الطريقة الصحيحة لحساب الحمل
من الصعب معرفة الوقت الدقيق للحمل ، لذلك يتم الاعتماد على الدورة الشهرية من اجل تحديد الوقت التقريبي أو المقدر للحمل ، وحساب عمر الحمل وفقا لذلك بحيث يبدأ من تاريخ اليوم الأول من آخر دورة، ويذكر أن هناك احتمال حدوث خطأ في الحساب بهذه الطريقة لفترة زمنية تصل إلى أسبوعين كحد أقصى، وتتيح بعض المواقع إمكانية حساب عمر الحمل بعد أن تقدم المرأة لهم تاريخ بداية اخر دورة شهرية.
مع الاخذ في الاعتبار أن طريقة حساب مدة الحمل باستخدام هذه الطريقة والتي تعتمد على حقيقة أن الدورة الشهرية للمرأة منتظمة ، وأن الفترة الفاصلة بين كل دورة وأخرى هي 28 يوما ، مما يعني أن الوقت المفترض لحدوث الإباضة هو اليوم الرابع عشر من الدورة الشهرية.
ولا شك أن هناك العديد من الحالات التي تكون فيها الفترة الفاصلة بين الدورات أقل أو أكثر من 28 يوما، خاصة عند النساء اللواتي يعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية.
ومن الطرق الاكثر دقة لحساب مده الحمل هي الموجات فوق الصوتية هي الطريقة الأكثر دقة لتقدير عمر الحمل، وهي تقنية حديثة يتمثل مبدأها في استخدام الموجات عالية التردد بهدف التقاط صور للجنين، واستخدام المعلومات المستخرجة منه لتحديد عمر الحمل.
ويتم ايضا حساب عمر الحمل بناء على تاريخ موعد اخر دورة شهرية في البداية، ومن ثم يتم إجراء فحص بالموجات فوق الصوتية لحساب عمر الحمل، يتم أخذ نتيجة الفحص بالموجات فوق الصوتية في حساب عمر الحمل لأنه أكثر دقة، وتحديدا إذا كان الفرق بين هاتين الطريقتين لحساب عمر الحمل أكثر من 5-7 أيام.
ترجع أهمية حساب مده الحمل الي وعي المرأة بمتطلبات الرعاية الهامة لجنينها في كل مرحلة من مراحل الحمل، بالإضافة إلى تحديد تاريخ الولادة بأعلى دقة ممكنة، حيث يعتمد الأطباء المتخصصون على حساب عمر الحمل في إعطاء المواعيد للنساء الحوامل، بحيث يكون الأسبوع 40 هو أسبوع الولادة المتوقع.
وكما ذكر سابقا يستمر الحمل الطبيعي لفترة تتراوح بين 38-42 أسبوعا تقريبا ، لذلك تعتبر الولادة بعد أكثر من 42 أسبوعا من الحمل تجاوز وتأخير تاريخ الولادة ، أما بالنسبة للولادة قبل الأسبوع 37 ، فهي تعتبر ولادة مبكرة.
المراجع:
1 - حاسبة الحمل من موقع المحول الالكتروني.
2- حاسبة الحمل من موقع الحاسبة الالكترونية.
2- تعلم طريقة حساب الحمل و موعد الولادة.