ماهي الغدة التي تفرز هرمون النمو ، يعتبر هرمون النمو أو ما يطلق عليه هرمون سوماتوتروبين، فهو هرمون ببتيديً، حيث يتم إفرازه من خلال الغدة النخامية، حيث يعمل هذا الهرمون على تحفيز نمو الخلايا والأنسجة التي تتواجد داخل الجسم، وخصوصاً انسجة العظم، فهو يعتبر من الهرمونات الحيوية الخاصة بالنمو المبدئي والطبيعي لدي الأطفال، حيث ترتفع مستويات هذا الهرمون كثيرا عند الأطفال، وتبلغ ذروتها عندما يبدأ الجسم في الدخول إلى سن البلوغ، فهرمون النمو يساعد على تحفيز وتكوين كلًا من البروتين ويزيد تحطيم الدهون، وذلك بهدف توفير الطاقة اللازمة للإنسان للمساعدة في نمو الأنسجة والخلايا، وهو أيضا يعتبر له تأثير واضح ومثبط لتأثير هرمون الأنسولين، ولكم أحياناً يصاب الشخص بالإصابة بمستويات غير طبيعية من هرمون النمو، مما يؤدي إلى ظهور مشاكل صحية وطبية على جسد الإنسان، عروس يساعدك في التعرف على الغدة التي تفرز هرمون النمو.

الغدة المسؤولة عن النمو

ولكم لاب أن نتعرف على الغدة التي هي مسؤولة عن إفراز هرمون النمو، تعتبر العدة النخامية هي جزء من الغدد الصماء والتي تتمثل مهمتها في إفراز أنواع مختلفة من الهرمونات بداخل مجري الدم، والتي تؤثر هذه الهرمونات على الأعضاء بداخل الجسم والعدد الأخري به، ولكن تعتبر الغدة الدرقية ويأتي معاها كلًا من الجهاز التناسلي، والغدد الكظرية، ويطلق عليهم بالغدة النخامية أحيانًا الغدة الرئيسية، فهي تعلب دور هام وحيوي في كثير من العمليات التي تحدث في جسم الإنسان، تقع الغدة النخامية خلف الأنف بالقرب من الجانب السفلي للمخ، حيث تأتي على شكل بيضاوي صغير الحجم، حيث يتمون فقط الفص الأمامي من الغدة الدرقية على الكثير من الخلايا والأنسجة المختلفة والمتنوعة، وتنتج هذه الخلايا الكثير من الأنواع المختلفة من الهرمونات التي يحتاج إليها الجسم في عملياته، ومن أنواع الهرمونات التي تطلقها الغدة الدرقية هم :

  • هرمون النمو: وهو يعتبر من أهم الهرمونات التي تقوم بها الغدة الدرقية، فهو مسؤول عن تنظم التطور البدني، وأيضا يعمل على تحفيز عملية النمو لكافة أنسجة خلايا الجسم.

  • هرمون تحفيز الغدة الدرقية : يعمل هذا الهرمون على تحفيز الغدة الدرقية نفسها لاستكمال إفراز العديد من الهرمونات الأخرى، وهو هرمون هام للمساعدة في إفراز هرمونات عملية التمثيل الغذائي.

  • الهرمون الموجه للغدة الكظرية : أما عن هذا الهرمون فهو يعمل على تحفيز الغدد الكظرية لإنتاج الكورتيزول والهرمونات الأخرى.

  • الهرمون المحفز للمبايض : يعمل هذا الهرمون على تحفيز المبايض بداخل جسم المرأة على إنتاج هرمون الاستروجين، وهو الهرمون المحفز لعملية الإباضة لدى النساء.

  • البرولاكتين : يعمل هرمون البرو لاكتين على إنتاح الحليب حتي يساعد المرأة في الرضاعة الطبيعية، وإرضاع طفلها.

  • الأندروفين : يحتوي هرمون الأندروفين على العديد من الخصائص المسكنة للألم، فهو أيضا يرتبط مع المراكو التي تكون مسرولة عن الشعور بالمتعة لدي الشخص بداخل المخ.

مشاكل الغدة النخامية

ولمن بالرغم من أهميتها الكبيرة على جسم الإنسان إلا أنها تتعرض لكثير من المشكلات التي ترتبط بوجود خلل في الغدة النخامية، حيث أنها حيث تعتبر مرتبطة أعراض أهري تسبب ظهور الكثير من المشكلات ومنها :

  • فرط إفراز الهرمونات : عندما يصاب الشخص بنوع من الورم في الغدة النخامية، فهذا بدوره يؤدي إلى حدوث نوع من الإفراط في إفراز الغدة للهرمونات بشدة.
  • نقص إفراز الهرمونات : تحتوي وظائف الغدة الإفرازية على تتداخل الغدد الأخرى، فإذا حدث أي نوع من الخلل في إفراز الغدة للهرمونات، فيحدث خلل في إفراز الهرمونات في الغدد الأخرى، مثل نقص إفراز الغدة النخامية الناتج عن الجراحة أو إشعاع الورم.
  • تأثيرات الأورام : عندما يحدث ورم في الغدة النخامية، ومعظم الأورام التي تحدث بها هي أورام حميدة، فهي يقوم بالضغط عليها في أماكن أخرى مثل الشعور بالصداع ومشاكل في الرؤية، أو غيرها من التأثيرات الصحية.
  • وهناك حالات أخرى تصيب الغدة الدرقية، والتي تسمي بالسكتة النخامية، حيث تعمل على إصابة عكل في وظيفة الغدة النخامية بشكل مفاجئ، بسبب وجود نزيف أو صدمة بها، مما يؤدي إلى نقص هرمون حيوي قد يهدد حياة الشخص.

أمراض ترتبط بهرمون النمو


هناك أيضا العديد من الأمراض المرتبطة بالغدة النخامية وهي مشكلات في إفراز الغدة للهرمونات بشكل زائد، وعادة هذا بسبب وجود ورم في الغدة إذا كان هذا الورم خبيث، فتنمو العظام والعضلات في الجسم أكثر من اللازم بالنسبة للشخص البالغ، أما بالنسبة للأطفال فتسبب حالة من التضخم في الأطراف الخاصة بهم، مثل أن يكون حجم اليدين أو القدمين أكبر من المعتاد أو الطبيعي بالنشبة للطفل، وتعتبر هذه الحالة الحل الوحيد لها هي إجراء عملية جراحية، حتي تتخلص نهائي من جود الورم، ويمكن أيضا استخدام العلاج الإشعاعي للتخلص من الورم، وفي حالة نقص الهرمون الخاص بالنمو، فعادة يحدث نتيجة ضرر وقع على الغدة النخامية، وقد يحدث أثناء تطور الجنين، وهذا ما يؤدي إلى ظهور قصار القامة والأقزام.