أفضل حبوب مدرة للحليب ، تبدأ الأمهات في الفترة الأولى من الولادة بمحاولة إرضاع طفلها بصورة طبيعية، وهناك البعض يعانون من هذا الأمر تبدأ الأم بالبحث عن أفضل حبوب مدرة للحليب تساعدها في إرضاع طفلها، لزيادة حليب الأم فالأم عندما لا تستعد من اللحظة الأولى من الولادة بالتعامل مع طفلها بشكل صحيح فقد يؤدي إلى قلة إدرار لبن الأم، وفيما يلي سنتعرف على أفضل حبوب مدرة للحليب، وكيفية استعداد الأم لرضاعة طفلها بصورة طبيعية.

طريقة زيادة حليب الأم

كمية الحليب الخارج من جسد الأم يحدده الطبيب إن كان قليل أم مناسب وليس الأم هي من تحدد هذا الأمر، وعندما يشعر طفلك بالشبع وينعم بنوم هادئ ومريح فهذا يعني أيضا أن كمية لبن الأم التي يحصل عليها الطفل مناسبة له.
يمكنك زيادة حليب الأم من خلال عدة طرق منها الطرق الطبيعية والتي ينصح بها وذلك من خلال تناول الأطعمة والمشروبات التي تزيد من كمية الحليب.
كما يمكنك زيادة نسبة الحليب من خلال بعض الأدوية التي ينصح بها الأطباء.
وعندما يكون لبن الأم كافيا للطفل فليس هناك حاجة للحصول على المنتجات التي تزيد من كمية اللبن.
في حالة عدم شبع الطفل من حليب الأم فتصبح الأم بحاجة إلى استخدام المنتجات التي تعمل على زيادة نسبة حليب الأم سواء كانت منتجات طبيعية أم أدوية.
وقد يطلب منك الطبيب إجراء عدة تحاليل للتأكد من أن نسبة حليب الأم مناسبة للطفل أم حاجتك إلى أخذ بعض الأدوية.

أطعمة ومشروبات لزيادة حليب الأم

البعض يظن أن بداية العناية والاهتمام بأمور الرضاعة الطبيعية تبدأ من بعد الولادة، وهذا الأمر غير صحيح فهناك عدة أمور يجب اهتمام المرأة بها من الشهر التاسع وهي كالاتي:
عليك أن تتناولين التمر بصورة يومية؛ حيث أن من الأطعمة التي تعمل على زيادة الحليب بالإضافة إلى أن يعمل على التخلص من دم النفاس.
تناول بعض الفواكه الجافة مثل تناول القراصيا، وتناول التين، والمشمشية.
العناية بتناول كل من الخضروات والفاكهة بصورة يومية؛ نظرا لما تحتوي عليه من نسب عالية من الألياف كتناول الجرجير والسبانخ والخس.
الاهتمام بتناول الفواكه الصيفية مثل تناول الكنتالوب وتناول البطيخ، بالإضافة إلى الفاكهة الشتوية مثل تناول اليوسفي والبرتقال بأنواعه.
الإكثار من تناول الحليب فعلى الأقل أن تتناول يوميا من كوبين إلى ثلاثة أكواب كل يوم سواء كان لبن حليب أو زبادي.
الحرص على تناول كمية كبيرة من الماء وألا يقل ذلك عن 8 أكواب في اليوم وبالأخص في فصل الصيف.
الحرص على تناول المشروبات الدافئة والتي تساعدك على زيادة الحليب في الجسم، كما عليك الابتعاد عن تناول النعناع لأنه من المشروبات التي تقلل الحليب في الجسم.

الطرق الطبيعية لزيادة حليب الأم

تستطيع الأم أن تزيد من كمية الحليب من خلال القيام ببعض الأمور الطبيعية، كما يلي:
وضع المرأة كمادات ساخنة على منطقة الثديين، فهذه الكمادات تعمل على زيادة نشاط الدورة الدموية.
الحرص على شرب الحلبة من خلال وضع ملعقة من الحلبة في كوب ماء ونقعها لمدة 12 ساعة، ثم غليها وتناول كوب كل صباح.
تناول اليانسون وغلي ملعقة من اليانسون الجاف ثم تصفيته، ويتم تناوله مرتين في اليوم.
الكمون يمكنك تناول الكمون من خلال غلي مقدار ملعقة من الكمون، كما يمكنك إضافة كوب من الحليب.
القرفة من المشروبات التي تساعدك في زيادة الحليب بالجسم، كما يفيد جسم المرأة أيضا في استخدامه لفترة الرضاعة.
كل هذه المشروبات الطبيعية تفيد الجسم بفترة الرضاعة؛ خاصة أنها من المشروبات الطبيعية والغير مضرة للجسم، وتجعل الجسم صحي أكتر وتغنيك عن تناول الأدوية التي يكون مفعولها مؤقت.
منتجات متنوعة لزيادة حليب الثدي
هناك العديد من المنتجات الموجودة بالصيدليات التي يمكنك الحصول عليها لزيادة الحليب في الجسم منها ما يلي:
كبسولات هيربانا: تعد أحد المنتجات التي يتم استخدامها لزيادة الحليب في ثدي المرأة، وهناك العديد من الأمهات تقوم باستخدامها، وعلى الرغم من ذلك فلا يجب استخدامها الا باستشارة الطبيب.
سيكم لادرار اللبن: يعد هذا المنتج من المنتجات العشبية التي ينصح بتناولها فهي مثل اليانسون والكراوية.

أفضل حبوب مدرة للحليب

هناك بعض السيدات التي تعاني من قلة إدرار اللبن وتلجأ إلى الأدوية التي تزيده وهذا الأمر خاطئ فلا يجب تناول الأدوية إلا تحت إشراف الطبيب.
فقد تكون المرأة ليست بحاجة إلى تناول هذه الأدوية وتناولها يزيد من التهاب الأوعية اللبنية أو قد يؤدي إلى وجود خراج أو غير ذلك، فكل حالة يكون لها علاج خاص بها.
ومن الأدوية التي تعمل على إدرار الحليب ما يلي:
· بريمبران (ميتوكلوبراميد): هو من الأدوية المضادة للقيء والغثيان.
· موتيليوم – موتينورم (المادة الفعالة الدومبريدون): من الأدوية التي تعمل على علاج اضطرابات التي تصيب الجهاز الهضمي، مثل الاصابة بالقيء والغثيان والإسهال والانتفاخ.
· سولبي دال (المادة الفعالة السلبرايد): دواء يستعمل لعلاج حالات الذهان والفصام.
كافة هذه الأدوية لا يجب الحصول عليها إلا بعد استشارة الطبيب المختص والتعرف على الأسباب التي أدت إلى قلة إدرار اللبن.
قد يكون سبب قلة اللبن في الجسم نتيجة لوجود مشكلات بالجهاز الهضمي أو بسبب مشكلة نفسية.
وتستطيع المرأة أيضا أن تقوم بزيادة الحليب في الثدي من خلال الطرق الطبيعية وتناول بعض المأكولات مثل تناول البراونيز، كما أن بذور الحلبة من الأعشاب الهامة التي يمكنك استخدامها في زيادة الحليب في الجسم.

عندما تساعد أعشاب الرضاعة الطبيعية
هناك العديد من الأسباب التي تجعل الإمداد الخاص بك (أو قد يبدو ببساطة) منخفضًا. كما هو مذكور أعلاه ، غالبًا ما ينتج ثدييك المزيد من الحليب استجابةً لرضاعة طفلك ، لذا فإن الرضاعة الطبيعية في كثير من الأحيان يمكن أن تساعد في العادة. أيضًا ، لا يفرغ ثدييك تمامًا أبدًا ، لذا حتى عندما يكون ثدييك ناعمًا ، ثق أن ثدييك لا يزالان ينتجان بعض الحليب لطفلك.

ومع ذلك ، هناك أوقات قد لا يلبي فيها العرض الخاص بك الطلب ، وقد تشمل أوقات التراجع هذه الحالات التالية:

أنت حائض
انت حامل
تبدأ في المكمل بالحليب الصناعي
تبدأ في تناول وسائل منع الحمل الهرمونية
لديك تغيير في الجدول الزمني
لديك ضغط إضافي في حياتك
يعاني طفلك من طفرة في النمو
كيف تحصل على أفضل النتائج
غالبًا ما لا تعمل الأعشاب ومركبات الجالاكتاج بمفردها. لزيادة إدرار حليب الثدي ، لا يزال عليك تحفيز ثدييك أثناء تناولك العشب. مرة أخرى.

الاحتياطات والآثار الجانبية

كما هو مذكور أعلاه ، تحدث دائمًا إلى طبيبك أو استشاري الرضاعة قبل تناول أي علاجات عشبية (أو أدوية). لقرون عديدة ، تم استخدام العلاجات العشبية كأدوية ، لكن هذا لا يعني أن أعشاب الإرضاع خالية من المخاطر ، لذا يجب توخي الحذر دائمًا.
كوني حذرة للغاية إذا كنت حاملا. يمكن أن تكون بعض الأعشاب خطيرة وتؤدي إلى الولادة المبكرة أو الإجهاض.
من المهم أن تخبر طبيب طفلك إذا كنت تتناول أي مكملات عشبية أثناء الرضاعة الطبيعية.
تمامًا مثل الأدوية الموصوفة ، يمكن أن يكون للأعشاب والنباتات آثار جانبية ، وعلى الرغم من أنها قد تكون "طبيعية" ، فإن هذا لا يعني أنها صحية دائمًا لك أو لطفلك. في الواقع ، اعتمادًا على المستحضر والتركيز ، يمكن أن تكون بعض الأعشاب سامة.
إلى هنا تعرفنا على أفضل حبوب مدرة للحليب وتعرفنا أيضا على أن هذه المنتجات لا يجب تناولها إلا في حالة إشراف الطبيب، وهناك بعض المأكولات والأطعمة مثل الفاكهة والخضراوات التي تعمل على زيادة الحليب في الثدي بطريقة طبيعية وفعالة.