2002, 10:30 PM
اشكرك على الرد والتجاوب مع الموضوع

ولك اخي الكاسر مطلق الحرية في تحوير ما تريد فنحن لا نختلف بإذن الله .

ورغم بعض التغيرات في النص إلا أن الفكرة لا زالت تحمل نفس المعنى السامي.


مرة اخرى اجدد شكري


رحيل