ما الواجب عليك تجاه اخوانك المؤمنين ، دائما ما يطرح علينا سؤال ما الواجب علينا تجاه اخوانك المؤمنين وهل هناك أمور يجب علي المسلم أن يقدمها لأخوه المسلم؟ وسنتناول هذا الموضوع في هذا المقال، فقد حثنا الدين الاسلامي على أن نُحسن علاقتنا بأخوتنا المسلمين والوقوف بجانبهم واعطائهم حقوقهم، ويجب على المرء قبل أن ينتظر حقوقه من غيره أن يسعي على اعطاء اخوانه المسلمين حقوقهم وواجباتهم التي أمرنا الله عز وجل بها، وهنا سنتحدث عن الواجبات التي يجب على المسلم أن يؤديها لا خوانه المسلمين، والواجبات الواجبة على المسلم في كل من دينه ودنياه.

ما الواجب عليك تجاه اخوانك المؤمنين

لقد أمرنا الله عز وجل في مواضع عديدة على أن نعطي المؤمنين حقوقهم التي أمرنا الله عز وجل بها، فكل مسلم عليه الكثير من الحقوق لإخوانه المسلمين، فكل مسلم عليه الكثير من الحقوق لإخوانه المسلمين، ومن واجبات المسلم تجاه أخوانه المسلمين كالتالي:

  • على المسلمين جميعا أن يحترموا بعضهم البعض ويتبادلون الحب الود، وعلى المسلم أن يقف بجانب أخوانه في السراء والضراء، واذا تعرض أحد المسلمين الي أحد المواقف التي يستدعي فيها وقوف أخوانه بجانبه فيجب على المسلمين ألا يخذلوه ويقفوا بجانبهم بالإضافة الى اعانته بكل ما تملك.
  • لكي يتم بناء مجتمع اسلامي قوي لا بد على المسلمين أن يقفوا كالجسد الواحد الذي اذا مرض أحد أجزائه ظلت باقي الأجزاء تدعوا له .
  • على المسلم أن يكون حسن النية ويتعامل بهذه النية الطيبة مع اخوانه .
  • يجب على المسلم عندما يري أخاه في الاسلام يقدم على أى فعل محرم أن ينبه ويخبره بأن هذا الأمر محرم فعله ويظل معه حتى يتركه .
  • من واجبات المسلم تجاه اخوانه أن يحثهم على فعل الخيرات مثل مساعدة الفقراء، زيارة المريض وتقديم المساعدات له، التكفل بطفل يتيم، وغير ذلك من فعل الخيرات التي يكون ثوابها كبير عند الله عز وجل.
  • مساعدة المسلمين وتقديم المعونة لهم والوقوف بجانبهم .

واجب المسلمين تجاه دينهم ودنياهم

عندما خلق الله عز وجل البشر كان لهدفين الأول هو عبادته والالتزام بما يأمرنا به الله عز وجل والبعد عن المحرمات التي نهانا الله عز وجل عنها، والأمر الثاني هو الاستخلاف في الأرض، وهنا سنعرض لكم بعض الواجبات التي يجب على المسلم أن يفعلها تجاه دينه ودنياه وهي كالتالي :

  • عبادة الله عز وجل تعد عبادة الله عز وجل أول واجب من الواجبات على الانسان والهدف الذي خلقه الله عز وجل من أجله، فيجب على كل مسلم بالغ عاقل أن يعبد الله عز وجل ويبادر بفعل الواجبات التي أمرنا بها الله عز وجل وترك المعاصي والذنوب، فالعبادة تجب على الجميع الغني والفقير والذكور والإناث وكل انسان خلقه الله عز وجل على وجه الأرض يجب عليه الايمان بالله عز وجل حتي تقوم الساعة.
  • الحرص على تعلم الأمور الفقهية أمرنا الله عز وجل أن نعبده ونتقرب إليه ونبتعد عن الأمور المحرمة والأمور التي نهانا الدين الإسلامي عنها، وأن نفعل الخيرات والعبادات على الوجه الصحيح الذي أمرنا به الله عز وجل، وحتى نفعل العبادات بالطرق الصحيحة التي أمرنا بها المولى عز وجل فنحتاج إلى تعلم الأمور الفقهية.
  • تقديم النصيحة يجب على المسلم أن يقدم النصيحة لغيره من المسلمين ولا يبخل في تقديم النصيحة لهم، وبالأخص أولياء الأمور فالأب يجب عليه نصح ابناءه والإمام يجب عليه نصح الناس عامة بفعل الطاعات والخيرات وكل راع يجب عليه تقديم النصيحة لرعيته.
  • الجهاد بالنفس والمال واللسان يجب على المسلمين أن يقفوا بجانب أخوانهم في كل مكان وعند وقوع حرب على دولة مسلمة يجب على المسلمين مساعدة إخوانهم بكل ما يمتلكون فمن يستطيع أن يجاهد بنفسه لنصرتهم فليفعل، ومن يستطيع أن يجاهد بماله أو أي شئ يملكه فليفعل .
  • يجب على المسلمين احترام علماء المسلمين، كما يجب عليهم أن يتعلموا كافة أمور دينهم، والالتزام بأداء العبادات .

واجبات المؤمن تجاه الله عز وجل

دائما ما توجد علاقة تربط الإنسان بالمولى عز وجل وتكون هذه العلاقة عبارة عن علاقة يتم بها تعظيم الخالق عز وجل، وتوجد العديد من واجبات المؤمن تجاه الله عز وجل ومن هذه الواجبات مايلي:

  • يجب على المسلم أن يصبح مؤمن قوي يتسم بقوة إيمانه بالله عز وجل مهما مر بأزمات وصعوبات في حياته.
  • أن ينفذ المسلم جميع الأوامر التي يأمرنا بها الله عز وجل ويكون هذا من باب حب الله عز وجل والرغبة في التقرب منه.
  • من ضمن واجبات المسلم أن يكون حريص على أن يجعل أوامر الله عز وجل له هي أول اهتماماته وأهمها، وأن يحرص على السير على القواعد الشرعية التي أمر الله عز وجل بها وتصبح هذه القواعد هي الطريق الذي يسير عليه المسلم في حياته.
  • من واجبات المؤمن تجاه الله عز وجل أن يكون مخلصا أن يبادر بفعل الطاعات سواء كان هذا الأمر في السر أو في العلن، فلا يجب على المسلم أن يتظاهر بفعل الخيرات في العلن ويفعل عكس ذلك الأمر في السر.
  • يحب الله عز وجل المسلم الذي يقبل على عبادته بكل حب ورغبة في زيادة محبه الله عز وجل له ويكون المسلم متمتع بالنشاط والحيوية ويبادر في فعل الخيرات بكل من روحه وجسده.
  • يجب على المسلم تجاه المولى عز وجل أن يجعل ذكر الله عز وجل دائما على لسانه، وأن يكون المسلم سعيدا بهذا الونس والمحافظة على ذكر الله عز وجل .

الواجب على المسلمين فعله تجاه الضعفاء واليتامى والمحتاجين

يحب الله عز وجل المسلم أن يتسم بالرحمة لأن الرحمة هى أول الواجبات التي يجب على المسلم أن يقدمها لإخوانه المسلمين، وأن يتسم قلبه بالحب والود والرحمة تجاه كل من الضعفاء واليتامى والمحتاجين وأن يسعى المسلم لكي يقدم لهم ما يحتاجونه بكل ما يملك، ولهذا يجب على المسلم أن يفعل ما يلي :

  • يجب على المسلم أن يقف بجانب إخوانه من الفقراء والمحتاجين ويساعدهم بما يحتاجون إليه سواء كان طعام،أو مسكن، أو ملبس، أو علاج أو غير ذلك، وهذا الأمر ليس إكراما للمسلم عليهم بل هذا الأمر من الواجبات التي فرضها الله عز وجل على المسلمين كما أنه حق هؤلاء الضعفاء عند المسلمين، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم : (ارحموا ترحموا، واغفروا يغفر لكم ويل لأقماع القول ويل للمصريين الذين يصرون على ما فعلوا وهم يعلمون).
  • صفة الرحمة من الصفات المحببة لله عز وجل، فالله عز وجل يحب أن يتسم عبده بصفة الرحمة ولين القلب ويحب أن يساعد المستضعفين، ورعاية الأيتام وتقديم لهم كل ما يحتاجون إليه، كما أن الله عز وجل حرم على المسلمين أن يأكلوا مال الأيتام فقال الله تعالي: « إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلماً إنما يأكلون في بطونهم ناراً وسيصلون سعيراً».
  • وقد أمرنا الدين الإسلامي بعد اهانة اليتيم، أو عدم إعطاء المحتاجين من المعونة التي يحتاجون إليها، وأعتبر الإسلام الإقدام على مثل هذه الأفعال من أعظم الذنوب عند الله عز وجل .
  • أمر الله عز وجل كل مسلم أن يخرج من ماله صدقه يتصدق بها على الفقراء والمحتاجين، ويأمرنا الله عز وجل الوقوف بجانبهم في كل الأوقات، وتقديم المعونة لهم.
  • يجب على المجتمع أن يرسخ في عقول المسلمين أن هؤلاء المحتاجين إذا وجدوا الرعاية والاهتمام فستخرج لنا هذه الفئات قوة بشرية عظيمة يمكن للمجتمع الاعتماد عليهم في الرقي والتقدم، وستقدم هذه القوة كل طاقتها في النهوض والتقدم، ولهذا فيجب علينا أن نقدم الدعم الكافي لهم .