قصائد عن الشوق روعة اشعار قصيرة عن الشوق ، يبحث الكثر منا عن الأشعار التي تعبر عن مدي شوقه واشتياقه للحبيب، فهناك الكثير من الشعراء الذين تغنوا وأبدعوا في التعبير عن الشوق من خلال أجمل الأسعار والقصائد الشعرية التي توصف حقيقة الشعور بالشوق للحبيين عروس يقدم لك أجمل الأشعار.

قصائد عن الشوق روعة أشعار قصيرة عن الشوق

  • شعر عن الشوق للمتنبي

ما الشّوْقُ مُقتَنِعاً منّي بذا الكَمَدِ
حتى أكونَ بِلا قَلْبٍ ولا كَبِدِ
ولا الدّيارُ التي كانَ الحَبيبُ بهَا
تَشْكُو إليّ ولا أشكُو إلى أحَدِ
ما زالَ كُلّ هَزيمِ الوَدْقِ يُنحِلُها
والسّقمُ يُنحِلُني حتى حكتْ جسدي
وكلّما فاضَ دمعي غاض مُصْطَبري
كأن ما سالَ من جَفنيّ من جَلَدي
فأينَ من زَفَرَاتي مَنْ كَلِفْتُ بهِ
وأينَ منكَ ابنَ يحيَى صَولة الأسَدِ
لمّا وزَنتُ بكَ الدنيا فَملت بهَا
وبالوَرَى قل عِندي كثرَةُ العَدَدِ
ما دارَ في خَلَدِ الأيّام لي فَرَحٌ
أبا عُبادَةَ حتى دُرْتَ في خَلَدي
مَلك إذا امْتَلأت مَالاً خَزائِنُهُ
أذاقهَا طَعمَ ثُكلِ الأمّ للوَلَدِ
ماضي الجَنانِ يُريهِ الحَزْمُ قَبلَ غَدٍ
بقلبِهِ ما تَرَى عَيناهُ بَعْدَ غَدِ
ما ذا البَهاءُ ولا ذا النّورُ من بَشَرٍ
ولا السّماحُ الذي فيهِ سَماحُ يَدِ
أيّ الأكُفّ تُباري الغَيثَ ما اتّفَقَا
حتى إذا افتَرقا عادَت ولمْ يَعُدِ
قد كنتُ أحْسَبُ أنّ المجدَ من مُضَرٍ
حتى تَبَحتَرَ فَهوَ اليومَ مِن أُدَدِ
قوم إذا أمطَرَت مَوتاً سيوفهمُ
حَسِبتَها سحباً جادت على بلَدِ
لم أُجرِ غايَةَ فكري منكَ في صِفَة
إلّا وَجَدْتُ مَداها غاية الأبدِ

  • شعر عن الشوق لفاروق جويدة

لا تذكري الأمس إني عشتُ أخفيه
إن يغفر القلب جرحي مَن يداويه
قلبي وعيناكِ والأيام بينهما
دربٌ طويلٌ تعبنا من مآسيه
إن يخفقِ القلب كيف العمر نرجعه
كل الذي مات فينا كيف نحييه
الشوق درب طويل عشت أسلكه
ثم انتهى الدرب وارتاحت أغانيه
جئنا إلى الدرب والأفراح تحملنا
واليوم عدنا بنهر الدمع نرثيه
ما زلتُ أعرف أن الشوق معصيتي
والعشق والله ذنب لستُ أخفيه
قلبي الذي لم يزل طفلاً يعاتبني
كيف انقضى العيد وانقضت لياليه
يا فرحة لم تزل كالطيف تُسكرني
كيف انتهى الحلم بالأحزان والتيه
حتى إذا ما انقضى كالعيد سامرنا
عدنا إلى الحزن يدمينا ونُدميه
ما زال ثوب المنى بالضوء يخدعني
قد يُصبح الكهل طفلاً في أمانيه
أشتاق في الليل عطراً منكِ يبعثني
ولتسألي العطر كيف البعد يشقيه
ولتسألي الليل هل نامت جوانحه
ما عاد يغفو ودمعي في مآقيه
يا فارس العشق هل في الحب مغفرة
حطّمتَ صرح الهوى والآن تبكيه
الحب كالعمر يسري في جوانحنا
حتى إذا ما مضى لا شيء يبقيه
عاتبت قلبي كثيراً كيف تذكرها
وعُمرُكَ الغضّ بين اليأس تُلقيه
في كل يوم تُعيد الأمس في ملل
قد يبرأ الجرح والتذكار يحييه
إن تُرجعي العمر هذا القلب أعرفه
ما زلتِ والله نبضاً حائراً فيه
أشتاق ذنبي ففي عينيكِ مغفرتي
يا ذنب عمري ويا أنقى لياليه
ماذا يفيد الأسى أدمنتُ معصيتي
لا الصفح يجدي ولا الغفران أبغيه
إني أرى العمر في عينيكِ مغفرة
قد ضل قلبي فقولي كيف أهديه

  • قصيدة شعرية عن الشوق

تجيني طيف يا عمري.. على جنحان شوقـي لـك
اخاف ارمش من عيوني..! وابعثر جيت وصالـك*
حبيبي لا تجيني قول.. وين انت؟ وانا اجـي لـك
ابيك تقول وين انت.. وعلى عيوني انا اسعى لـك*
وربي فوق روس الشوك.. لا اخلي القلب يمشي لك
واخلي ظلالي يسبقنـي.. قبـل يحضنـي منزالـك
ثواني بس.. ابتهندم.. من عيونـك وابهـدي لـك
في عينـك ضحكـةٍ حتـى تكحـل عيـن عذالـك*
يقولوا الناس: بغيابي تشب القلـب ويضـوي لـك
حنيني ومن وهج شوقه.. يميـل القلـب لا مالـك*
قضى دمعي من عيوني.. ابي من عينك ابكي لـك
ابنثر من ورا عيوني.. دمـوع عيـون ترحالـك*
تعبت اهرب من الاشيا البسيطـه مـن تفاصيلـك
تعبت اسأل زوايا البيت.. عن اول واخر احوالـك*
وحتى الشوق من صبح الدرايش قام يهـدي لـك
عصافير الرضى ترفـرف علـى بيبـان مدخالـك*
هنا ترمي صباح الخير.. قبل لا تروح وادعي لـك
وهنا تضوي مساء الخير.. في عيني مـن هلالـك*
انا من الليل يقطفني.. شعوري لـك واغنـي لـك
انا من الصبح يليّلني الحزن.. مـن لـون موالـك*
حرام الليل ماهو ليل..! اذا مـا كنـت فـي ليلـك
وحرام الصبح ماهو صبح..! اذا ما كنـت فظلالـك
تروح وقلت: احط روحي.. علـى كفـي واناديلـك
نزعت العمر مـن شفـت الغـلا بالـروح نادالـك
بربك قول: وش سوى الفـراق بوجـه منديلـك؟؟
تسيل الوان طيفي فيـه الـى مـن البكـا سالـك
حبيبـي لا يبكيـك الفـراق ولا يـهـد حيـلـك
اخاف الدمع من عينك يجفف صورتـي ببالـك..!*
تعال احتاج اسولف لك عـن الايـام واشكـي لـك
وافض غيم الحزن وانثر حنيـن الشـوق بقبالـك*
تعال وحـط فـي قلبـي همـوم الفرقـا واشيلـك
لان القلب ماهو قلب اذا فـي نبضـه مـا شالـك
وقف دمعي من عيوني.. ابي من عينك ابكي لـك
اخاف ابكي من عيوني..! وابعثر جيت وصالـك..!