رقية لا تتوفر فيها شروط الرقية المشروعة ، الرقية هي الدعاء إلى الله عز وجل أن يشفي المريض من وجود علة أو التعويذ من الجن والشياطين، واى آفات يتعرض لها المسلم، وقد عرف ابن الأثير الرقية أنها هي العوذة التي يتم ترقيتها لصاحب الآفة حتى يبرأ من علته، وأيضا عرف ابن حجر الرقية بأنها هو الكلام الذي يجعل صاحب الافة يشفى من أى عارض أصابه، أهل العلم قد عرفوا الرقية بأنها عبارة عن كل ما يتم قراءته من القرآن الكريم، أو من السنة النبوية، أو من الأذكار، أو من أسماء الله الحسنى بغرض طلب الشفاء من الله عز وجل للمريض سواء كان يعاني من مرض جسدي، أو نفسي أو من أى أفة، عروس يقدم لك كافة المعلومات حول رقية لا تتوفر بها الشروط الخاصة بالرقية الشرعية؟

ما هي الرقية الشرعية ؟

الرقية الشرعية هى عبارة عن دعاء المسلم لله عز وجل بأن يزول عنه العلة ويشفيه من الأفات ،والأمراض، قال النبي صلى الله عليه وسلم :«اعْرِضُوا عَلَيَّ رُقَاكُمْ، لَا بَأْسَ بِالرُّقَى مَا لَمْ يَكُنْ فِيهِ شِرْكٌ»، كما ذكرت السيدة عائشة رضي الله عنها قائلة : «رَخَّصَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، لِأَهْلِ بَيْتٍ مِنَ الْأَنْصَارِ فِي الرُّقْيَةِ مِنْ كُلِّ ذِي حُمَةٍ»[رواه مسلم] أي: ذات سُم، فأجاز النبي صلى الله عليه وسلم قول الرقية لها، فالرقية الشرعية التي تكون مستوفية الشروط تكون مباحة وليس فيها حرج، وذكر أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يرقي نفسه، وكان النبي صلى الله عليه وسلم عندما يرقي أحد به علة كان يقول (اخرج عدو الله) بما رواه ابن ماجه.
وقد جاء بالسنة النبوية ما رواه بن ماجة : «بِسْمِ اللَّهِ أَرْقِيكَ، وَاللَّهُ يَشْفِيكَ، مِنْ كُلِّ شَيْءٍ يُؤْذِيكَ، وَمَنْ كُلِّ عَيْنٍ وَحَاسِدٍ، بِسْمِ اللَّهِ أَرْقِيكَ»، وأيضا جاء بلفظ اخر في رواية البخاري : «أَذْهِبِ الْبَاسْ رَبَّ النَّاسْ، وَاشْفِ أَنْتَ الشَّافِي لَا شِفَاءَ، إِلَّا شِفَاؤُكَ شِفَاءً لَا يُغَادِرُ سَقَمًا».

شروط الرقية الشرعية الصحيحة

• أن تتضمن الرقية الشرعية آيات من القران الكريم، قال الله تعالى {وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ}، بالاضافة الى ذكر أسماء الله عز وجل، وأيضا ذكر صفاته عز وجل، يجب أن يكون قارئ الرقية متوكلا على الله عز وجل، ويعلم يقينا بأن الله عز وجل وحده هو من بيده الشفاء وأن الرقية ذاتها لا تؤثر بدون وجود هذه النية. الرقية ذاتها لا تكون مؤثرة فقد يبرأ المريض بها وقد لا يبرأ بها، لهذا يجب على المسلم أن يكون على يقين بأن الشفاء أولا وأخيرا بيد الله عز وجل وحده، وإنما الرقية هي عبارة عن الأخذ بالأسباب، قال تعالى في سورة الشعراء : {وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ}.

• أن يتم قول الرقية الشرعية باللسان العربي أو بما يعرف بمعناه.

• أن لا تتضمن الرقية وجود شريك لله عز وجل مثل ذكر الأولياء أو غيرهم.

• أن تكون الرقية واضحة وكلماتها مفهوم معناها، والتأكد من عدم الاخلال بأى شرط من شروطها.

رقية لا تتوفر فيها شروط الرقية المشروعة

الرقية الشرعية هي التي تشمل آيات من القرآن الكريم، والسنة النبوية، وأيضا الأذكار، ويتم الاستعانة بها لعلاج بعض الحالات التي تعاني من أمراض، بالرقية هى طلب الشفاء من الله عز وجل للمريض الذي أصابته الآفة، مما تجدر الإشارة اليه أن الرقية الشرعية قد وضع العلماء لها شروط واشترطوا أن تكون هذه الرقية تشتمل على آيات من القرآن الكريم والسنة النبوية.
فالبعض يتساءل هل يوجد رقية لا تتوفر فيها شروط الرقية الشرعية؟ فالإجابة على هذا السؤال نعم وهى لا تكون رقية شرعية وإنما تكون رقية محرمة لعدم توافر شروط الرقية الشرعية بها، في السطور التالية سنتحدث عن الشروط الصحيحة للرقية الشرعية التي حددها علماء المسلمين في الأسطر التالية.

هل يجوز للإنسان أن يطلب من غيره أن يرقيه؟

طلب الرقية من الغير يعد من باب التوكل فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : «هُمُ الَّذِينَ لاَ يَسْتَرْقُونَ، وَلاَ يَتَطَيَّرُونَ، وَلاَ يَكْتَوُونَ، وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ» ومعني " لا يسترقون " أى عدم طلبهم للرقية، فكل مسلم يتمكن من رقية نفسه دون اللجوء الى غيره لكي يرقيه قال تعالى في سورة الاسراء: {وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ}، كان النبي صلى الله عليه وسلم يرقي نفسه بالثلاث المعوذات وهم سورة الاخلاص، وسورة الفلق، وسورة الناس.
اذا أصيب المسلم بسحر أو غيره فعليه أن يرقي نفسه وأن يتلو في القران الكريم ويكرر آيات السحر المذكورة بسورة البقرة، بالإضافة إلى قراءة المعوذتين، وتلاوة آية الكرسي، مما تجدر الاشارة اليه ان الإسلام ليس مهنة راقي شرعي، فكل منا يمكنه أن يقرأ الرقية فعندما تقوم بهذا الفعل فإنك تكون قد أقصرت في توكلك على الله عز وجل.
إذا كان المريض يصاب بالإغماء أو المرض الشديد ولا يتمكن من رقية نفسه فهنا يأتي دور الأهل في رقيتك دون الحاجة الى وجود شخص معين غريب حتى يرقيك، والرقية الشرعية تقوم بدفع كل من العين، والحسد، والمرض كل ذلك بأمر الله عز وجل، بالاضافة الى زوال الهم والبلاء.
يجب على المسلمين أن يلزموا برقية أنفسهم وأهل البيت ورقية أيضا الأطفال دون الاعتماد على أحد حتى ترقي نفسك، وأهل بيتك، إذا كان أهل البيت لا يعلمون القراءة ولا يحفظون القرآن الكريم فهنا يمكنهم الاستعانة بمن يرقيهم.