فوائد و اضرار اللوز ، اللوز هو من بذور شجرة اللوز، وهي من أقدم أنواع الأشجار التي تم زراعتها خلال 3000 سنة قبل الميلاد، فاللوز من فصلية الوردية التي تنتمي إليها عائلة كبيرة من الفواكه ومنها المشمش والكرز والبرقوق، والدراق، وأصولها تعود إلى غرب آسيا وأوروبا الشرقية، ثم انتشرت مؤخرا زراعته في الولايات المتحدة الأمريكية، وهو من الأكلات الفضلة لدي الكثير سواء كان كبير أو صغير، فهو وجبة خفيفة ولذيذة فهو يتم تناوله محمص ويقدم كشرائح، ويستخرج منه الكثير وأهمهم زيت اللوز والزبدة وحليب اللوز، فهم يحتوه على العديد من الفوائد الهامة للجسم، وعروس من خلال هذا المقال تقدم لك أهم فوائد وأضرار تناول اللوز

فوائد اللوز العامة

يحتوي اللوز على العديد من العناصر الغذائية الهامة التي بها يحصل الجسم على العديد من الفوائد الصحية، ومن أهم هذه الفوائد ما يلى:

يساعد في المحافظة على ضبط ضغط الدم

يحتوي اللوز علي عنصر الماغنسيوم وهو من أهم العناصر التي تساعد في خفض معدل ضغط الدم المرتفع، الذي يسبب العديد من مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية، والسكتات الدماغية والفشل الكلوي.

العمل على ضبط سكر الدم

اللوز من المكسرات التي تكون نسبة الكربوهيدرات بداخله منخفضة، وهو يحتوي أيضا على كميات كبيرة من الدهون الصحية والبروتين بجانب الألياف، وهو من أفضل الخيارات للأشخاص المصابين بمرض السكر، وكما ذكرنا سابقا فهو مصدر غني بالمغنيسيوم والذي يساعد في التحكم بمستويات السكر، وتحسين من عمل الأنسولين، وهو أيضا يساعد في الوقاية الشخص من الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني.

يحتوي على مضادات الأكسدة

تساعد مضادات الأكسدة التي توجد داخل اللوز على حماية الجسم من عملية تأكسده الخلايا وتلفها، فهو يحد من الالتهابات المختلفة التي تصيب الجسم، ومحاربة مرض الشيخوخة، وأنواع مختلفة من الأمراض الأخرى، ولكن توجد هذه الفوائد في الطبقة الخارجية لللوز، لذلك اللوز المقشر لا يعطي نفس الفائدة مثل اللوز الغير مقشر.

مصدر غني بفيتامين هـ

اللوز هو مصدر مهم جدا للفيتامينات فهو يحتوي على فيتامين هـ، وإذا تناول الشخص 28 غرام من اللوز فهو يدخل 37% من احتياجات جسمه اليومية للفيتامينات، كما أن هناك دراسات أكدت أنه يوجد رابطة هام بين ارتفاع استهلاك اللوز وبين انخفاض معدلات أمراض القلب، والسرطان، وألزهايمر.

يساعد على خسارة الوزن

تحتوي المكسرات على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية التي يصعب هضمها من قبل الجسم لذلك يمتص ما يقارب 10% إلى 15% من السعرات الحرارية الموجودة بها فقط، فهناك دراسات علمية تؤكد على أن اللوز يعزز من عملية التمثيل الغذائي، وأن أنتظم الشخص في تناول اللوز بشكل معتدل كجزء من النظام الغذائي الخاص به يوميا فهذا يساعد على خسارة الوزن بشكل كبير، فهو غني بالبروتين والألياف التي تساعد أيضا على الشعور بالشبع سريعا.

خفض مستويات الكوليسترول الضار

إذا تناول الشخص كمية معتدلة من اللوز يوميا بشكل مستمر كجزء من نظامه الغذائي، فهذا يساعد على انخفاض معدل الكوليسترول الضار في الدم، والذي يسبب ارتفاعه الكثير من الأمراض الخطيرة ومنها أمراض القلب، وإذا تناول الشخص اللوز مع قشرته الخارجية، فهو يقوم بحماية الجزيئات الضارة للكوليسترول من التأكسد التي تساعد أمراض القلب على التطور وتدهور.

أضرار اللوز

يدخل اللوز من ضمن أكثر الأطعمة التي تسبب نوع معين من الحساسية، فهذا أحد سلبيات تناوله بكثرة فهي أحد تأثيراته الجانبية، ومن الممكن أن يسبب حساسية من النوع التي تظل طوال الحياة، وإذا كان الشخص يعاني من الحساسية لابد من عدم تناول اللوز ولا يسمح له بتناولها وذلك عن طريق تشخيص من قبل الطبيب، أو إذا شعر الشخص بأي من أعراض الحساسية عند تناول اللوز، فهذا يعني أنه يعاني من حساسية أتجاه اللوز، أو من مكوناته الداخليه، لذلك لابد من التوقف عن تماما عن تناوله، بالإضافة إلى الأمتناع عن تناول أي نوع من المنتجات التي تحتوي على اللوز، وهناك بعض أعراض حساسية اللوز التي تظهر عند تناول اللوز ومنها :

التفاعلات الجلدية

عند تناول اللوز يظهر على المريض بعض من التفاعلات التالية وهي نوع من الطفح الجلدي، انتفاخ في الأطراف، ظهور احمرار، الشري.

أعراض في الفم، والأنف، والعين

من أهم أعراض الحساسية أنها تؤثر على الجهاز التنفسي العلوي والذي يحتوي على الأنف ويحدث أنسداد بداخلها أو سيلان، والفم حيث يلتهب الحلق ويبدأ بالعطس المستمر، وحدوث حكة وسيلان في العيون.

عسر الهضم

عند الجهاز الهضمي تحدث أعراضه بعد مرور عدة ساعات من تناول اللوز، وتكون هذه الأعراض مثل الغثيان أو التقيؤ، الإسهال، تقلصات بالمعدة.

صدمة الحساسية

هي من أشد أنواع الفعل التحسسي، حيث يحدث تورم في الحنجرة والممرات الهوائية التي من الممكن أن تنغلق تماما ويحدث فيها انسداد، وصعوبة في التنفس، بجانب حدوث تورم بالوجه، حكة في الجلد، انخفاض ضغط الدم، تغير في معدل نبضات القلب.