المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ~~هيا نبحث في القرآن الكريم~~



سحائب الخير
28/10/2004, 04:48 AM
هيا نبحث في القرآن الكريم

http://www.qurani.com/q/img22.jpg

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وعلى آله وصحبه


إخواني وأخواتي في الله

لأننا في شهر أنزل فيه القرآن

فما رأيكم أن نبدأ بالبحث في كتاب الله

سآتي بكلمة وردت في القرآن الكريم

ومن يأتي بعدي يستخرج هذه الكلمة ويكتب لنا الآية التي وردت فيها واسم

السورة , وأقترح اضافة تفسير الآية من كتاب تفسير "الميسر" من اصدارات

مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، تفسير مختصر وجميل جدا والبحث

فيه سهل جدا.

التفسير الميسر (http://go.3roos.com/kGDksBZnR33)


وبعد الإجابة يضع – أو تضع – كلمة وردت في القرآن الكريم وهكذا

سنكتشف بعدها أنه تكونت لدينا حصيلة كبيرة من الكلمات التي وردت في

كتاب الله مع تفسيرها.

سأبدأ بكلمة :

(( الْخِيَاطِ ))

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

فكرة وجدتها في أحد المواقع فأحببت أن أنقلها لكم

شجونة الحلوة
28/10/2004, 05:21 AM
:clap::clap::clap:

فكره رااائعه سحائب الخير بارك الله فيك

وجزاك الله كل خير على هذه الفوائد

القيمه ...اجابتى هي..

إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُواْ عَنْهَا لاَتُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاء وَلاَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ

آية (40) من سورة الأعراف


تفسيرها ..

إن الكفار الذين لم يصدقوا بحججنا وآياتنا الدالة على وحدانيتنا, ولم يعملوا بشرعنا تكبرا واستعلاء, لا تفتح لأعمالهم في الحياة ولا لأرواحهم عند الممات أبواب السماء, ولا يمكن أن يدخل هؤلاء الكفار الجنة إلا إذا دخل الجمل في ثقب الإبرة, وهذا مستحيل. ومثل ذلك الجزاء نجزي الذين كثر إجرامهم, واشتد طغيانهم.

الكلمه ؟؟

((الليل والنهار))

سحائب الخير
28/10/2004, 05:43 AM
جزاكِ الله خيرا حبيبتي شجونة على التجاوب بارك الله فيكِ

طبعا (( الليل والنهار)) وردت في آيات كثيرة اخترت منها


((وَمِنْ آيَاتِهِ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ لَا تَسْجُدُوا لِلشَّمْسِ وَلَا لِلْقَمَرِ وَاسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَهُنَّ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ ))(37) / سورة فصلت

وتفسيرها

ومن حجج الله على خلقه, ودلائله على وحدانيته وكمال قدرته اختلاف الليل والنهار, وتعاقبهما, واختلاف الشمس والقمر وتعاقبهما, كل ذلك تحت تسخيره وقهره. لا تسجدوا للشمس ولا للقمر- فإنهما مدبران مخلوقان- واسجدوا لله الذي خلقهن, إن كنتم حقا منقادين لأمره سامعين مطيعين له، تعبدونه وحده لا شريك له.


الكلمة

(( وَلِيجَةً ))

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

سحائب الخير
29/10/2004, 01:45 AM
هل السؤال صعب ؟؟؟
أجيب عليه أم أنتظر ؟؟؟

ابو داحم
29/10/2004, 02:15 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك وفي جهودك الملموسة

(أم حسبتم أن تُتركوا ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم
ولم يتخذوا من دون الله ولا رسوله ولا المؤمنين وليجة) التوبة / 16

التفسير
من سنة الله الابتلاء, فلا تظنوا يا معشر المؤمنين أن
يترككم الله دون اختبار; ليعلم الله علما ظاهرا للخلق
الذين أخلصوا في جهادهم, ولم يتخذوا غير الله ورسوله
والمؤمنين بطانة وأولياء.


http://www.3roos.com/upload/heavenbar.jpg

http://escati.linkopp.net/cgi-bin/id.cgi?098765432123456
ابــ داحم ــو

شجونة الحلوة
29/10/2004, 03:24 AM
اسمحوا لى ان اضع الكلمه سبقنى اخى ابو داحم بالاجابه

الكلمه ؟؟

(( أقلام ))

سحائب الخير
29/10/2004, 03:26 AM
جزاك الله خيرا أخي ابوداحم على المشاركة
ولكن أين سؤالك بارك الله فيك

سحائب الخير
29/10/2004, 03:37 AM
جزاكِ الله خيرا أختي شجونة
سؤال أختي شجونة يحسب لأخي أبوداحم


الجواب :

وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَّا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (27) سورة لقمان

التفسير :

ولو أن أشجار الأرض كلها بريت أقلاما والبحر مداد لها, ويمد بسبعة أبحر أخرى, وكتب بتلك الأقلام وذلك المداد كلمات الله, لتكسرت تلك الأقلام, ولنفد ذلك المداد, ولم تنفد كلمات الله التامة التي لا يحيط بها أحد. إن الله عزيز في انتقامه ممن أشرك به, حكيم في تدبير خلقه. وفي الآية إثبات صفة الكلام لله- تعالى- حقيقة كما يليق بجلاله وكماله سبحانه.

الكلمة

((أَزّاً ))

شجونة الحلوة
29/10/2004, 04:17 AM
أَلَمْ تَرَ أَنَّا أَرْسَلْنَا الشَّيَاطِينَ عَلَى الْكَافِرِينَ تَؤُزُّهُمْ أَزّاً
(83) سورة مريم


التفسير

ألم تر - أيها الرسول - أنا سلطنا الشياطين على الكافرين بالله ورسله; لتغويهم, وتدفعهم عن الطاعة إلى المعصية؟



الكلمه؟؟؟


((أم القرى ))

سحائب الخير
29/10/2004, 05:52 AM
الجواب :

((وَهَـذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ مُّصَدِّقُ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَلِتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَهُمْ عَلَى صَلاَتِهِمْ يُحَافِظُونَ )) (92) سورة الأنعام


التفسير:

وهذا القرآن كتاب أنزلناه إليك -أيها الرسول- عظيم النفع, مصدق لما تقدمه من الكتب السماوية, أنزلناه لنخوف به من عذاب الله وبأسه أهل "مكة" ومن حولها من أهل أقطار الأرض كلها. والذين يصدقون بالحياة الآخرة, يصدقون بأن القرآن كلام الله, ويحافظون على إقام الصلاة في أوقاتها.


الكلمة


(( قِطْمِيرٍ ))

سهرات
29/10/2004, 10:40 AM
جزاكِ الله خيراً على هذه الفكرة القيمة
وزادكِ من فضله ..
مارأيكم لو كان اختيارنا لكلمات وردت في الجزء الذي يمثل تاريخ اليوم .. لعل الكثير يقرأ نفس الجزء ويستفيد من المفردات ..؟؟
*****

الإجابة
(يُولِجُ الّليْلَ فِي النَّهَارِ وَيُوْلِجُ النَّهَارَ فِي الَّليْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى ذَلِكُمُ اللهُ رَبُّكُمْ لَهُ المُلْكُ وَالَّذِيْنِ تّدْعُوْنَ مِنْ دُوْنِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِنْ قِطْمِيْرٍ ) سورة فاطر(13)

التفسير
والله يدخل من ساعات الليل في النهار, فيزيد النهار بقدر ما نقص من الليل, ويدخل من ساعات النهار في الليل, فيزيد الليل بقدر ما نقص من النهار, وذلل الشمس والقمر, يجريان لوقت معلوم, ذلكم الذي فعل هذا هو الله ربكم له الملك كله, والذين تعبدون من دون الله ما يملكون من قطمير , وهي القشرة الرقيقة البيضاء تكون على النواة.

*****

الكلمة
(( تَزَاوَرُ ))

سحائب الخير
29/10/2004, 04:34 PM
جزاكِ الله أختي الحبيبة سهرات على المشاركة
واقتراحك جميل ولكن البعض تجاوز الجزء الخامس عشر ، والبعض ربما لم يصل إليه لذلك نبقيه
مفتوحا لكل سور القرآن الكريم
بارك الله فيكِ .


الجواب :


(( وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَت تَّزَاوَرُ عَن كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَإِذَا غَرَبَت تَّقْرِضُهُمْ ذَاتَ الشِّمَالِ وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِّنْهُ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ مَن يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَن يُضْلِلْ فَلَن تَجِدَ لَهُ وَلِيّاً مُّرْشِداً ))(17) سورة الكهف

التفسير:

وترى -أيها المشاهد لهم- الشمس إذا طلعت من المشرق تميل عن مكانهم إلى جهة اليمين، وإذا غربت تتركهم إلى جهة اليسار، وهم في متسع من الكهف، فلا تؤذيهم حرارة الشمس ولا ينقطع عنهم الهواء، ذلك الذي فعلناه بهؤلاء الفتية من دلائل قدرة الله. من يوفقه الله للاهتداء بآياته فهو الموفق إلى الحق، ومن لم يوفقه لذلك فلن تجد له معينا يرشده لإصابة الحق؛ لأن التوفيق والخذلان بيد الله وحده.

الكلمة

(( بِسِيمَاهُمْ ))

ابو داحم
29/10/2004, 04:54 PM
(يُعرفُ المجرمون بسيماهم فيُؤخذ بالنواصي والأقدام) الرحمن / 41

التفسير
تعرف الملائكة المجرمين بعلاماتهم, فتأخذهم بمقدمة
رؤوسهم وبأقدامهم, فترميهم في النار

السؤال
(الأمل)


http://www.3roos.com/upload/heavenbar.jpg
ابــ داحم ــو

http://escati.linkopp.net/cgi-bin/id.cgi?098765432123456

شجونة الحلوة
29/10/2004, 05:58 PM
ذَرْهُمْ يَأْكُلُواْ وَيَتَمَتَّعُواْ وَيُلْهِهِمُ الأَمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ

(3) سورة الحجر

التفسير
اترك -أيها الرسول- الكفار يأكلوا, ويستمتعوا بدنياهم, ويشغلهم الطمع فيها عن طاعة الله, فسوف يعلمون عاقبة أمرهم الخاسرة في الدنيا والآخرة.


(( قَراطِيسَ))

moonsun
29/10/2004, 06:17 PM
وَمَا قَدَرُواْ اللّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِذْ قَالُواْ مَا أَنزَلَ اللّهُ عَلَى بَشَرٍ مِّن شَيْءٍ قُلْ مَنْ أَنزَلَ الْكِتَابَ الَّذِي جَاء بِهِ مُوسَى نُوراً وَهُدًى لِّلنَّاسِ تَجْعَلُونَهُ قَرَاطِيسَ تُبْدُونَهَا وَتُخْفُونَ كَثِيراً وَعُلِّمْتُم مَّا لَمْ تَعْلَمُواْ أَنتُمْ وَلاَ آبَاؤُكُمْ قُلِ اللّهُ ثُمَّ ذَرْهُمْ فِي خَوْضِهِمْ يَلْعَبُونَ (الأنعام : 91 )



التفسير

- (وما قدروا) أي اليهود (الله حق قدره) أي ما عظموه حق عظمته أو ما عرفوه حق معرفته (إذ قالوا) للنبي صلى الله عليه وسلم وقد خاصموه في القرآن (ما أنزل الله على بشر من شيء قل) لهم (من أنزل الكتاب الذي جاء به موسى نورا وهدى للناس يجعلونه) بالياء والتاء في المواضع الثلاثة (قراطيس) أي يكتبونه في دفاتر مقطعة (يبدونها) أي ما يحبون إبداءه منها (ويخفون كثيرا) مما فيها كنعت محمد صلى الله عليه وسلم (وعلمتم) أيها اليهود في القرآن (ما لم تعلموا أنتم ولا آباؤكم) من التوراة ببيان ما التبس عليكم واختلفتم فيه (قل الله) أنزله إن لم يقولوه لا جواب غيره (ثم ذرهم في خوضهم) باطلهم (يلعبون)



(( نور ))

شجونة الحلوة
29/10/2004, 07:09 PM
يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِّمَّا كُنتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ قَدْ جَاءكُم مِّنَ اللّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ
(15) سورة المائدة


التفسير :
يا أهل الكتاب من اليهود والنصارى, قد جاءكم رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم يبيِّن لكم كثيرًا مما كنتم تُخْفونه عن الناس مما في التوراة والإنجيل, ويترك بيان ما لا تقتضيه الحكمة. قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين: وهو القرآن الكريم.


((الوَزنُ))

سحائب الخير
29/10/2004, 07:37 PM
الجواب :

(( وَأَقِيمُوا الْوَزْنَ بِالْقِسْطِ وَلَا تُخْسِرُوا الْمِيزَانَ)) (9) سورة الرحمن


التفسير :

وأقيموا الوزن بالعدل, ولا تنقصوا الميزان إذا وزنتم للناس.


الكلمة

(( يَنسِلُونَ ))

شجونة الحلوة
29/10/2004, 08:23 PM
حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ

(96) سورة الأنبياء

التفسير

فإذا فتح سد يأجوج ومأجوج, وانطلقوا من مرتفعات الأرض وانتشروا في جنباتها مسرعين, دنا يوم القيامة وبدت أهواله فإذا أبصار الكفار من شدة الفزع مفتوحة لا تكاد تطرف, يدعون على أنفسهم بالويل في حسرة: يا ويلنا قد كنا لاهين غافلين عن هذا اليوم وعن الإعداد له, وكنا بذلك ظالمين.

(( نَخْلٍ ))

سهرات
29/10/2004, 11:39 PM
الإجابة :
وردت كلمة ( نخل ) في مواضع عدة .. اخترت منها :

( وَزُرُوعٍ وَنَخْلٍ طَلْعُهَا هَضِيمٌ ) الشعراء (148)

التفسير :
على لسان سيدنا صالح عليه السلام لقومه :
أيترككم ربكم فيما أنتم فيه من النعيم مستقرين في هذه الدنيا آمنين من العذاب والزوال والموت؟ في حدائق مثمرة وعيون جارية وزروع كثيرة ونخل ثمرها يانع لين نضيج، وتنحتون من الجبال بيوتا ماهرين بنحتها, أشرين بطرين.

الكلمة :
( شَيْبَةً )

طيووف
30/10/2004, 12:13 AM
:clap:

سحائب الخير
30/10/2004, 12:19 AM
الجواب


(( اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفاً وَشَيْبَةً يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْقَدِيرُ )) (54)/ سورة الروم

التفسير

الله تعالى هو الذي خلقكم من ماء ضعيف مهين, وهو النطفة, ثم جعل من بعد ضعف الطفولة قوة الرجولة, ثم جعل من بعد هذه القوة ضعف الكبر والهرم, يخلق الله ما يشاء من الضعف والقوة, وهو العليم بخلقه, القادر على كل شيء.


الكلمة

(( مُتَشَاكِسُونَ ))

ابو داحم
30/10/2004, 12:32 AM
(ضرب الله مثلاً رجلاً فيه شركاء متشاكسون
ورجلاً سلماً لرجلٍ هل يستويان مثلاً الحمد لله
بل أكثرهم لا يعلمون) 29 / سورة الزمر

التفسير
ضرب الله مثلا عبدا مملوكا لشركاء متنازعين, فهو حيران
في إرضائهم, وعبدا خالصا لمالك واحد يعرف مراده وما
يرضيه, هل يستويان مثلا؟ لا يستويان, كذلك المشرك هو
في حيرة وشك, والمؤمن في راحة واطمئنان. فالثناء الكامل
التام لله وحده, بل المشركون لا يعلمون الحق فيتبعونه

الكلمة
سيارة


WIDTH=382 HEIGHT=150

http://www.3roos.com/upload/heavenbar.jpg

http://escati.linkopp.net/cgi-bin/id.cgi?098765432123456

سحائب الخير
30/10/2004, 01:43 AM
الجواب

(( وَجَاءتْ سَيَّارَةٌ فَأَرْسَلُواْ وَارِدَهُمْ فَأَدْلَى دَلْوَهُ قَالَ يَا بُشْرَى هَـذَا غُلاَمٌ وَأَسَرُّوهُ بِضَاعَةً وَاللّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَعْمَلُونَ)) (19) سورة يوسف

التفسير

وجاءت جماعة من المسافرين, فأرسلوا من يطلب لهم الماء, فلما أرسل دلوه في البئر تعلق بها يوسف, فقال واردهم: يا بشراي هذا غلام نفيس, وأخفى الوارد وأصحابه يوسف من بقية المسافرين فلم يظهروه لهم, وقالوا: إن هذه بضاعة استبضعناها, والله عليم بما يعملونه بيوسف.

الكلمة

(( قِطَّنَا ))

ابو داحم
30/10/2004, 01:56 AM
(وقالوا ربنا عجّل لنا قِطّنا قبل يوم الحساب)

التفسير
أي نصيبنا من خير أو شر
ولا تؤخره إلى يوم القيامة

السؤال
زيد


WIDTH=382 HEIGHT=150

http://www.3roos.com/upload/heavenbar.jpg

http://escati.linkopp.net/cgi-bin/id.cgi?098765432123456

سحائب الخير
30/10/2004, 02:19 AM
الجواب

(( وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَراً زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَراً وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولاً)) (37) سورة الأحزاب

التفسير


وإذ تقول -أيها النبي- للذي أنعم الله عليه بالإسلام -وهو زيد بن حارثة الذي أعتقه وتبناه النبي صلى الله عليه وسلم- وأنعمت عليه بالعتق: أبق زوجك زينب بنت جحش ولا تطلقها, واتق الله يا زيد, وتخفي -يا محمد- في نفسك ما أوحى الله به إليك من طلاق زيد لزوجه وزواجك منها, والله تعالى مظهر ما أخفيت, وتخاف المنافقين أن يقولوا: تزوج محمد مطلقة متبناه, والله تعالى أحق أن تخافه, فلما قضى زيد منها حاجته, وطلقها, وانقضت عدتها, زوجناكها; لتكون أسوة في إبطال عادة تحريم الزواج بزوجة المتبنى بعد طلاقها, ولا يكون على المؤمنين إثم وذنب في أن يتزوجوا من زوجات من كانوا يتبنونهم بعد طلاقهن إذا قضوا منهن حاجتهم. وكان أمر الله مفعولا لا عائق له ولا مانع. وكانت عادة التبني في الجاهلية، ثم أبطلت بقوله تعالى: (( ادعوهم لآبائهم )) .

الكلمة

(( مَثْوَايَ ))

ابو داحم
30/10/2004, 04:25 AM
(وراودته التي هو في بيتها عن نفسه وغلّقت الأبواب
وقالت هيت لك قال معاذ الله إنه ربي أحسن مثواي
إنه لا يُفلح الظالمون)

التفسير
ودعت امرأة العزيز -برفق ولين- يوسف الذي هو في بيتها إلى نفسها; لحبها الشديد له وحسن بهائه, وغلقت الأبواب عليها وعلى يوسف, وقالت: هلم إلي, فقال: معاذ الله أعتصم به, وأستجير من الذي تدعينني إليه, من خيانة سيدي الذي أحسن منزلتي وأكرمني فلا أخونه في أهله, إنه لا يفلح من ظلم ففعل ما ليس له فعله


السؤال
العنت


http://www.3roos.com/upload/heavenbar.jpg

http://escati.linkopp.net/cgi-bin/id.cgi?098765432123456
ابــ داحم ــو

شجونة الحلوة
30/10/2004, 05:22 AM
ومن لم يستطع منكم طولا أن ينكح المحصنات المؤمنات فمن ما ملكت أيمانكم من فتياتكم المؤمنات والله أعلم بإيمانكم بعضكم من بعض فانكحوهن بإذن أهلهن وآتوهن أجورهن بالمعروف محصنات غير مسافحات ولا متخذات أخدان فإذا أحصن فإن أتين بفاحشة فعليهن نصف ما على المحصنات من العذاب ذلك لمن خشي العنت منكم وأن تصبروا خير لكم والله غفور رحيم


(25) سورة النساء

التفسير

ومن لا قدرة له على مهور الحرائر المؤمنات, فله أن ينكح غيرهن, من فتياتكم المؤمنات المملوكات. والله تعالى هو العليم بحقيقة إيمانكم, بعضكم من بعض, فتزوجوهن بموافقة أهلهن, وأعطوهن مهورهن على ما تراضيتم به عن طيب نفس منكم, متعففات عن الحرام, غير مجاهرات بالزنى, ولا مسرات به باتخاذ أخلاء, فإذا تزوجن وأتين بفاحشة الزنى فعليهن من الحد نصف ما على الحرائر. ذلك الذي أبيح من نكاح الإماء بالصفة المتقدمة إنما أبيح لمن خاف على نفسه الوقوع في الزنى, وشق عليه الصبر عن الجماع, والصبر عن نكاح الإماء مع العفة أولى وأفضل. والله تعالى غفور لكم, رحيم بكم إذ أذن لكم في نكاحهن عند العجز عن نكاح الحرائر



(( غواش ))

ابو داحم
30/10/2004, 05:30 AM
(لهم من جهنم مهادٌ ومن فوقهم غواش
وكذلك نجزي الظالمين)

التفسير
هؤلاء الكفار مخلدون في النار, لهم من جهنم فراش من تحتهم, ومن فوقهم أغطية تغشاهم. وبمثل هذا العقاب الشديد يعاقب الله تعالى الظالمين الذين تجاوزوا حدوده فكفروا به وعصوه


السؤال
الشعراء



http://www.3roos.com/upload/heavenbar.jpg

http://escati.linkopp.net/cgi-bin/id.cgi?098765432123456
ابــ داحم ــو

شجونة الحلوة
30/10/2004, 05:53 AM
وَالشُّعَرَاء يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ

(224)سورة الشعراء

التفسير

والشعراء يقوم شعرهم على الباطل والكذب, ويجاريهم الضالون الزائغون من أمثالهم.

((الْعُرْجُونِ))

سحائب الخير
30/10/2004, 07:35 AM
الجواب

(( وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ)) (39) سورة يس


التفسير

والقمر آية في خلقه, قدرناه منازل كل ليلة, يبدأ هلالا ضئيلا حتى يكمل قمرا مستديرا, ثم يرجع ضئيلا مثل عذق النخلة المتقوس في الرقة والانحناء والصفرة؛ لقدمه ويبسه.

الكلمة

(( الْحَرُورُ ))

شجونة الحلوة
30/10/2004, 03:11 PM
وما يستوي الأعمى والبصير ولا الظلمات ولا النور ولا الظل ولا الحرور

(21)سورة فاطر
التفسير
وما يستوي الأعمى عن دين الله, والبصير الذي أبصر طريق الحق واتبعه, وما تستوي ظلمات الكفر ونور الإيمان, ولا الظل ولا الريح الحارة




(( نَادِيَه ))

سحائب الخير
30/10/2004, 10:18 PM
الجواب


((فَلْيَدْعُ نَادِيَه )) (17) العلق


التفسير

فليحضر هذا الطاغية أهل ناديه الذين يستنصر بهم

الكلمة

(( يَعْشُ ))

شجونة الحلوة
30/10/2004, 10:31 PM
ومن يعش عن ذكر الرحمن نقيض له شيطانا فهو له قرين

(36) سورة الزخرف

التفسير :
ومن يعرض عن ذكر الرحمن, وهو القرآن, فلم يخف عقابه, ولم يهتد بهدايته, نجعل له شيطانا في الدنيا يغويه; جزاء له على إعراضه عن ذكر الله, فهو له ملازم ومصاحب يمنعه الحلال, ويبعثه على الحرام.

(( يَنزَغُ ))

سحائب الخير
30/10/2004, 10:41 PM
الجواب

(( وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوّاً مُّبِيناً ))
(53) سورة الإسراء
وكلمة ينزغ في هذه السورة فقط لا يوجد غيرها في القرآن الكريم



التفسير

وقل لعبادي المؤمنين يقولوا في تخاطبهم وتحاورهم الكلام الحسن الطيب؛ فإنهم إن لم يفعلوا ذلك ألقى الشيطان بينهم العداوة والفساد والخصام. إن الشيطان كان للإنسان عدوا ظاهر العداوة

الكلمة

(( ضِغْثاً ))

شجونة الحلوة
30/10/2004, 11:22 PM
وخذ بيدك ضغثا فاضرب به ولا تحنث إنا وجدناه صابرا نعم العبد إنه أواب


(44)سورة ص

التفسير

وقلنا له: خذ بيدك حزمة شماريخ، فاضرب بها زوجك إبرارا بيمينك، فلا تحنث؛ إذ أقسم ليضربنها مائة جلدة إذا شفاه الله، لـما غضب عليها من أمر يسير أثناء مرضه، وكانت امرأة صالحة، فرحمها الله ورحمه بهذه الفتوى. إنا وجدنا أيوب صابرا على البلاء، نعم العبد هو، إنه رجاع إلى طاعة الله

((خُشُبٌ))

سهرات
30/10/2004, 11:41 PM
( وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ وَإِن يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُّسَنَّدَةٌ يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ هُمُ العَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ ) المنافقون (4)

التفسير
وإذا نظرت إلى هؤلاء المنافقين تعجبك هيئاتهم ومناظرهم, وإن يتحدثوا تسمع لحديثهم ; لفصاحة ألسنتهم, وهم لفراغ قلوبهم من الإيمان, وعقولهم من الفهم والعلم النافع كالأخشاب الملقاة على الحائط, التي لا حياة فيها, يظنون كل صوت عال واقعا عليهم وضارا بهم؛ لعلمهم بحقيقة حالهم, ولفرط جبنهم, والرعب الذي تمكن من قلوبهم, هم الأعداء الحقيقيون شديدو العداوة لك وللمؤمنين, فخذ حذرك منهم, أخزاهم الله وطردهم من رحمته, كيف ينصرفون عن الحق إلى ما هم فيه من النفاق والضلال؟

الكلمة
(( حَصَبُ ))

سحائب الخير
31/10/2004, 08:43 PM
الجواب

(( إِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ أَنتُمْ لَهَا وَارِدُونَ )) (98) سورة الأنبياء
وكلمة حَصَبُ في هذه السورة فقط لا يوجد غيرها في القرآن الكريم


التفسير

إنكم - أيها الكفار - وما كنتم تعبدون من دون الله من الأصنام ومن رضي بعبادتكم إياه من الجن والإنس, وقود جهنم وحطبها, أنتم وهم فيها داخلون.

الكلمة

(( شَطْأَهُ ))

سهرات
01/11/2004, 05:48 AM
( مُحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وَجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً) الفتح (29)

التفسير
محمد رسول الله, والذين معه على دينه أشداء على الكفار, رحماء فيما بينهم, تراهم ركعا سجدا لله في صلاتهم, يرجون ربهم أن يتفضل عليهم, فيدخلهم الجنة, ويرضى عنهم, علامة طاعتهم لله ظاهرة في وجههم من أثر السجود والعبادة, هذه صفتهم في التوراة. وصفتهم في الإنجيل كصفة زرع أخرج ساقه وفرعه, ثم تكاثرت فروعه بعد ذلك, وشدت الزرع, فقوي واستوى قائما على سيقانه جميلا منظره, يعجب الزراع؛ ليغيظ بهؤلاء المؤمنين في كثرتهم وجمال منظرهم الكفار. وفي هذا دليل على كفر من أبغض الصحابة -رضي الله عنهم-; لأن من غاظه الله بالصحابة, فقد وجد في حقه موجب ذاك, وهو الكفر. وعد الله الذين آمنوا منهم بالله ورسوله وعملوا ما أمرهم الله به, واجتنبوا ما نهاهم عنه, مغفرة لذنوبهم, وثوابا جزيلا لا ينقطع, وهو الجنة.(ووعد الله حق مصدق لا يخلف, وكل من اقتفى أثر الصحابة رضي الله عنهم فهو في حكمهم في استحقاق المغفرة والأجر العظيم, ولهم الفضل والسبق والكمال الذي لا يلحقهم فيه أحد من هذه الأمة, رضي الله عنهم وأرضاهم).

الكلمة
(( يُبْلِسُ))

سحائب الخير
01/11/2004, 08:35 AM
الجواب

(( ويوم تقوم الساعة يبلس المجرمون )) (12) سورة الروم


التفسير


ويوم تقوم الساعة ييئس المجرمون من النجاة من العذاب, وتصيبهم الحيرة فتنقطع حجتهم


الكلمة

(( سَامِدُونَ ))

الملاك الحزين
01/11/2004, 09:32 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيرا


:clap:

سحائب الخير
01/11/2004, 01:41 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وإياكِ أختي في الله بارك الله فيكِ
وجزاكِ الله خيرا على مرورك

شجونة الحلوة
01/11/2004, 03:35 PM
أفمن هذا الحديث تعجبون وتضحكون ولا تبكون وأنتم سامدون فاسجدوا لله واعبدوا
(61) سورة النجم

التفسير

أفمن هذا القرآن تعجبون -أيها المشركون- من أن يكون صحيحا, وتضحكون منه سخرية واستهزاء, ولا تبكون خوفا من وعيده, وأنتم لاهون معرضون عنه؟ فاسجدوا لله وأخلصوا العبادة له وحده, وسلموا له أموركم.

((الْخُرْطُومِ ))

سحائب الخير
02/11/2004, 01:48 AM
الجواب

(( سَنَسِمُهُ عَلَى الْخُرْطُومِ )) ( 16 ) سورة القلم

التفسير

سنجعل على أنفه علامة لازمة لا تفارقه عقوبة له; ليكون مفتضحا بها أمام الناس.


الكلمة

(( ضَّرِيعُ ))

سهرات
02/11/2004, 05:56 AM
(لَيْسَ لَهُمْ طَعَامٌ إِلاَّ مِن ضَرِيعٍ ) الغاشية آية ( 6 )

التفسير
{ ليس لهم طعام إلا من ضريع } هو نوع من الشوك لا ترعاه دابة لخبثه.

الكلمة
(( مِسْكٌ ))

سحائب الخير
02/11/2004, 02:45 PM
الجواب

(( خِتَامُهُ مِسْكٌ وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَِ )) (26) سورة المطففين

التفسير

إن أهل الصدق والطاعة لفي الجنة يتنعمون, على الأسرة ينظرون إلى ربهم, وإلى ما أعد لهم من خيرات، ترى في وجوههم بهجة النعيم, يسقون من خمر صافية محكم إناؤها, آخره رائحة مسك, وفي ذلك النعيم المقيم فليتسابق المتسابقون.

اللهم إنّا نسألك من فضلك .



الكلمة

(( فَارِضٌ ))

شجونة الحلوة
02/11/2004, 03:46 PM
قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما هي قال إنه يقول إنها بقرة لا فارض ولا بكر عوان بين ذلك فافعلوا ما تؤمرون

(68) سورة البقرة


التفسير

قالوا: ادع لنا ربك يوضح لنا صفة هذه البقرة, فأجابهم: إن الله يقول لكم: صفتها ألا تكون مسنة هرمة, ولا صغيرة فتية, وإنما هي متوسطة بينهما, فسارعوا إلى امتثال أمر ربكم.

((حَفَدَةً))

سحائب الخير
03/11/2004, 05:33 AM
الجواب

(( وَاللّهُ جَعَلَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَجَعَلَ لَكُم مِّنْ أَزْوَاجِكُم بَنِينَ وَحَفَدَةً وَرَزَقَكُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَتِ اللّهِ هُمْ يَكْفُرُونَ )) ( 72 ) سورة النحل

التفسير

والله سبحانه جعل من جنسكم أزواجا ; لتستريح نفوسكم معهن , وجعل لكم منهن الأبناء ومن نسلهن الأحفاد , ورزقكم من الأطعمة الطيبة من الثمار والحبوب واللحوم وغير ذلك .
أفبالباطل من ألوهية شركائهم يؤمنون , وبنعم الله التي لا تحصى يجحدون , ولا يشكرون له بإفراده جل وعلا بالعبادة؟

الكلمة

(( الْغَيِّ ))

شجونة الحلوة
04/11/2004, 02:51 AM
لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم

(256)سورة البقرة

التفسير

لكمال هذا الدين واتضاح آياته لا يحتاج إلى الإكراه عليه لمن تقبل منهم الجزية, فالدلائل بينة يتضح بها الحق من الباطل, والهدى من الضلال. فمن يكفر بكل ما عبد من دون الله ويؤمن بالله, فقد ثبت واستقام على الطريقة المثلى, واستمسك من الدين بأقوى سبب لا انقطاع له. والله سميع لأقوال عباده, عليم بأفعالهم ونياتهم, وسيجازيهم على ذلك.




((كَاشِفَ ))

سحائب الخير
04/11/2004, 06:07 AM
الجواب


((وَإِن يَمْسَسْكَ اللّهُ بِضُرٍّ فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِن يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلاَ رَآدَّ لِفَضْلِهِ يُصَيبُ بِهِ مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ))(107) سورة يونس


التفسير

وإن يصبك الله -أيها الرسول- بشدة أو بلاء فلا كاشف لذلك إلا هو جل وعلا وإن يردك برخاء أو نعمة لا يمنعه عنك أحد, يصيب الله عز وجل بالسراء والضراء من يشاء من عباده, وهو الغفور لذنوب من تاب, الرحيم بمن آمن به وأطاعه.


الكلمة

(( عَبْقَرِيٍّ ))

شجونة الحلوة
04/11/2004, 01:59 PM
مُتَّكِئِينَ عَلَى رَفْرَفٍ خُضْرٍ وَعَبْقَرِيٍّ حِسَانٍ

(76) الرحمن

التفسير

متكئين على وسائد ذوات أغطية خضر وفرش حسان



((سَارِبٌ ))

سحائب الخير
05/11/2004, 06:18 AM
الجواب

(( سَوَاءٌ مِنْكُمْ مَنْ أَسَرَّ الْقَوْلَ وَمَنْ جَهَرَ بِهِ وَمَنْ هُوَ مُسْتَخْفٍ بِاللَّيْلِ وَسَارِبٌ بِالنَّهَارِ)) ( 10 ) سورة الرعد


التفسير

يستوي في علمه تعالى من أخفى القول منكم ومن جهر به, ويستوي عنده من استتر بأعماله في ظلمة الليل, ومن جهر بها في وضح النهار.

الكلمة

(( تُبْسَلَ ))

سهرات
05/11/2004, 01:17 PM
الإجابة
( وَذَكِّرْ بِهِ أَن تُبْسَلَ نَفْسٌ بِمَا كَسَبَتْ لَيْسَ لَهَا مِن دُونِ اللَّهِ وَلِيٌّ وَلاَ شَفِيعٌ ) الأنعام (70)
التفسير
وذكر بالقرآن هؤلاء المشركين وغيرهم; كي لا ترتهن نفس بذنوبها وكفرها بربها, ليس لها غير الله ناصر ينصرها, فينقذها من عذاب, ولا شافع يشفع لها عنده.

الكلمة
(( بِعِصَمِ ))

ابو داحم
05/11/2004, 10:03 PM
(ولا تمسكوا بِعِصَمِ الكوافر)
الممتحنة ـ 10

التفسير

ولا تمسكوا بنكاح أزواجكم الكافرات, واطلبوا من المشركين
ما أنفقتم من مهور نسائكم اللاتي ارتددن عن الإسلام ولحقن بهم


السؤال
( وليجة )


http://www.3roos.com/upload/heavenbar.jpg

http://escati.linkopp.net/cgi-bin/id.cgi?098765432123456
ابــ داحم ــو

سحائب الخير
06/11/2004, 02:46 AM
جزاك الله خيرا أخي أبوداحم مع أنه تم السؤال من قبل عن الكلمة
لكن زيادة الخير خيرين

الجواب

(( أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تُتْرَكُوا وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَلَمْ يَتَّخِذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَا رَسُولِهِ وَلَا الْمُؤْمِنِينَ وَلِيجَةً وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ )) ( 16 ) سورة التوبة


التفسير

من سنة الله الابتلاء , فلا تظنوا يا معشر المؤمنين أن يترككم الله دون اختبار; ليعلم الله علما ظاهرا للخلق الذين أخلصوا في جهادهم , ولم يتخذوا غير الله ورسوله والمؤمنين بطانة وأولياء. والله خبير بجميع أعمالكم ومجازيكم بها.


الكلمة

(( مُتَبَّرٌ ))

شجونة الحلوة
06/11/2004, 03:27 AM
إِنَّ هَـؤُلاء مُتَبَّرٌ مَّا هُمْ فِيهِ وَبَاطِلٌ مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ

(139) سورة الأعراف

التفسير
إن هؤلاء المقيمين على هذه الأصنام مهلك ما هم فيه من الشرك, ومدمر وباطل ما كانوا يعملون من عبادتهم لتلك الأصنام, التي لا تدفع عنهم عذاب الله إذا نزل بهم.


((الْوَدْقَ ))

سحائب الخير
06/11/2004, 04:31 AM
الجواب


(( أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُزْجِي سَحَابًا ثُمَّ يُؤَلِّفُ بَيْنَهُ ثُمَّ يَجْعَلُهُ رُكَامًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ جِبَالٍ فِيهَا مِنْ بَرَدٍ فَيُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَصْرِفُهُ عَنْ مَنْ يَشَاءُ يَكَادُ سَنَا بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالْأَبْصَارِ )) ( 43) سورة النور


التفسير

ألم تشاهد أن الله سبحانه وتعالى يسوق السحاب إلى حيث يشاء، ثم يجمعه بعد تفرقه، ثم يجعله متراكما، فينزل من بينه المطر؟ وينزل من السحاب الذي يشبه الجبال في عظمته بردا، فيصيب به من يشاء من عباده ويصرفه عمن يشاء منهم بحسب حكمته وتقديره, يكاد ضوء ذلك البرق في السحاب من شدته يذهب بأبصار الناظرين إليه.


الكلمة

(( قَتَرٌ ))

شجونة الحلوة
06/11/2004, 05:26 AM
لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلاَ يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلاَ ذِلَّةٌ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ

((26)) سورة يونس
التفسير

للمؤمنين الذين أحسنوا عبادة الله فأطاعوه فيما أمر ونهى, الجنة, وزيادة عليها, وهي النظر إلى وجه الله تعالى في الجنة, والمغفرة والرضوان, ولا يغشى وجوههم غبار ولا ذلة, كما يلحق أهل النار. هؤلاء المتصفون بهذه الصفات هم أصحاب الجنة ماكثون فيها أبدا.



((الْحَوَارِيُّونَ ))

moonsun
06/11/2004, 03:42 PM
فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللّهِ آمَنَّا بِاللّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ (آل عمران : 52 )



التفسير


(فلما أحس) علم (عيسى منهم الكفر) وأرادوا قتله (قال من أنصاري) أعواني ذاهباً (إلى الله) لأنصر دينه (قال الحواريون نحن أنصار الله) أعوان دينه وهم أصفياء عيسى أول من آمن به وكانوا اثني عشر رجلا من الحور وهو البياض الخالص وقيل كانوا قصّارين يحورون الثياب أي يبيّضونها (آمنا) صدقنا (بالله واشهد) يا عيسى (بأنا مسلمون)



((المسلمون ))

المميز
06/11/2004, 04:09 PM
وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُوْلَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا (سورة الجن أية 14)

التفسير

وأنا منا الخاضعون لله بالطاعة, ومنا الجائرون الظالمون الذين حادوا عن طريق الحق، فمن أسلم وخضع لله بالطاعة, فأؤلئك الذين قصدوا طريق الحق والصواب, واجتهدوا في اختياره فهداهم الله إليه

هذا تفسير آخر
وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ" الجائرون بكفرهم
"فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا" قصدوا الهداية

((السلوى))

سحائب الخير
06/11/2004, 05:22 PM
أختي في الله moonsun
أخي في الله المميز
جزاكما الله خيرا على المشاركة


الجواب

(( وَظَلَّلْنَا عَلَيْكُمُ الْغَمَامَ وَأَنْزَلْنَا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ )) ( 57 ) سورة البقرة

التفسير

واذكروا نعمتنا عليكم حين كنتم تتيهون في الأرض ; إذ جعلنا السحاب مظللا عليكم من حر الشمس , وأنزلنا عليكم المن وهو شيء يشبه الصمغ طعمه كالعسل , وأنزلنا عليكم السلوى وهو طير يشبه السمانى , وقلنا لكم: كلوا من طيبات ما رزقناكم , ولا تخالفوا دينكم , فلم تمتثلوا. وما ظلمونا بكفران النعم , ولكن كانوا أنفسهم يظلمون ; لأن عاقبة الظلم عائدة عليهم.


الكلمة

(( السَّائِحُونَ ))

سهرات
07/11/2004, 10:39 PM
الإجابة

( التَّائِبُونَ العَابِدُونَ الحَامِدُونَ السَّائِحُونَ الرَّاكِعُونَ السَّاجِدُونَ الآمِرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّاهُونَ عَنِ المُنكَرِ وَالْحَافِظُونَ لِحُدُودِ اللَّهِ وَبَشِّرِ المُؤْمِنِينَ ) التوبة (112)

التفسير
ومن صفات هؤلاء المؤمنين الذين لهم البشارة بدخول الجنة أنهم التائبون الراجعون عما كرهه الله إلى ما يحبه ويرضاه, الذين أخلصوا العبادة لله وحده وجدوا في طاعته, الذين يحمدون الله على كل ما امتحنهم به من خير أو شر, الصائمون, الراكعون في صلاتهم, الساجدون فيها, الذين يأمرون الناس بكل ما أمر الله ورسوله به, وينهونهم عن كل ما نهى الله عنه ورسوله, المؤدون فرائض الله المنتهون إلى أمره ونهيه, القائمون على طاعته, الواقفون عند حدوده. وبشر -أيها النبي- هؤلاء المؤمنين المتصفين بهذه الصفات برضوان الله وجنته.

الكلمة
(( مِنْسَأَتَهُ ))

سحائب الخير
08/11/2004, 12:45 AM
الجواب

(( فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ ))
(14 ) سورة سبأ


التفسير

فلما قضينا على سليمان بالموت ما دل الجن على موته إلا الأرضة تأكل عصاه التي كان متكئا عليها ,فوقع سليمان على الأرض , عند ذلك علمت الجن أنهم لو كانوا يعلمون الغيب ما أقاموا في العذاب المذل والعمل الشاق لسليمان ؛ ظنا منهم أنه من الأحياء.
وفي الآية إبطال لاعتقاد بعض الناس أن الجن يعلمون الغيب; إذ لو كانوا يعلمون الغيب لعلموا وفاة سليمان عليه السلام, ولما أقاموا في العذاب المهين.

الكلمة

(( خَبَالاً ))

شجونة الحلوة
08/11/2004, 05:11 AM
لَوْ خَرَجُواْ فِيكُم مَّا زَادُوكُمْ إِلاَّ خَبَالاً ولأَوْضَعُواْ خِلاَلَكُمْ يَبْغُونَكُمُ الْفِتْنَةَ وَفِيكُمْ سَمَّاعُونَ لَهُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ

(47) سورة التوبة

التفسير

لو خرج المنافقون معكم -أيها المؤمنون- للجهاد لنشروا الاضطراب في الصفوف والشر والفساد, ولأسرعوا السير بينكم بالنميمة والبغضاء, يبغون فتنتكم بتثبيطكم عن الجهاد في سبيل الله, وفيكم -أيها المؤمنون- عيون لهم يسمعون أخباركم, وينقلونها إليهم. والله عليم بهؤلاء المنافقين الظالمين, وسيجازيهم على ذلك.

((ثَاوِيًا))

المميز
08/11/2004, 08:31 AM
الجواب

وَلَكِنَّا أَنشَأْنَا قُرُونًا فَتَطَاوَلَ عَلَيْهِمُ الْعُمُرُ وَمَا كُنتَ ثَاوِيًا فِي أَهْلِ مَدْيَنَ تَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا وَلَكِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ (سورة القصص 45)
التفسير

ولكنا خلقنا أمما من بعد موسى, فمكثوا زمنا طويلا فنسوا عهد الله, وتركوا أمره, وما كنت مقيما في أهل "مدين" تقرأ عليهم كتابنا, فتعرف قصتهم وتخبر بها, ولكن ذلك الخبر الذي جئت به عن موسى وحي, وشاهد على رسالتك.

الكلمة

((المطلوب))

سحائب الخير
08/11/2004, 03:25 PM
الجواب

(( يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَا يَسْتَنْقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ والمطلوب )) ( 73 ) سورة الحج

التفسير

يا أيها الناس ضرب مثل فاستمعوا له وتدبروه: إن الأصنام والأنداد التي تعبدونها من دون الله لن تقدر مجتمعة على خلق ذبابة واحدة، فكيف بخلق ما هو أكبر؟ ولا تقدر أن تستخلص ما يسلبه الذباب منها، فهل بعد ذلك من عجز؟ فهما ضعيفان معا: ضعف الطالب الذي هو المعبود من دون الله أن يستنقذ ما أخذه الذباب منه, وضعف المطلوب الذي هو الذباب، فكيف تتخذ هذه الأصنام والأنداد آلهة, وهي بهذا الهوان؟

الكلمة

(( وَرْدَة ))

سهرات
08/11/2004, 07:55 PM
الإجابة
( فَإِذَا انشَقَّتِ السَّمَاءُ فَكَانَتْ وَرْدَةً كَالدِّهَانِ ) الرحمن (37)

التفسير :
فإذا انشقت السماء وتفطرت يوم القيامة, فكانت حمراء كلون الورد, وكالزيت المغلي والرصاص المذاب؛ من شدة الأمر وهول يوم القيامة

الكلمة:
(( يُجْبَى ))

سحائب الخير
09/11/2004, 03:12 PM
الجواب

(( وَقَالُوا إِن نَّتَّبِعِ الْهُدَى مَعَكَ نُتَخَطَّفْ مِنْ أَرْضِنَا أَوَلَمْ نُمَكِّن لَّهُمْ حَرَماً آمِناً يُجْبَى إِلَيْهِ ثَمَرَاتُ كُلِّ شَيْءٍ رِزْقاً مِن لَّدُنَّا وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ )) (57) سورة القصص

التفسير

وقال كفار "مكة": إن نتبع الحق الذي جئتنا به, ونتبرأ من الأولياء والآلهة, نتخطف من أرضنا بالقتل والأسر ونهب الأموال, أولم نجعلهم متمكنين في بلد آمن, حرمنا على الناس سفك الدماء فيه, يجلب إليه ثمرات كل شيء رزقا من لدنا؟ ولكن أكثر هؤلاء المشركين لا يعلمون قدر هذه النعم عليهم, فيشكروا من أنعم عليهم بها ويطيعوه.

الكلمة

(( دُحُوراً ))

شجونة الحلوة
11/11/2004, 03:40 AM
((لا يسمعون إلى الملإ الأعلى ويقذفون من كل جانب دحورا ولهم عذاب واصب))

(9) سورة الصافات
التفسير

لا تستطيع الشياطين أن تصل إلى الملأ الأعلى, وهي السموات ومن فيها من الملائكة, فتستمع إليهم إذا تكلموا بما يوحيه الله تعالى من شرعه وقدره, ويرجمون بالشهب من كل جهة; طردا لهم عن الاستماع, ولهم في الدار الآخرة عذاب دائم موجع.


((عضين))

سحائب الخير
11/11/2004, 10:02 AM
الجواب

(( الَّذِينَ جَعَلُوا الْقُرْآنَ عِضِينَ )) الحجر(91)

التفسير

وهم الذين جعلوا القرآن أقساما وأجزاء, فمنهم من يقول: سحر, ومنهم من يقول كهانة, ومنهم من يقول غير ذلك، يصرفونه بحسب أهوائهم; ليصدوا الناس عن الهدى.

الكلمة

(( رَقٍّ ))

شجونة الحلوة
12/11/2004, 04:08 AM
وَالطُّورِ وَكِتَابٍ مَّسْطُورٍ فِي رَقٍّ مَّنشُورٍ
(3) سورة الطور

التفسير
أقسم الله بالطور, وهو الجبل الذي كلم الله سبحانه وتعالى موسى عليه, وبكتاب مكتوب, وهو القرآن في صحف منشورة


((عَرَبِيًّا ))

nour al hoda
14/02/2006, 02:26 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (2)


وَذَلِكَ لِأَنَّ لُغَة الْعَرَب أَفْصَح اللُّغَات وَأَبْيَنهَا وَأَوْسَعهَا وَأَكْثَرهَا تَأْدِيَة لِلْمَعَانِي الَّتِي تَقُوم بِالنُّفُوسِ فَلِهَذَا أَنْزَلَ أَشْرَفَ الْكُتُب بِأَشْرَف اللُّغَات عَلَى أَشْرَف الرُّسُل بِسِفَارَةِ أَشْرَف الْمَلَائِكَة وَكَانَ ذَلِكَ فِي أَشْرَف بِقَاعِ الْأَرْض وَابْتُدِئَ إِنْزَاله فِي أَشْرَف شُهُور السَّنَة وَهُوَ رَمَضَان فَكَمُلَ مِنْ كُلّ الْوُجُوه .

جزاكم الله خيرا

(( الفصل))

سحائب الخير
14/02/2006, 08:33 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياكِ الله أختي في الله نور الهدى
وجزاكِ الله خيرا على المشاركة

الجواب

(( هَذَا يَوْمُ الْفَصْلِ الَّذِي كُنْتُمْ بِهِ تُكَذِّبُونَ )) الصافات / 21

التفسير

فيقال لهم: هذا يوم القضاء بين الخلق بالعدل الذي كنتم تكذبون به في الدنيا وتنكرونه.

الكلمة

(( السُّوءَى ))

حبيبة110
20/08/2006, 01:43 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ما شاء الله

جزاك الله خيرا اختى الغاليه سحائب الخير

وجزى الله كل المشاركين خير الجزاء

بشارك معاكم ان شاء الله


الجواب

سورة الروم الايه 10

ثُمَّ كَانَ عَاقِبَةَ الَّذِينَ أَسَاءُوا السُّوءَى أَنْ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَكَانُوا بِهَا يَسْتَهْزِئُونَ (10)



التفسير

ثم كانت عاقبة أهل السوء من الطغاة والكفرة أسوأ العواقب وأقبحها; لتكذيبهم بالله وسخريتهم بآياته التي أنزلها على رسله


الكلمه

(( كَالْعِهْنِ ))



حبـــيبـــــــــه ,,, http://hawaaworld.net/files/23270/llll.gif

سحائب الخير
22/08/2006, 04:18 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياكِ الله حبيبتي حبيبة
وجزاكِ الله خيـــــرا على مشاركتك
فقد توقفت المشاركات في هذا الموضوع من فترة مع ما فيه من فائدة
وإن شاء الله يتحمس البقية

الجواب
1 * (( وَتَكُونُ الْجِبَالُ كَالْعِهْنِ )) المعارج / 9
2* (( وَتَكُونُ الْجِبَالُ كَالْعِهْنِ الْمَنْفُوشِ )) القارعة / 5

التفسير
1* أَيْ كَالصُّوفِ الْمَنْفُوش قَالَهُ مُجَاهِد وَقَتَادَة وَالسُّدِّيّ وَهَذِهِ الْآيَة كَقَوْلِهِ تَعَالَى" وَتَكُون الْجِبَال كَالْعِهْنِ الْمَنْفُوش " .

2* يَعْنِي قَدْ صَارَتْ كَأَنَّهَا الصُّوف الْمَنْفُوش الَّذِي قَدْ شَرَعَ فِي الذَّهَاب وَالتَّمَزُّق قَالَ مُجَاهِد وَعِكْرِمَة وَسَعِيد بْن جُبَيْر وَالْحَسَن وَقَتَادَة وَعَطَاء الْخُرَاسَانِيّ وَالضَّحَّاك وَالسُّدِّيّ " الْعِهْن " الصُّوف ثُمَّ أَخْبَرَ تَعَالَى عَمَّا يَئُول آلَيْهِ عَمَل الْعَامِلِينَ وَمَا يَصِيرُونَ إِلَيْهِ مِنْ الْكَرَامَة وَالْإِهَانَة بِحَسَبِ أَعْمَاله فَقَالَ .

الكلمة
(( اطَّيَّرْنَا ))

حبيبة110
22/08/2006, 04:31 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هلا حبيبتى سحائب الخير

فين باقى البنات الموضوع جدا مفيد وحلو وخفيف وسهل بس فين مشاركات البنات


الاجابه


سورة النمل آيه 47

قَالُوا اطَّيَّرْنَا بِكَ وَبِمَنْ مَعَكَ قَالَ طَائِرُكُمْ عِنْدَ اللَّهِ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ تُفْتَنُونَ (47)


التفسير

قال قوم صالح له: تَشاءَمْنا بك وبمن معك ممن دخل في دينك, قال لهم صالح: ما أصابكم الله مِن خير أو شر فهو مقدِّره عليكم ومجازيكم به, بل أنتم قوم تُخْتَبرون بالسراء والضراء والخير والشر.


الكلمه

صِبْغَةَ

حبـــيبـــــــــه ,,, http://hawaaworld.net/files/23270/llll.gif

سحائب الخير
23/08/2006, 05:07 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الجواب
(( صِبْغَةَ اللَّهِ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ صِبْغَةً وَنَحْنُ لَهُ عَابِدُونَ )) البقرة / 138

التفسير
الْقَوْل فِي تَأْوِيل قَوْله تَعَالَى : { صِبْغَة اللَّه وَمَنْ أَحْسَن مِنْ اللَّه صِبْغَة } يَعْنِي تَعَالَى ذِكْره بِالصِّبْغَةِ : صِبْغَة الْإِسْلَام , وَذَلِكَ أَنَّ النَّصَارَى إذَا أَرَادَتْ أَنْ تَنْصُر أَطْفَالهمْ جَعَلَتْهُمْ فِي مَاء لَهُمْ تَزْعُم أَنَّ ذَلِكَ لَهَا تَقْدِيس بِمَنْزِلَةِ غُسْل الْجَنَابَة لِأَهْلِ الْإِسْلَام , وَأَنَّهُ صِبْغَة لَهُمْ فِي النَّصْرَانِيَّة , فَقَالَ اللَّه تَعَالَى ذِكْره إذْ قَالُوا لِنَبِيِّهِ مُحَمَّد صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَصْحَابه الْمُؤْمِنِينَ بِهِ : { كُونُوا هُودًا أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُوا } قُلْ لَهُمْ يَا مُحَمَّد : أَيّهَا الْيَهُود وَالنَّصَارَى , بَلْ اتَّبِعُوا مِلَّة إبْرَاهِيم صِبْغَة اللَّه الَّتِي هِيَ أَحْسَن الصَّبْغ , فَإِنَّهَا هِيَ الْحَنِيفِيَّة الْمُسْلِمَة , وَدَعُوا الشِّرْك بِاَللَّهِ وَالضَّلَال عَنْ مَحَجَّة هُدَاهُ .

حَدَّثَنَا بِشْر قَالَ : ثنا يَزِيد , قَالَ : ثنا سَعِيد , عَنْ قَتَادَة قَوْله : { صِبْغَة اللَّه وَمَنْ أَحْسَن مِنْ اللَّه صِبْغَة } إنَّ الْيَهُود تَصْبُغ أَبْنَاءَهَا يَهُود , وَالنَّصَارَى تَصْبُغ أَبْنَاءَهَا نَصَارَى , وَإِنَّ صِبْغَة اللَّه الْإِسْلَام , فَلَا صِبْغَة أَحْسَن مِنْ الْإِسْلَام وَلَا أَطْهُر , وَهُوَ دِين اللَّه بَعَثَ بِهِ نُوحًا وَالْأَنْبِيَاء بَعْده . 1747 - حَدَّثَنَا الْقَاسِم , قَالَ : ثنا الْحُسَيْن , قَالَ : حَدَّثَنِي حَجَّاج , عَنْ ابْن جُرَيْجٍ , قَالَ عَطَاء : { صِبْغَة اللَّه } صَبَغَتْ الْيَهُود أَبْنَاءَهُمْ خَالَفُوا الْفِطْرَة .

وَنَحْنُ لَهُ عَابِدُونَ
الْقَوْل فِي تَأْوِيل قَوْله تَعَالَى : { وَنَحْنُ لَهُ عَابِدُونَ } . وَقَوْله تَعَالَى ذِكْره : { وَنَحْنُ لَهُ عَابِدُونَ } أَمْر مِنْ اللَّه تَعَالَى ذِكْره نَبِيّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ يَقُولهُ لِلْيَهُودِ وَالنَّصَارَى الَّذِينَ قَالُوا لَهُ وَلِمَنْ تَبِعَهُ مِنْ أَصْحَابه : { كُونُوا هُودًا أَوْ نَصَارَى } فَقَالَ لِنَبِيِّهِ مُحَمَّد صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : قُلْ بَلْ نَتَّبِع مِلَّة إبْرَاهِيم حَنِيفًا , صِبْغَة اللَّه , وَنَحْنُ لَهُ عَابِدُونَ . يَعْنِي مِلَّة الْخَاضِعِينَ لِلَّهِ الْمُسْتَكِينِينَ لَهُ فِي اتِّبَاعنَا مِلَّة إبْرَاهِيم وَدَيْنُونَتنَا لَهُ بِذَلِكَ , غَيْر مُسْتَكْبِرِينَ فِي اتِّبَاع أَمْره وَالْإِقْرَار بِرِسَالَتِهِ رُسُله , كَمَا اسْتَكْبَرَتْ الْيَهُود وَالنَّصَارَى , فَكَفَرُوا بِمُحَمَّدِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اسْتِكْبَارًا وَبَغْيًا وَحَسَدًا .
بإختصار من تفسير الطبري

الكلمة
(( تَغَيُّظًا ))

حبيبة110
23/08/2006, 03:02 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ما شاء الله !! فين باقى البنات؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اقول ياسحائب ياحبيبتى

انتى بتجاوبى من اى تفسير؟؟

لان الاجابه اللى تكتبيها مش من التفسير الميسر الىل انتى قلتى نبحث منه

الاجابه

سورة الفرقان آيه 12

( إِذَا رَأَتْهُمْ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ سَمِعُوا لَهَا تَغَيُّظًا وَزَفِيرًا (12) )


التفسير


إذا رأت النار هؤلاء المكذبين يوم القيامة من مكان بعيد، سمعوا صوت غليانها وزفيرها، من شدة تغيظها منهم.


الكلمه

ثُبُورًا



ياأرحم الراحمين
اللهم انا نسالك بانك انت الله الاحد الصمد الذى لم يلد ولم يولد
ولم يكن له كفوا احد نسالك باسمك الطيب المبارك الأحب اليك الذى اذا دعيت به اجبت واذا سئلت به اعطيت واذا استرحمت به رحمت واذا استفرجت بيه فرجت ان ترزق اخواتنا ,,,
بــالذريـــــه الصــــــالحه
***
سيأتى يوما احمل فيه صغيرك..أهدهده وأغنى له ,,,
ألبسه ثيابه الجميله ,,,
وأمد له لعبته الصغيره ,,,
أقبله وأناغيه ,,,
أنظر له وأستخرج من ملامحه أشباهه ,,,
هل هو لأمه الحبيبه أم لوالده الغالى ,,,
حتما سيأتى ذلك اليوم فقط اصبرى واكثرى من الدعاء ,,,
وستنالين مرادك ان شاء الله ..
ايتها الغاليه لاتحزنى وثقى فى ربى الرحمـــــن ,,,
حبـــيبـــــــــه ,,, http://hawaaworld.net/files/23270/llll.gif

سحائب الخير
23/08/2006, 10:24 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

هلا حبيبتي حبيبة
رابط التفسير الميسر من مجمع الملك فهد ما يفتح معي
فجاوبت المرة السابقة من ابن كثير
وآخر مرة من تفسير الطبري
إذا عندك رابط التفسير الميسر أعطيني إياه الله يعافيكِ

الجواب

(( لَا تَدْعُوا الْيَوْمَ ثُبُورًا وَاحِدًا وَادْعُوا ثُبُورًا كَثِيرًا )) 14 / الفرقان

التفسير

قَوْله " لا تَدْعُوا الْيَوْم ثُبُورًا وَاحِدًا " الآيَة أَيْ لا تَدْعُوا الْيَوْم وَيْلا وَاحِدًا وَادْعُوا وَيْلا كَثِيرًا وَقَالَ الضَّحَّاك الثُّبُور الْهَلاك وَالأظْهَر أَنَّ الثُّبُور يَجْمَع الْهَلاك وَالْوَيْل وَالْخَسَار وَالدَّمَار كَمَا قَالَ مُوسَى لِفِرْعَوْن " وَإِنِّي لَأَظُنّك يَا فِرْعَوْن مَثْبُورًا " أَيْ هَالِكًا
قَالَ عُبَيْد اللَّه بْن الزِّبَعْرَى :
إِذْ أُبَارِي الشَّيْطَان فِي سُنَن الْغَيِّ وَمَنْ مَالَ مَيْله مَثْبُور
( بإختصار من تفسير ابن كثير )

الكلمة

(( يَعْيَ ))

حبيبة110
23/08/2006, 10:53 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حبيبتى سحائب

ده رابط تفسيرالميسر

http://go.3roos.com/gh9zk7rJ7LT


وليا رجعه ان شاء الله لاجابة السؤال ياسكره


ياأرحم الراحمين
اللهم انا نسالك بانك انت الله الاحد الصمد الذى لم يلد ولم يولد
ولم يكن له كفوا احد نسالك باسمك الطيب المبارك الأحب اليك الذى اذا دعيت به اجبت واذا سئلت به اعطيت واذا استرحمت به رحمت واذا استفرجت بيه فرجت ان ترزق اخواتنا ,,,
بــالذريـــــه الصــــــالحه
***
سيأتى يوما احمل فيه صغيرك..أهدهده وأغنى له ,,,
ألبسه ثيابه الجميله ,,,
وأمد له لعبته الصغيره ,,,
أقبله وأناغيه ,,,
أنظر له وأستخرج من ملامحه أشباهه ,,,
هل هو لأمه الحبيبه أم لوالده الغالى ,,,
حتما سيأتى ذلك اليوم فقط اصبرى واكثرى من الدعاء ,,,
وستنالين مرادك ان شاء الله ..
ايتها الغاليه لاتحزنى وثقى فى ربى الرحمـــــن ,,,
حبـــيبـــــــــه ,,, http://hawaaworld.net/files/23270/llll.gif

سحائب الخير
23/08/2006, 11:14 PM
جزاكِ الله خيـــــــرا حبيبتي
إنتِ السكرة والله
نفس الرابط في أول الصفحة
بس فهمت الآن
تركتــــــــه فترة وبعدين فتح
وإلا الأول يعطيني هذه الصورة
http://www.qurancomplex.org/shared/images/Mojamaa_Logo.jpg
وما يتغير والظاهر إني كنت أستعجل وأسكره

الله يوفقك عزيزتي

المستعينة بالله
01/11/2006, 10:12 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل أتابع ؟!!

سورة الأحقاف - الآيات: 29 ــ 35

".. َنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَمْ يَعْيَ بِخَلْقِهِنَّ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى .."

التفسير :
غَفَلوا ولم يعلموا أنَّ الله الذي خلق السموات والأرض على غير مثال سبق, ولم يعجز عن خلقهن, قادر على إحياء الموتى الذين خلقهم أوّلا؟ بلى, ذلك أمر يسير على الله تعالى الذي لا يعجزه شيء, إنه على كل شيء قدير.

السؤااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااا ااال

" السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ "

الفرس
01/11/2006, 10:36 AM
http://www.animations-gifs.net/ablom114.gif


بارك الله فيكم وجزاكم خير الجزاء
لي عودة بإذن الله

http://www.animations-gifs.net/ablom114.gif

سحائب الخير
02/11/2006, 06:16 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياكِ الله أختي الحبيبة المستعينة بالله
وحياكِ الله أختي الحبيبة الفرس

الجواب
السماوات والأرض وردت في مواضع عدة من كتاب الله تعالى
واخترت هذه الآيــــــــة :
(( أَفَغَيْرَ دِينِ اللَّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ )) آل عمران /83

التفسير :
أيريد هؤلاء الفاسقون من أهل الكتاب غير دين الله -وهو الإسلام الذي بعث الله به محمدا صلى الله عليه وسلم-، مع أن كل مَن في السموات والأرض استسلم وانقاد وخضع لله طواعية -كالمؤمنين- ورغمًا عنهم عند الشدائد, حين لا ينفعهم ذلك وهم الكفار, كما خضع له سائر الكائنات, وإليه يُرجَعون يوم المعاد, فيجازي كلا بعمله. وهذا تحذير من الله تعالى لخلقه أن يرجع إليه أحد منهم على غير ملة الإسلام.

الكلمة
(( فَطَلٌّ ))