ما هو الطلح المنضود ، قد أعد الله عز وجل للمؤمنين الذين أطاعوه في الدنيا بالصلاة والصوم والأعمال الصالحة ونجحوا في اختبارات الله عز وجل لهم في الدنيا فهؤلاء هم الناجون يوم القيامة والذين قال الله عز وجل عنهم أنهم أصحاب اليمين الفائزين بالجنة ونعيمها ، وقد وعدهم الله عز وجل بالثواب العظيم في الاخره واعد لهم الجنة ثوابا على أعمالهم الصالحة وطاعتهم لله عزوجل ، وقد أعد لهم الله عزوجل في جنة الخلد مالايخطر على بال اى بشر ففيها مالعين رأت ولا أذن سمعت ، كما أعد الله عز وجل لاصحاب اليمين فرش من الحرير ومرصع باللؤلؤ والذهب ، وانهار بالجنة ، والحور العين بالإضافة إلى ثمار الجنة الكثيرة والتى ذكر منها في سورة الواقعة قوله تعالى "وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ (27) فِي سِدْرٍ مَّخْضُودٍ (28) وَطَلْحٍ مَّنضُودٍ (29) " ، ويقصد بالسدر المخضود أى ثمار الجنة المنزوع منها الشوك وعندما تتناولها كأنك تناولت أنواع مختلفة من الأطعمة كل ذلك من ثمرة واحدة ، عروس يقدم لك كل ما تحتاج إليه الطلح المنضود .

ما هو الطلح المنضود ؟

ذكر الله عزوجل الطلح في سورة الواقعة في قوله تعالى "وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ (27) فِي سِدْرٍ مَّخْضُودٍ (28) وَطَلْحٍ مَّنضُودٍ (29)" ،
فالسدر المخضود المقصود به فاكهة الجنة التى تكون منزوعة من الشوك وتتميز بطعمها الطيب ، أما الطلح قد فسره ابن شميل أنه عباره عن شجرة طويلة القامة ، لها ورق قليل وبالرغم من ذلك يستطيع الناس أن يقفوا تحت ظلها بالإضافة إلى الساق الكبير الذى تمتلكه وذكر أنها أُم غَيْلاَنَ التى تنبت في الجبال ، وفسر أبو حنيفة الطلح وقال "الطَّلْـح أَعظم العِضاه وأَكثره ورقاً وأَشدّه خُضْرة، وله شوك ضِخامٌ طِوالٌ وشوكه من أَقل الشوك أَذى، ولـيس لشوكته حرارة فـي الرِّجْل، وله بَرَمَةٌ طيبة الريح، ولـيس فـي العِضاه أَكثر صمغاً منه ولا أَضْخَمُ، ولا يَنْبُتُ الطَّلْـحُ إِلا بأَرض غلـيظة شديدة خِصبَة، واحدته طَلْـح " ، وذكر أبو إسحاق فى تفسيره لقوله تعالى "وَطَلْحٍ مَّنضُودٍ " أن المقصود به في الآية الكريمة هى شجرة الموز ويطلق أهل اليمن على الموز اسم طلح .
اتفق العلماء على تفسيرهم لقول الله تعالى "وَطَلْحٍ مَّنضُودٍ " أنه يقصدر به شجرة الموز ، ومعنى منضود اى متراكم على بعضه البعض .
وفسر أبى إسحاق في تفسيره لقول الله عزوجل "وَطَلْحٍ مَّنضُودٍ " أن المقصود بالطبخ المنضود هو شجرة الموز التى تتميز برائحتها الطيبة ومذاقها الطيب لذا أعد الله للمسلمين مايحبونه في جنة الخلد ، ومن فاكهة الجنة هى الموز حيث أن هذه الفاكهة دائما ما تشتهيها نفس الإنسان لذلك جعلها الله عز وجل من فاكهة الجنة .
ذكر العلماء أن الطلح هو شجر الموز وعندما وسوس الشيطان لسيدنا آدم عليه السلام بأن يأكل من فاكهة الشجرة المحرمة وبمجرد تناوله هو وحواء من هذه الشجرة ظهرت سوآتهما فبدأ يأخذنا من أوراق شجرة الطلح ويجعلوه كالثوب على سوآتهما .

هل ذكر الطلح المنضود بالقرآن الكريم ؟

نعم ذُكر الطلح بالقرآن الكريم في سورة الواقعة فقال تعالى "وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ (27) فِي سِدْرٍ مَّخْضُودٍ (28) وَطَلْحٍ مَّنضُودٍ (29)" ، والطلح هو فاكهة في جنة الخلد سينالها أصحاب اليمين ، وقد فسر العلماء أن المقصود بالطلح في الآية الكريمة هى شجرة الموز .
وقد قيل في الآية التى ذُكرت في سورة طه في قوله تعالى "فَأَكَلَا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ ۚ وَعَصَىٰ آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَىٰ " أن سيدنا آدم عليه السلام أستعان هو والسيدة حواء بورق شجر الطلح اى شجر الموز لكى يدارى به سوآتهما بعد أن أكلا من ثمار الشجرة المحرمة .

فوائد الطلح المنضود "الموز"

الموز من الفاكهة التى أنعم الله عزوجل بها على الإنسان في الدنيا حيث أنها تحتوى على العديد من الفوائد وهى :

  • يحتوى الموز على العديد من العناصر المهمة لجسم الإنسان منها الكالسيوم ،والحديد ،والبوتاسيوم ،والفوسفور بنسبه كبيرة ، كما يحمى الموز الإنسان من التوتر ، ويحافظ على نسبة السكر في الدم ، كما يحتوى الموز على العديد من العناصر المضادة للأكسدة .
  • يحمى الموز الإنسان من الإصابة بالعديد من الأمراض التى تؤذى الإنسان منها مرض السرطان ، بالإضافة إلى ما يقوم به الموز من سهولة عملية الهضم ، ويحمى الموز أيضا من إصابة الإنسان من التعرض لهشاشة العظام .
  • الموز من الفاكهة التى تمد الجسم بالطاقة ،لذلك فالكثير من الرياضين يحرصون على تناول الموز بإستمرار .
  • الموز من الفاكهة التى تتوفر فيها السكر بثلاث أنواع وهى السكروز ،والجلوكوز، والفركتوز .
  • الموز من الفاكهة التى تحمى الإنسان من الإصابة بتسوس الأسنان ، كما يعالج الموز الاسهال بسبب احتوائه على عنصر البكتين .
  • توجد الكثير من الدول التى تعتمد على الموز كوجبة رئيسية بها مثل دولة الفلبين ، ودول أمريكا الوسطى ، وجزر الأنتيل .
  • يستخدم الموز في الحفاظ على الجسم ، لذا يستخدم الموز في العديد من الوصفات الصحية للحفاظ على وزن الجسم .
  • يستخدم الموز أيضا في علاج السعال ، قروح المعدة .
  • من فضل الله عزوجل أن جعل الموز بكل فوائده هذه موجود طوال العام وليس له فصل معين لزراعتها ، ويعتبر الموز من الفاكهة اللذيذة ذات المذاق الرائع لذا جعل الله عز وجل هذه الفاكهة من فاكهة الجنة .
  • قد ذكر أبو بكر أحمد بن نوح عن فضل ثمار شجرة الموز فقال ان الدنيا لا يوجد فيها اى ثمار يشبه ثمار الجنة سوى ثمار شجرة الموز .