عبارات عن بر الوالدين للاذاعة كلمات من ذهب عن بر الوالدين ، بر الوالدين هو بداية الطريق للخير والصلاح، بداية لمقابلة كل ما هو خير وجميل في حياتك، فقال الله تعالي في كتابه العزيز " وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيماً* وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِى صَغِيراً " صدق الله العظيم، فبر الوالدين هو من يفتح أمامك جميع الأبواب المغلقة، ظهور آفاق جديدة من السعادة والعيش برضا وهناء، عروس يقدم لك اليوم من خلال هذا المقال عبارات وكلمات تصلح للإذاعة عن بر الوالدين.

عبارات عن بر الوالدين للإذاعة كلمات من ذهب عن بر الوالدين

  • أعذريني يا أمي إذا قصرت في حقك، فأنت الجنة تحت قدميك، فلا سعادة لي ولا رضا إلى برضاك أنت وسعادتك، توفيقي في حياتي نابع من توفيقي في رعايتك وحمايتك.
  • من أسهل الطرق التي تجعلك ترضي ربك بها، هي رضا وبر الوالدين أولاً، فهم المفتاح إلى دخولك الجنة.
  • إذا أردت أن تكسب طاعة ابنك ومحبته وبر بك وبأمه لابد أن تبر أنت والديك وتكسب طاعتهم أولاً.
  • طاعة وبر الوالدين هي عبارة عن زهرة صغيرة يتم سقيها والعناية بها جيداً حتي تكبر وتتفتح ليصبح أنت من يعتني بك من قبل أبناءك.
  • أطلع والديك كما أعطوك حقك وأنت ضعيف وصغير وغير قادر على التعامل مع الحياه، فأرحمهما في الكبر كما رحموك في الصغر.
  • الأبوين وهمها عبارة عن زهور جميلة ونادرة في حياتنا لا تواجد كثيراً، ولا يكون لها بديل، فحاول الحفاظ عليهم نم خلال برهم وطاعتهم.
  • لا تنس حقوق والديك عليك في الكبر، فالأم هي من أعطت من جسدها حتي تأتي للدنيا، والأب هو من أعطاك من صحته حتي تستكمل رحلتك في الحياه.
  • بر الوالدين هو مفتاح الفلاح والنجاح في الدنيا، هو مفتاح دخول الجنة، ومفتاح رضا الله عز وجل، مفتاح الدخول اليسر على حياتك.
  • تسقط رجولتك عندما تبدأ فر رفع صوتك على والديك، فهم من تعبوا وسهرا وتحملوا من أجلك كل شيء.
  • بر الوالدين ليس شعاراً ننادي به فقط في الإذاعات أو الندوات، بل هو عمل فعلي تري نتائجه على حياتك من خلال الالتزام به وتطبيقه.
  • الأم والأب هم من أفضل النعم التي ينعم بها الله علي عباده، فإذا كانا خير عون وسند لك في الصغر، فكن أنت خير عون وسند لهم في الكبر.
  • عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( دخلت الجنة فسمعت فيها قراءة قلت من هذا؟ فقالوا : حارثة بن النعمان )فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (كذلكم البر كذلكم البر [ وكان أبر الناس بأمه ] )رواه ابن وهب في الجامع وأحمد في المسند.
  • عن أسماء بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنهما ، قالت: قَدِمَتْ عليّ أمي وهي مشركة في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، فاستفتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت: قَدِمَتْ عليّ أمي وهي راغبة أفأصل أمي؟ قال: ((نعم، صلي أمك)) متفق عليه.
  • كان علي بن أبي طالب رضي الله عنه يقول: احذروا دعاء الوالدين.. فإن في دعائهما النماء والانجبار والاستئصال والبوار