عملية البواسير بالشرح المفصل ، عملية البواسير هي العملية التي يتم من خلالها التخلص من البواسير أو استئصالها، وتختلف عمليات البواسير وتتنوع على حسب حالة المريض وما يحتاج إلى استئصاله، وأيضا يتم تحديدها خلال توافر الإمكانيات والأجهزة الطبية والمعدات اللازمة، وأيضا لابد من اختلاف طرق إجراء العملية وتكلفتها والتوابع التي تأتي من بعدها، وخوض المريض لعمليات المتابعة بشكل مستمر، كل ذلك يتم تحديده قبل البدء بإجراء العملية، لذلك لابد من التعرف أولا على عملية البواسير وأنواعها من خلال هذا المقال على عروس.


لماذا يلجأ الطبيب إلى عملية البواسير


عندما يطلب الطبيب منك إجراء عملية جراحية لاستئصال البواسير فهذا يعني أن حالتك أصبحت متفاقمة، ولا يمكن علاجها بشكل طبيعي أو بالأدوية، لذلك لابد من التدخل الجراحي، فالبواسير تختلف حسب لونها ودرجات الإصابة بها، فهناك بواسير الخارجية وبواسير داخلية، وهناك أيضا أربع درجات متنوعة للإصابة بالبواسير، أشد درجة فيهم هي الدرجة الرابعة التي دائما ما يلجأ الطبيب في هذه الحالة لإجراء العملية الجراحية، ويعتبر هو أنجح قرار للتخلص من البواسير ولكن الدرجات الثلاثة يمكن علاجهم عن طريق أدوية أو بشكل طبيعي.


أسباب استئصال البواسير


يتم استئصال البواسير لسببين رئيسين وهم الأول استئصال البواسير بشكل كامل، والثاني هو التأكد الطبيب من عدم تعرض الشخص لتكوين البواسير مرة أخرى، فهناك العديد من الأسباب التي تجعل الشخص مصاب بالبواسير ومنها العادات الخاطئة في تناول الطعام لفترات طويلة، أو الجلوس بالساعات أثناء العمل، وأيضا أنواع مختلفة من الأمراض والمشكلات الصحية تسبب ظهور البواسير على الشخص، فأكثر أنواع الأمراض التي تسبب ظهور البواسير هي الإصابة بالالتهابات الميكروبية، أو العوامل الوراثية، أو أمراض الكبد، الحمل والولادة، والتأكد من عدم ظهورها مجدداً، وهو من خلال التأكد من سلامة فتحة الشرج المسؤول عن التحكم في البراز.



مميزات وعيوب عملية البواسير

  • تحتوي عمليات البواسير على مميزتين وهما أستئصال البواسير بشكل كامل وعدم التسبب بالألم أو المعاناة وممارسة الأنشطة الحياتية ثانية بشكل طبيعي وصحي وسليم.
  • والميزة الثانية هب أن هذه العملية تضمن سلامة وصحة منطقة الشرج والمستقيم من خلال التخلص الكامل من البواسير والتأكد من خلال الفحوصات الطبية التي تساعد الطبيب في معرفة السبب الرئيسي للإصابة بالبواسير.
  • أما عن عيوب عملية البواسير فهي لا تضمن ظهور البواسير ثانية، فهي تظهر عند إعادة الشخص ممارسة العادات الخاطئة في الطعام والسلوكيات الخاطئة التي تسبب ظهور البواسير من جديد.

ما هي مخاطر عملية البواسير؟

  • تعتبر عملية البواسير هي من أسهل العمليات التي تتم في وقتنا الحالي، حيث تعتبر من العمليات الناجحة حيث تحقق نسب عالية ونتائج مرضية للمريض بعد إجراءها.
  • ولكنها تحمل أيضا العديد من المخاطر مثلها كأي عملية أخري يوجد عليها بعد المخاطر والتي منها التخدير والجراحة بصورة عامة.
  • حيث لا يستطيع المريض التحكم في البراز بعد إجراء العملية لفترة قصيرة.
  • كما أن العملية تؤثر على فتحة الشرج فتعمل على تضيقها بالرغم من هذا نادراً ما يحدث ولكنها تعتبر من أعراضها، ففي وقتنا هذا تقل كثيرا فرصة حدوث تضبيق في فتحة الشرج بخلاف قديما.
  • وأيضا تعتبر من العمليات التي يتمكن أن تنقل عدوي إلى الجلد أو النزيف أثناء وبعد أجراء العملية، فمن الممكن أن تجبر الطبيب على نقل دم للمريض أثناء إجراء العملية للسيطرة على وضع المريض داخل غرفة العمليات.
  • وهذه البواسير لها أربع أنواع من أهمهم النوع الرابع وهو النوع الذي يتم بسببه عمل البواسير ولكن قبل ذلك يمكن معالجتها.