المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دراسة حول تقشير البشرة ماله وماعليه



NoOoOoR
15/10/2002, 03:28 PM
في السنوات الأخيرة حصل تطور كبير في طرق العناية بالبشرة ، من ضمن هذه التطورات تقشير البشرة .

و تقشير البشرة عبارة عن وضع مادة كيماوية أو طبيعية كاوية على سطح الجلد وذلك لإزالة البشرة ( الطبقة الخارجية من الجلد ) أو جزء من منها ، وفي بعض الأحيان إزالة جزء من الأدمة ( الطبقة الموجودة تحت سطح البشرة ) بهدف تحسين شكل البشرة وتنشيط الخلايا والألياف الموجودة في طبقة الأدمة .

ويستعمل التقشير الكيمائي في علاج بعض الأمراض الجلدية مثل حب الشباب البسيط والمتوسط ،أو إزالة بعض الآثار التي تصيب الجلد مثل البثور التي تحدث بعد الإصابة بحب الشباب أو الجدري ، كما تستخدم هذه الطريقة أيضا لإزالة البقع القاتمة والتي تظهر على سطح الجلد والناتجة عن التقدم بالسن مثل التجاعيد وخاصة السطحية منها وبعض الأورام السطحية الحميدة .

المواد المستخدمة عادة في التقشير الكيميائي كثيرة وأكثرها انتشارا هي مادة التراي كلورأستيك أسيد الكيميائية التي تتراوح تركيزاتها من 15 % إلى 50 %ومادة الجلايكوليك أسيد وهي مادة طبيعية مستخرجة من قصب السكر وتتراوح تركيزاتها من 30 % إلى 70 % ، وهناك مواد أخرى أقل استعمالا نتيجة لكثرة آثارها الجانبية وعدم موائمتها للبشرة الشرقية مثل الفينول الكيميائية أو نتيجة لتأثيرها البسيط على البشرة مثل السالسيليك أسيد واللاكتيك أسيد التي تستخدم عادة وبتركيزات قليلة في صالونات التجميل .

التقشير بمادة التراي كلور أسيتيك أسيد :

تتم هذه الطريقة عادة بعد عدة أسابيع من تحضير البشرة ببعض المواد الموضعية وفي يوم الجلسة يمسح الوجه بمادة الأسيتون أو إيثيل الكحول وذلك لتطهير البشرة وإزالة بقايا الماكياج والأدوية والخلايا الميتة ، ثم يتم وضع المادة الكيميائية وبطريقة معينة على كامل الوجه أو جزء منه ، وفي هذه الأثناء يحس الشخص بحرقان في سطح الجلد يستمر عادة لمدة قد تصل إلى 30 دقيقة وتتكون طبقة بيضاء تشبه الصقيع على سطح الجلد تزول في خلال 30 دقيقة ، بعد ذلك يبدأ الجلد بالاحمرار مع استمرار حرقان خفيف مع الإحساس بتيبس الجلد ، وفي مساء نفس اليوم أو في اليوم التالي ، يبدأ الجلد في بعض المناطق بالتقشر على شكل صفائح رقيقة ، ومن المهم جدا عدم محاولة إزالتها باليدين وتركها لتزول من تلقاء نفسها ، بعد سقوط القشرة يطهر جلد أملس يميل للاحمرار ، ويستمر الاحمرار عادة لمدة تصل إلى عشرة أيام ، بعدها يبدأ التحسن في شكل القشرة ويستمر التحسن لمدة قد تصل إلى ثلاثة أشهر بعدها من الممكن إعادة التقشير مرة أخرى للحصول على نتيجة أفضل .

وهنا ما يحدث عادة عند استخدام تركيز يتراوح بين 15 % إلى 25 % وفي حالة استخدام تركيز أعلى قد يحدث بالإضافة إلى ما سبق تورم في الوجه وظهور فقاعات مع تشقق في الجلد .

التقشير بمادة الجلايكوليك اسيد :

مادة الجلايكوليك أسيد تعتبر من المواد المعروفة في التقشير الكيميائي ، وتتم عادة على عدة جلسات قد تصل إلى ست جلسات ، ونتائجها أقل من نتائج مادة التراي كلوراسيتيك اسيد ، ولذلك فهي أقل مضاعفات منه وتستخدم لتحسين الآثار السطحية من الجلد ، وتتم الجلسة الأولى بوضع مادة الجلايكوليك اسيد على الوجه وبتركيز 30 % تعد تحضير الوجه كما سبق وبعد أسبوع إلى أسبوعين تتم الجلية الثانية بزيادة التركيز إلى 50 % وهكذا حتى يصل التركيز إلى 70 % ويتم عمل ثلاث جلسات بنفس التركيز . عند وضع المادة على الوجه يحس الشخص بحرقان ولكن بدرجة أخف من الطريقة السابقة كما أن الاحمرار والتقشير يكون بدرجة أخف ، وهذه الأعراض تزداد مع زيادة التركيز ولكن بدرجة أقل من الأعراض التي تحدث بعد استعمال مادة التراي كلوراسيتيك اسيد ، وفي أثناء جلسات العلاج يصف الطبيب عادة بعض الكريمات الموضعية ومنها واقي للشمس وغيرها وهي مهمة جدا للوصول إلى نتائج مرضية . ويفضل عمل هذه الطريقة كل ستة أشهر إلى سنة للحفاظ على نضارة البشرة .

في الفترة التي تلي عملية التقشير مباشرة ينصح الشخص بعدم استعمال أي مواد موضعية سواء للزينة أو العلاج إلا بعد استشارة الطبيب المعالج ، وعدم استخدام الصابون في تنظيف الوجه والاكتفاء بالماء الدافئ ، كما يجب تجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة .

بعد عملية التقشير بأسبوع أو عشر أيام يراجع الشخص الطبيب المعالج لإعطائه التعليمات اللازمة ، ومنها إمكانية استعمال مواد التجميل ، ووصف كريمات معينة للوقاية من أشعة الشمس التي يجب استعمالها لمدة لا تقل عن ستة أشهر وأخرى للحفاظ على البشرة وزيادة فعالية التقشير كما قد يصف الطبيب كريما آخر لاستعماله في حالة ظهور بقع بنية . من المضاعفات التي قد تحدث بعد عملية التقشير ظهور بقع بنية قد تستمر لمدة ثلاثة اشهر أو استمرار إحمرار الوجه لفترة أطول أو ظهور ما يشبه الحبيبات البيضاء أو التهابات سطحية بسيطة وهذه من المضاعفات التي من الممكن علاجها ومن النادر جدا ظهور تشوهات جلدية أو حدوث بقع جلدية بيضاء إذا تم اختبار الحالة جيدا والمادة والتركيز المراد استخدامه وإتباع التعليمات جيدا .

وأخيرا فإنه من المهم جدا إتباع تعليمات الطبيب المعالج بدقة لتجنب حدوث مضاعفات غير مرغوب فيها .

قد يتساءل الشخص هل هناك طرق أخرى لتقشير البشرة ؟

الجواب نعم ، فهناك طريقة التقشير بواسطة جهاز آلي له رأس مصنوع من مواد معينة ويدور بسرعة عالية يتم بواسطته صنفرة الجلد ويستخدم عادة في حالات معينة مثل صنفرة الجلد الناتجة بعد بعض العمليات أو الحروق ، وتسمى هذه الطريقة بالتقشير الميكانيكي . وهناك التقشير بالليزر وهذه أحدث طرق التقشير ولكن لازال على مدى فعاليتها تساؤلات كثيرة وخاصة على البشرة الملونة مثل بشرة اغلب الشرقيين .

kilo عسل
16/10/2002, 04:39 AM
تسلمين اديبتنا رحيل

حياك الله معنا ولاتحرمينا من معلوماتك

فواكه
16/10/2002, 07:25 AM
موضوع رائع و مفيد يعطيج العافية حبوبه