طريقة لتنظيم الوقت، إن حياة الإنسان وعمره في هذه الدُنيا ماهي إلا عدداً من والأيام والساعات والدقائق والثواني المحدودة والموضوعة بدقة من قِبل الخالق ـ سبحانه وتعالى ـ من قبل ميلاد الإنسان على وجه الأرض .

فالله قد خلقنا ومنحنا الروح والحياة لنسكن الأرض ونُعمرها ونستغل أوقاتنا في كل ما يُفيد أنفسنا ومن حولنا وليس لنضيعه أو نهدره بلا فائدة أو قيمة وقد نبهنا الله الخالق إلى أهمية الوقت وذكره بالعديد من الصيغ المختلفة في العديد من أيات الذكر الحكيم مثل الدهر، الأجل، اليوم،العصر،الخلد حيثُ قال الله تعالى ـ " هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نورا وقدّره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب"،

"وجعلنا الليل والنهار آيتين فمحونا آية الليل وجعلنا آية النهار مبصرة لتبتغوا فضلا من ربكم ولتعلموا عدد السنين والحساب وكل شيء فصلناه تفصيلا"صدق الله العظيم .

كما أرشدتنا السُنة النبوية إلى ضرورة ترشيد الوقت وحُسن استغلاله بقول النبي " لَا تَزُولُ قَدَمَا عَبْدٍ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حَتَّى يُسْأَلَ عَنْ عُمُرِهِ فِيمَا أَفْنَاهُ وَعَنْ عِلْمِهِ فِيمَ فَعَلَ وَعَنْ مَالِهِ مِنْ أَيْنَ اكْتَسَبَهُ وَفِيمَ أَنْفَقَهُ وَعَنْ جِسْمِهِ فِيمَ أَبْلَاهُ" صدق الصادق الأمين .
وذلك معناه أن أول شئ سيُسأل عنه الإنسان يوم العرض العظيم هو مدى تقديره لنعمة الوقت وهل أحسن استخدامها فيما يرضي الله ورسوله وينفع الناس أم لا ... فإن أحسن كان له الأجر العظيم وإن أخفق فلا يلومن إلا نفسه .

أعلم أن الوقت كالسيف إن لم تقطعه بحُسن استغلالك له والاستفادة من كل ثانية به ... قطعك هو بالتشتت وضياع الأهداف والآمال . ولذلك عليك إيجاد أفضل الطرق والأساليب التي تتمكن بها من تنظيم وقتك و الاستفادة منه .


  • طرق تنظيم وقتك وتحقيق أكبر استفادة منه :ـ



  • وضع خطة يومية

إن من أفضل الأساليب التي يمكنك القيام بها للاستفادة من وقتك هي أن تقوم بوضع خطة أو جدول يومي تُحدد فيه جميه المهام التي يتوجب عليك الانتهاء منها خلال اليوم ، وتحديد مُهلة زمنية محددة للانتهاء من كل مهمة حتي لا يسرقك الوقت في مهمة واحدة طوال اليوم وتشعر أنك قد أضعت يوماً من عمرك هباءً .


  • الدقة والالتزام بالمواعيد

من أفضل العادات الاجتماعية والدينية التي قد يلتزم بها الفرد في حياته هي أن يلتزم بكلمته ومواعيده ويكون دقيقاً في تحقيقهما فذلك يؤدي إلي تحقيق الأهداف الفردية والجماعية بشكل أسرع ,أدق وأكثر نجاحاً وتأثيراً ، فالالتزام بالمواعيد من صفات الرجال الناجحين .
وجاءت كلمات الرسول التالية نابعة من أهمية الالتزام بالوقت حتى أن جعل عدم الالتزام بالوقت والوعود من صفات المنافقين
فقال: "آية المنافق ثلاث: إذا حَدَّث كذب، وإذا ائتمن خان، وإذا وعد أخلف" .


  • التركيز والدقة

أثناء عملك لتحقيق أهدافك الموضوعة في خطتك اليومية قم بالتركيز على الانتهاء من المهمات تباعاً واحداً تلو الأخرى دون أن تشغل نفسك بأكثر من مهمة واحدة لتجد نفسك نهاية سيطر عليك التشتت والتوتر فلم تستطع أكمال أية منهما بدقة وعلى أكمل وجه .


  • حدد أولوياتك الأهم

في ظل امتلاء قائمة مهماتك اليومية بالعديد من المهمات والأهداف التي تسعى لإنجازها ، حتي لا تجعل نفسك مشغول الذهن بينها ومُشتت في الانتهاء منها جميعاً قم بعمل قائمة لترتيب تلك المهام بناءً على أهميتها وضرورة الانتهاء منها في أقرب وقت ، ستجد نفسك تخلصت منها واحدة فالأخري بسرعة ودون مجهود كبير .


  • أستخدم التقويم ووضع ساعة بجوارك دائماً

يساعدك التقويم الميلادي أو الهجري في معرفة تاريخ الأيام ومدى تقدمك في إنجاز قائمة أهدافك وما تبقى لك لتنجزه ، كما يُساعدك وجود ساعة بجوارك على أن لا يسرقك الوقت وتبقي ملتزماً بالوقت الذي حددته مُسبقاً لكل مهمه يومية .


  • تجنب الأشياء التي تُلهيك عن العمل والتركيز

عليك بجعل وقت عملك وقتاً مُقدساً تشغل نفسك فيه فقط للعمل والإنجاز بعيداُ عن كافة الأشياء التي قد تُلهيك مثل استخدامك للهاتف المحمول ومواقع التواصل الاجتماعي وغيرها من الملهيات التي تُفقدك التركيز .


  • أترك وقتاً من الراحة بين كل مهمة والأخري

حتى لا يأخذك التركيز والقيام بالعمل بصورة مُستمرة ولوقت طويل إلى الشعور بالصداع والملل ، قم بأخذ فترة قصيرة من الوقت ما بين 5ـ10 دقائق للاسترخاء والفصل ما بين كل مهمة والأخرى .


  • الحصول على قدر كافي من النوم

في نهاية يوم طويل من العمل والمهام أحرص على أخذ قدراً كافياً من الراحة والنوم ( 8ساعات ع الأقل) حتى تستطيع الاستيقاظ بنشاط في صباح اليوم التالي مُستعداً ليوماً جديداً من العمل والإنجاز .