نصائح بسيطة لعلاج ضغط العين ، تعتبر ضغط العين هو أحد المشكلات التي تصيب العين فهي يتم من خلال ارتفاع ضغط العين أعلي من الطبيعي لها، وهي حالة تسبب في ارتفاع ضغط العين إلى ما يصل إلى 21 مليمتر زئبقي، وعندما يصاب الشخص بارتفاع ضغط العين لا تظهر عليه أعراض الإصابة بالجلوكوما، بل يتم تشخيص المرض أنه ارتفاع في ضغط العين فقط، في الحالة الطبيعية يرتفع ضغط العين إلى 21 مليمتر زئبقي، ويتم تشخصيه من قبل تحديد كمية السوائل التي تنتجها العين، وكمية السوائل التي تصرفها، فهو أحد الأعراض التي لا تعد مرضا، ولكنه يعتبر خطير فبسببه يمكن أن يصاب الشخص بالجلوكوما أو المياه الزرقاء أو تلف العصب البصري، عروس تقوم بتقديم العديد من النصائح البسيطة لعلاج ضغط العين.


أسباب ارتفاع ضغط الدم في العين

  • يعتبر ضغط العين هو بداية الإصابة بالزرق، فهو عامل خطير جدا على العين.
  • يأتي ضغط العين بسبب إصابة الشخص بوجود خلل في إنتاج وتصريف السوائل التي تنتجها العين.
  • فهي عبارة عن أن القنوات التي تستنزف عادة السوائل في العين لا تقوم بعملها بطريقة صحيحة.
  • وهذا ما يثبت أن قنوات الصرف في العين لا تعمل مما يؤدي إلى تراكم وزيادة كمية السوائل بداخل العين، والذي يسبب رفع ضغط العين.

أعراض ارتفاع ضغط الدم في العين

  • عند معظم الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط العين لا يواجهون أي نوع من الأعراض.
  • لذلك لا يتم اكتشاف ضغط العين إلا من خلال مراجعة طبية كشف مع طبيب عيون.
  • وذلك بهدف التأكد من عدم وجود أي ضرر في العصب البصري والذي يسبب الضغط العالي.

ما هي أنواع ارتفاع ضغط العين؟

  • مرض زاوية العين المفتوحة المزمن

يعتبر هذا من الأكثر أنواع ارتفاع ضغط العين فهو الأكثر شيوعا، ويأتي غالبا بسبب تقدم في العمر، حيث يبدأ المرض في لظهور بسبب التقليل من نسبة كفاءة أنبوب التصريف أو زاوية التصريف بداخل العين، والتي مع الوقت تسبب ارتفاع في ضغط العين، والتي تؤدي إلى تلف العصب البصري، وأكثر من 90 % من مصابي ارتفاع ضغط الدم يأتي لهم نتيجة هذا النوع من مرض العين.

  • مرض زاوية العين المفتوحة المزمن الصامت

يعتبر هذا النوع من المرض يأتي بشكل صامت ويبدأ في تلف البصر ولكن بدون شعور بآلم أو الإحساس بأي تغير في العين، وهذا النوع هو النوع الأكثر شهرة بين سكان إفريقيا وآسيا.

  • مرض زاوية العين المغلقة

وهذا النوع هو حالة من الانسداد في زاوية التسريب أو التصريف داخل العين، كوجود ورقة مبللة تمنع خروج أو إنتاج المياه في العين، حيث تبدأ القزحية في عمل الورقة المبللة التي تسد مجري التسريب داخل العين، وهنا تبدأ الارتفاع العالي لضغط العين، ولكن هذا النوع يأتي معه العديد من الأعراض والتي هي : أولاً الشعور بعدم الرؤية بشكل واضح، الشعور بآلام حادة في العين، أو آلام حادة في الرأس، رؤية نوع من ألوان القوس قزح عند النظر للضوء مباشرة، وإذا شعرت بأي نوع من هذه الأعراض لابد من التوجه إلى طبيب العيون فورا، لأن الحالة ممكن أن تزيد لتصيب الشخص بالعمي إذا أهمل بها.


كيف يتم الكشف عن ارتفاع ضغط العين؟

يتم فحص ارتفاع ضغط العين من خلال الكشف الطبي الذي يتم من خلال طبيب العيوب في مراكز متخصصة، ومن خلال مجموعة من الخطوات التالية :

  • اختبار مجال البصر في كل عين (Perimetry).
  • قياس صلابة ضغط العين (Tonometry).
  • تقييم أي تلف حاصل في عصب العين (Ophtalmoscope).
  • التحقق من زاوية التصريف في العين (Gonioscopy).

نصائح بسيطة لعلاج ضغط العين

  • لابد أولا من الاهتمام جيدا بحالات ارتفاع ضغط العين حتي لا تتدهور الحالة يصاب الشخص بأمراض العين الخطيرة والتي منها فقدان الرؤية الزرقية، وتلف العصب البصري.
  • وهناك أطباء يقوموا بعلاج حالات ارتفاع ضغط العين من خلال وضع أدوية موضعية على العين مباشرة، وهناك آخرين لا يقوموا بإعطاء علاج إلا بعد التأكد من حالات تلف العصب البصري، فهذه الحالة لابد أن يكون ارتفاع ضغط العين أحلى من 28 ملم زئبق، فهي الحالة التي تأتي دائما بالكثير من المخاطر على عصب العين.
  • إذا كنت تعاني من أعراض مثل الشعور بألم في العين أو عدم وضوح الروية، أو هالات أثناء النظر، وهذه الحالات تزداد كثيرا في الآونة الأخيرة، فلابد من اللجوء إلى الطبيب فورا والبدء في العلاج.
  • أما إذا كان ضغط العين هو 28 وقد يصل إلى 30 ملم، حيث يتم التعامل مع هذه الحالة عن طريق الأدوية الموضوعية، فبعد مرور شهر يقل الضغط عن العين وتبدأ حالة العين بالشفاء ولا يحدث أي آثار جانبية للدواء، ولابد من عمل زيارات المتابعة إلى الطبيب كل أربعة أشهر.
  • أما إذا كان ضغط العين أقل من 28 ملم يمكن زيارة الطبيب والمتابعة معه من خلال موجوعة من الزيارات التي تتم كل أسبوعين للتأكد من أن الحالة لا تزداد، وتتطلب تدخل العلاج، وتستمر في الزيارات للطبيب لإنها زيارات هامة، لمدة أربعة شهر، وإذا بدا الضغط يقل تتباعد وقت الزيارات، وعمل الفحوصات المستمر على العين.
  • أما إذا كان ضغط العين يصل إلى 22ملم زئبق، فيمكن أن تتابه زياراتك مع الطبيب خلال شهرين من معاد الزيارة الأولي، وإذا ظل الضغط على نفس القياس منذ الزيارة الأولي تتباعد فترة الزيارة الثالثة إلى أربعة أشهر، وأيضا يتم عمل اختبار لمجال الرؤية وفحص العصب البصري، ويتكرر الاختبار بشكل سنوي حتي تتأكد من أن الحالة لا تزيد.