المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الطريق إلى كابول



JungleGift
17/10/2004, 07:02 AM
منقول عن قناة العربية


التلفزيون الأدرني قد قرر عدم بث مسلسل "الطريق إلى كابول" رغم برمجته ضمن شبكة البرامج المقررة لشهر رمضان، بعد طلب من تلفزيون قطر الممول للعمل، كما اتخذ التلفزيون القطري القرار نفسه معللا عدم بثّ المسلسل بـ"أسباب فنية".

وأوضح مدير التلفزيون الأردني عبد الحليم عربيات لوكالة الأنباء الفرنسية أنه تقرر عدم بث الحلقات الثمانية من المسلسل التي وصلت إلى التلفزيون الأردني "وذلك بعد أن تلقينا اتصالا من التلفزيون القطري يطلب منا عدم بثه"، وردا على سؤال حول سبب المنع، اكتفى عربيات بالقول إنه "قرار التلفزيون القطري" الممول للعمل التلفزيوني.

أما مدير إدارة التلفزيون محمد عبد الرحمان الكواري فقد برر عدم بث المسلسل بقوله إن "هذا العمل لم يكتمل فنيا بعد" مستطردا أنه "لضمان استمرارية بث كامل حلقاته طوال الشهر الكريم يحتاج المسلسل إلى مراجعة فنية ومعلوماتية قبل بثه".

ونفى مصدر في التلفزيون القطري أن يكون التلفزيون خضع للتهديد. وقال المسؤول طالبا عدم كشف هويته "القرار لا علاقة له بتلك التهديدات وأنه تم اتخاذه قبل ظهور تلك التهديدات بيومين بسبب عدم توفر كل حلقات المسلسل كاملة"، واستطرد المصدر قائلا "كان العقد مع الشركة المنتجة ينص على تسليمنا العمل كاملا قبل فترة كافية من بداية بثه في شهر رمضان.. لكن ذلك لم يحدث".

وكان بيان صادر عن مجموعة إسلامية نشر على موقع إنترنت هدد بمهاجمة كل من ساهم في مسلسل "الطريق إلى كابول" وهوإنتاج قطري ومن أبرز المسلسلات التفلزيونية التي يفترض أن تعرض خلال شهر رمضان المبارك على المحطات العربية في حال تضمن إساءة إلى حركة طالبان الأفغانية.

وجاء في "البيان رقم 7 من كتائب المجاهدين في العراق وسوريا" الذي وزعه موقع (الأنصار.نت) "تحذيرنا الشديد لكل من ساهم بإنتاج هذا المسلسل من ممثل أومخرج أومصور في حال تضمن المسلسل غير حقيقة طالبان المشرفة وما طبقوه من الشرع الحنيف ومن دولة الخلافة".

وأضاف البيان الذي لم يكن بالإمكان التأكد من صحته "سوف نضرب ان قدر الله لنا ذلك مراكز القنوات الفضائية ومراسليها ومراكزها في العراق وسوريا العارضة لذلك المسلسل"، متوعدا بأنه "لن يفلت من أيدينا أي واحد منهم إن لم يكن اليوم فبالغد وإن لم يكن بالغد فبعد شهر أوبعد سنة".

تجدر الإشارة إلى أن المسلسل يروي قصة حب بين شابة أفغانية وشاب عربي يلتقيان في لندن ثم يعودان إلى كابول ويسرد الكاتب من خلال قصة الحب هذه حقبات من تاريخ أفغانستان ومنها الاحتلال السوفياتي وقيام حركة طالبان والاجتياح الأمريكي للبلاد، وقد عرضت محطة mbc أولى حلقاته يوم الجمعة أول ايام رمضان.

أيش رايكم بالموضوع يستحق كل هالتهديد

ازهلها
17/10/2004, 08:13 AM
فاااااضين اذا ملقو شي يهددونه يهددون انفسهم والله يستر

بس المسلسل شكله ضخم متعوب عليه


ميرسي عالطرح