رسائل حزن للزوجة رسائل عتاب روعه للجوال ، عروس يقدم لك مجموعة متنوعة من رسائل الحزن والزعل التي تعبر عن زعلك وعتابك لزوجك، من خلال أجمل الكلمات المعبرة التي تساعدك في وصول رسالتك وما تشعرين به من خلالها.

رسائل حزن للزوجة رسائل عتاب روعه للجوال

  • أن تحبني يعني أن تظل تحارب من أجلي مهما تغيرت الظروف، لا أن تحاربني أنا باسم الظروف.
  • علمتني الكثير من المواقف في هذه الحياه أن الإنسان ليس بقوله أو ينطق به، الإنسان هو بما يفعله ويمكن بداخل قلبه من حب وصفاء.
  • زوجي الحبيب لابد أن تكف عن الشعور بالأنانية فهي أصبحت تقتل كل شيء جميل ومميز في حياتنا، حبك الكبير لنفسك فقط هو من كنت تقولك أنه لي وحدي فقط، فأنا أعطيتك حبي ومشاعري وقلبي وتغاضيت عن الكثير من الأشياء التي تؤذيني، ففي المقابل أنت بخلت على بأبسط حقوقي وهو الشعور بالحب والأمان بجانبك.
  • زوجي الحبيب ستتوقف بينا الحياه يوم فهبني قبل رحيلنا مشاعر الحب والحنان، فأنا أحتاج بشدة إلى الشعور بك ثانية الشعور بالحب والحنان الذي كنت دائما تعطيه لي في أول حياتنا معا، أنت قتلت بداخلي هذه المشاعر، تناسيت حاجتي لها واكتفيت بوجودك الجسدي بجانبي ولكن أنا أعلم أن روحك ليست معي.
  • كم أشتاق إلى يوم كنا فيه نعانق بعضنا البعض ونظل نتحدث بالساعات وأستمع لك وتستمع لي بكل أهتمام وأنا أشعر بالحياة بين أحضانك، ولكن الآن لا أجد الأمان والحب الذي كنت أشعر به من قبل، ظللت أبحث عنك كثيرا ولكنك لست موجود، بدأت بالبعد والهجر فبدأ الفراغ يدخل حياتنا حتي ملئها كثيرا.
  • ظللت تستفزني حتي قمت بإخراج أسواء ما بي، وظللت تقول لي هذا أنت، لا يا زوجي العزيز هذا ليس أنا بل هذا ما تريد أن تراه أنت.
  • زوجي تمر بنا الكثير من المواقف الصعبة التي تعرفنا أن الحياه ليست هينة ولكن حبنا وقوتنا معا هي من تتجاوز هذه المواقف، ولكني دائما ما أكون وحدي في مواجهة هذه المواقف فأنت دائم ما تشعرني الخذل، لعدم وقوفك بجانبي وعدم دعمي ومساندتي في تجاوز المحن سويا، فأنا لم أشعر معك إلى الآن بالأمن والأمان.
  • زوجي أحتاج منك أنت تحتويني هذه الفترة، أحتاج إلى الشعور بالراحة والدعم والمساندة منك، فأنت تعبت من محاربة بمفردي، تعبت من كون هذه العلاقة هي أنت فقط لا أنا، تعبت من العطاء بدون مقابل، تعبت كونك لا تنظر إلا لسعادتك وراحتك فقط، أريد أن أشعر بأن لحياتي معك قيمة وليست لا شيء بالنسبة لك.
  • كم هي صعبة تلك الأيام التي أظل أنتظر فيها لحظة روجك، أو الوصول إليك وإلي قلبك، لأقول لك كم أشتاق إلى حضنك وأشتاق إلى لحظة كنت بها سعيدة بجانبك، كم أشتاق إلى الشعور بأنك بجانبي ولن تتخلي عني مهما وجهتنا الحياه ومهما فعلت معنا، أشتاق إليك أرجو أن تكون رسالتي أوضحت كاف شعوري نحوك.
  • سأعتذر كثيرا ومطولا لعيني التي لم تري في حياتها إلا لم لا يراها، سأعتذر لروحي التي لم تهب لأحد إلا لمن قتلها، سأعتذر لقلمي الذي كان لا يكتب إلا لمن لا يقرا، سأعتذر لقلبي الذي أسكن فيه شخص لا يعرف الوفاء ولا الحب إلا للآخرين وليس له.
  • أكره تلك الظروف التي تساعدك على تحمل البعد عني وإهمالي بحجة أنها ظروف قاسية، فأنا بداخل هذه الظروف أحتاج لك كثيرا.