المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وجوب مقاطعة الامريكان/ صور



بنت ديره
28/11/2004, 02:12 PM
http://mitglied.lycos.de/muqata3ah/muqata3a/0014muqata3a.jpg

"سورة التوبة".....والدليل الشرعى الأول على المقاطعة


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه و سلم. نبدأ حديثنا اليوم بمشيئة الله عن "المقاطعة". و قد ذكرت أنفا بأنى قد أفتيت بوجوب هذا الأمر، و قلت أنة من يشترى أى منتج من المنتجات الأمريكية أو الإنجليزية أو الأسبانية أو الأسترالية أو أى دولة أرسلت قوات فى هذا التحالف ضد العراق، فشراء بضاعتها حرام.


وعند الحديث عن "المقاطعة" نقصد نوعين، المستهلك وهم عامة الناس، والمستثمر وهم رجال الأعمال. وأقول للمستثمر الذى يستثمر أمواله فى أى من المنتجات للدول السابق ذكرها، ويأخذوا نصيب من أرباحه ومن أمواله، أقول له أنت تأثم بهذا الفعل لأن هذه الأموال التى تدفعها تساهم فى تمويل هذه الجيوش. و نقف هنا وقفة شرعية للبحث فى هذا الأمر.

أولا: ما الدليل على هذه "المقاطعة"؟


ثانيا: هذه الشركات والمؤسسات ملك للمسلمين، وهذه الشركات بها عمال مسلمين، وهم مسئولون عن بيوت وأسر مسلمة. فما القول فى ذلك؟

و نتحدث اليوم عن الدليل الشرعى الأول على المقاطعة.......

أقول لكم....."المقاطعة" فعلت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، حاصر المشركون رسول الله صلى الله عليه وسلم والمسلمين معه فى شعب أبى طالب خمس سنوات، لا يبيعون منهم، و لا يشترون منهم، ولا يزوجوهم و لا يتزوجون منهم، و لا يآكلوهم ولا يشاربوهم، حتى أكل رسول الله صلى الله عليه وسلم أوراق الشجر ….حتى أكلوا روث البهائم…..يقول عبدالله بن مسعود رضى الله عنه:"كنت فى الشعب أتحسس الأرض، فوقعت يدى على شىء رطب فأخذته فأكلته ولا أدرى ما هو حتى أصبح الصباح، فوجدت بين أسنانى أرجل خنفساء".


فهؤلاء المشركون حاصروا رسول الله صلى الله عليه وسلم، و هؤلاء الكفار فى هذا الزمان حاصروا شعب العراق اثنا عشر عاما مات فيهم أكثر من مليون طفل!!!!!

كان أهل مكة قبل الإسلام يعيشون على الحجيج، حتى أنهم كانوا يشرعون فى الحج أمورا تحقق لهم مصلحة إقتصادية. فقالوا لا أحد يطوف حول الكعبة بثوب عصى فيه ربه، فكان الناس يأتون بثيابهم و يشترون ثياب مخصوصة يطوفون بها حول الكعبة، و كان الفقير يطوف عريانا. فلما جاء فتح مكة و نزلت سورة التوبة "إنما المشركون نجس فلا يقربوا المسجد الحرام بعد عامهم هذا"، فجاء المسلمون إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يشتكون الخوف من الفقر, فنزلت الآيات:" أجعلتم سقاية الحاج و عمارة المسجد الحرام كمن آمن بالله و اليوم الآخر و جاهد فى سبيل الله، لا يستون عند الله، و الله لا يهدى القوم الظالمين". ثم نزلت "وإن خفتم عيلة فسوف يغنيكم الله من فضله إن شاء، إن الله عليم حكيم". و "العيلة" هنا هى الفقر، و نقول للناس لو خفتم الفقر فسوف يغنيكم الله. لو خفتم أن يغلق مصنع من مصانع المشروبات الغازية و يتشرد العمال...... "فسوف يغنيكم الله من فضله إن شاء، إن الله عليم حكيم".


ليست أمريكا من يرزقنا!!!! الرزق مسألة عقيدة ليست مسألة فقه …… إيمانك بأن رزقك عند الله هذا باب من أبواب العقيدة ….."إن ابن آدم يكتب له الرزق فى السماء، يحجب عنه للذنب يذنبه" …… "إن المطر يحجب فى السماء عن أهل الأرض بمعصية أهل الأرض". فلا تظن أن ذلك المستثمر هو الذى يرزقك، إنما أنت سبب فى رزقه وهو سبب فى رزقك. فإن خفنا الفقر و لم نرجع لله سنفتقر.

المقاطعة نوع من أنواع الجهاد بالمال، "إن الله إشترى من المؤمنين أنفسهم و أموالهم بأن لهم الجنة، يقاتلون فى سبيل الله فيقتلون و يقتلون". فالجهاد بالمال هو أن ننفق، أما حجب المال لضرر يقع على المسلمين.... أليس هذا جهاد بالمال؟؟؟؟ عندما تمنع أموالك أن تصل لأعداء الإسلام أليس هذا جهاد بالمال؟؟؟؟


دعونا نعتبر أن هذا المصنع قد إحترق، فماذا سيحدث؟ هل سيموت العمال؟!! هل سيعطى صاحب المصنع العمال مرتباتهم لمدة سنة حتى يتم اعادة اعمار المصنع؟! فلنعتبر أن المصنع قد حرق أو نعتبر أن أمريكا هى التى قاطعتنا مقاطعة اقتصادية, فإن كل الدول الإسلامية معرضة لهذا.


فقد نشر أن أمريكا قاطعت الجبن و الخمر الفرنسى، وألقت بها فى البحر لأن فرنسا تريد استخدام الفيتو. فقررت فرنسا مقاطعة أمريكا مقاطعة إقتصادية إحتجاجا على هذه الحرب، وأصدر الأطباء الفرنسيون بيانا يحثون على عدم كتابة أى دواء أمريكى للمرضى.

فكم نتمنى أن يغلق هؤلاء المستثمرون وأصحاب المحلات والمصانع تلك المحلات لمدة أسبوع إحتجاجا على هذه الحرب، ثم يعرضوا منتجا مصريا، و ساعتها سنأتى جميعا للتعامل معهم لنشجعهم. فيا أيها المستثمر الوطنى، ساعد إقتصاد بلدك .... لماذا ندفع لهم؟؟؟. إذن فهذا أول دليل من الأدلة الشرعية على "المقاطعة الاقتصادية".


http://www.whyusa.net/arabic/uploads/283_382306415.gif

قصة رومة اليهودى مع سيدنا عثمان"....و الدليل الثانى على المقاطعة



بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله صلى الله عليه و سلم. تحدثنا فى الحلقة الماضية عن المقاطعة، و قلنا أن الدليل الشرعى الأول على المقاطعه آيات سورة التوبة عند منع المشركين من دخول المسجد الحرام. و اليوم، نتحدث عن الدليل الشرعى الثانى على المقاطعة.


فى رواية للسمهودى فى كتاب "وفاء الوفا"، كان هناك يهوديا فى المدينة المنورة يدعى "رومة" يمتلك بئرا و يبيع للمسلمين الماء, فكان يتحكم فى البئر كما يشاء, و كانت آبار المدينة كلها تجف إلا هذا البئر (مازال هذا البئر موجودا إلى الآن). فذهب إليه سيدنا عثمان رضى الله عنه وقال له:"أشترى منك البئر"
قال اليهودى:"لا أبيع الماء للمسلمين"
ثم عرض عليه سيدنا عثمان أن يشترى نصف البئر – أى يوم ويوم – فقال اليهودي:"أبيعك نصف البئر"
فقال عثمان:"اشتريت"
فقال اليهودى:"بكم تشترى؟"
فقال سيدنا عثمان:"بمائة ألف"
فقال اليهودي:"بعتك"
فقال عثمان:"اشتريت"
فقال رومة:"أستنصحك.. أالبئر خير أم المائة ألف"
فقال عثمان:"البئر خير"
فظل "رومة" يزيد السعر حتى اشترى هذا البئر بألف ألف (قالوا كان كل مال عثمان). فنادى عثمان فى المسلمين:"نصف البئر لى, فمن أراد من المسلمين أن يأخذ منه فهو بلا شىء". فكان المسلمون يذهبون يأخذون ما يكفيهم من ماء ليومهم و لليوم التالى. وهكذا لم يجد "رومة" من يبيعه ماءا. أليست هذه مقاطعة؟؟؟ أليس ما فعله سيدنا عثمان هو أن جعل منتج "رومة" منتجه هو ؟؟؟
ثم أتى يوم، ووقف رومة يقول:"أبيع الدلو بدرهم"
و كان سيدنا نعيمان يجلس بجواره و معه أكثر من دلو مملوء بالماء، فيسكب دلوا على الأرض ويقول:"درهم كثير"
فيقول رومة:"من يشترى بنصف درهم؟"
فيأخذ نعيمان دلوا آخر ويسكبه ويقول:"نصف درهم كثير"
فيقول له رومة:"بكم تشترى يا نعيمان؟"
فيقول له:"بتمرة"
يقول رومة:"بعتك"
فيقول نعيمان:"دعنى أفكر"
ثم أخذ دلوا و أراقه وقال:"والله إن التمرة لكثيرة"
قال رومة:"بكم تشترى؟"
قال:" لا أشترى"
قال رومة:"تشترى بنواة علفا لدابتى؟".
فيذهب رومة إلى سيدنا عثمان فيقول:"يا عثمان أتشترى منى النصف الثانى؟"
قال عثمان:"لا أشتريه, لا أحتاج إليه"
فيذهب رومة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ويقول له:"أبهذا أرسلك ربك؟"
فيقول النبى صلى الله عليه وسلم:"من جار علينا نصرنا الله عليه... يا عثمان اشترى منه النصف الآخر".
فيقول عثمان:"يا رسول الله أأمر أم كرامة؟
فيقول له النبى صلى الله عليه وسلم:"بل كرامة يا عثمان"
فقال لرومة:"بكم تبيع؟"
فقال:"اشتريت منى النصف بألف ألف"
قال:"نعم، و لكن هذا أشتريه بعشر"
فقال:"اجعلها مائة"
قال:"لا، عشر"
قال:"بعتك"، فأخرج عثمان عشر دنانير
قال رومة:"ما هذا؟"
قال عثمان:"قلت أشتريه بعشر دنانير"
قال:"ظننتك تقول بعشرة آلاف"
قال:"كان هذا زمانا، أتريدها أم أدسها.
قال:"بل أبيع".
فيقول النبى صلى الله عليه وسلم:"لا ضر عثمان بن عفان ما يفعل بعد هذا".

بنت ديره
28/11/2004, 02:14 PM
http://www.whyusa.net/arabic/banner1.gif


ثمامة بن أثال"....و الدليل الثالث على المقاطعة


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم. هذه هى الحلقة الثالثة فى سلسلة حديثنا عن المقاطعة والتي إتفقنا على أنها السلاح العملى المناسب الآن. و تحدثنا فى الحلقة الماضية عن المقاطعة، و قلنا أن الدليل الشرعى الثانى على المقاطعه هى قصة رومة اليهودي و سيدنا عثمان بن عفان. و اليوم، نتحدث عن الدليل الشرعى الثالث على المقاطعة.



أسر سيدنا على وسيدنا عمار بن ياسر "ثمامة بن أثال الحنفى" سيد بنى حنيفة، وذهبوا به إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم. وربطوه فى سارية من سوارى المسجد حتى خرج النبى فنظر إليه.


فقال: أثمامة؟
قال: نعم، ابن أثال الحنفى. ثم ينظر إليه فيقول: من أنت؟
قال: محمد بن عبد الله، رسول الله.
فينظر ثمامة إلى المسلمين ويقول: أرأيتم!! نبيكم يعرفنى ويخشانى ولم يلقانى!!
فأخذ النبى يعرض الإسلام على ثمامة ويقول: له أسلم تسلم.
فقال: يا محمد! إن تقتل تقتل ذو دم (يهدد النبى فى مسجده بالمدينة وهو مربوط، فالمعنى إن قتلتنى فورائى من يأخذ بثأرى). وإن تعف تعف عن كريم (يرشى النبى، أى إن تركتنى سأرد لك هذا الجميل).
ثلاثة أبام تمر و فى كل يوم يعرض الرسول الإسلام ويرد ثمامة بنفس الرد.
وكان ثمامة يشرب حليب سبع نياق, وكان ابن مسعود هو الذى يحضر لثمامة الطعام,
فيقول ابن مسعود: يا رسول الله ألا تقتل ثمامة؟
فيقول له: لم يا عبدالله؟
يقول: أجاع العيال!!!
فقال النبى: أطلقوا ثمامة.
فانطلق ثمامة وترك المدينة وذهب. و فى طريقه مر على ذى الحليفة (ميقات أهل المدينة)، فوجد سيدنا على وسيدنا عمار يرعوا إبل الصدقة, فقال لهم: ألستما أنتم اللذان أسرتمانى؟
قالا: نعم
قال: ما يفعل من أراد أن يدخل فى دينكم؟
فقام على وقبله وقبل يديه، فقال: يشهد أن لا اله الا الله، وأن محمدا رسول الله، ويغتسل، ويذهب إلى رسول الله ليشهد أمامه.


فقام ثمامة واغتسل و لبس ثيابه وعاد إلى المدينة مع على وعمار, فما أن دخل من باب المسجد إلا وقال النبى: أتاكم ثمامة بوجه غير الذى ذهب به.


فدخل ثمامة وقال: السلام عليك يا رسول الله، أشهد أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله.
فكبر المسلمون حتى ارتجت المدينة، و كان هذا فى العام السابع من هجرة النبى صلى الله عليه و سلم. جلس ثمامة عند النبى وجاء عبدالله بن مسعود بحليب الناقة الأولى, فما استطاع أن يشرب منه إلا قليلا, فوضعه وقال: يا رسول الله، أمرض أصابنى؟
فقال النبى: لا يا ثمامة، إنما الكافر يأكل فى سبع معى (أي فى سبعة بطون).
قال: لم يا رسول الله؟
قال: يأكل معه الشيطان.
وعند رحيل ثمامة، قال: أوصنى يا رسول الله
قال: ادع قومك إلى الإسلام
قال: من أعدى أعدائك يا رسول الله؟
قال: قريش
قال: والله لترين منى يا رسول الله
فبعدما ذهب قال النبى: إن وراءه لأمرا.
فذهب ثمامة إلى بنى حنيفة، ووقف فيهم و قال:ما تقولون فى؟ فظلوا يمدحون فيه
قال: كلامكم على حرام، وطعامكم على حرام، وشرابكم على حرام، إن لم تتبعونى على دين محمد، فأسلم بنى حنيفة جميعا.
وكانت قريش تأخذ الميرة (أى القمح) من بنى حنيفة، فجاء سهيل بن عمرو ليدفع ثمن الميرة لبنى حنيفة, وكان ثمامة قد دبر الأمر مع قومه, قال: لا , لا نأخذ ثمن الميرة
فقال: لما؟
قال ثمامة: أسلمت واتبعت محمد. لا أبيعها حتى يأذن محمد.
ما رأيكم فى هذه المقاطعة؟؟؟؟؟؟
ومنع الميرة عن قريش, فوصل الخبر إلى رسول الله, قال لا والله لا أنهاه حتى يأتونى حتى يعلموا عز الإسلام وعز المسلمين.
فأتى سهيل بن عمرو و معه وفد، فقال: يا محمد! ما علمناك قاطعا للرحم, عماتك وخالاتك وأبناء عماتك وأبناء خالاتك يموتون جوعا، فثمامة حجب عنا الميرة, فقال النبى: يا على، اذهب إلى ثمامة وأمره أن يرسل الميرة إلى قريش.
أليست هذه مقاطعة اقتصادية؟ أليس هذا دليلا؟





· قصة أبو جندل هى الدليل الشرعى الرابع للمقاطعة


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم. هذه هى الحلقة الرابعة فى سلسلة حديثنا عن المقاطعة. وتحدثنا فى الحلقة الماضية عن المقاطعة، و قلنا أن الدليل الشرعى الثالث على المقاطعه هى قصة ثمامة بن أثال مع النبي صلى الله عليه و سلم. و اليوم، نتحدث عن الدليل الشرعى الرابع و الأخير على المقاطعة.
لما حدث صلح الحديبية بين رسول الله وبين قريش، كان سهيل بن عمرو هو المفاوض عن قريش فى صلح الحديبية، وكان على بن أبى طالب هو الذى يكتب بنود الصلح والنبى هو الذى يملى علي بن أبى طالب.
فقال: اكتب يا على "بسم الله الرحمن الرحيم"
فقال سهيل: لا يا محمد، ما نعرف الرحمن و لا نعرف الرحيم و ما كنا نقاتلك. اكتب "باسمك اللهم"
فقال النبى: يا على امحها واكتب "باسمك اللهم"، ففعل على.
ثم قال النبى: هذا ما عاهد عليه رسول الله سهيل بن عمرو
قال: لا يا محمد، لو علمنا أنك رسول الله ما قاتلناك. اكتب اسمك واسم أبيك محمد بن عبدالله
فقال النبى: يا على امح رسول الله واكتب محمد بن عبدالله
قال: لا والله يا رسول الله، شلت يدى لا أمحوها أبدا
فقال النبى: أرينيها (فالنبى لا يقرأ)، فأشار على إلى كلمة رسول الله فمحاها النبى بيده, ومضوا الصلح.
وكان قد أسلم أبو جندل ابن سهيل بن عمرو، وكان أسيرا عند سهيل بن عمرو ، وكان يعذب فى مكة. فلما انشغل سهيل بن عمرو فى الصلح، شغل عن ولده أبى جندل, فاستطاع أبو جندل أن يهرب ويأتى للحديبية (والتى تدعى الآن الشميسى). فجاء أبو جندل إلى رسول الله, وقد كان من ضمن الصلح من جاءك مسلما رددته إلينا, فلما أتى أبو جندل، قال سهيل بن عمرو: يا محمد هذا أول القضية,
فقال رسول الله: يا سهيل دعه لى
قال: لا واللات لأقيمن بنود العهد
فقال النبى: يا أبو جندل، لا أرى لك عندى شىء. ارجع إلى أبيك.
قال: يا رسول الله يفتننى، يعذبنى، و يردنى عن دينى
قال: لا أجد لك عندى شىء.
فأخذ سهيل بن عمرو ولده أبو جندل يجره فى قيوده, و يأخذ سيدنا عمر سيفه ويعطيه إلى أبى جندل ويقول: يا أبا جندل، خذ السيف واقتله إنه كافر. فينظر إليه أبو جندل ويقول: ولما لا تقتله أنت يابن الخطاب؟
قال: أخشى أن أخالف أمر النبى، خذ فاقتله.
قال: والله إنى أحرص منك على طاعة رسول الله
ويذهب أبو جندل وتمر الأيام ويهرب أبو جندل ويهرب آخر يدعى أبو بصير, ويذهبوا إلى رسول الله فيردهم النبى ويقول لهم:"ارجعوا حتى يجعل الله لكم مخرجا، لا تجاورونى فى المدينة".


وجاء اثنان مبعوثين من قريش حتى يطبقوا بنود الصلح, فيسلم النبى أبو بصير وأبو جندل إلى القرشيين, فيوثقوا ويأخذهم القريشيين إلى مكة. وفى الطريق عند ذى الحليفة، يبيتون فيستطيع أبو جندل أن يأخذ سيفا ويضرب به أحد المشركين ويفر الثانية إلى رسول الله يختبىء عند النبى. فيدخل أبوجندل وأبو بصير وراء القرشى، فيحميه النبى صلى الله عليه وسلم ويقول لأبى جندل وأبى بصير: لا تجاورونى فى المدينة اذهبوا حيثما شئتم.


فيذهبون إلى بلد اسمها العيص (مازالت موجودة إلى الآن، هذه البلد على ساحل البحر وهى قرية كانت قوافل تجارة قريش تمر عليها)، ثم كان كل واحد من المسلمين المستضعفين يهرب و يذهب لهما حتى بلغوا السبعين رجل وكأنهم دولة رئيسها أبو جندل وأبو بصير, فيبعثون للنبى يسألونه ما يفعلون؟ فيقول النبى: لا حاجة بى إليكم إلا أن تريقوا دماء فماذا فعلوا ؟


كانوا يأخذون كل القوافل الخاصة بقريش ويتركون الرجال (فهم ليسوا قطاع طرق، فهم لا يقتلون، بل هى مقاطعة اقتصادية), وظلوا على هذا ستة أشهر حتى جاعت قريش. ويذهبوا إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم، ويقول سهيل بن عمرو: ننزل عن هذا لك!!!! ويرجوه أن يأخذ هؤلاء السبعين, فيرسل النبى إلى أبى جندل وإلى أبى بصير، اتركوهم.


أليست هذه مقاطعة اقتصادية ؟ هل نحتاج إلى أدلة أخرى؟
إنى والله لأرى لو أن كل واحد منا نفذ المقاطعة مع نفسه أولا، ثم مع مائة فرد، ألا نستطيع أن نحقق شيئا؟؟؟؟


غاندى الذى كان يعبد البقر، حرر بلاده بمقاطعة منتج واحد من منتجات الإنجليز وهو الملح!!!!
و بالرغم من كل ذلك، أقول أن تحطيم أو اتلاف أى شركة أو أى محل أو سفارة أو أى مبنى للمنتجات الأمريكية فى بلادنا هو حرام شرعا, فحرام أن تقتل رجلا منهم, ولكن فى يدنا سلاح قوى "المقاطعة"، حرام أن تشترى منتجا, حرام أن تأكل أطعمة أجنبيه, حرام أن تروج لتلك المنتجات, بل قاطع!!!!!! ساهم فى توعية الناس، اذهب للمحلات من حولك و تحدث معهم فى هذا الأمر.


فعلنا المقاطعة من أجل فلسطين، ما الفرق بين فلسطين والعراق؟ ما الفرق بين العراق وباكستان؟ الأمر إسلام وليس عروبة.


من الأمور التى نستطيع فعلها أيضا أنك إذا وجدت أمريكى أو إنجليزى يسير فى الشارع، سلم عليه واشرح له قضية المسلمين. فلقد وصل الأمر بأقدم عضو فى البرلمان الإنجليزى أن يقف فى البرلمان ويصف بلير بأنه مجرم حرب, وسألوه ما السبب؟؟ قال: ما كنت أعلم القضية. وعوا الناس، فلسنا أعداءا للشعوب, العداء بيننا وبين هؤلاء الذين يريدون أن يسرقوا أرضنا، ويسرقوا طعامنا وشرابنا.


وحتى لا يفهم كلامى بصورة خاطئة، فإنى أقول للإخوة الموظفين فى هذه الشركات الأجنبية أن أموالكم ليست حرام و هى حلال لأنكم تتقاضونها عن عملكم الذي هو حلال. و لا تتركوا أعمالكم حتى تجدوا عملا آخر أو يتم فصلكم، و لا تشتروا منتجات الشركات الى تعملون بها و لا تروجوا لها.

___________________________________
من موقع الدكتور صفوت حجازى :
http://go.3roos.com/HkN3vNIvAto



http://mitglied.lycos.de/muqata3ah/muqata3a/0032muqata3a.jpg


http://mitglied.lycos.de/muqata3ah/muqata3a/0028muqata3a.jpg


http://mitglied.lycos.de/muqata3ah/muqata3a/0023muqata3a.jpg


من ايميلي



بنت ديره

بنت الدركولا
28/11/2004, 03:58 PM
:up::up::up:
اعجبني العباره (اذا قاطعت فانك لن تموت واذا لم تقاطع فغيرك سوف يموت)

ابو داحم
28/11/2004, 04:42 PM
بارك الله فيكِ ونفع بكِ


حصاد الأسبوع (http://www.3roos.com/forums/showthread.php?s=&postid=1178643#post1178643)

http://www.3roos.com/upload/heavenbar.jpg

http://escati.linkopp.net/cgi-bin/id.cgi?098765432123456
ابــ داحم ــو

ام ناصر 2000
28/11/2004, 05:42 PM
:clap::clap::clap::clap::clap::clap::clap:

آنين الاخوه
28/11/2004, 06:09 PM
جزاك ربي الجنان وجعل ماكتبتيه شاهدا لك يوم القيامه وجعل عملك خالصا لوجه الكريم .......واسال الله ان يعننا وجميع المسلمين على المقاطعه ............


واذكر فتوى لشيخا العلامه الشيخ /الجبرين حفظه الله ورعاه وسدد خطاه وجعل الجنه دارنا وداره واطال الله عمره على الخير والبركه

قال :(يجب)بمعنا واجب......المقاطعه وهذا نوع من انواع الجهاد

شجونة الحلوة
28/11/2004, 06:13 PM
جزاك الله خيرا غاليتي Deira
وبارك الله فيك..
لك اطيب التحايا

yasema142
28/11/2004, 06:21 PM
جزاكم الله خيرا ...
والله قد مالواحد تعب قلبه مع الناس ...
كل مانقولهم مقاطعة يجيبولنا اعذار واسباب
ووصلت انهم جابو فتوى عشان مانقاطع

لاحول ولا قوة الا بالله

الإلياذه
28/11/2004, 10:51 PM
http://www.jnoon.com/vb/images/avatars/butterfly2.gifhttp://www.jnoon.com/vb/images/avatars/butterfly2.gif



السلام عليكم ورحمــة الله وبركاته

مشكوووره بنت ديره

كثر الله من امثالك





http://www.jnoon.com/vb/images/avatars/butterfly2.gifhttp://www.jnoon.com/vb/images/avatars/butterfly2.gif

فوانيس
28/11/2004, 11:16 PM
جزاك الله ألف خير يا ديره