حلول لمشاكل صحية تصيب الحامل ، عندما تصبح المرأة حامل يحدث لها الكثير من الأعراض خلال فترة التسعة أشهر للحمل، وذلك بسبب قلة المناعة أو تغير هرمونات الجسم بسبب تكون البيبي داخل الرحم، وهناك من يعتقد أنه طبيعي ولكن هناك بعض السيدات التي تقلق علي صحتها أو صحة الجنين، ولكن هناك بعض الأعراض الشائعة التي تحدث لأغلب النساء الحامل فلا يوجد في هذه الحالات داعي للخوف، عروس يقدك لك حلول لأغلب مشاكل الحمل العامة.

حلول لمشاكل صحية تصيب الحامل
الإمساك


تشعر المرأة بالإمساك في الأشهر الأولي من الحمل وذلك بسبب التغير المفاجئ الذي يحدث بسبب أضطرابات الهرمونات بداخل الجسم، ويأتي الإمساك على شكل عدم قدرة المرأة على إخراج البراز، فيسبب هذا نوع من الضغط عليها، ولكنه يزول بمجرد أن تناول كميات كبيرة من الماء، أو تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف كثيرا.

الآم الظهر

يحدث للمرأة الحامل في أخر شهور الحمل آلام في الظهر بسبب ثقل وزنها وكبر حجم بطنها، فيمكنك تجنب الشعور بالآلم عن طريق ممارسة الرياضة كاليوغا والسباحة، أو يمكنك الاستلقاء على جنبك ووضع وسادة صغيرة بين ساقيك والأخرى تحت بطنك، فهذه الطريقة تساعد في تخفيف الحمل على الظهر.

نزيف اللثة

أحيانا يظهر نزيف للثة بشكل مستمر بسبب سحب كميات كبيرة من الكالسيوم الذي يوجد بها لتغذية الطفل، لذلك لابد من الاعتناء اليومي بها حتي تتجنبي نزيفها المستمر.

غثيان الصباح

تشعر المرأة في الشهور الأولي من الحمل شعور المرأة المستمر بالغثيان وخصوصا في ساعات الصباح الأولي، لذلك عليك المحافظة دائما على تناول الكثير من السوائل ودائما تجنبي بذل المجهود لإنه يعزز من شعورك بالغثيان، ولا تنسي دائما التعرض للهواء الطلق فهو يقلل من الشعور بالغثيان.

الدوار

يحدث الدوار للحامل في الشهور الأولي من الحمل وذلك بسبب أن الدماغ لا يحصل على ما يكفي من الدم، ويحدث نتيجة تغير الهرمونات بداخل الجسم، ولا تشعري بالدوار إلا عند التعب أو القيام بشكل مفاجئ، أو الاستلقاء على الظهر فترة طويلة.

فقر الدم

يصاب أغلب السيدات عند الحمل بحالات فقر الدم، فهذه الحالة لابد من أن الطبيب المتابع لحالتك أن يقوم بوصف لك حبوب لعلاج، أو تناول الأكلات التي تزيد من كرات الدم الحمراء في جسمك، مثل الخضروات والخبر، وتناول أطعمة تحتوي على فيتامين سي، مثل عصير البرتقال وتجنبي شرب أي نوع من أنواع المنبهات مثل الشاي أو القهوة.

كثره التبول

الكثير من النساء تعاني أثناء الحمل من كثرة التبول وخصوصا في الليل أثناء النوم، لذلك لابد من الإكثار من تناول المياه في ساعات النهار، ولكن تجنبي تناولها بكميات كبيرة في الليل، وإذا شعرتي يحرقان في البول فلابد من استشاره الطبيب، فهذا يدل على وجود أملاح.

تغير لون البشرة

لا يحدث لكثير من السيدات تغير لون بشرتهم أثناء الحمل، ولكن يعاني الكثير من ظهور بعض البقع الغامقة وتغير في لون بشرتهم، خلال فترة الحمل، ولكن لتتجنبي تغير لون البشرة لابد من شرب كميات كبيرة من المياه، وتناول الطعام بشكل صحي أثناء فترة الحمل، فهذا يساعد على ترطيب البشرة، أو يمكنك وضع بعض الكريمات التي تساعد في ترطيب البشرة وحمايتها من تغير لونها وخصوصا في الشهور الأولي من الحمل، وتجني أشعة الشمس كثيرا أثناء الحمل.

حكة البطن

تشعر المرأة كثيا أثناء الحمل بحكة في الجسم وخصوصا في منطقة البطن، وذلك بسبب تمدد الجلد وكبر حجم البطن، فيسبب ذلك جفاف للجلد، ولتخفيف من الشعور بالحكة لابد من استخدام بعض كريمات الترطيب المناسبة لها، والاستمرار على ذلك خلال النهار، فلابد على المرأة الاهتمام ببشرتها جيدا حتي لا تعاني من آثار التمدد بعد الولادة.

النزيف

قد يحدث النزيف في أي فترة من فترات الحمل المختلفة وخصوصا في الشهور الأولي من الحمل، أو في أخر شهور الحمل، ولكن عند الشعور بالنزيف سواء كان نويف خفيف أو نزيف كثيرا، لابد التوجه مباشرة إلى الطبيب المختص بحالتك، وعمل سونار على منطقة البطن للتأكد من صحة الجنين، وأنها حالة عادية وليست خطيرة، إذا كانت خطيرة لابد من علاجها فورا.

اللهاث أو ضيق النفس

عندما يكبر حجم البطن للمرأة الحامل فإن الجنين يضغط على الحجاب الحاجز، لذلك تشعر المرأة بضيق في النفس واللهاث أحيانا، في هذه الحالة لابد من الجلوس بشكل مستقيم والراحة التامة.

الشعور الحموضة

أثناء الحمل لابد على المراة الحامل تجنب الأطعمة التي تسبب لها زيادة الشعور بالحموضة، لأن الحموضة تزيد كثيرا أثناء الحمل، فلابد من تناول اللبن البارد والزبادي، فهي تساعد على تخفيف الشعور، ولا تتناول طعام قبل النوم مباشرة، أو تناول أطعمة مقلية بزيت.

تشققات الجلد

لابد من ترطيب منطقة أعلى الفخدين ومنطقة الصدر وطبعا البطن حتي لا يحدث تشققات للجلد أثناء فترة الحمل، ويفضل استخدام الزيوت الطبيعية أكثر من الكريمات فهي تعطي نتائج أفضل.

تشنجات الحمل

تصاب المرأة بتشنجات أحيانا في الحمل وخصوصا خلال الشهور الأولي أو أواخر الحمل، ومنطقة أصابع القدمين، فيجب أن تقوم بتمد الساق المصابه بالتشنج وتحريك الأصابع ببطء إلى أعلى في أتجاه الركبة.