حرارة القدمين ، الشعور بسخونية في الدم أو حرارة مرتفعة هو أمر مزعج جدا فغالبا ما تحدث نتيجة لوجود تلف في أعصاب القدم، وهناك العديد من الحالات الطبيعة التي ينتج عنها ارتفاع في درجة حرارة القدم، ولكن في كلا الحالتين تكون شيء مزعج ومؤلم كثيرا، وهو ما يسبب عدم النوم، أو شعور بالوخز والخدران، وهناك العديد من الأمراض التي تصيب الإنسان تسبب في ارتفاع درجة الحرارة الجسم، وعروس من خلال هذا المقال تقدم لك أسباب حرارة القدمين وما هي طرق علاجها.

أسباب حرارة القدمين

  • الإصابة بمرض سوء التغذية

تحتاج الخلايا العصبية في القدم لوصول التغذية المناسبة لها، وإذا لم تحصل على التغذية المناسبة سواء من خلال عدم قدرة الجسم على امتصاص التغذية أو عدم حصوله على كفايته من خلال نقص بعض العناصر الهامة، فهذا ما يصيب الأعصاب بضرر فينتج عنه ارتفاع حرارة القدم.

  • مرض السكرى

يعتبر مرض الاعتلال الأعصاب السكري، هو من الأسباب الرئيسية التي تسبب سخونة القدمين، سواء كان من النوع الأول أو الثاني ويصاحب السخونية شعور بالوخز والألم في كلا من القدمين واليدين.

  • الحمل

تعتبر التغيرات الهرمونية التي يسببها الحمل هي أحد أسباب تغير حرارة قدم، فهي تقوم برفع درجة حرارة الجسم بأكمله، وذلك بسبب زيادة الضغط والثقل عل القدمين بسبب السوائل التي تختزن في الجسم.

  • الوصول إلي سن اليأس

عندما تبدأ فترة إنقطاع الطمث وصول المرأة إلى سن اليأس هي الفترة التي تبدأ هرمونات الجسم بالتغير فمن الممكن أن ترتفع درجة حرارة الجسم.

  • التلوثات الفطرية

هناك الكثير من الأشخاص يصابون بمرض يسمي قدم الرياضي وهو يصيب 25% من الأشخاص حول العالم، وهو نوع من الالتهابات الفطرية التي تسبب سخونة القدمين، ولكن هذا النوع من الالتهابات لابد من معالجتها حتي لا تنتشر في باقي الجسم.

  • التعرض القدم للمعادن الثقيلة

عندما يعمل الشخص في مكان ويتعرض للعديد من المعادن الثقلية مثل الزرنيخ، الرصاص، الزئبق، والأمر الذي يسبب ارتفاع في درجة حرارة في القدم واليد، وخصوصا وإذا استمر تراكم هذه المواد فهي تلحق الضرر بالأعصاب على مدي البعيد.

  • العلاج الكيميائي

يعمل العلاج الكيميائي على تدمير كافة الخلايا المتضررة التي يمنو عليها الخلايا السرطانية، عند استخدامها لفترات طويلة جدا يسبب ضرر وتلف للأعصاب وسخونة في القدمين.

  • اعتلال الأعصاب الوراثي

أحيانا يصاب الشخص بأمراض وراثية ومنها شاركو، ماري، توت، وهي من أكثر الأمراض التي تشتهر بالتأثير على الأعصاب مما يسبب ارتفاع في درجة حرارة القدم.

  • تلف الكلي

عندما يصاب الشخص بنوع من أنواع تلف الكلي، فهي تكون عاجزة عن أداء وظائفها الطبيعية التي تشمل التخلص من كافة السموم والفضلات عن طريق خروجها من البول، وهذا يساعد في تراكم السموم عليها، وقد يسبب هذا الشعور بارتفاع في درجة حرارة القدم.

  • قصور الغدة الدرقية

عندما تبدأ الغدة الدرقية في إنقاص إنتاجها لهرمون الغدة فهذه الحالة يصاب الشخص بالشعور بارتفاع في درجة حرارة القدم واليد ويصاحبها الشعور بالألم والخدر، وهذا النوع من الضرر الذي يكون نتيجة التلف والضرر الذي أصاب الأعصاب.

  • مرض الإيدز

يعتبر الأعراض الشائعة لمرض الأيدز وهو الشعور بارتفاع درجة حرارة القدم، وذلك بسبب تلف الأعصاب وإصابة بضرر بالغ.

  • الإفراط في تناول الكحول

عند الإفراط المستمر في تناول الكحول فهو على المدي البعيد يسبب تلف للأعصاب وهذا يؤدي إلى أن الشخص يظل دائم الشعور بسخونية في الفدم، لأن الكحول مادة سامة تعمل على تلف الأعصاب على المدي البعيد.

علاج سخونة القدمين

  • إذا كانت حالة مرضية أحد أعراضها سخونية القدم، فيجب السيطرة على المرض عن طريق تناول الأدوية التي تقلل من أعراض المرض والتخلص منه.
  • أحيانا عند تغير نوع معين من الأدوية يصاب الشخص بنوع من ارتفاع درجة حرارة القدم، ولكن لابد من استشارة الطبيب قبل تغير الأدوية أو استخدام أدوية جديدة.
  • أو إذا كانت الإصابة بسخونية القدم بسبب القدم الرياضي أو تعرق القدمين فهذه الحالة يمكنك ارتداء حذاء مختلف عن الحذاء الذي ترتديه في العادة، فلابد أن يكون يناسب مقاس رجلك وواسع وفيه الكثير من فتحات التهوية.
  • قم باختيار نوع أخر من الجوارب واستبدل الأنسجة الصناعية بأخرى من القطن والأنسجة الطبيعية.
  • في أيام الصيف الحارة قم بارتداء أحذية مفتوحة أو صنادل لكي تسمح لرجلك بالتنفس.
  • عند الدخول إلى الحمام أو المراحيض العامة ارتدي شيء خفيف.
  • تجنب الوقوف والمشي لفترات طويلة خلال اليوم، لابد من إراحة قدمك كل فترة وفترة.
  • حاول تخفيف حرار قدمك في يوم حار وطويل من خلال وضع القدم في ماء بارد.